اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: قصة دمعة، فيا أيها الملأ شاركوني فيها، وافتوني في أمري

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1355

    الجنس : ذكر

    البلد
    سلطنة عمان

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل2/9/2004

    آخر نشاط:01-12-2009
    الساعة:03:09 PM

    المشاركات
    108

    قصة دمعة، فيا أيها الملأ شاركوني فيها، وافتوني في أمري


    اسمحوا لي أيها الأخوة الكرام أن ينبض قلبي معكم نبضة إسلامية عربية، فكم وكم حاولت الكتمان ، ولكن هيهات هيهات، فالجلل أعظم من السكوت، والمصائب تنخر جسم هذه الأمة التي ألفت الذلة حتى كادت تعرف بها، ولكن بعد الليل صباح
    يأتي فيه صلاح
    مع جيش من نسل الخطاب
    يحصد من واقعنا الشر.
    ويفتت كل الأتراح

    فهذه محاولة لا أدري أ أسميها شعرية أم شثرية ، وأنتظر نبضاتكم النقدية


    قِصَّةُ دَمْعَة


    أتتْ منْ كهوفِ الشَّجَى والخــــطرْ تخطَّتْ حُدودَ التُّقى والحـــذرْ

    أتتْ مثلَ رعْدٍ مُهيبِ الصَّــــــــدى وبرقٍ شديدٍ يزيــــــلُ النَّظــرْ

    صنوفٌ من الحــزنِ كانتْ بِــــــها تَزيدُ لهيبَ الجوى والضَّجـــرْ

    لهيبٌ بقلـــــــــبي لهيبٌ بعقــــــلي لهيبٌ لهيبٌ شديدُ الــــــسَّعـــرْ

    أتتْ في يديها سيـــاطُ الشَّقــــــــاءِ وبينَ خُطَاها معاني الكــــــدرْ

    أتتْ ـ لهفَ نفسي ـ لمــــاذا أتتْ ؟ فشالُ البلاءِ عليها انـحـــــــدرْ

    سوادٌ من الهمِّ يبـــــدو عليـــــــها وأشجانُ بُعْدٍ سحيقٍ ظهـــــــرْ


    أيا دمعةَ الرُّوحِ ماذا جــــــــرى؟ ومنْ أينَ جئْتِ؟ فقلبي حجــرْ!

    أيعقلُ ـ حقًّا ـ بأنَّـــــــكِ كُنــــتِ تعيشينَ في صدريَ المُسْتعرْ؟!

    أيعقلُ أنَّ صخــــــــورَ الفـــــؤادِ بها دمعةٌ قدْ طواها القــــدرْ؟!

    أفي القلبِ ـ حقًّا ـ نسيمٌ رقيــــــقٌ يحرِّكُ فيَّ غصونَ الزَّهَـــرْ؟!

    أفي الرُّوحِ وجدٌ أفي الرُّوحِ حبٌّ أفي الرُّوح فعلا هوىً مُسْتترْ؟




    نعمْ يا فؤادًا تعـــــوَّدَ قهــــــــــرًا وظلمًا شديدًا عظيـــــــمَ الأثرْ

    نعمْ يا فؤادًا تفتَّــــتَ هــــــــــــمًّا كمثلِ زُجاجٍ ذوى وانكـــــسرْ

    نعمْ ذلكَ الوجد. لكنْ أأهــــــــوى وهذا فؤادي اكتوى وانفطرْ؟!

    ومنْ أينَ يأتي الهوى يا تُـــرى؟! فإنِّي لأعجبُ من ذا الــــــخبرْ

    وما سرُّ تلكَ الدمــــوعِ الَّتـــــي على الخدِّ تروي حديثَ السَّـهرْ؟


    ألا أيُّها القلـــــــبُ ذاكَ الـــــوفاءُ دموع العـــــيون لذا تنهمــــرْ

    فجرحُ الكرامةِ جرحٌ عظيــــــــمٌ تغلْغلَ في النَّفسِ ثمَّ انتشـــــرْ

    أطالعُ جنبي، فألقى جريـــــحًا دماهُ على الأرضِ تسقي الشَّجرْ

    فتنمو بذورُ الأسى داخلــــــــــي وتثمرُ حزنًا شديدَ المــــــــررْ

    أطالعُ أخرى، فألقى صغيـــــــرًا يصيحُ على والدٍ يحتضـــــــرْ

    وأخرى، فألقى فتــــاةً تئـــــــــنُّ أنينَ العفافِ الذي قد نُحِـــــــرْ

    أيجمدُ دمعي وفي خاطـــــــــري زفيرٌ من الهمِّ يرمي الشَّــــررْ

    إذًا كنتُ كالوحشِ في عيــــــــشهِ ولا أرتقي لصفوفِ البشــــــرْ




    فعزِّي هناكَ طــــواهُ اللئيــــــــــمُ فأينَ الشَّعورُ؟! وأينَ البصرْ؟!

    وأرضُ الحضارةِ صارتْ خـرابًا ونهبًا بأيدي رُعاةِ البقــــــــــرْ

    أبعدَ الذي كانَ فـــــي أمَّتـــــــــي أريدُ دموعيَ أنْ تنـــــــدثرْ؟!

    ولكنَّني رغمَ ظلمِ الصِّـــــــــحابِ ورغمَ الظَّلامِ سأبقى القــــمرْ

    أقولُ: بأنِّي بدينـــــــــــــي سأعلُو وأقهرُ مَنْ قادني للضَّـــــــررْ

    سأحرقُ أرضًا بها ذِلــــــــــــــتي؛ لأزرعَ فيها شهيَّ الثمــــــــرْ

    سأغدو كريمًا عزيزَ الهـــــــــوى فحبِّي لديني حديثُ السَّمــــــرْ

    أجاهدُ في اللهِ مَــــــنْ دنَّسُــــــــوا وعاثوا فسادًا كمثلِ التتــــــــرْ

    سأطرُدُهمْ من حِمَى دَولــــــــــتي فليسَ ثراها لهمْ مُسْتَقَــــــــــرْ

    أعاهدُ ربِّي. ولنْ أنثــــــــــــــــني وربِّي يحقِّقُ لي ذا الوطــــــرْ


  2. #2
    مشرف سابق

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 398

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : بلاغة ونقد

    معلومات أخرى

    التقويم : 5

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل6/2/2003

    آخر نشاط:02-09-2009
    الساعة:12:19 AM

    المشاركات
    654

    ماأقسانا

    ياأبا الحسين

    شهرين لم نعلق على هذا النص

    شهرين ولم نتحدث

    ولم ينطق الحرف

    ولم يعلق

    ولم يعبر عن الجمال

    لعله وقف طويلا وتأمل وأطال التأمل

    وأرجع البصر كرتين

    فتجدد له في كل رجعة

    مكمن جمال

    ومهبط نظر

    فاحتار ماذا يكتب .. وبماذا يعبر

    فصمت وغض بصره وانصرف ..


    بحق لاأدري ماذا أقول

    من أين أحيط قصيدتك

    هل أقول بأن كل حرف تحدث

    وكل حرف نطق

    كل حرف عبر تعبيرا كاملا

    وأطنب وأحاط وشمل



    هل أقول بأن كل كلمة شعرت بأنها نبضة قلب

    صعدت معها هذه المضغة الكائنة داخل صدري

    هل أقول بأن هذه الراء كانت تصر في كل بيت على

    أن ترجع الأنين وتضغط على وتر الألم

    وهل أقول بأن هذه الدائرة المرسومة فوقها

    والحابسة للنطق حينما ينتهي الباب

    تحكي أن هذا البكاء وذاك الشجى

    يرجع خاسرا وهو حسير

    إذ لافائدة من النحيب

    ولاتغير في أصداء هذا ( الدم ) الفسيح


    أم أن هذا التقسيم كان يصر على أن يعبر عن لهيب لاينقطع

    وكلما أمل المهموم بالانقضاء وأطلق الزفير اشتد الشهيق

    واشتد اشتد حتى انقطع النفس وتواصل الشهيق

    لهيبا لهيبا


    لهيبٌ بقلـــــــــبي

    لهيبٌ بعقــــــلي

    لهيبٌ لهيبٌ شديدُ الــــــسَّعـــرْ



    أتتْ ـ لهفَ نفسي ـ لمــــاذا أتتْ ؟

    فشالُ البلاءِ عليها انـحـــــــدرْ

    أم أن هذه الجملة اعترضت باشتداد لهيب الألم

    ثم تواصل التعجب والتحسر وقوة رجع الأنين

    لماذا أتت ؟

    فكأنك تمسك بها وتشد ثوبها .. لماذا أتت لماذا أتت ؟

    حذرتها كثيرا .. فعلت الكثير لكي لاتأتي ولكنها أتت

    فيالهف نفسي لماذا أتت ؟


    لقد انقضت الحروف ولم ينقضِ الجمال هنا

    لقد انتهت حروفي ولم ينتهِ الجمال هنا

    قالوا لايمكن أن يحيط أحد الجمال

    وأقول :

    إني عجزت عن أمس بتعبير ولو يسير عن الجمال هنا ..


    سأحتفظ بها

    سأقرأها كثيراً كثيراً

    سأجد فيها الكثير

    ولكني لاأدري متى سأعود هنا

    لكي أخبرك بالجديد الذي وجدته ..



    أهنئ الإبداع بك

    بوجودك

    بنبضك

    بأبي الحسين



    تحياتي لك

    ودمت بصحة وعافية

    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    أحسنْ وإن لم تجزَ حتى بالثنا....
    أيَّ الجزاءِ الغَيْثُ يبغي إن همى ؟
    مَنْ ذا يكافئُ زهرةً فواحةً ؟
    أو من يثيبُ البلبل المترنما ؟


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1355

    الجنس : ذكر

    البلد
    سلطنة عمان

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل2/9/2004

    آخر نشاط:01-12-2009
    الساعة:03:09 PM

    المشاركات
    108

    أستاذنا سامح


    لك الشكر على هذا المرور الكريم

    وهذه القراءة المبدعة

    كلماتك هي الشعر بعينه


    فمن يمعن فيه يجد الشعر ينادي وينادي:


    "المعنى أولا ثم الوزن"

    لن أعلق كثيرا على إبداعك؛ إذ:


    لا يمدح الوردَ إنسانٌ يقول له: يا وردُ إنك ذو عطر وألوانِ


    بوركت .


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •