اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: شذرات من كتاب" إسفار الفصيح "

  1. #1
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 9524

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأردن

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : اللغويَّات العربيَّة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل18/2/2007

    آخر نشاط:07-12-2009
    الساعة:11:56 PM

    المشاركات
    7,194

    شذرات من كتاب" إسفار الفصيح "

    هذه شذرات من كتاب (إسفار الفصيح)
    صنعة أبي محمد بن علي بن محمد الهروي النحوي
    دراسة وتحقيق: د. أحمد بن سعيد بن محمد قشاش
    في اللغة : الإسفار: مصدر أسفر يُسفر إسفارًا، وهو الوضوح والانكشاف، يقال: أسفر الصبح، أي أضاء قال تعالى : " والصبح إذا أسفر"
    من باب فَعٍلْتُ وفَعَلْتُ باختلاف المعنى
    (وقَرٍرت به عينًا) بالكسر والفتح في كليهما في إصلاح المنطق" 213"
    بكسر الراء " اَقَرُّ" بفتح القاف قُرَّةٌ وقُرُورًا بضمها فيهما ومعناه: بردت به عيني ، أي سررت به، وهو من القُرِّ ومعناه البرد وهو نقيض سخنت، وعيني به قريرة أي باردة وإذا أمرت من هذا قلت: قرَّ به عينا بفتح القاف، وأما الراء فتفتح وتكسر، وإذا امرت المؤنث قلت: قَرِّي، ومنه قوله تعالى لمريم (عليها السلام) : " فكلي واشربي وقري عيناً ") سورة مريم اية 25
    (وقررتُ في المكان) بفتح الراء، أَقِرُّ بكسر القاف، قرارا وقُرُورا: أي سكنت فيه وثبت، فأنا قارٌّ فيه، والمكان مقرورٌ فيه، وإذا أمرت من هذا قلت: قِرَّ في مكانك بكسر القاف وأما الراء فتُفتح وتُكسر أيضا، كما تقدم، وتقول للمرأة : قِرِّيْ في مكانك بكسر القاف .

    وإلى اللقاء في كلمات أُخَر


  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 11397

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/5/2007

    آخر نشاط:24-08-2012
    الساعة:12:12 AM

    المشاركات
    293

    جزاك الله خير ..


  3. #3
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 9524

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأردن

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : اللغويَّات العربيَّة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل18/2/2007

    آخر نشاط:07-12-2009
    الساعة:11:56 PM

    المشاركات
    7,194

    قَنِعَ الرَّجُلُ
    الفقير بكسر النون: إذا رضي باليسير الذي قسمه الله له، فهو يقنع بالفتح، (قناعة) وهو قانع.
    وقنع الرجل يقنع بفتح النون في الماضي والمستقبل(قُنُوعًا) إذا سأل من فقر وتذلل للمسألة وهو قانع ومنه قوله تعالى : " فكلوا منها وأطعموا القانع والمعتر، وقال الشماخ:

    [poem font="Simplified Arabic,5,darkred,bold,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    لمال المرء يصلحه فيغني= مفاقره أعفُّ من القنوع[/poem]
    المفاقر: الفقر؛ يقول : قيامه على ماله، وحسن تعاهده له وافتقاده إياه أكفُّ له من السؤال


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •