اعرض النتائج 1 من 8 إلى 8

الموضوع: قصيدة الأصمعي وقصة إحراجه للخليفة"صوت صفير البلبل"

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54185

    الكنية أو اللقب : صاعصام

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ٌطبي

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل22/6/2018

    آخر نشاط:24-06-2018
    الساعة:04:03 PM

    المشاركات
    3

    قصيدة الأصمعي وقصة إحراجه للخليفة"صوت صفير البلبل"

    كان الخليفة أبو جعفر المنصوري يعلن عن مسابقة للشعراء ولكن بشرط أن يأتي الشاعر بقصيدة لم يسمعها من قبل أي من تأليفه هو وليست منقولة والفائر سيحصل مقدارا من الذهب يساوي قدر ما كتب عليه قصيدته وهو كان شديد المكر يحفظ القصيدة من أول مرة يسمعها وكان عنده غلام وجارية أحدهما يحفظ القصيدة من ثاني مرة والاخر من ثالث مرة ..فذهب إليه أحد الشعراء وأملي عليه قصيدة مطلعها إن الخلافة مذ كانت ومذ بدأت ,, وأكمل قصيدته وحين فرغ منها قال للخليفة هل سمعت بها من قبل .. قال نعم وعاد عليه قصيدته فهو حفظها من أول مرة ثم ليبرهن علي قوله نادي علي الغلام والجارية فكرروا القصيدة .. فصدم هذا الرجل ! وغادر بيت الخليفة .. وكان يمشي هائما في السوق فقابل الأصمعي وقص عليه حكايته .. فقرر الأصمعي الثأر له ولكل الشعراء وذهب متنكرا للخليفة فهو كان مشهورا حينها فذهب إليه حافي القدمين يحلق كالأعرابيين وذهب إليه ملثما حتي لا يعرفه .. فقال له الخليفة هل تعلم الشروط قال نعم .. ثم قص عليها رائعته صوت صفير البلبل

    صَـوْتُ صَفِيْـرِ البُلْبُــلِ




    هَـيَّـجَ قَلْبِـيَ الثَمِــلِ
    الـمَاءُ وَالـزَّهْـرُ مَعَــاً
    مَـعَ زَهـرِ لَحْظِ الـمُقَلِ
    وَأَنْـتَ يَـاسَيِّــدَ لِـي
    وَسَيِّـدِي وَمَـوْلَـى لِـي
    فَكَـمْ فَكَـمْ تَـيَّمَنِــي
    غُـزَيِّـلٌ عَـقَيْقَــلـي
    قَطَّفْـتُ مِـنْ وَجْنَتِــهِ
    مِـنْ لَثْـمِ وَرْدِ الخَجَـلِ
    فَقَـالَ بَـسْ بَسْـبَسْتَنِـي
    فَلَـمْ يَجُــــد بـالقُبَــلِ
    فَـقَـــالَ لاَ لاَ لاَ ثم لاَ لاَ لاَ
    وَقَــدْ غَـدَا مُهَــرْوِلِ
    وَالـخُودُ مَالَـتْ طَـرَبَـاً
    مِـنْ فِعْـلِ هَـذَا الرَّجُـلِ
    فَوَلْـوَلَـتْ وَوَلْـوَلَــتُ
    وَلي وَلي يَـاوَيْـلَ لِــي
    فَقُـلْـتُ لا تُـوَلْـوِلِـي
    وَبَـيِّنِـي اللُـؤْلُـؤَ لَـي
    لَمَّـا رَأَتْـهُ أَشْـمَـطَـا
    يُـرِيـدُ غَيْـرَ القُبَــلِ
    وَبَـعْـدَهُ لاَيَـكْـتَفِـي
    إلاَّ بِطِيْـبِ الوَصْلَ لِــي

    قَالَـتْ لَهُ حِيْـنَ كَـذَا
    انْهَـضْ وَجِدْ بِالنَّـقَـلِ
    وَفِـتْيَـةٍ سَـقَـوْنَنِـي
    قَهْـوَةً كَالعَـسَلَ لِــي
    شَـمَمْتُـهَا بِـأَنْـفِـي
    أَزْكَـى مِـنَ القَرَنْفُــلِ
    فِي وَسْـطِ بُسْتَانٍ حُلِـي
    بالزَّهْـرِ وَالسُـرُورُ لِـي
    وَالعُـودُ دَنْ دَنْـدَنَ لِـي
    وَالطَّبْـلُ طَبْ طَبَّلَ لِـي
    طَب طَبِ طَب طَبِ
    طَب طَب طَبَ لي

    وَالسَّقْفُ قَدْ سَقْسَـقَ لِـي
    وَالرَّقْـصُ قَدْ طَبْطَبَ لِـي
    شَوَى شَوَى وَشَـاهِـشُ
    عَـلَـى وَرَقْ سَفَرجَـلِ
    وَغَـرَّدَ القَمْـرُ يَصِيـحُ
    مِـنْ مَلَـلٍ فِـي مَلَـلِ
    فَلَـوْ تَـرَانِـي رَاكِـباً
    عَلَـى حِمَـارٍ أَهْــزَلِ
    يَـمْشِـي عَلَـى ثَلاثَـةٍ
    كَـمَشْيَـةِ العَـرَنْجِـلِ
    وَالـنَّـاسُ تَرْجِمْ جَمَلِـي
    فِي السُـوقِ بالـقُلْقُلَـلِ
    وَالكُـلُّ كَعْكَعْ كَعِكَـعْ
    خَلْفِـي وَمِنْ حُوَيْلَـلِـي
    لكِـنْ مَشَيـتُ هَـارِبا
    مِـنْ خَشْيَـةِ العَقَنْقِـلِي
    إِلَـى لِقَــاءِ مَلِــكٍ
    مُـعَظَّــمٍ مُـبَجَّــلِ
    يَـأْمُـرُلِـي بِـخِلْعَـةٍ
    حَمْـرَاءُ كَالـدَّمْ دَمَلِـي
    أَجُـرُّ فِيـهَا مَـاشِـيـاً
    مُـبَغْــدِدَاً لـلذيَّــلِ
    أَنَـا الأَدِيْـبُ الأَلْمَعِـي
    مِنْ حَـيِّ أَرْضِ المُوْصِـلِ
    نَظَمْـتُ قِطَعاً زُخْرِفَـتْ
    يَعْجَـزُ عَنْهَا الأَدْبُ لِـي
    أَقُـولُ فِـي مَطْلَعِـهَـا
    صَـوْتُ صَفيـرِ البُلْبُـلِ

    حينها أسقط في يد الأمير فقال : يا غلام يا جارية . قالوا : لم نسمع بها من قبل يا مولاي. فقال الأمير : أحضر ما كتبتها عليه فنزنه و نعطيك وزنه ذهباً. قال : ورثت عمود رخام من أبي و قد كتبتها عليه ، لا يحمله إلا عشرة من الجند. فأحضروه فوزن الصندوق كله. فقال الوزير : يا أمير المؤمنين ما أظنه إلا الأصمعي . فقال الأمير : أمط لثامك يا أعرابي. فأزال الأعرابي لثامه فإذا به الأصمعي. فقال الأمير : أتفعل ذلك بأمير المؤمنين يا أصمعي؟! قال : يا أمير المؤمنين قد قطعت رزق الشعراء بفعلك هذا. قال الأمير : أعد المال يا أصمعي . قال : لا أعيده. قال الأمير : أعده . قال الأصمعي : بشرط . قال الأمير : فما هو ؟ قال : أن تعطي الشعراء على نقلهم و مقولهم . قال الأمير : لك ما تريد .

    مصطفي عصام

  2. #2
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 717

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل11/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:10:41 PM

    المشاركات
    22,640

    السيرة والإنجازات


    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    تعقيب!

    ارجعوا ــ فضيلتكم ــ إلى هذه الروابط :

    _ صوت صفير البلبل - هي حقا منسوبة للأصمعي أم لا؟ ( بالضغط هنــــا )
    _ (صوت صفير البلبل) قصيدة .... وقصة سقيمة ( هنا ) .
    _ براءة الأصمعي من صفير البلبل ( 1 ــ بالضغط هنا و2 ــ بالضغط هنا ).

    وغيرها الكثير ،،،

    وبارك الله فيكم !

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 22-06-2018 في 10:35 PM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54185

    الكنية أو اللقب : صاعصام

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ٌطبي

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل22/6/2018

    آخر نشاط:24-06-2018
    الساعة:04:03 PM

    المشاركات
    3

    كل الشكر لسيادتكم

    مصطفي عصام

  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54247

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : ادارة

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/7/2018

    آخر نشاط:23-07-2018
    الساعة:08:37 PM

    المشاركات
    2

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها مصطفي عصام اعرض المشاركة
    كان الخليفة أبو جعفر المنصوري يعلن عن مسابقة للشعراء ولكن بشرط أن يأتي الشاعر بقصيدة لم يسمعها من قبل أي من تأليفه هو وليست منقولة والفائر سيحصل مقدارا من الذهب يساوي قدر ما كتب عليه قصيدته وهو كان شديد المكر يحفظ القصيدة من أول مرة يسمعها وكان عنده غلام وجارية أحدهما يحفظ القصيدة من ثاني مرة والاخر من ثالث مرة ..فذهب إليه أحد الشعراء وأملي عليه قصيدة مطلعها إن الخلافة مذ كانت ومذ بدأت ,, وأكمل قصيدته وحين فرغ منها قال للخليفة هل سمعت بها من قبل .. قال نعم وعاد عليه قصيدته فهو حفظها من أول مرة ثم ليبرهن علي قوله نادي علي الغلام والجارية فكرروا القصيدة .. فصدم هذا الرجل ! وغادر بيت الخليفة .. وكان يمشي هائما في السوق فقابل الأصمعي وقص عليه حكايته .. فقرر الأصمعي الثأر له ولكل الشعراء وذهب متنكرا للخليفة فهو كان مشهورا حينها فذهب إليه حافي القدمين يحلق كالأعرابيين وذهب إليه ملثما حتي لا يعرفه .. فقال له الخليفة هل تعلم الشروط قال نعم .. ثم قص عليها رائعته صوت صفير البلبل

    صَـوْتُ صَفِيْـرِ البُلْبُــلِ




    هَـيَّـجَ قَلْبِـيَ الثَمِــلِ
    الـمَاءُ وَالـزَّهْـرُ مَعَــاً
    مَـعَ زَهـرِ لَحْظِ الـمُقَلِ
    وَأَنْـتَ يَـاسَيِّــدَ لِـي
    وَسَيِّـدِي وَمَـوْلَـى لِـي
    فَكَـمْ فَكَـمْ تَـيَّمَنِــي
    غُـزَيِّـلٌ عَـقَيْقَــلـي
    قَطَّفْـتُ مِـنْ وَجْنَتِــهِ
    مِـنْ لَثْـمِ وَرْدِ الخَجَـلِ
    فَقَـالَ بَـسْ بَسْـبَسْتَنِـي
    فَلَـمْ يَجُــــد بـالقُبَــلِ
    فَـقَـــالَ لاَ لاَ لاَ ثم لاَ لاَ لاَ
    وَقَــدْ غَـدَا مُهَــرْوِلِ
    وَالـخُودُ مَالَـتْ طَـرَبَـاً
    مِـنْ فِعْـلِ هَـذَا الرَّجُـلِ
    فَوَلْـوَلَـتْ وَوَلْـوَلَــتُ
    وَلي وَلي يَـاوَيْـلَ لِــي
    فَقُـلْـتُ لا تُـوَلْـوِلِـي
    وَبَـيِّنِـي اللُـؤْلُـؤَ لَـي
    لَمَّـا رَأَتْـهُ أَشْـمَـطَـا
    يُـرِيـدُ غَيْـرَ القُبَــلِ
    وَبَـعْـدَهُ لاَيَـكْـتَفِـي
    إلاَّ بِطِيْـبِ الوَصْلَ لِــي

    قَالَـتْ لَهُ حِيْـنَ كَـذَا
    انْهَـضْ وَجِدْ بِالنَّـقَـلِ
    وَفِـتْيَـةٍ سَـقَـوْنَنِـي
    قَهْـوَةً كَالعَـسَلَ لِــي
    شَـمَمْتُـهَا بِـأَنْـفِـي
    أَزْكَـى مِـنَ القَرَنْفُــلِ
    فِي وَسْـطِ بُسْتَانٍ حُلِـي
    بالزَّهْـرِ وَالسُـرُورُ لِـي
    وَالعُـودُ دَنْ دَنْـدَنَ لِـي
    وَالطَّبْـلُ طَبْ طَبَّلَ لِـي
    طَب طَبِ طَب طَبِ
    طَب طَب طَبَ لي

    وَالسَّقْفُ قَدْ سَقْسَـقَ لِـي
    وَالرَّقْـصُ قَدْ طَبْطَبَ لِـي
    شَوَى شَوَى وَشَـاهِـشُ
    عَـلَـى وَرَقْ سَفَرجَـلِ
    وَغَـرَّدَ القَمْـرُ يَصِيـحُ
    مِـنْ مَلَـلٍ فِـي مَلَـلِ
    فَلَـوْ تَـرَانِـي رَاكِـباً
    عَلَـى حِمَـارٍ أَهْــزَلِ
    يَـمْشِـي عَلَـى ثَلاثَـةٍ
    كَـمَشْيَـةِ العَـرَنْجِـلِ
    وَالـنَّـاسُ تَرْجِمْ جَمَلِـي
    فِي السُـوقِ بالـقُلْقُلَـلِ
    وَالكُـلُّ كَعْكَعْ كَعِكَـعْ
    خَلْفِـي وَمِنْ حُوَيْلَـلِـي
    لكِـنْ مَشَيـتُ هَـارِبا
    مِـنْ خَشْيَـةِ العَقَنْقِـلِي
    إِلَـى لِقَــاءِ مَلِــكٍ
    مُـعَظَّــمٍ مُـبَجَّــلِ
    يَـأْمُـرُلِـي بِـخِلْعَـةٍ
    حَمْـرَاءُ كَالـدَّمْ دَمَلِـي
    أَجُـرُّ فِيـهَا مَـاشِـيـاً
    مُـبَغْــدِدَاً لـلذيَّــلِ
    أَنَـا الأَدِيْـبُ الأَلْمَعِـي
    مِنْ حَـيِّ أَرْضِ المُوْصِـلِ
    نَظَمْـتُ قِطَعاً زُخْرِفَـتْ
    يَعْجَـزُ عَنْهَا الأَدْبُ لِـي
    أَقُـولُ فِـي مَطْلَعِـهَـا
    صَـوْتُ صَفيـرِ البُلْبُـلِ

    حينها أسقط في يد الأمير فقال : يا غلام يا جارية . قالوا : لم نسمع بها من قبل يا مولاي. فقال الأمير : أحضر ما كتبتها عليه فنزنه و نعطيك وزنه ذهباً. قال : ورثت عمود رخام من أبي و قد كتبتها عليه ، لا يحمله إلا عشرة من الجند. فأحضروه فوزن الصندوق كله. فقال الوزير : يا أمير المؤمنين ما أظنه إلا الأصمعي . فقال الأمير : أمط لثامك يا أعرابي. فأزال الأعرابي لثامه فإذا به الأصمعي. فقال الأمير : أتفعل ذلك بأمير المؤمنين يا أصمعي؟! قال : يا أمير المؤمنين قد قطعت رزق الشعراء بفعلك هذا. قال الأمير : أعد المال يا أصمعي . قال : لا أعيده. قال الأمير : أعده . قال الأصمعي : بشرط . قال الأمير : فما هو ؟ قال : أن تعطي الشعراء على نقلهم و مقولهم . قال الأمير : لك ما تريد .
    السلام عليكم يامحب
    هذه اول مشاركة لي في المنتدى،
    لقد رديت على القائلين بهذا في مقالة لي سأ نسخها لحضراتكم هنا للإفادة، ارجو ان يتسع قلبك لها:

    باديء ذي بدء لا بد من التنويه إلى أن ما يعرف بقصيدة "صوت صفير البلبل"، وما يرتبط بها من قصة عجيبة خارجة عن سياق المنطق والعقل، إنما هي منسوبة للأصمعي من ذي قليل دراية بالشعر واللغة والنحو، لاختلالات في الوزن فبعض الأبيات من مجزوء الرجز وبعض من مجزوء الكامل وهكذا ... اضافة الى الاخطاء اللغوية والنحوية فيها وسقوط في ذائقتها الشعرية العربية بدخول مفردات أعجمية او مركبة ذات اصول عربية لا معنى لها، ومن المعلوم ان ليس للأصمعي شعرا، فقد سئل ذات مرة، لما لا تقول الشعر وأنت شيخ اللغة؟ قال: الذي أريده لا يواتيني، والذي يواتيني لا أريده، أنا كالمِسَنّ أشحذ ولا أقطع. وكان هارون الرشيد يسميه "شيطان الشعر"، لكثر ما يحفظ منه، وله مؤلفات كثر في اللغة والنحو وغير ذلك، ينقل عن الاصفهاني قوله لما خرجنا الى الرقة، سألت الأصمعي: هل حملت شيئًا معك من كتبك، قال نعم، ماخف عمله فقال : كم ؟ فقلت : ثمانية عشر صندوقا، فقال : هذا لما خففت ، فلو ثقلت كم كنت تحمل؟ فقلت أضعافها ، فجعل يعجب ! .
    وما يدحض القصة برمتها ويهدم بنيانها الهش أن الأصمعي لم يلتقِ والمنصور، اذ كان شابًا يتزود من العلم حينها، ولكنه كان من ندماء هارون الرشيد وخاصته، ومن جانب آخرفقد كان المنصور مشتهرًا بشدة حرصه على بيت مال المسلمين حتى أنه لقب ب " الدوانيقي" بمعنى مستقصي الحساب، ولم يذكر هذه القصة الا الإتليدي وهو متمذهب طائفي، فربما هو من ضمن المئات من المجاهيل الأعاجم الذين ألفوا كتبًا ملؤها بقصص يستهزئون فيها بالعروبيين والأمويين والصالحين من العرب وكان ذلك في أزمنة مختلفة وربما الى يومنا هذا، قال الدكتور طه حسين وقد اعترف الراوية خلف الاحمر انه وضع للاصمعي اكثر من قصيدة لعل احدها قصيدة ( صوت صفير البلبل ) وقال انه ايضًا اعترف هو للأصمعي بأنه وضع غير قصيدة . وقيل أنه وضع لاميّة العرب على الشَّنْفَرَى ، ولاميّة أخرى على تأبَّطَ شراًّ رويت في الحماسة).
    وكان لا بد لي من ذكر هذه المقدمة حتى لا يستغرق في ما جاء به الأعاجم مثل بشار بن برد وأبي نواس وأبي العتاهية من تهم وفسق ومجون الصقوا به العرب في صراع فكري بين الشعوبية العباسية والعروبية الأموية.

    ابوهلا


  5. #5
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 20367

    الجنس : أنثى

    البلد
    أرض الله الواسعة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : دراسات أدبية ونقدية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 105

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل5/12/2008

    آخر نشاط:17-07-2019
    الساعة:10:25 AM

    المشاركات
    3,704

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها ابوهلا اعرض المشاركة
    السلام عليكم يامحب
    هذه اول مشاركة لي في المنتدى،
    لقد رديت على القائلين بهذا في مقالة لي سأ نسخها لحضراتكم هنا للإفادة، ارجو ان يتسع قلبك لها:

    باديء ذي بدء لا بد من التنويه إلى أن ما يعرف بقصيدة "صوت صفير البلبل"، وما يرتبط بها من قصة عجيبة خارجة عن سياق المنطق والعقل، إنما هي منسوبة للأصمعي من ذي قليل دراية بالشعر واللغة والنحو، لاختلالات في الوزن فبعض الأبيات من مجزوء الرجز وبعض من مجزوء الكامل وهكذا ... اضافة الى الاخطاء اللغوية والنحوية فيها وسقوط في ذائقتها الشعرية العربية بدخول مفردات أعجمية او مركبة ذات اصول عربية لا معنى لها، ومن المعلوم ان ليس للأصمعي شعرا، فقد سئل ذات مرة، لما لا تقول الشعر وأنت شيخ اللغة؟ قال: الذي أريده لا يواتيني، والذي يواتيني لا أريده، أنا كالمِسَنّ أشحذ ولا أقطع. وكان هارون الرشيد يسميه "شيطان الشعر"، لكثر ما يحفظ منه، وله مؤلفات كثر في اللغة والنحو وغير ذلك، ينقل عن الاصفهاني قوله لما خرجنا الى الرقة، سألت الأصمعي: هل حملت شيئًا معك من كتبك، قال نعم، ماخف عمله فقال : كم ؟ فقلت : ثمانية عشر صندوقا، فقال : هذا لما خففت ، فلو ثقلت كم كنت تحمل؟ فقلت أضعافها ، فجعل يعجب ! .
    وما يدحض القصة برمتها ويهدم بنيانها الهش أن الأصمعي لم يلتقِ والمنصور، اذ كان شابًا يتزود من العلم حينها، ولكنه كان من ندماء هارون الرشيد وخاصته، ومن جانب آخرفقد كان المنصور مشتهرًا بشدة حرصه على بيت مال المسلمين حتى أنه لقب ب " الدوانيقي" بمعنى مستقصي الحساب، ولم يذكر هذه القصة الا الإتليدي وهو متمذهب طائفي، فربما هو من ضمن المئات من المجاهيل الأعاجم الذين ألفوا كتبًا ملؤها بقصص يستهزئون فيها بالعروبيين والأمويين والصالحين من العرب وكان ذلك في أزمنة مختلفة وربما الى يومنا هذا، قال الدكتور طه حسين وقد اعترف الراوية خلف الاحمر انه وضع للاصمعي اكثر من قصيدة لعل احدها قصيدة ( صوت صفير البلبل ) وقال انه ايضًا اعترف هو للأصمعي بأنه وضع غير قصيدة . وقيل أنه وضع لاميّة العرب على الشَّنْفَرَى ، ولاميّة أخرى على تأبَّطَ شراًّ رويت في الحماسة).
    وكان لا بد لي من ذكر هذه المقدمة حتى لا يستغرق في ما جاء به الأعاجم مثل بشار بن برد وأبي نواس وأبي العتاهية من تهم وفسق ومجون الصقوا به العرب في صراع فكري بين الشعوبية العباسية والعروبية الأموية.

    ابوهلا
    عليك أخي الكريم أن تعيّن همزة القطع ما استطعت إلى ذلك سبيلا، فأنت في الفصيح.
    وشكرا للمشاركة الأولى لكم.

    تحيتي وتقديري

    في الزحام نبحث عن الصفو

  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 48606

    الكنية أو اللقب : التركى

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : عامل

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل2/12/2014

    آخر نشاط:10-10-2018
    الساعة:04:02 PM

    المشاركات
    24

    ما ارتاح البال لهذه القصيدة قط

    وشكرا للقائمين على التبيان

    ويَسْأَلْنَنِى عَنْكِ الْجَوَارِحُ دَائِمَاً ***وَمِنْهُنَّ مَالِىْ مَلْجَأٌ أَو هُرُوبُ

    فُؤَادٌ لَحُوحٌ فى سُؤَالِهِ مُرْتَجٍ *** فَكَيْفَ على سُؤْلٍ لَهُنَّ أُجِيْبُ

  7. #7
    عضوية مميزة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 54256

    الجنس : ذكر

    البلد
    اللهم أشفهِ

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللهم أشفهِ

    معلومات أخرى

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل29/7/2018

    آخر نشاط:19-07-2019
    الساعة:10:59 PM

    المشاركات
    700

    الأستاذة الفاضلة هدى
    أسعدني تنبيهك رعاك الله
    للأمانة أنا حديث عهد بالكتابة بلوحة المفاتيح
    وتأخذ مني وقت أكتبها على الورود ثم أنقلها هنا.
    سدد الله خطاك

    بالمناسبة ضيعت الرقم السري
    لذلك سجلت بإسم ابوهلا1
    أعتذر لكم


  8. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5326

    الكنية أو اللقب : 1

    الجنس : ذكر

    البلد
    حلب الشهباء

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب عربي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل19/4/2006

    آخر نشاط:16-08-2018
    الساعة:12:52 PM

    المشاركات
    1,658

    قصيدة لا تُستساغ لأدنى من الأصمعي والمنصور، فكيف بهما؟!

    صلّى الإلهُ ومَن يحفُّ بعرشه والطيبون على المباركِ أحمدِ

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •