اعرض النتائج 1 من 4 إلى 4

الموضوع: إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يَسْتَحْى أَن يَضْرِبَ مَثَلاً

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1771

    الجنس : ذكر

    البلد
    القدس

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : ماجستير في علوم التربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل16/1/2005

    آخر نشاط:14-08-2008
    الساعة:07:24 AM

    المشاركات
    1,709
    العمر
    64

    إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يَسْتَحْى أَن يَضْرِبَ مَثَلاً



    قال تعالى

    (
    إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يَسْتَحْى أَن يَضْرِبَ مَثَلاً مَّا بَعُوضَةً فَمَا فَوْقَهَا )

    والحياءُ لغةً: تَغَيَّرٌ وانكسارٌ يَعْتري الإِنسانَ من خوفِ ما يُعاب به، --

    --ويقال لغة -- حَيِي واسْتَحْيى بمعنى واحد، --

    والمشهور: اسْتَحْيَى يَسْتَحْيِي فهو مُسْتَحْيٍ ومُسْتَحْيى منه من غير حَذْف،--

    وجاء عن العرب أيضا اسْتَحَىٰ يَسْتَحِي فهو مُسْتَحٍ .

    والإستحياء هنا منفي عن أن يكون وصفا لله تعالى فلا نحتاج إلى تأويل في صحة إسناده إلى الله--إذ لا نسلّم بأنّ نفي الوصف دليل على إمكانية أو صحة الإتصاف به

    على هذا فلا حاجة لأن يقال بأنّه هنا مجاز عن الترك--

    أو هو من قبيل المقابلة --إذ لمّا قال المشركون " أمَا يستحيي ربُّ محمدٍ أن يَضْرِبَ المَثَل بالمُحَقِّراتِ "--أجيبوا بقوله "( إِنَّ ٱللَّهَ لاَ يَسْتَحْى "--

    --نقول--لا حاجة للتعليل--

    فالصفة منفية عنه تعالى وكفى


  2. #2
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3984

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : الحاسب الآلي

    معلومات أخرى

    التقويم : 24

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل22/12/2005

    آخر نشاط:28-11-2016
    الساعة:07:06 AM

    المشاركات
    2,012
    تدوينات المدونة
    9

    إن أردت أن الصفة في هذه الآية منفية مطلقا فهذا غير صحيح؛ إذ المنفي منها شيء خاص، وهو نفي الاستحياء من كذا وكذا، ولا يلزم من نفي الخاص نفي العام كما هو معلوم.

    فإذا لم يكن في الآية إثبات للصفة، فكذلك ليس فيها نفي لها بإطلاق.

    والصفة ثابتة في نصوص أخرى من السنة النبوية، كحديث (إن الله يستحيي أن يبسط العبد إليه يديه فيردهما خائبتين).
    وتفسير الحياء بما تفضلت بذكره لا يختلف اثنان أنه لا يتصف الله عز وجل به.
    فإن كنت تقصد أن هذا الحياء المفسر في كلامك منفي عن الله عز وجل، فمسلم.


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1771

    الجنس : ذكر

    البلد
    القدس

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : ماجستير في علوم التربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل16/1/2005

    آخر نشاط:14-08-2008
    الساعة:07:24 AM

    المشاركات
    1,709
    العمر
    64

    أخي الكريم

    السلام عليكم

    وما هو الإستحياء غير المنفي عنه عزّ وجل ؟؟


  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 17666

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزيرة الفراتية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : بين لغتين

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 27

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل29/6/2008

    آخر نشاط:05-09-2016
    الساعة:11:14 PM

    المشاركات
    4,359
    العمر
    37
    تدوينات المدونة
    3

    أرى أنه أسلوب بلاغي فقد كلم الله الناس بما يعهدونه والمثال هنا لتوضيح المقصد السماوي
    بمثال دنيوي

    ثم هل الخلاف مع المعتزلة في صفات الله يجعلنا نلغي علما بأكمله من علوم العربية ...؟؟؟


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •