اعرض النتائج 1 من 4 إلى 4

الموضوع: (وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ) نداء

  1. #1
    في إجازة طويلة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1

    الكنية أو اللقب : أبو يزن

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو وصرف

    معلومات أخرى

    التقويم : 279

    الوسام: ★★۩
    تاريخ التسجيل17/7/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:01:15 AM

    المشاركات
    10,461
    تدوينات المدونة
    111

    (وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ) نداء

    الحمد لله الذي لا إله إلا هو والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى

    إن المتابع للشأن الغربي اليوم يجد العجب العجاب من سفاهة أحلام هؤلاء القوم فمع كل الدلائل لواضحة على ما هم فيه من تخبط ديني وروحي وتخلف إنساني رغم التقدم العلمي الهائل الذي أعطي لهم ومع ظهور البراهين القوية على الحل الأمثل لمعاناتهم ومعاناة الشعوب التي تفضلوا بصب جحيم حضارتهم عليها إلا أن داء إبليس الرجيم لا يزال السبب الأكبر لدخول معظم من على الأرض في النار.

    الكبر والصلف والغرور والإعجاب بالنفس واحتقار الآخرين واعتقاد الاصطفاء المبني على خرافات الكتاب المقدس ( تجاوزت النظام هنا للضرورة ) الذي يسمونه التوراة والإنجيل والتوراة والإنجيل منه براء واقتراف المآسي المبني على أحلام الليل المكتوبة في ذلك الكتاب الذي يزعمون أنه وحي رغم مخالفته لأبسط معايير التدقيق ورغم عدم وجود أدلة تشير إلى إنزاله من السماء.

    إن الضياع الديني الذي يعيشه الغرب أدى بهم إلى الحسد الداء الثاني الذي عصي الله به منذ خلق الإنسان والذي صنع العداء لأنبياء الله ورسله منذ اليوم الأول وإلى الآن حيث يحسدون الناس على ما آتاهم الله من فضله وحرمانهم من ذلك الشيء رغم مقدرتهم على الدخول في جمع هؤلاء القوم المؤمنين إلا أن الأمراض القلبية التي تلازمهم تمنعهم من مجرد التفكير في هذا الأمر فباعوا الآخرة بثمن بخس واشتروا الدنيا بثمن غال.

    ومما أثار في نفسي كتابة هذا المقال ما رأيت من تجرؤ الغرب وأذنابهم في بلاد الإسلام على سيد الخلق أجمعين محمد وكتابه الموحى إليه مرة برسم ومرة بكتابة ومرة بمشهد مما يثير في نفسي الاحتقار لعقول هؤلاء السفهاء التي لم تجد شيئا يشبع أمراضها إلا النيل من مقامات أسيادها ولا عجب.

    ولو أننا علمنا أن أساس دينهم الذي ينتحلونه إنما هو مسبة لله تعالى عن قولهم علوا كبيرا وانتقاص لرسوله المسيح عيسى بن مريم إذ جعلوه المصفوع المتفول عليه من أجل شهواتهم وهذا استمرار لسلسة النيل من الله ورسله والاستهزاء المستمر بهم والكتاب المقدس مليء بهذه الخرافات التي كتبها مجانين اليهود والنصارى ونسبوها إلى الله سبحانه عما يصفون.

    فآدم اختبأ عن الله فلم يجده حتى بدأ ينادي عليه أين أنت (تعالى الله عما يصفون)
    ونوح شرب الخمر
    وإبراهيم كذاب مخادع
    ولوط سكر وزنى بابنتيه
    وإسحاق خدعه يعقوب وأخذ العهد بدلا من أخيه
    ويعقوب صارع الله وانتصر ( تعالى الله عما يقولون علوا كبيرا )
    وداود زنى بامرأة قائده وعرضه للقتل حتى يستريح منه ويخلو بزوجه
    وسليمان ساحر ينسبون إليه أفحش ما في كتابهم وليس بنبي

    لكم ولنبينا عليكم صلوات الله وسلامه مني الفداء
    ولو استعرضنا كل ما ورد في هذا الكتاب المقدس لطال الأمر.

    إذن فلا عجب من أن ينالوا من رسول آخر وقد فعلوا ما رأيتم بإخوته وآبائه وقبل ذلك ما نسبوه إلى الله من صاحبة وولد سبحانه وتعالى عما يقولون علوا كبيرا.

    لكن الموضوع ليس لبيان سبب ما فعلوا بل لأمر آخر وهو أن هذا التجرؤ على الله ورسله ما كان ليقع لولا إهمالنا نحن المسلمين بالواجب الأول علينا والسبب الوحيد لخلقنا رغم ما يتفضل الله به علينا من نعم وافرة إلا أننا بعيدون كل البعد عن أوامره قريبون كل القرب من نواهيه عاصون لله ليل نهار وقلّ من هم عكس ذلك.

    إن الله إذا أراد بقوم عذابا أقام الحجة عليهم ثم عذبهم وهذا نظير ما أصاب قوم نوح وعاد وثمود ومن تلاهم وقد أقيمت الحجة علينا بالمعجزات والدلائل الواضحة على أن الإسلام ليس مجرد دين نتعبد الله به فقط بل هو نظام دنيوي للحفاظ على الأرض ومن عليها من المصائب والأزمات التي أصابتنا من الغلاء والفقر رغم انصرافنا بالكلية إلى الدنيا وإهمالنا التام لأمر آخرتنا فاشترينا الحياة الدنيا بالآخرة وبئست الصفقة هذه.

    إن المتابع لقنواتنا الفضائية العربية والمسلمة لا يجد ما يدل على الإسلام فيها إلا الأسماء فالعهر والمجون والتعري وسفاسف الأمور هي المنتشرة فيها ولولا أن من يشاهدها لايريد إلا ذلك لما عرضوه على شاشاتهم.

    كنا نتحدث عن فتح قناة إسلامية موجهة لكن الصعوبات المالية قابلتنا ومنعتنا وكانت حجة المستثمرين أن الموضوع ليس عليه إقبال ولا ربح فيه بل الربح في قنوات هيفاء ونجلاء والفنان فلان والراقصة فلانة والأفلام الجنسية المحتشمة (عجبا) أو قنوات الأسهم والاقتصاد والمال أو الرياضة أو المسابقات التافهة أو أي سبب تافه.

    أما الأمور المطلوبة شرعا أو على الأقل المحترمة المباحة أو التعليم فهذه خسائرها لاشك كبيرة جدا وبلا نفع.

    يا للهول, ونرجو من الله أن لا يعذبنا وأن يزيد في إنعامه علينا.
    حقا لقد كثر الخبث مصداق حديث محمد


    دعوني أعدد نعم الله علينا أجمعين التي يتساوى فيها البر والفاجر

    أليس لله عليك في كل ثانية منّّة في النفس الذي تنفسته فلو منعه عنك فماذا تفعل.
    أليس لله عليك في كل ثانية منّّة في إخراج النفس من صدرك فلو منعه من الخروج فما أنت فاعل.
    أليس لله عليك في كل ثانية منّّة في تدفق الدم في عروقك فلو أوقفه فما تفعل.
    أليس لله عليك في كل ثانية منّّة في جفني عينيك فلو منع جفنيك وأوقفهما وجعل عينيك إما مفتوحتين دوما أو مغلقتين دوما فما أنت فاعل.
    أليس لله عليك في كل ثانية منّّة في كل خلية تقوم بعملها فلو أمرها فتوقفت فما أنت صانع.

    هذا غيض من فيض وبعد ذلك نكفره فلا نشكره ونريد المزيد فيا لوقاحتنا ويا لحلمه عنا (ربنا اغفر لنا ذنوبنا وإسرافنا في أمرنا سبحانك إنك أنت الغفور الحليم الرحيم)

    واليوم ينذرنا ربنا إن دمنا على ما نحن عليه لينالنّ الذين فسقوا منا عذاب أليم فهذا رسوله تجرأ عليه من لا يساوي تراب قدميه ونحن ساكتون لا نهب لنجدة ولا نرد العدو إن عدا علينا.

    لا يريد الله منا مجرد مقاطعة البضائع وإن عجز أكثرنا عن فعلها ولا يريد منا أن نسير إليهم في جيش مجيش فهذا فوق طاقتنا ( وإنه لفي طاقتنا )

    بل يريد منا الصلاة والزكاة وإتيان الطيبات واجتناب الخبائث والعمل للآخرة واحتقار الدنيا فهي أقل شأنا من جناح بعوضة.

    من منا يربي ابنه فعلا
    من منا يقول له افعل ولا تفعل
    من منا يراقب سلوك ابنه ولا يتركه لأمه أو للخدم
    من منا ليس أهم ما عليه جمع مال وادخار لبيت وطلب الدنيا
    من منا يعمر منزله في الجنة قبل منزله في الدنيا (أخشى أن العكس حاصل)

    من منا يصل رحمه وإن قطعوه
    كم نحفظ من القرآن
    كم نصلي غير المفروضة

    في المقابل
    كم منا من لا يصلي في المسجد
    كم منا من أجّل دفع الزكاة
    كم منا من لا يعلم عن ابنه شيئا
    كم منا من ليس لديه رصيد في البنك ولا يهمه ذلك
    كم منا من لا يزور ابن عمه ناهيك عن عمه وخاله بل وأبيه وأمه
    كم منا من لا يحفظ من القرآن إلا قصار السور

    كم منا من يغش ويحسد ويتكبر بغير حق ويحتال ويرتشي ويأكل الربا قرير العين

    أما الكذب فحدث ولا حرج
    وأما الغيبة فحدث ولا حرج
    وأما النميمة فحدث ولا حرج
    وأما الاحتيال فحدث ولا حرج
    وأما أكل أموال الناس الباطل فحدث ولا حرج
    وأما الظلم فحدث ولا حرج
    وأما السفور والتبرج فحدث ولا حرج
    وأما جرائم الجنس فحدث ولا حرج
    وأما التشبه بالكفار فحدث ولا حرج


    فكيف بالله عليكم مجتمع فيه هذه الأمراض يريد أن يسود الأمم بل هو أحقر من ذلك بكثير.

    أهؤلاء هم أحفاد الصحابة والتابعين
    أهؤلاء يتشرفون بانتسابهم لعباد الله الصالحين ويتبرؤون من أفعالهم
    إنا لله وإنا إليه راجعون

    فمادمنا استهنا بديننا بأفعالنا فكيف نطلب من قوم لم يعترفوا أصلا بنبينا رسولا خاتما أن يحترموا ما لا نحترمه نحن أصلا رغم إقرارنا بصحته وصدق من أتانا به.

    ويحنا ما أجرأ من الغرب إلا نحن ولولا التوحيد ما كنا أفضل منهم بشيء على أي صعيد.

    إن الأمر جليّ بيّن ولا يحتاج منا عسير جهد أو منالا صعبا لأننا إن أردنا أن نعيد كلمتنا هي العليا فلنتمسك بديننا.

    فكما ساد الناس عمر بن الخطاب رضي الله عنه بثوبه المرقع وافتراشه الأرض يمكننا أن نعيد السيادة بثيابنا الجديدة وسررنا الوثيرة بالتزامنا بديننا وتمسكنا به.

    الإسلام عزيز بعزة الله ونحن الإذلاء الصاغرون ونحن أقرب الناس للطريق الصحيح للعلو على البشر.

    أما ما اجترحه كلاب الغرب من السباب والشتم لرموز الإسلام فإنما كل إناء بما فيه ينضح ولن يزيد في باطلهم شيئا ولن ينقص من الحق شيئا وهي عادة أسلافهم قتلة الأنبياء فمردهم إلى الله حيث قال تعالى (وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ(112)وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِالْآَخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُوا مَا هُمْ مُقْتَرِفُونَ (113)) الأنعام

    والحمد لله الذي لا إله إلا هو والصلاة والسلام على عباده الذين اصطفى

    التعديل الأخير من قِبَل محمد التويجري ; 29-02-2008 في 12:01 AM
    يا من له أم اغتنم حياتها ببرها , يا من له أخ اغتنم حياته بوصله ,رحمكما الله

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 8413

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تخصص لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/12/2006

    آخر نشاط:26-01-2009
    الساعة:05:24 PM

    المشاركات
    718

    فمادمنا استهنا بديننا بأفعالنا فكيف نطلب من قوم لم يعترفوا أصلا بنبينا رسولا خاتما أن يحترموا ما لا نحترمه نحن أصلا رغم إقرارنا بصحته وصدق من أتانا به.

    ويحنا ما أجرأ من الغرب إلا نحن ولولا التوحيد ما كنا أفضل منهم بشيء على أي صعيد.
    صدقت والله أستاذنا أبا القاسم

    كفيت ووفيت ولم أستطع حتى الرد عليك

    مؤلم والله كل ماقلت هي حقيقة مرة نراها في كل يوم

    الإسلام عزيز بعزة الله ونحن الأذلاء الصاغرون

    سلمك الله على هذا الفكر المستنير وسلمت يمينك

    وزادك من العلم ماتقر به عينك ويسعد به قلبك

    حفظك الله أستاذنا الكريم لهذا الصرح

    وكتب الله اجرك كاملا

    فجهودك هنا يبصرها كل مرتاد ويتغنى بها كل سائح ويعجب منها كل عضو

    دمت موفق مسدد

    التعديل الأخير من قِبَل التواقه،، ; 28-02-2008 في 11:13 PM

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 11862

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرس

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : ادب

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل22/6/2007

    آخر نشاط:20-11-2009
    الساعة:10:10 PM

    المشاركات
    3,753

    لقد أسمعتَ لو ناديتَ حياً *** ولكن لا حياة لمن تنادي

    وتقول لي تأتي وتحلف كاذبـاً = فأجيء من طمعٍ إليك وأذهب
    فإذا اجتمعت أنا وأنت بمجلسٍ = قالوا مسيلمة وهذا أشـعـب

  4. #4
    في إجازة طويلة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1

    الكنية أو اللقب : أبو يزن

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو وصرف

    معلومات أخرى

    التقويم : 279

    الوسام: ★★۩
    تاريخ التسجيل17/7/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:01:15 AM

    المشاركات
    10,461
    تدوينات المدونة
    111

    أشكر مروركما أخوي الكريمين


    لقد حول رسول الله المشركين إلى موحدين فاتحين
    فلن نعجز أن نقوّم الموحدين الحائدين ونعيدهم إلى دين الله وهو أهون بإذن الله

    يا من له أم اغتنم حياتها ببرها , يا من له أخ اغتنم حياته بوصله ,رحمكما الله

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •