اعرض النتائج 1 من 12 إلى 12

الموضوع: مهارات التذوق الأدبي وأساليب المعلم في ذلك

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 17314

    الكنية أو اللقب : ...............

    الجنس : أنثى

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ...............

    معلومات أخرى

    التقويم : 9

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل16/5/2008

    آخر نشاط:08-07-2020
    الساعة:05:14 AM

    المشاركات
    1,776

    مهارات التذوق الأدبي وأساليب المعلم في ذلك

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته...

    هل لدى أبنائنا القدرة على تذوق النصوص الأدبية؟
    أحفاد الأمة التي كان الشعر ديوانها الأكبر...هل يقرؤون الشعر؟
    ....................................................................
    في البداية قمت باستطلاع للعديد من الأشخاص...
    هل تقرؤون الشعر؟؟
    كانت للأسف أغلب الإجابات لا..
    ولم؟
    اختلفت الإجابات منهم من قال:لا يوجد وقت وهم الغالبية.
    ومنهم من قال:لا نستطيع فهم الأبيات الشعرية.وهنا تكمن المشكلة،كيف لا يستطيعون فهم الأبيات وتذوقها وهي باللغة العربية الفصحى؟؟؟؟؟

    ياترى أين يكمن الخلل؟؟
    مما لا شك فيه أن البذرة الأساسية لحب أي شيء هي تلك البذرة التي يضعها المعلم في طلابه..
    وياترى هل الخلل في المعلم؟؟
    وهل يمكن أن يكون جميع المعلمين مخطئون؟؟
    هل نعزو ذلك للمادة العلمية نفسه؟
    هل الحقيقة أن المعلم تعلم في الجامعة وفي مراحل تهيئتة لتعليم تاريخ الأدب وليس الأدب ،لذلك لا يشعر بلذة النص ولا يتذوقه
    وهو يشرح النص الأدبي كتفسير للمفردات بمعزل عن الجمال الأدبي والبلاغي...

    أقدم لكم...

    مهارات التذوق الأدبي وأساليب المعلم وإجراءاته لإكساب التلاميذ تلك المهارات.
    أولا: مهارات التذوق الأدبي:
    لقد حدد المهتمون بتعليم الأدب مجموعة من المهارات التي يجب على معلم الأدب أن يدرب التلاميذ عليها في سبيل تنمية التذوق الأدبي لديهم وإليك أهم هذه المهارات:
    1 -تحديد الوحدة الموضوعية في النص الأدبي.
    2 -الكشف عن الحركة النفسية في النص.
    3 -التمييز بين مكونات الصور الأدبية ( الألفاظ، التراكيب ، الصور الخيالية ،العواطف).
    4 -توضيح أهمية الكلمة ، ومدى التلاؤم بين الفكرة والصياغة.
    5 -بيان مهارة الأديب في تجسيد المعنويات، وفهم الرمز، وتفسيره.
    6 -توضيح تأثير الصور الأدبية في تصوير خطوط الشخصية التي تناولها المؤلف.
    7 -بيان أثر كل جزئية من جزئيات الصياغة ( كلمة، أو تركيب ، أو صورة ) على استثارة الجو النفسي الذي يريد الأديب إثارته.
    8 -استخدام الصفات التي يصف بها الأديب نفسه ، أو يصف بها الآخرين.
    9 -استخدام شواهد من النص الأدبي في الحكم على المقروء.
    10 -ترتيب القصائد والأبيات تبعا لجودتها، واختيار أوضحها، وأصدقها في تمثيل نواح مختلفة من خصائص النص.
    11 -الموازنة بين نصين أدبيين في موضوع واحد.

    ثانيا: أساليب المعلم وإجراءاته لإكساب التلاميذ مهارات التذوق الأدبي:
    لإكساب التلاميذ مهارات التذوق الأدبي، وتدريبهم على ممارسة تلك المهارات من خلال النصوص الأدبية، ينبغي على المعلم إتباع الأساليب والإجراءات المتصلة بكل مهارة ، وذلك بعد صياغة أهداف سلوكية تحدد المهارات التي سيتم التدريب عليها في كل درس من دروس النصوص الأدبية وفيما يلي وصف لذلك:
    1 تحديد الوحدة الموضوعية في النص الأدبي: الوحدة الموضوعية في النص الأدبي تعني الترابط المنطقي بين أبيات النص الشعري ، أو الترابط بين الصور الفنية داخل النص الأدبي ، ويتم ذلك أثناء تحليل النص الأدبي من قبل التلاميذ ، وبتوجيه من المعلم، حتى يكتشف التلاميذ ترابط أبيات النص الشعري، أو بعضها ، وكذلك ما أوحت به الأساليب البلاغية من جمال زاد من وحدة النص ثم بيان الفكرة العامة ، والأفكار الثانوية ، ومدى الترابط بينها.

    2 وصف الحركة النفسية في النص: تعني الحركة النفسية العواطف والانفعالات الخاصة بالشاعر أو الأديب ، والتي تظهر من خلال النص الأدبي ، إذ أنّ العاطفة ، والانفعالات النفسية يعكسها إنتاج الأديب ويقوم المعلم أثناء تحليل النصوص الأدبية باستقراء شعور التلاميذ عن طريق وصف مشاعرهم، وأحاسيسهم ، وتكون الأسئلة ، والمناقشة أساس الوصول إلى ذلك، ثم يقودهم إلى تحديد العبارات والألفاظ والصور البلاغية التي استخدمها ، والتي من خلالها يكتشفون حالة الأديب النفسية ، والظروف التي أحاطت به وأثرت فيه.

    3 التمييز بين مكونات الصور الأدبية( الألفاظ ، والتراكيب ، والصور الخيالية ، والعواطف). إنّ مكونات النصوص الأدبية تتمثل في الألفاظ والتراكيب اللغوية التي يستخدمها الأديب ويؤلف بين جزئياتها والصور البلاغية التي يدبج بها تلك الألفاظ والتراكيب اللغوية ، لتكون مؤتلفة في بوتقة جميلة تأخذ بالوجدان ، وتبرز من خلالها عواطف الأديب، لتصل إلى المستقبل وتؤثر فيه.ومهمة المعلم أن يوضح ذلك للتلاميذ، ويوجههم لاكتشاف ما فيها من ابتكار ، أو تقليد ، ومناقشة أسلوب المؤلف من حيث سهولة ألفاظه ووضوحها ، أو تعقيدها ، ومناسبة الصور البلاغية التي استخدمها ، وما أوحت به من جمال في النص الأدبي ، ثم يوضح سلامة التراكيب اللغوية التي استخدمها ، ثم يوجه المعلم التلاميذ لتحديد الأبيات الدالة على العاطفة ومدى صدقها.

    4 توضيح أهمية الكلمة ومدى التلاؤم بين الفكرة والصياغة: إنّ أي نص أدبي يتكون من ألفاظ لغوية يختارها الأديب من اللغة بطريقة مخصوصة، ليبني بها المعنى الذي يريد، وليعبر عن الفكرة أو الأفكار التي يريد التعبير عنها ، وهو في سبيل ذلك يسعى إلى إجادة صياغة النص الأدبي ،ليكون مؤثرا، ومهمة معلم الأدب أن يدرب التلاميذ على هذه المهارة ، وذلك بمناقشة التلاميذ حول بعض الألفاظ والتراكيب اللغوية التي استخدمها الأديب ، وأثرها على وضوح المعنى أو غموضه ومناسبتها لفكرة النص ، ومدى توفيق الأديب في اختياره لها ، وإجراء المقارنات بين الألفاظ موضوع المناقشة وبين ألفاظ أخرى يمكن استخدامها بدلا منها.

    5 بيان مهارة الأديب في تجسيد المعنويات وفهم الرمز وتفسيره اللغة الأدبية تختلف في طبيعتها عن اللغة المتداولة بين الناس، فاللغة الأدبية تتجاوز المدلولات الذهنية المجردة إلى آفاق تخيلية تتكئ على الصورة والإيحاء ، ولا تقتصر على نقل المعنى، وإنما الإيحاء به ، فاللغة الشعرية لغة خاصة وظيفتها تجاوز حدود العبارة الظاهرة والقدرة على التأويل، وإظهار المعنويات في صورة موحية وتجسيدها ، ولتحقيق هذه المهارة ينبغي على المعلم أن يتناول فكرة من النص ويناقش التلاميذ في معانيها الحقيقية وبيان المعاني المجازية ، وتأثير ذلك في تجسيد المعنويات ، والأهداف البعيدة التي يرمي إليها النص ، وإجراء الموازنات بين نص وآخر شبيه به لبيان الفرق بين النصين في إظهار المعنى، وأسلوب استخدام الكاتب للرمز، وتأثير ذلك الاستخدام على إبراز المراد.

    6 توضيح تأثير الصور الأدبية في تصوير خطوط الشخصية التي تناولها المؤلف إنّ أساليب المعلم وإجراءاته في تدريب التلاميذ على هذه المهارة وتنميتها لديهم ينبغي أن تتناول النص الأدبي ، لبيان الجزء الذي يتناول سمات إحدى الشخصيات الواردة في النص، ثم مناقشة التلاميذ لاستنباط خطوط الشخصية العامة ، وبيان السمات النفسية والفكرية ، وكيف استطاع الأديب أن يبرزها باستخدام اللغة الإبداعية.

    7 بيان أثر كل جزئية من جزئيات الصياغة(كلمة أو تركيبا أو صورة)على استثارة الجو النفسي الذي يريد الأديب إثارته: للقراءة المعبرة دور رئيسي في تجسيد المعاني وتشخيصها ، والإيحاء بما يحمله النص الأدبي من آثار يكون لها وقعها في نفس القارئ أو السامع، ولتدريب التلاميذ على هذه المهارة وتحقيقها، ينبغي على المعلم تكليف التلاميذ قراءة النص قراءة جاهرة معبرة ، ثم يوجه أسئلة إليهم لبيان الأثر الذي تركه النص في نفوسهم بما اشتمل عليه من ألفاظ أو تراكيب لغوية أو صور بلاغية، ثم مطالبتهم بالتعبير عما يتخيلونه نتيجة قراءة النص، وقد يكلف المعلم التلاميذ بالتعبير تحريريا عن شعورهم النفسي تجاه حدث أو موقف معين داخل النص.

    8 استخراج الصفات التي يصف بها الأديب نفسه ، أو يصف بها الآخرين: تتحقق هذه المهارة بقيام المعلم بتحديد صفة أو أكثر وردت في النص ثم يطلب من التلاميذ تحديد الأبيات التي توحي بتلك الصفات، وقد يناقش المعلم التلاميذ لتحديد الصفات التي يتصف بها الأديب، والتي وردت ضمن النص الأدبي ، ويكلف التلاميذ بتحديد الأبيات التي تشير إليها.

    9 استخدام شواهد من النص الأدبي في الحكم على المقروء: إنّ الشاعر عندما ينظم قصيدة والأديب عندما ينشئ موضوعا يستخدم اللغة الأدبية ويختار أنواعا من الألفاظ والتراكيب اللغوية والصور البلاغية ، ليعبروا عن أفكارهما تعبيرا يهز الوجدان ، ويؤثر في النفوس، وقد يحالفهما التوفيق في جودة اختيار اللغة المعبرة وقد يكون العكس، وعلى المعلم عند تقديم النص الأدبي أن يقوم بقراءته قراءة جاهرة معبرة ، ثم مطالبة بعض التلاميذ بقراءته وتوجيه أنظار التلاميذ إلى بعض الألفاظ ، وبعض الصور التي استخدمها الشاعر أو الكاتب للحكم على النص ، ومدى توفيق الأديب في بيان الفكرة باستخدام تلك الصور والألفاظ.

    10 ترتيب القصائد والأبيات تبعا لجودتها، واختيار أوضحها وأصدقها في تمثيل نواحي مختلفة من خصائص النص: يناقش المعلم التلاميذ في أبيات القصيدة ويطلب منهم أبيات القصيدة التي نالت إعجابهم ، ومناقشة الأسباب التي جعلتهم يفضلونها ، وكذلك الكشف عن الأبيات التي تعبر عن إحساس الشاعر وأقربها إلى الواقعية ، وأوضحها في تمثيل اتجاهات الشاعر الفكرية والنفسية، وتدريب التلاميذ على إجراء المقارنات بين القصائد التي تدور حول موضوع واحد ، إذا كان ذلك ممكنا ، وترتيبها تبعا لجودتها ودقتها في نقل الصورة الواقعية.

    11 الموازنة بين نصين أدبيين في موضوع واحد:
    يتم التدريب على هذه المهارة بقيام المعلم بإجراء المقارنات بين النصوص التي تتشابه من حيث تناولها موضوع واحد ، وقد يجد المعلم أو التلاميذ بعض النصوص الأدبية في مجلة أو في كتاب ثم تجري المناقشات حولها ، لاكتشاف أوجه الشبه وأوجه الاختلاف بينهما من حيث الخصائص اللغوية والبلاغية وأساليب تناول كل أديب موضوعه وجوانب الإجادة فيه.

    ............................


    التعديل الأخير من قِبَل عبق الياسمين ; 21-03-2017 في 09:22 PM

  2. #2
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2676

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربيّة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 3

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/7/2005

    آخر نشاط:19-11-2010
    الساعة:04:02 AM

    المشاركات
    1,702

    جميل .... ما أروع كتبتِه !
    بارك الله فيك أختنا الكريمة , وننتظر المزيد من مشاركاتك الماتعة .

    التعديل الأخير من قِبَل خالد بن حميد ; 20-12-2008 في 06:35 PM

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18089

    الجنس : أنثى

    البلد
    ....

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لا شيء يستحق الذكر

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 17

    التقويم : 100

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل6/8/2008

    آخر نشاط:10-04-2020
    الساعة:02:30 AM

    المشاركات
    3,365

    بارك الله فيما خطت يمينك أخيتي الكريمة ....

    طرقت موضوع حساس جداً .... لطالما سألت نفسي أين الخلل ...

    أصبحنا نركز على القشور ... ونهمل الجوهر ... نركز على سير العملية التعليمة وإنهاء المقرر ...
    وعلى فخامة القاعات الدراسية وننسى الطلبة ،( وهذا الأمر يظهر جلياً في مدارس الطالبات ...)


    والطلبة إهتمامهم الأول الحصول على الشهادة بغض النظر عن الحصيلة العلمية ..


    هذا من جانب ومن جانب آخر ... كان العلماء الأوائل ... يبدؤن بحفظ كتاب الله .. ومن ثم الحديث الشريف وعلوم القرآن ... ويفتح الله عليهم علماً .. فنجدهم علماء في الحساب والكيمياء والطب والفلك إضافة لإلمامهم بعلوم اللغة والدين .

    أما الآن فجيد إن أتقنــَّا علماً واحداً ...

    ........
    أعتذر ... فهذه حقيقة ..


  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 20665

    الجنس : ذكر

    البلد
    فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تربية لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل19/12/2008

    آخر نشاط:23-12-2008
    الساعة:11:43 PM

    المشاركات
    4

    السلام عليك ورحمة الله وبركاته

    قصيدة : قبل حذائي لـ أيمن القادري

    قبِّـلْ حِذائـي، فالـوَداعُ قريـبُ ... واصفَحْ، فما كلُّ السِّهـامِ تُصيـبُ
    طأطِئْ برأسِكَ، وانْجُ، لستُ بآبِـهٍ ... فمصيـرُ رأسِـكَ حُفـرةٌ ولهيـبُ
    كم قالَ أصحابي: "حذاؤُكَ واهِـنٌ!.. أوما تراهُ، وقـد غزَتْـهُ ثُقـوبُ؟"
    "فلتَرْمِهِ حيـثُ النُّفايـةُ، واتَّخِـذْ .......نعلاً تليقُ، فمـا انتعَلْـتَ مُعيـبُ"
    فكَّرْتُ، فكَّـرْتُ اللَّيالـيَ حائـراً: ........أيُّ النُّفايـةِ للحِـذاءِ نصـيـبُ؟!
    ووجدْتُ رأسَكَ فارِغـاً، فملأتُـهُ، ... كي لا يضيـعَ حذائـيَ المنكـوبُ
    فوجدْتَ قـدْرَكَ دونَـهُ، فأطعْتَـهُ .....وخَفَضْتَ رأسَكَ، فالحِـذاءُ مَهيـبُ
    أوليسَ قد نشِقَ الطَّهارةَ من ثرًى،.. غَرْسُ الشَّهادةِ في رُبـاهُ خصيـبُ
    أوَليسَ ضُمِّخَ بالوُحـولِ، توسَّعَـتْ .... مُستنقَعـاتٍ، شأنُهُـنَّ عَجـيـبُ؟
    قد أغرَقَتْكَ، بمـا لديـكَ، رمالُنـا .... مُتحرِّكـاتٍ، والرِّيـاحُ تَـجـوبُ
    هذي هي الأرضُ الّتي فاضتْ سنًا/ وسَرى بأنهُرِها السَّواكِـبِ طِيـبُ
    اِرحَلْ، فما لَكَ في العِراقِ مِظلَّـةٌ!..... أدنـى عِـداكَ حذائـيَ المثقـوبُ
    فاقرأْ على الوحْلِ الَّذي فـي طَيِّـهِ /غَضَبَ التُّرابِ، وسلْهُ، فهْوَ يُجيـبُ
    مـاذا بهامتِـكَ الغريبـةِ هــذه،...... إلاَّ فـمٌ مُتلعـثِـمٌ، ومَشـيـبُ؟!
    نَجَسٌ على نَجَسٍ! أيُغسَلُ في الدُّجى.. سَبْعـاً، ويُنفـى جُملـةً ويـذوبُ؟
    هيهـاتَ!! لا يَشفيـكَ إلاَّ رَميـةٌ.... ..أُخرى، فليسَ سوى الحِذاءِ طَبيبُ


  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 15525

    الجنس : أنثى

    البلد
    بلاد اللؤلؤ

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : عام

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل5/1/2008

    آخر نشاط:11-08-2012
    الساعة:05:10 PM

    المشاركات
    250

    السيرة والإنجازات


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أم أسامة جزاك الله خيرا ، وقد قمت بنقل مشاركتك منذ أول وهلة قرأتها ، واسمحي لي بنقلها إلى الميدان العملي لتستفيد منها زميلات المهنة وحقوق الطبعة إن شاء الله محفوظة لك وللفصيح.

    حقيقة أردت ان يكون في ردي تطبيقا عمليا لما تفضلت به لذا لم أرد على المشاركة حينها، فما رأيك أخية أن يكون لنا هنا ورشة عمل مصغرة في تحليل نص أدبي نكتسب فيه المهارات التي قمت مشكورة بتفصيلها لنا هناا . ؛ لأن كثيرا منا يحتاج للجانب التطبيقي على النظري في هذا العلم .


    أولا: مهارة تحديد الفكرة الموضوعية للنص.
    إنّ هذه المهارة تكاد تكون ضعيفة عند بعض المعلمين ، ويخجل أن يصرح بها أو يطلب العون في تعلمها ، خوفا من أن يوصم بالجهل والنقص .
    وبالنسبة لي أجد فيها أحيانا صعوبة لذا يسعدني أن أكون معلمة متعلمة في هذه الصفحة المباركة، كما يسعدني أن أتلقى التوجيه من زميلاتي وزملائي في المهنة.

    كنت قد عزمت على وضع قصيدة للدراسة والتحليل ، وها انذا اجد قصيدة وضعت هنا ، وستكون هي موضوعي الذي سأتدرب عليه في هذه المهارة . مهارة تحديد الفكرة الموضوعية للنص.

    الأهداف السلوكية:
    أن تحدد التلميذة الفكرة الموضوعية للنص من خلال أبيات القصيدة.

    الأنشطة والأساليب والوسائل
    عرض الأبيات على وسيلة أو جهاز عارض أو جهاز الداتا شو
    مناقشة للتوصل إلى المعنى العام للقصيدة ؟
    س1 مالمناسبة التي قيلت فيها هذه القصيدة.
    س2 بم بدأ الشاعر أبيات القصيدة ؟
    بم يودع المضيف ضيفه عادةة؟ وبم ودع الشاعر الضيف في هذه القصيدة ؟ وعلام دل هذا الوداع ؟
    ماذا قصد الشاعر بقوله "قبل حذائي" ؟

    أساليب التقويم
    مالفكرة العامة للنص؟ ( اهانة طاغية في عقر الدار) ( رسالة وداع لطاغية) ( وداع طاغية برمية حذاء)( رسالة وداع برمية حذاء)
    هاتي ثلاثة عناوين مناسبة للنص . ( الحذاء المنكوب) ( الحذاء الطبيب) ( رسالة حذاء)


    اتطلع لتقويم ما كتبت وجزاكم الله خيرا ، كما أتمنى أن أرى محاولات أخرى بحسب ما ترونه مناسبا لتحقيق الهدف الأول ألا وهو تحقيق مهارة :
    تحديد الفكرة الموضوعية للنص.
    ومن ثم الانتقال للمهارة الثانية في تذوق النص الأدبي.
    ما رأيكم في أسبوع لتعلم كل مهارة على حدة ؟
    يمكنك اخية أن تضعي نصا لنا نتدرب عليه.


    دعواتي للجميع بالصحة والعافية


  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 17314

    الكنية أو اللقب : ...............

    الجنس : أنثى

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ...............

    معلومات أخرى

    التقويم : 9

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل16/5/2008

    آخر نشاط:08-07-2020
    الساعة:05:14 AM

    المشاركات
    1,776

    شكرا لمروركم جميعا كم يسعدني تفاعلكم وحرصكم...

    فما رأيك أخية أن يكون لنا هنا ورشة عمل مصغرة في تحليل نص أدبي نكتسب فيه المهارات التي قمت مشكورة بتفصيلها لنا هناا . ؛ لأن كثيرا منا يحتاج للجانب التطبيقي على النظري في هذا العلم .
    فكرة أكثر من رائعة...
    وما رأيكم بتحليل هذا النص...

    قال أبو ذؤيب الهذلي بعد مهلك بنيه :

    أَمِـنَ المَنـونِ وَريبِهـا تَتَوَجَّـعُ=وَالدَهرُ لَيسَ بِمُعتِبٍ مِن يَجـزَعُ
    قالَت أُمَيمَةُ ما لِجِسمِـكَ شاحِبـاً=مُنذُ اِبتَذَلتَ وَمِثـلُ مالِـكَ يَنفَـعُ
    أَم ما لِجَنبِكَ لا يُلائِـمُ مَضجَعـاً=إِلّا أَقَضَّ عَلَيـكَ ذاكَ المَضجَـعُ
    فَأَجَبتُهـا أَن مـا لِجِسمِـيَ أَنَّـهُ=أَودى بَنِيَّ مِـنَ البِـلادِ فَوَدَّعـوا
    أَودى بَنِـيَّ وَأَعقَبونـي غُصَّـةً=بَعـدَ الرُقـادِ وَعَبـرَةً لا تُقلِـعُ
    سَبَقوا هَـوَىَّ وَأَعنَقـوا لِهَواهُـمُ=فَتُخُرِّموا وَلِكُلِّ جَنـبٍ مَصـرَعُ
    فَغَبَرتُ بَعدَهُـمُ بِعَيـشٍ ناصِـبٍ=وَإَخـالُ أَنّـي لاحِـقٌ مُستَتبَـعُ
    وَلَقَد حَرِصتُ بِأَن أُدافِـعَ عَنهُـمُ=فَـإِذا المَنِيِّـةُ أَقبَلَـت لا تُـدفَـعُ
    وَإِذا المَنِيَّـةُ أَنشَبَـت أَظفارَهـا=أَلفَيـتَ كُـلَّ تَميمَـةٍ لا تَنـفَـعُ
    فَالعَيـنُ بَعدَهُـمُ كَـأَنَّ حِداقَهـا=سُمِلَت بشَوكٍ فَهِيَ عـورٌ تَدمَـعُ
    حَتّـى كَأَنّـي لِلحَـوادِثِ مَـروَةٌ=بِصَفا المُشَرَّقِ كُـلَّ يَـومٍ تُقـرَعُ
    لا بُدَّ مِن تَلَـفٍ مُقيـمٍ فَاِنتَظِـر=أَبِأَرضِ قَومِكَ أَم بِأُخرى المَصرَعُ
    وَلَقَـد أَرى أَنَّ البُكـاءَ سَفاهَـةٌ=وَلَسَوفَ يولَعُ بِالبُكا مِـن يَفجَـعُ
    وَليَأتِيَـنَّ عَلَيـكَ يَـومٌ مَــرَّةً=يُبكـى عَلَيـكَ مُقَنَّعـاً لا تَسمَـعُ
    وَتَجَلُّـدي لِلشامِتـيـنَ أُريـهِـمُ=أَنّي لَرَيبِ الدَهـرِ لا أَتَضَعضَـعُ
    وَالنَفـسُ راغِبِـةٌ إِذا رَغَّبتَـهـا=فَـإِذا تُـرَدُّ إِلـى قَليـلٍ تَقـنَـعُ
    كَم مِن جَميعِ الشَملِ مُلتَئِمُ الهَـوى=باتوا بِعَيـشٍ ناعِـمٍ فَتَصَدَّعـوا
    فَلَئِن بِهِم فَجَـعَ الزَمـانُ وَرَيبُـهُ=إِنّـي بِأَهـلِ مَوَدَّتـي لَمُفَـجَّـعُ


    التعديل الأخير من قِبَل عبق الياسمين ; 21-03-2017 في 09:25 PM السبب: تنسيق

  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 20194

    الكنية أو اللقب : أبو مكين

    الجنس : ذكر

    البلد
    ليبيا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : ادب عباسي

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل27/11/2008

    آخر نشاط:28-02-2011
    الساعة:01:42 PM

    المشاركات
    86

    سلمت يداك ولا فُض فوك
    لقد نقلت ما أتحفتنا به لأبدأ بنفسي في حل المعضلة عند طلاب العربيةما وسعني جهدي
    لك التحية ياأمّ أسامة


  8. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 17314

    الكنية أو اللقب : ...............

    الجنس : أنثى

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ...............

    معلومات أخرى

    التقويم : 9

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل16/5/2008

    آخر نشاط:08-07-2020
    الساعة:05:14 AM

    المشاركات
    1,776

  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 13511

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة القرآن

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/10/2007

    آخر نشاط:27-06-2011
    الساعة:05:59 AM

    المشاركات
    129

    كثيرا ما أقرأ كلاما يدور حول ضرورة أن يراعي المعلم جماليات النص وأهمية أن يدرب الطلاب على تذوقه دون أن يكون هناك خطوات عملية جادة نحو تحقيق هذا الهدف، وحينما بدأت قراءة هذا الموضوع ظننته من الفئة التي ذكرت لكن خاب ظني -ولله الحمد- فشكرا لك أم أسامة.
    هذه خطوة رائعة جدا جدا في الطريق الصحيح، وآمل منك التعمق في التفاصيل أكثر وأكثر لكي تتجنبي بعض المفاهيم العائمة مثل الصورة الأدبية. جربي أن تسألي نفسك عن تعريف دقيق لكل مفهوم أو مصطلح، وتذكري أنه قد يكون مفهوما لديك ولكن ليس مفهوما لدى الجميع.
    أشكرك مرة أخرى وأتمنى لك مزيدا من التألق.
    بارك الله فيك.


  10. #10
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 15525

    الجنس : أنثى

    البلد
    بلاد اللؤلؤ

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : عام

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل5/1/2008

    آخر نشاط:11-08-2012
    الساعة:05:10 PM

    المشاركات
    250

    السيرة والإنجازات

    جزاك الله خير الجزاء يا أم أسامة ونفع بك وبارك في علمك ، لقد اطلعت على ما تفضلت به من روابط قرأتها وقمت بنسخ ما فيها لإعادة قراءتها بأناة لعلي أبلغ شيئا في هذا العلم الجميل سائلة المولى ان يفتح علي في هذه الجامعة المباركة(جامعة الفصيح) والتي يسعدني أن أكون إحدى منتسبيها.


  11. #11
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 17314

    الكنية أو اللقب : ...............

    الجنس : أنثى

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ...............

    معلومات أخرى

    التقويم : 9

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل16/5/2008

    آخر نشاط:08-07-2020
    الساعة:05:14 AM

    المشاركات
    1,776

    مرحبا بكم...
    ولكني أفتقد التطبيق على القصيدة !
    أين أنتم ؟هلموا للعمل ....


  12. #12
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 15525

    الجنس : أنثى

    البلد
    بلاد اللؤلؤ

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : عام

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل5/1/2008

    آخر نشاط:11-08-2012
    الساعة:05:10 PM

    المشاركات
    250

    السيرة والإنجازات

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الأستاذة القديرة أم أسامة شكرا لدعمك لنا في تعلم هذه الكفايات وهذه ،
    محاولة أرجو أن أوفق في ولو في جزء قليل منها ، ومعذرة إن كانت دون المستوى ، ولكن أرجو أن أجد الفائدة من توجيهكم لي

    أولا تحديد الوحدة الموضوعية في النص.
    نبذة عن الشاعر: من هو ذئيب الهذلي؟
    هو شاعر مخضرم جاهلي إسلامي، أسلم على عهد النبي محمد صلى الله عليه وسلم إلا أنه لم يره.
    هذه القصيدة نظمها الشاعر في رثاء أبنائه الخمسة الذين أصيب بوفاتهم في عام واحد.

    الشرح:
    في البيت الأول يسأل الشاعر نفسه مستنكرا جزعه في موت أبنائه . فهو في هذا البيت يرثي نفسه ويصبرها على تحمل المصيبة ،فالدهر لا يلام على مايأتي به من حادثات ، وهنا يظهر في هذا البيت إيمان الشاعر بالقضاء والقدر ،ثم يمضي الشاعر في وصف مصيبته التي صارت ظاهرة في جسده وحاله في يقظته ونومه ، مما أثار تساؤل من حوله في سبب تبدل حاله ، فيجيب بأن جسمه ماشحب وتضرر إلا من فقده بنيه الذي ورثوا غصة بفقدهم وعبرة لا تكف ، وهو الذي حرص على أن يحميهم ويحفظهم من المكاره ، ولكن يقرُّ بعد ذلك بأن الأجل عندما يحين فإنّ التميمة التي يرتقي بها من الإصابة بالأذى لن تنفع هي الأخرى ، ويستطرد الشاعر في وصف مصيبته ودمعه الذي لا يكف حتى أصيبت عيناه من كثرة البكاء ، ثم يرجع لنفسه ويصبرها بأنّه هو الآخر لا محالة سائر إلى نفس المصير فالمرء لا يعلم بأي أرض يموت ، ويمضي الشاعر في تثبيت نفسه على تحمل المصيبة ، وبأن البكاء والفجع سفاهة يجب الترفع عنهما ، لأنّه سيمضي هو الآخر وسيبكى عليه وسيكون حينها لا يعلم بما يجري بعده ، ثم يعود ويثبت نفسه مرة أخرى ولكن هذه المرة كي لا يشمت فيه الشامتون ويجدو أن ليس من السهل لمثله أن يتضعضع أو يهتز ، ثم ينهي الشاعر قصيدته بحكمة عظيمة وهي أن النفس البشرية نفس طماعة دائما ترغب وتطلب المزيد من الشهوات ، ولكن متى ما عودت على القليل فإنها تألفه ، والنفس طواعة لصاحبها ، وينهي الشاعر قصيدته بحقيقة الحياة والموت ، فكل شمل التم لابد له يوما أن يصدع .

    نجد أن أبيات القصيدة تدور حول فكرة واحدة وهي فكرة عجز الإنسان وضعفه أمام مصيبة الموت الذي هو مصيرنا جميعا .
    وقد استطاع الشاعر أن يطوع الكلمة والصورة في تصوير مصيبة الموت وبيان مدى تمكنها على ابن آدم كما في قوله:

    وَإِذا المَنِيَّـةُ أَنشَبَـت أَظفارَهـا أَلفَيـتَ كُـلَّ تَميمَـةٍ لا تَنـفَـعُ

    كما استطاع الشاعر أن يظهر مدى ضعف الإنسان وعجزه من خلال عدة الفاظ وصور كما في قوله:

    ما لِجَنبِكَ لا يُلائِـمُ مَضجَعـاً
    وَلَقَد حَرِصتُ بِأَن أُدافِـعَ عَنهُـم ُفَـإِذا المَنِيِّـةُ أَقبَلَـت لا تُـدفَـعُ
    فَالعَيـنُ بَعدَهُـمُ كَـأَنَّ حِداقَهـا سُمِلَت بشَوكٍ فَهِيَ عـورٌ تَدمَـعُ
    لا بُدَّ مِن تَلَـفٍ مُقيـمٍ فَاِنتَظِـرأَبِأَرضِ قَومِكَ أَم بِأُخرى المَصرَعُ


    كما يظهر اقرار الشاعر وإيمانه بحقيقة هذه الحياة كما في قوله:

    َكم مِن جَميعِ الشَملِ مُلتَئِمُ الهَـوى باتوا بِعَيـشٍ ناعِـمٍ فَتَصَدَّعـوا
    فَلَئِن بِهِم فَجَـعَ الزَمـانُ وَرَيبُـهُ إِنّـي بِأَهـلِ مَوَدَّتـي لَمُفَـجَّـعُ


    هذه محاولة متواضعة فكما ذكرت لك أختي بأني أتعلم .السلام عليك ورحمة الله وبركاته

    التعديل الأخير من قِبَل رسالة ; 24-12-2008 في 10:15 PM

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •