اعرض النتائج 1 من 7 إلى 7

الموضوع: المعلمة الفاضلة ..

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 15756

    الجنس : أنثى

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو / بلاغة

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل20/1/2008

    آخر نشاط:21-07-2009
    الساعة:02:48 PM

    المشاركات
    501

    المعلمة الفاضلة ..




    هذه القصة وجدتها في أحد المنتديات التعليمية ،أعجبتني واستفدت منها أيّما استفادة؛ لذا قررت نقلها إلى هنا ؛لتحكموا بأنفسكم ...



    في يوم من أيام السنة الدراسية 1972، قالت المعلمة السيدة " س " لتلاميذها في القسم الخامس الابتدائي :
    " أحبكم جميعا لأنكم مجتهدون، مشعون، أنيقون ونظيفون"

    ترى لمَ قالت ذلك، وفي مؤخرة الصفوف يلتزم العزلة تلميذ يدعى (ن– ب) يبدو وحيدا، متألما، منزعجا وكأنه ضحية لمكروه ما، أشعث الشعر وملابسه الرثة دليل على كونه فقيرا، بائسا ومرفوضا ... فضلا عن علاماته الدراسية التي تعتبر أدنى ما في الفصل.
    وقبل نهاية الطور الأول من السنة الدراسية، وهي تطالع ملف التلميذ (ن– ب) الكسول حسب رأيها، وجدت السيدة " س " أنه كان طيلة الثلاثة أقسام السابقة تلميذا متميزا كما ألفت بعض الملاحظات التي دونت بملفه تقول إنه كان يعاني من اضطرابات نفسية إثر المشاكل التي كان يعيشها داخل أسرته ومرض أمه بالسرطان الخبيث الذي لا يمكن شفاؤه.

    الشيء الذي أثر في نفسية السيدة " س " وأنبت نفسها و التزمت مع نفسها بالاهتمام أكثر بتلاميذها وعلى الخصوص التلميذ (ن– ب) وتابعت البحث في الملف لتجد ملاحظة أخرى كتبها أحد المدرسين خلال الصف الرابع الابتدائي والتي ذكرت أن أم التلميذ (ن– ب) قد توفيت بسبب مرضها المزمن لتخلف معاناة كبيرة لدى الطفل الذي افتقد لحنانها وعانى من الإهمال وقساوة زوجة الأب وعنفها مما جعله يتقاعس عن أداء واجباته الدراسية .. وهو اليوم يشعر بالوحدة ويحتاج إلى المساعدة والاهتمام والمواساة وزاد إحساس السيدة " س " بالخجل الشديد لعدم اهتمامها بمشكلة التلميذ قبل ذلك ولأحكامها الجائرة تجاهه وتأسفت كثيرا لحاله.

    وفي يوم من الأيام الذي صادف عيد الأمهات قام جميع التلاميذ بإحضار هدية متقنة التغليف ومزركشة بمختلف الألوان احتفاء بمعلمتهم وتفاجأت المعلمة كون التلميذ (ن- ب) قد أحضر لها كذلك هدية في كيس منكمش أصفر شاحب .. لكنها تقبلت منه الهدية وشكرت الجميع وأخذت في فتح العلب لتجد هدايا تتفاوت جمالا وقيمة وعندما فتحت هدية(ن- ب) وجدت بها خاتما قديما متآكلا وقارورة عطر نصف مملوءة، الشيء الذي جعل القسم ينفجر ضحكا واستهزاء .. إلا أن المعلمة استطاعت أن تقلب الموازين حين وضعت الخاتم في إصبعها وضخت على وزرتها شيئا من العطر وعبرت عن فرحها بالهدية وشكرها ل(ن- ب) أمام استغراب وتعجب الجميع.

    وبعد انتهاء حصة اليوم خرج التلاميذ جميعا إلا (ن- ب) الذي تقدم إلى معلمته قائلا لها: " رائحة عطرك معلمتي جميلة اليوم إنها تذكرني برائحة أمي لقد كان عطرها المفضل نعم عطرها وحتى خاتمها هذا رغم قدمه وتآكله فإنني أحبهما كثيرا ولهذا أهديتهما لك.

    وامتلأت عينا المعلمة بالدموع لكنها تمالكت نفسها إلى حين خروج (ن- ب) لتجهش بالبكاء متأثرة بكلامه وقررت من ذلك اليوم أن تكون المعلمة المثالية للجميع وأن تمنحهم مزيدا من الاهتمام والحنان.

    وبفضل هذا السلوك الجديد للمعلمة والاهتمام الكبير بالتلاميذ أصبح (ن- ب) من أنبه وأحسن التلاميذ وحصل على أعلى الدرجات في الامتحانات النهائية.

    وغادر (ن- ب) المدرسة الابتدائية، بعد نجاحه، إلى المدرسة الإعدادية وفي يوم من الأيام وجدت المعلمة " س" رسالة تحت باب منزلها مكتوبا عليها " أنت أحسن المعلمات.. لن أنساك طول حياتي. توقيع (ن – ب)

    ومرت ست سنوات حين توصلت المعلمة برسالة أخرى من (ن- ب) تقول : " عزيزتي الأستاذة، أود أن أخبرك بأنني حصلت على شهادة البكالوريا وهذا بفضل الله وفضلك، أشكرك كثيرا ... أرغب في أن أكون مدرسا مثلك. توقيع المخلص (ن- ب).

    وبعد ذلك بسنتين توصلت المعلمة برسالة ثالثة وفتحتها فإذا بها تجد دعوة بداخلها تقول : " أستاذتي العزيزة، يشرفني دعوتك لحفل زفافي ..." لم تتردد السيدة " س " لحظة و قررت قبول الدعوة.

    وفي اليوم الموعود عندما لبست حلتها وضعت الخاتم الذي كان قد أهداه إياها (ن- ب) وحطت بعضا من عطر أمه الذي كان يحبه وذهبت إلى الحفل وعيناها دامعتان من الفرح...

    أن أكون مدرسا، هذا ما أنا عليه اليوم منذ سنة 1984 أنا (ن- ب) مختصر اسمي نور الدين بليغ، وأنا أفتخر بهذه المهنة وأتمنى أن يكون جميع المدرسين كذلك كما أتمنى أن يبذلوا جهدهم في أداء مهمتهم وأن يعطوا كل الاهتمام اللازم للتلاميذ مثلما كانت معلمتي السيدة " س " وأرجو أن يلتفت جميع المهتمين والمعنيين بالحقل التعليمي لإخراج التربية والتعليم من الوضعية المقلقة التي هو عليها اليوم.

    جزى الله هذه المعلمة الفاضلة خير الجزاء

    التعديل الأخير من قِبَل عبق الياسمين ; 27-03-2017 في 06:25 PM

    حسبنا الله ونعم الوكيــل

  2. #2
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 8605

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أصول حب العربية ..

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 12

    التقويم : 81

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل22/12/2006

    آخر نشاط:22-09-2016
    الساعة:02:29 PM

    المشاركات
    1,913

    ليتنا كلنا "س " !
    قصة جميلة أستاذة سمية رعاك الله ، ومعلم المرحلة الابتدائية ولا بد يستشعر كم هو مؤثر في تلاميذه الصغار مهما تقدم الزمن وتسارعت وسائل التقنية وثارت المعارف يبقى المعلم قائد فكر وخلق ، وما منا من أحد يقرأ القصة إلاو يذكر معلما أو معلمة هما كما "س " أو أروع ..
    جزاك الله خيرا أستاذة ســــــمية .


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 17314

    الكنية أو اللقب : ...............

    الجنس : أنثى

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ...............

    معلومات أخرى

    التقويم : 9

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل16/5/2008

    آخر نشاط:26-02-2013
    الساعة:09:26 AM

    المشاركات
    1,776

    هذه القصة وجدتها في أحد المنتديات التعليمية ،أعجبتني وإستفدت منها أيّما إستفادة لذا قررت نقلها إلى هنا لتحكموا بأنفسكم ...
    لك جزيل الشكر أخيتي سمية ..
    كم أنت متميزة بطرحك الصادق يشف لنا عن شخصية حريصة ولبنة مهمة من لبنات المجتمع...
    قصة من أروع القصص على الرغم من أنها أحزنتني ولكن الحمدلله الذي سخر لهذا الطفل هذه المعلمة...
    والمعلمة يجب أن تكون إنسانة تقدر ظروف الطلاب ومشاعرهم وأحاسيسهم قبل أن تعلمهم..


    وفي يوم من الأيام الذي صادف عيد الأمهات
    ما أحب أن أنبه له لتذكير فحسب على الرغم من ثقتي بأن هذا لايخفاكم...
    هو أنه ليس في الإسلام سوى عيدين الفطر والأضحى

    وهذا بفضل الله وفضلك،
    الأحرى بفضل الله ثم فضلك

    تقبلي مروري..


  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 15756

    الجنس : أنثى

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو / بلاغة

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل20/1/2008

    آخر نشاط:21-07-2009
    الساعة:02:48 PM

    المشاركات
    501

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أحاول أن اعرض المشاركة
    ليتنا كلنا "س " !
    قصة جميلة أستاذة سمية رعاك الله ، ومعلم المرحلة الابتدائية ولا بد يستشعر كم هو مؤثر في تلاميذه الصغار مهما تقدم الزمن وتسارعت وسائل التقنية وثارت المعارف يبقى المعلم قائد فكر وخلق ، وما منا من أحد يقرأ القصة إلاو يذكر معلما أو معلمة هما كما "س " أو أروع ..
    جزاك الله خيرا أستاذة ســــــمية .
    حيّـاك الله أستاذتنا أحاول أن
    كم هو جميل ما تفضلت به ...


    حسبنا الله ونعم الوكيــل

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 15756

    الجنس : أنثى

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو / بلاغة

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل20/1/2008

    آخر نشاط:21-07-2009
    الساعة:02:48 PM

    المشاركات
    501

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أم أسامة اعرض المشاركة
    لك جزيل الشكر أخيتي سمية ..
    كم أنت متميزة بطرحك الصادق يشف لنا عن شخصية حريصة ولبنة مهمة من لبنات المجتمع...
    قصة من أروع القصص على الرغم من أنها أحزنتني ولكن الحمدلله الذي سخر لهذا الطفل هذه المعلمة...
    والمعلمة يجب أن تكون إنسانة تقدر ظروف الطلاب ومشاعرهم وأحاسيسهم قبل أن تعلمهم..


    ما أحب أن أنبه له لتذكير فحسب على الرغم من ثقتي بأن هذا لايخفاكم...
    هو أنه ليس في الإسلام سوى عيدين الفطر والأضحى



    الأحرى بفضل الله ثم فضلك

    تقبلي مروري..
    أسعدني مرورك الكريم أم أسامة ...
    اسمحي لي أن أقول إن تصرف هذه المعلمة أصبح نادرا هذه الأيام إلا من رحم ربي ...

    شكرا على تصويب الأخطاء التي سقطت سهوا

    التعديل الأخير من قِبَل عبق الياسمين ; 27-03-2017 في 06:26 PM

    حسبنا الله ونعم الوكيــل

  6. #6
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 33506

    الجنس : أنثى

    البلد
    رياض الفصيح الزاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : أدب عربي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 174

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل9/7/2010

    آخر نشاط:11-11-2017
    الساعة:06:18 PM

    المشاركات
    2,897
    تدوينات المدونة
    12

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    ذكّرتني هذه القصة بقصة أخرى شبيهة جدا ،هذه تفاصيلها:
    ((حكاية تيدي ستودارد))

    وقفت معلمة الصف الخامس ذات يوم وألقت على التلاميذ جملة: "إنني أحبكم جميعًا" وهي تستثني في نفسها تلميذًا يدعى (تيدي) ؛ فملابسه دائمًا شديدة الاتساخ، مستواه الدراسي متدنٍّ جدًّا، منطوٍ على نفسه بشكل غريب، وهذا الحكم الجائر منها كان بناء على ما لاحظتْه خلال العام:فهو لا يلعب مع الأطفال، وملابسه قذرة، ودائمًا ما كان يحتاج إلى الحمام، وكان كئيبًا جدًّا، لدرجة أنها كانت تجد متعة شديدة في تصحيح أوراقه بقلم أحمر؛ لتضع عليها علامات (x) بخط عريض، وتكتب عبارة: (راسب) في الأعلى.
    ذات يوم طلبتْ منها إدارة المدرسة مراجعة السجلات الدراسية السابقة لكل تلميذ على حدة، وبينما كانت تراجع ملف تيدي فوجئت بشيء ما!
    لقد كتب عنه معلم الصف الأول: ((تيدي طفل ذكي موهوب يؤدي عمله بعناية وبطريقة منظَّمة)).
    وكتب معلم الصف الثاني: ((تيدي تلميذ نجيب ومحبوب لدى زملائه، ولكنه منزعج بسبب إصابة والدته بمرض السرطان.))
    أما معلم الصف الثالث فكتب: ((لقد كان لوفاة والدته وقع صعب عليه، لقد بذل أقصى ما يملك من جهود، لكن والده لم يكن مهتمًّا به، وإن الحياة في منزله سرعان ما ستؤثر فيه إن لم تُتَّخذ بعض الإجراءات مِن قِبَل والده والمدرسة معًا.))
    بينما كتب معلم الصف الرابع: (( تيدي تلميذ منطوٍ على نفسه، لا يبدي الرغبة في الدراسة، وليس لديه أصدقاء، وينام أثناء الدرس.))

    هنا أدركتْ معلمته المشكلة، وشعرت بالخجل من نفسها!وقد تأزم موقفها جدًّا عندما أحضر التلاميذ هدايا عيد الميلاد لها ملفوفة بأشرطة جميلة، ما عدا الطالب( تيدي)، فقد كانت هديته ملفوفة بكيس مأخوذ من محل صغير لبيع الحاجيات المنزلية.
    تألمت (السيدة تومسون) ألمًا نفسيًّا شديدًا وهي تفتح هدية (تيدي)، وقد ضحك التلاميذ على هديته، وهي عبارة عن عقد مؤلف من ماسات ناقصة الأحجار، وزجاجة عطر ليس فيها إلا الربع فقط!
    ولكن، كف التلاميذ عن الضحك عندما عبرت المعلمة عن إعجابها بجمال العقد والعطر، وشكرتْه بحرارة شديدة، وارْتَدَتِ العقد، ووضعت شيئًا من ذلك العطر على ملابسها.ويومها لم يذهب (تيدي) بعد انتهاء الدراسة إلى منزله مباشرة، بل انتظر ليقابلها، وقال:
    "إنّ رائحتك اليوم مثل رائحة والدتي"
    عندها انفجرتِ المعلمة بالبكاء؛ لأن (تيدي) أحضر لها زجاجة العطر التي كانت والدته تستعملها، ووجد في معلمته رائحة والدته الراحلة.
    مذ ذلك اليوم أَوْلت معلمته (السيدة تومسون) اهتمامًا خاصًّا به، وبدأ عقله يستعيد نشاطه من جديد.
    وعند نهاية السنة أصبح (تيدي) أكثر التلاميذ تميزًا في الفصل، ثم وجدت المعلمة مذكِّرة عند بابها للتلميذ (تيدي) كتب عليها: إنها أفضل معلمة قابلها في حياته، فردَّت عليه: (أنت من علَّمني كيف أكون معلمة جديرة بذلك.)وقد توطدت العلاقة بينهما إلى أبعد مدى.

    بعد عدة سنوات فوجئت (السيدة تومسون) بتلقيها دعوة من كلية الطب لحضور حفل تخرج الدفعة في ذلك العام موقَّعة باسم (ابنك تيدي)، فحضرت المعلمة وهي ترتدي ذات العقد، وتفوح منها رائحة ذات العطر.
    والآن، يا ترى هل تعلم من هو (تيدي)؟
    (( تيدي ستودارد )) هو واحد من أشهر الأطباء في الولايات المتحدة الأمريكية، ومالك مركز (ستودارد لعلاج السرطان)، في مستشفى (ميثوددست في ديس مونتيس) بولاية (أيوا) بالولايات المتحدة الأمريكية، ويعد من أفضل مراكز العلاج ليس في الولاية نفسها فقط؛ وإنما على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية.

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    **ما أحوجنا إلى المعلّم المربّي ، الذي لا تقتصر وظيفته على إلقاء الدرس، بل تتعداه إلى فهم تلميذه ، وتقصّي الأسباب الحقيقة التي تدفعه إلى سلوك معيّن، والظروف التي تقف عائقا أمام تحصيله الدراسي ؛للأخذ بيده إلى برّ الأمان،ودعم موهبته ،والارتقاء بنفسه إلى مصافّ العظماء، لا لشئ إلا ابتغاء وجه الله ورضاه .


    جزاك الله خيرا أختي الكريمة (سمية)

    التعديل الأخير من قِبَل عبق الياسمين ; 27-03-2017 في 06:43 PM
    {الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ}

  7. #7
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:11:00 PM

    المشاركات
    21,475

    السيرة والإنجازات


    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    إطلالة على قصة رائعة ( نموذجين من المملكة ) !



    ************************



    ****************

    سؤال على الماشي !

    في حياتنا يمرّون علينا أناس يتركون بصمة في حياتنا ، وبما أن هذه النافذة تتحدث عن المعلم ؟

    _ (معلمة أو معلّم ) ترك بصمة فيك وغيّر/ ت من مسيرة حياتك للأفضل ؟

    والله الموفق!

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 28-03-2017 في 02:01 AM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •