رابط محرك بحث قوقل الفصيح في القائمة تطبيقات إضافية

التبرع للفصيح
اعرض النتائج 1 من 7 إلى 7

الموضوع: السلم في العصر الجاهلي

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2370

    الجنس : ذكر

    البلد
    المَدْحُوَّة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : لا شيء

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل21/5/2005

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    4,115

    السلم في العصر الجاهلي

    يقول زهير بن أبي سلمى

    [poem font="traditional arabic,6,,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4," type=2 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
    فَأَقْسَمْتُ بِالْبَيْتِ الذِّي طَافَ حَوْلَهُ =رِجَـالٌ بَنَوْهُ مِنْ قُرَيْشٍ وَجُرْهُـمِ
    يَمِينـاً لَنِعْمَ السَّـيِّدَانِ وُجِدْتُمَـا = عَلَى كُلِّ حَالٍ مِنْ سَحِيْلٍ وَمُبْـرَمِ
    تَدَارَكْتُـمَا عَبْسًا وَذُبْيَانَ بَعْدَمَـا = تَفَـانَوْا وَدَقُّوا بَيْنَهُمْ عِطْرَ مَنْشَـمِ
    وَقَدْ قُلْتُمَا إِنْ نُدْرِكِ السِّلْمَ وَاسِعـاً = بِمَالٍ وَمَعْرُوفٍ مِنَ القَوْلِ نَسْلَـمِ
    فَأَصْبَحْتُمَا مِنْهَا عَلَى خَيْرِ مَوْطِـنٍ = بَعِيـدَيْنِ فِيْهَا مِنْ عُقُوقٍ وَمَأْثَـمِ [/poem]


    تبدأ الأبيات بقسم بالبيت الذي هو الكعبة, وهو الذي كانت العرب قبل الإسلام تقدسه وتحج إليه وتطوف به. وقد استرسل زهير في تعريف هذا البيت فذكر العبادة التي تقام فيه وهي الطواف (وقد ذكر القرآن كيفية هذه العبادة في قوله تعالى [ وَمَا كَانَ صَلَاتُهُمْ عِنْدَ الْبَيْتِ إِلَّا مُكَاءً وَتَصْدِيَةً ۚ ] الأتفال 35) وذكر أن من بنى هذا البيت رجال من قبيلتين هما قريش وجرهم, وجرهم هي قبيلة قديمة تزوج فيهم إسماعيل عليه السلام فغلبوا على الكعبة والحرم بعد وفاته, ثم استولى عليها من بعدهم خزاعة إلى أن عادت لقريش, والشاعر بذكر القبيلتين يربط ماضي البيت بحاضره لإبراز قدمه وعظم شأنه, وبذلك عظم هذا القسم الذي هو أن المخاطبيْن نعم السيدان هما (السيدان هما هرم بن سنان والحارث بن عوف) في كل حال كانا فيها, في حال الضعف (سحيل: المفتول على قوة واحدة) وفي حال القوة (مبرم: المفتول على قوتين أو أكثر), وقصد بذلك أن الرجلين مستوفيان لخلال الشرف في حال يحتاج فيها إلى ممارسة الشدائد وفي حال يفتقر فيها إلى معاناة النوائب. وهاذان الرجلان استحقا هذا الوصف والمديح لما فعلاه حيث أتما الصلح بين ذبيان وعبس وتحملا أعباء ديات القتلى. فأقاما السلم بعد الحرب, وهذا الذي عظمهما في عين زهير حتى قال فيهما معلقته الرائعة. وهو هنا يبرز جانبا من جوانب الحياة الجاهلية, جانب الذين يسعون إلى السلم وتحمل أعبائه لإنقاذ القبائل من التناحر والفناء, والشاعر يشيد بذلك في زمن كانت الإشادة والفخار بالقتل والقوة والسطوة ومعلقة عمرو بن كلثوم وشعر عنترة بن شداد لخير أنموذج من ذلك المجتمع المتناحر المتقاتل المتثائر, وحين يبرز من يسعى إلى السلم وحقن الأرواح والدماء فيجد من يمجد فعله ويخلده في معلقة كاملة من أنفس ما قالت العرب, فإن هذا لا ينبغي أن يمر دون أن يتناول بالشرح والتحليل لإبراز قيمة السلم والحكمة في ذلك الزمن, زمن البربرية.

    يقول الشاعر أن الرجلين العظيمين تداركا قبيلتي عبس وذبيان من بعد أن كاد يفني أحدهما الآخر, فتداركا ما بقي منهما بإقامة السلم وتحمل الديات. وقوله (ودقوا بينهم عطر منشم) فلذلك قصة, فقد قيل أنه عطر امرأة اسمها منشم اشترى منها بعضهم عطرا وتحالفوا على عدو وتعاقدوا وجعلوا كل واحد منهم يغمس يده في العطر ثم قاتلوا عدوهم فقُتلوا جميعا, فتطير العرب بعطر منشم وسار المثل به. وقيل أن منشما كان عطارا يشترى منه حنوط الموتى فسار المثل بعطره.

    وقد بذل الرجلان من أجل هذا السلم المال والقول المعروف أي السعي بالصلح بين القبيلتين, وقد فعلا ذلك عن دراية بقيمة هذا السلم وهذا الصلح لأنه ليس فيه سلامة القبيلتين المتناحرتين فقط, بل سلامة القبائل الأخرى أن لا تصيبها شرارة الحرب والثأر. فنالا ما أرادا وباتا على خير موطن, لا هما قاطعا رحم ولا هما آثمان, ونالا العظمة والمكانة العلياء من الشرف. ثم يدعو الشاعر لهما بالهداية (هديتما) ويبرر المكانة التي وصل إليها السيدان بأن من يجد كنزا من المجد فيستبحه أي يستأصله ويأخذه وينله, فإنه سيعظم بين العظام والكرام لا محالة.



    للتعليق والإضافة
    اللهم إني ظلمت نفسي واعترفت بذنبي فاغفر لي فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت.


  2. #2
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 9335

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 14

    التقويم : 58

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل9/2/2007

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    3,784
    وتلك كانت حرب داحس والغبراء

    عافاك الله أخي ضاد على التقاط هذه الدرة الجميلة من تاريخ الجاهلية

  3. #3
    عضوية مميزة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 40649

    الجنس : ذكر

    البلد
    في هَضبٍ تقصّر دونه العصمُ.

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : ******

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 253

    الوسام: ★★۩
    تاريخ التسجيل7/7/2012

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    3,355
    كان زهير أظهر من دعا إلى السلم في الجاهلية ، غير أنه لم يكن الوحيد .

    لعل لي عودة لبسط ذلك.
    التعديل الأخير من قِبَل أبوطلال ; 19-11-2012 في 04:54 PM

    " إذا وضعْتَ أحداً فوقَ قدرهِ ، فتوقّعْ منهُ أن يضعْكَ دونَ قدْرِكَ" .

    (الإمام علي رضي الله عنه)

  4. #4
    عضوية مميزة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 40649

    الجنس : ذكر

    البلد
    في هَضبٍ تقصّر دونه العصمُ.

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : ******

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 253

    الوسام: ★★۩
    تاريخ التسجيل7/7/2012

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    3,355
    فإن هذا لا ينبغي أن يمر دون أن يتناول بالشرح والتحليل لإبراز قيمة السلم والحكمة في ذلك الزمن, زمن البربرية.

    مَن قال : إنّ ذلك الزمن كان زمن ما ذكرت ؟!

    ,
    ,

    " إذا وضعْتَ أحداً فوقَ قدرهِ ، فتوقّعْ منهُ أن يضعْكَ دونَ قدْرِكَ" .

    (الإمام علي رضي الله عنه)

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 41979

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا في قلبي

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ......

    معلومات أخرى

    التقويم : 29

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل23/11/2012

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    203
    لم يكنْ زمنَ البربريَّةِ أخي الفاضل
    لو كانَ كذلك لَمَا جاءَ محمَّدٌ صلَّى الله عليه و سلَّم لِيُتَمِّمَ أخلاقَ ذاكَ الزَّمان
    و لو كانَ زَمَنَ البربريَّةِ لَمَا وجدنا سيِّدين كاللَّذين مدحَهما زهير بنُ أبي سُلْمَى

    ثمَّ هذه الصِّفَةُ لا تُنْسَبُ للزَّمَنِ بل لِمَنْ يعيشُ فيه
    البربريَّةُ تكونُ حيثُ تنعدمُ الأخلاقُ و تسودُ شريعةُ الغابِ الَّتي يأكلُ فيها القويُّ الضَّعيفَ ، و يتخَّلى فيها الإنسانُ عنْ إنسانيَّتهِ
    و هذا ينطبقُ على أهلِ زمانِنا لا على أهلِ ذاك الزَّمان

  6. #6
    عضوية مميزة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 40649

    الجنس : ذكر

    البلد
    في هَضبٍ تقصّر دونه العصمُ.

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : ******

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 253

    الوسام: ★★۩
    تاريخ التسجيل7/7/2012

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    3,355
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها دمشق الشام اعرض المشاركة
    لم يكنْ زمنَ البربريَّةِ أخي الفاضل
    لو كانَ كذلك لَمَا جاءَ محمَّدٌ صلَّى الله عليه و سلَّم لِيُتَمِّمَ أخلاقَ ذاكَ الزَّمان
    و لو كانَ زَمَنَ البربريَّةِ لَمَا وجدنا سيِّدين كاللَّذين مدحَهما زهير بنُ أبي سُلْمَى

    ثمَّ هذه الصِّفَةُ لا تُنْسَبُ للزَّمَنِ بل لِمَنْ يعيشُ فيه
    البربريَّةُ تكونُ حيثُ تنعدمُ الأخلاقُ و تسودُ شريعةُ الغابِ الَّتي يأكلُ فيها القويُّ الضَّعيفَ ، و يتخَّلى فيها الإنسانُ عنْ إنسانيَّتهِ
    و هذا ينطبقُ على أهلِ زمانِنا لا على أهلِ ذاك الزَّمان
    بوركَ فيك .

    ,
    ,

    " إذا وضعْتَ أحداً فوقَ قدرهِ ، فتوقّعْ منهُ أن يضعْكَ دونَ قدْرِكَ" .

    (الإمام علي رضي الله عنه)

  7. #7
    عضوية مميزة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 40649

    الجنس : ذكر

    البلد
    في هَضبٍ تقصّر دونه العصمُ.

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : ******

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 253

    الوسام: ★★۩
    تاريخ التسجيل7/7/2012

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    3,355
    كنتُ قطعتُ أن أعود إلى بسط حديث السلم هذا ، وريثما أجدُ سانحة لذاك ، وأظفر بها أنثر هنا بعض النصوص التي تخوِّف من عواقب الحرب والظلم وتدعو إلى السلم ، ومنها قول دريد بن الصمة الهوازني :



    سُليمُ  بنَ  مَنصورٍ  أَلَمّا    تُخَبَّروا=بِما كانَ مِن حَربَي كُلَيبٍ   وَداحِسِ
    وَما كانَ في حَربِ اليَحابِرِ مِن دَمٍ=مُباحٍ وَجَدعٍ مُؤلِمٍ لِلمَعاطِسِ
    وَما كانَ في حَربَي سُلَيمٍ وَقَبلَهُم=بِحَربِ بُعَاثٍ مِن هَلاكِ الفَوارِسِ
    تَسافَهَتِ الأَحلامُ فيها جَهالَةً=وَأُضرِمَ فيها كُلُّ رَطبٍ وَيابِسِ
    فَكُفّوا خُفافاً عَن سَفاهَةِ رَأيِهِ=وَصاحِبَهُ العَبّاسَ قَبلَ الدَهارِسِ
    وَإِلّا فَأَنتُم مِثلُ مَن كانَ قَبلُكُم=وَمَن يَعقِل الأَمثالَ غَيرُ الأَكايِسِ؟(1).


    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1) الأغاني : ، والجدع : القطع . والمعاطس : الأنوف . والأكايس : العقلاء ، جمع كيّس .



    ربنا لا تجعلنا ممن يحسبون أنهم يحسنون صُنعا.
    التعديل الأخير من قِبَل أبوطلال ; 21-01-2013 في 04:22 PM

    " إذا وضعْتَ أحداً فوقَ قدرهِ ، فتوقّعْ منهُ أن يضعْكَ دونَ قدْرِكَ" .

    (الإمام علي رضي الله عنه)

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •