سلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...
* تقول العرب في أمثالها :" حالَ الجَـرِيضُ دونَ القَـرِيضِ "
أصله أن رجلاً كان له ابنٌ نبغَ في الشعر فنهاه عنه . فجاش به صدرُه ، فمرض حتى أشرفَ على الموت . فأذِنَ له أبوه حينئذٍ في قول الشعر ؛ فقال : حال الجريض دون القريض . أي أن غصة الموت حالت بينه وبين قول الشعر . والقريض هو الشعر . ويـُضرب لأمر يعوق دونه عائق .( قصة المثل فيها خلاف في كتب الأدب ينظر جمهرة الأمثال لأبي هلال العسكري).
* وتقول العرب : " ضَـرَبَ أخماسًا لأسداس "
أصله أن رجلاً "إذا أراد سفرًا بعيدًا عوَّد إبله أن تشرب كلَّ خمسةِ أيامٍ مرةً .ثم عوَّدها أن تشرب كلَّ ستةِ أيامٍ مرةً ؛ حتى إذا أخذت في السير تصبِرُ على الماء . ويُضرب لمن يسعى في المكر .
* وتقول العرب :" صَـفْـقَـةٌ لم يشهدْها حاطبٌ "
وحاطب اسمه : حاطب بن أبي بلتعة، كان حازمًا خبيرًا. إذا باع بعضُ قومِه أو اشتروا استشاروه .وذات يوم باع أحدُهم بيعةً على غير علمه ، فـغُبــِن فيها . فقال : صفقة لم يشهدها حاطب . ويـُضرب لمن يقضي أمرًا ويفرِّطُ في استشارة من يفهم .
* وتقول العرب :" كلُّ الصيدِ في جوف الفــَــرَا "
أصله أن ثلاثة َ رجالٍ خرجوا يصطادون ،فاصطاد أحدُهم أرنبًا ، والآخرُ ظبيًا ،والآخرُ حمارَ وحشٍ وتطاولا .فقال الثالثُ : كل الصيد في جوف الفرا .ويـُضرب للرجل تكون له حاجات كثيرة منها واحدة عظيمة فتقضى له .