الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
اعرض النتائج 1 من 20 إلى 23

الموضوع: أحسن ظنك بالله

  1. #1
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5676

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 43

    التقويم : 58

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل21/5/2006

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:35 PM

    المشاركات
    6,236

    أحسن ظنك بالله

    الكوخ المحترق



    هبت عاصفة شديدة على سفينة فى عرض البحر فأغرقتها..
    ونجا بعض الركاب..
    كان منهم رجل أخذت الأمواج تتلاعب به حتى ألقت به على شاطئ جزيرة مجهولة و مهجورة.

    ما كاد الرجل يفيق من إغمائه و يلتقط أنفاسه، حتى سقط على ركبتيه
    و طلب من الله المعونة والمساعدة و سأله أن ينقذه من هذا الوضع الأليم.
    مرت عدة أيام كان الرجل يقتات خلالها من ثمار الشجر و ما يصطاده من أرانب،
    و يشرب من جدول مياه قريب و ينام فى كوخ صغير بناه من أعواد الشجر ليحتمي فيه من برد الليل و حر النهار.
    و ذات يوم، أخذ الرجل يتجول حول كوخه قليلاً ريثما ينضج طعامه الموضوع على بعض أعواد الخشب المتقدة. و لكنه عندما عاد، فوجئ بأن النار التهمت كل ما حولها.
    فأخذ يصرخ:
    "لماذا يا رب؟
    حتى الكوخ احترق، لم يتبقَّ لي شيء فى هذه الدنيا، و أنا غريب فى هذا المكان،
    والآن أيضاً يحترق الكوخ الذى أنام فيه؟!..
    لماذا يا رب كل هذه المصائب تأتى علىّ؟!!"
    و نام الرجل من الحزن و هو جوعان، و في الصباح كان في انتظاره مفاجأة رائعة
    إذ وجد سفينة تقترب من الجزيرة و تنزل منها قارباً صغيراً لإنقاذه.
    وعندما صعد على سطح السفينة أخذ يسألهم كيف وجدوا مكانه
    فأجابوه:
    "لقد رأينا دخاناً، فعرفنا أن شخصاً ما يطلب الإنقاذ"

    فسبحان من علِم بحاله ورأى مكانه..
    سبحانه مدبر الأمور كلها من حيث لا ندري ولا نعلم..
    *إذا ساءت ظروفك فلا تخف..
    فقط ثِق بأنَّ لله حكمة في كل شيء يحدث لك، وأحسن الظن به..
    و عندما يحترق كوخك.. اعلم أن الله ينقذك من شيء قد لاتعلمه، ولكنه هو العليم الخبير يعلم، فاشكره واحمده على ماعلمت وما لم تعلم .

    فسبحان الله العظيم، خلقنا وهو بنا أرحم الراحمين

    (سبحانك اللّهمّ وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك)

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 23662

    الجنس : أنثى

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : طالبة

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/4/2009

    آخر نشاط:16-03-2010
    الساعة:07:25 PM

    المشاركات
    32

    سبحان الله رب ضارة نافعة

    أختي الباحثة عن الحقيقة

    سلمت أناملك غاليتي على هذه الكلمات الجميلة

    أرق التحايا
    عهـد

    لو كان قلبي معي ما اخترت غيركم ..
    و ما رضيت سواكم في الهوى بدلا ..

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 23810

    الجنس : أنثى

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : قرآنى

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل30/4/2009

    آخر نشاط:29-05-2010
    الساعة:01:14 PM

    المشاركات
    107

    السلام عليك ورحمة الله وبركاته
    حياكِ الله أختى الكريمه

    موضوع رائع

    فكلما أصابنا ابتلاء قلنا لعله خير وانتظرنا العطاء من الله عز وجل وتأكدنا بإنه لن يضيعنا مهما سددت أمامنا الأبواب

    فكل محنه فيها منحه من الله عز وجل

    ربنا يبارك فيكِ أختى الكريمه على المعنى الرائع

    أختك فى الله


  4. #4
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5676

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 43

    التقويم : 58

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل21/5/2006

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:35 PM

    المشاركات
    6,236

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عهـد اعرض المشاركة
    سبحان الله رب ضارة نافعة

    أختي الباحثة عن الحقيقة

    سلمت أناملك غاليتي على هذه الكلمات الجميلة

    أرق التحايا
    عهـد

    سلمك الله أختي العزيزة عهداً وبارك فيك

    وسدد خطاك لكل خير

    (سبحانك اللّهمّ وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك)

  5. #5
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5676

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 43

    التقويم : 58

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل21/5/2006

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:35 PM

    المشاركات
    6,236

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها ياحامل القرآن اعرض المشاركة
    السلام عليك ورحمة الله وبركاته
    حياكِ الله أختى الكريمه

    موضوع رائع

    فكلما أصابنا ابتلاء قلنا لعله خير وانتظرنا العطاء من الله عز وجل وتأكدنا بإنه لن يضيعنا مهما سددت أمامنا الأبواب

    فكل محنه فيها منحه من الله عز وجل

    ربنا يبارك فيكِ أختى الكريمه على المعنى الرائع

    أختك فى الله


    ما أجمل عبارتك الجامعة أختي الكريمة ( ياحامل القرآن)
    نعم، ففي كل محنة من الله عز وجل منحة قد لانعرفها ، فالحمد لله على كل حال وفي كل لحظة عدد النجوم والشجر والنسائم والبشر

    أهلاً وسهلاً بك بيننا أختي في الله وبارك فيك وشكراً لكلماتك العذبة

    (سبحانك اللّهمّ وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك)

  6. #6
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5706

    الجنس : ذكر

    البلد
    مكة المكرمة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو .أدب ونقد

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/5/2006

    آخر نشاط:19-09-2009
    الساعة:07:50 AM

    المشاركات
    6,469

    الله
    ما أجمل هذه القصة ، قصة تحكى وتدون في الذاكرة ، والشيء بالشيء يذكر
    إذ أزج بقصة لا أدري متى سمعتها .. فقد قيل بإن رجلا على وجه سيماء الصلاح والتقوى .. ركب سيارة أجرة يقودها شاب نزق يتهادى كالثعبان بسيارته من بين السيارات
    فما كان من الرجل إلا أن وعظه مذكرا إياه بنعم الله وأن ما يفعله قد يوقعه في حادث أليم يجر عليه وبالا وساعتها لا ينفع الندم ..
    أصر صاحبه وانتفخ عنادا فإذا بارتطام وقع إثر اصطدام سيارته بأخرى .. ولما انقشع الغبار .. إذ بالرجل ممددا لا حراك به ..
    الغريب في الأمر إن السائق النزق لم يصب بأدنى إصابة بل نهض كالقرد النشط ينفض غبار الحادثة ..
    وصل الإسعاف وحمل الرجل الممدد والذي ينزف بغزارة ، وإلى العمليات الجراحية الطارئة .. اجتمع أهل الرجل وخاصته يندبون حظهم ويلوكون بعض أدعية وبينما هم بين رجاء واعتراض ..وتذمر وإشفاق .. والزمن ينثال كسلحفاة ، ويتهادى كدهر
    خرج الطبيب الجراح متهلل الوجه ، تسبقه دهشة الموقف وقال قولا :
    لو لم يكن ثمة حادث لما عرف أن في كلية المصاب ورم خبيث .. ولكنها مشيئة الله وقدره

    بارك الله فيك أيتها الباحثة ، ونفعني وإياك والقارئين بما نقرأ ..


  7. #7
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 15474

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ⌂

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 44

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/1/2008

    آخر نشاط:28-01-2018
    الساعة:12:07 AM

    المشاركات
    3,555

    لقمان و ابنه

    ما أروعها من قصة و عبرة

    ألف شكر أختي الباحثة على ما تثرين به عقولنا و قلوبنا من فوائد جمة
    و رقائق تجدد الإيمان و تنفض عنه الغبار..

    لقد ذكرتني القصة بقصة أخرى تدور تقريبا في نفس المعنى:


    قال لقمان لابنه : لا ينزلن بك أمر رضيته أو كرهته إلا جعلت في الضمير منك أن ذلك خير لك .
    قال : أما هذه فلا أقدر أن أعطيكها دون أن أعلم ما قلت أنه كما قلت
    فقال لقمان : يا بني فإن الله قد بعث نبيا ، هلم حتى نأتيه فعنده بيان ما قلت لك
    قال : اذهب بنا إليه
    قال : فخرج وهو على حمار وابنه على حمار وتزودوا ما يصلحهم من زاد
    ثم سارا أياما وليالي حتى تلقتهما مفازة فأخذا أهبتهما لها فدخلاها فسارا ما شاء الله أن يسيرا حتى ظهرا وقد تعالى النهار واشتد الحر ونفد الماء والزاد واستبطآ حماريهما فنزل لقمان ونزل ابنه فجعلا يشتدان على رجليهما فبينما هما كذلك إذ نظر لقمان أمامه فإذا هو بسواد ودخان فقال في نفسه : السواد شجر والدخان عمران وناس..
    فبينما هما كذلك يسيران إذ وطئ ابن لقمان على عظم ناتئ على الطريق
    فدخل في باطن القدم حتى ظهر من أعلاها فخر ابن لقمان مغشيا عليه
    فحانت من لقمان التفاتة فإذا هو بابنه صريع فوثب إليه فضمه إلى صدره
    واستخرج العظم بأسنانه واشتق عمامة كانت عليه فلاث بها رجله
    ثم نظر إلى وجه ابنه فذرفت عيناه فقطرت قطرة من دموعه على خد الغلام فانتبه لها فنظر إلى أبيه وهو يبكي ..
    فقال : يا أبت أنت تبكي وأنت تقول : هذا خير لي ؟
    كيف يكون هذا خيرا لي وأنت تبكي وقد نفد الطعام والماء..
    وبقيت أنا وأنت في هذا المكان فإن ذهبت وتركتني على حالي ذهبت بهمّ وغمّ
    ما بقيت وإن أقمت معي متنا جميعا ؟
    فكيف عسى أن يكون هذا خيرا لي وأنت تبكي ؟
    قال لقمان : أما بكائي يا بني فوددت أني أفتديك بجميع حظي من الدنيا
    ولكني والدٌ ومني رقّة الوالد وأما ما قلت : كيف يكون هذا خيرا لي ؟ فلعل ما صُرِف عنك يا بني أعظم مما ابتليت به ولعل ما ابتليت به أيسر مما صرف عنك ..
    فبينا هو يحاوره إذ نظر لقمان هكذا أمامه فلم ير ذلك الدخان والسواد فقال في نفسه : لم أر شيئا ثم قال : قد رأيت ولكن لعل أن يكون قد أحدث ربي بما رأيت شيئا ،فبينا هو يتفكر في هذا إذ نظر أمامه فإذا هو بشخص قد أقبل على فرس أبلق عليه ثياب بياض وعمامة بيضاء يمسح الهواء مسحا فلم يزل يرمقه بعينه حتى كان منه قريبا فتوارى عنه ثم صاح به فقال : أنت لقمان ؟
    قال : نعم
    قال : أنت الحكيم ؟
    قال : كذلك يقال وكذلك نعتني ربي
    قال : ما قال لك ابنك هذا السفيه؟
    قال لقمان : يا عبد الله من أنت ؟ أسمع كلامك ولا أرى وجهك.
    قال : أنا جبريل لا يراني إلا ملك مقرب أو نبي مرسل ، لولا ذلك لرأيتني فما قال لك ابنك هذا السفيه ؟
    قال : قال لقمان في نفسه : إن كنت أنت جبريل فأنت أعلم بما قاله ابني مني
    فقال جبريل صلى الله عليه وسلم : ما لي بشيء من أمركما علم على أنَّ حَفَظَتكما أتياني وقد أمرني ربي بخسف هذه المدينة وما يليها ومن فيها فأخبروني أنكما تريدان هذه المدينة فدعوتُ ربي أن يحبسكما عني بما شاء فحبسكما الله عني بما ابتلى به ابنَك؛ولولا ما ابتُليَ به ابنُك لخسفت بكما مع من خسفت .

    ثم مسح جبريل يده على قدم الغلام فاستوى قائما
    ومسح يده على الذي كان فيه الطعام فامتلأ طعاما
    ومسح يده على الذي كان فيه الماء فامتلأ ماء
    ثم حملهما وحماريهما فزجل بهما كما يزجل الطير
    فإذا هما في الدار التي خرجا منها بعد أيام وليال









    يُقْضَى عَلَى المَرْءِ فِي أَيّامِ مِحْنَتِهِ=حَتّى يَرَى حَسَنًا مَا لَيْسَ بِالحَسَنِ

  8. #8
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5676

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 43

    التقويم : 58

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل21/5/2006

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:35 PM

    المشاركات
    6,236

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها خالد مغربي اعرض المشاركة
    الله
    ما أجمل هذه القصة ، قصة تحكى وتدون في الذاكرة ، والشيء بالشيء يذكر
    إذ أزج بقصة لا أدري متى سمعتها .. فقد قيل بإن رجلا على وجه سيماء الصلاح والتقوى .. ركب سيارة أجرة يقودها شاب نزق يتهادى كالثعبان بسيارته من بين السيارات
    فما كان من الرجل إلا أن وعظه مذكرا إياه بنعم الله وأن ما يفعله قد يوقعه في حادث أليم يجر عليه وبالا وساعتها لا ينفع الندم ..
    أصر صاحبه وانتفخ عنادا فإذا بارتطام وقع إثر اصطدام سيارته بأخرى .. ولما انقشع الغبار .. إذ بالرجل ممددا لا حراك به ..
    الغريب في الأمر إن السائق النزق لم يصب بأدنى إصابة بل نهض كالقرد النشط ينفض غبار الحادثة ..
    وصل الإسعاف وحمل الرجل الممدد والذي ينزف بغزارة ، وإلى العمليات الجراحية الطارئة .. اجتمع أهل الرجل وخاصته يندبون حظهم ويلوكون بعض أدعية وبينما هم بين رجاء واعتراض ..وتذمر وإشفاق .. والزمن ينثال كسلحفاة ، ويتهادى كدهر
    خرج الطبيب الجراح متهلل الوجه ، تسبقه دهشة الموقف وقال قولا :
    لو لم يكن ثمة حادث لما عرف أن في كلية المصاب ورم خبيث .. ولكنها مشيئة الله وقدره

    بارك الله فيك أيتها الباحثة ، ونفعني وإياك والقارئين بما نقرأ ..


    نعم سبحان الله ، حكمه تفوق الوصف ويعجز عنها العقل والخيال

    فالحمد لله حمداً يليق بجلال وجهه وعظيم سلطانه ، اللهم احفظ علينا أنعمنا وبارك لنا فيها واجعلنا من الشاكرين الحامدين ولاتجعلنا من الجاحدين الجاهلين

    مرور رائع وقصة أروع أستاذنا المغربي
    بارك الله فيك وجزاك خير الجزاء

    (سبحانك اللّهمّ وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك)

  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18059

    الكنية أو اللقب : سما الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    مصر الإسلام "أعزها الله"

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : علم الأحياء"Biology"

    معلومات أخرى

    التقويم : 19

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل4/8/2008

    آخر نشاط:14-08-2011
    الساعة:02:59 AM

    المشاركات
    572

    نعم أختي معكِ كل الحق

    أذكر قصة قصها علي أحد أساتذتي
    فقد كان منتدبا للتدريس بإحدى الجامعات في مدينة مجاورة و كان يستقل الحافلة من جامعة مدينتنا يوميا ليذهب إلى الجامعة المجاورة
    و ذات يوم ذهب متأخرا خمس دقائق فقط و لم يلحق الحافلة
    فحزن بشدة و فكر ألا يذهب هذا اليوم و لكنه تذكر تلاميذه الذين ينتظرونه
    فركب سيارة مخصوصة
    و في الطريق و جد الحافلة التي لم يلحقها و قد انقلبت و كل من فيها مصابون
    و هنا حمد الله كثيرا لأنه لم يلحق بها
    و تعلم أن الإنسان المؤمن عليه أن يحمد الله في كل الأحوال و يحسن الظن بالله
    فنحن البشر نظرنا ضعيف لا ننظر إلا تحت أقدامنا
    و الله عز وجل هو من يعرف أين الخير و أين الشر
    لذا علينا أن نحسن الظن بالله و نرضى بما قدره لنا

    و كم من حي نبت من حنايا ميت و في ذلك أعظم الآيات فيا من يرى أن الأمل منعدم انظر جميل صنع رب السماوات


  10. #10
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5676

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 43

    التقويم : 58

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل21/5/2006

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:35 PM

    المشاركات
    6,236

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها الباز اعرض المشاركة
    ما أروعها من قصة و عبرة

    ألف شكر أختي الباحثة على ما تثرين به عقولنا و قلوبنا من فوائد جمة
    و رقائق تجدد الإيمان و تنفض عنه الغبار..

    لقد ذكرتني القصة بقصة أخرى تدور تقريبا في نفس المعنى:


    قال لقمان لابنه : لا ينزلن بك أمر رضيته أو كرهته إلا جعلت في الضمير منك أن ذلك خير لك .
    قال : أما هذه فلا أقدر أن أعطيكها دون أن أعلم ما قلت أنه كما قلت
    فقال لقمان : يا بني فإن الله قد بعث نبيا ، هلم حتى نأتيه فعنده بيان ما قلت لك
    قال : اذهب بنا إليه
    قال : فخرج وهو على حمار وابنه على حمار وتزودوا ما يصلحهم من زاد
    ثم سارا أياما وليالي حتى تلقتهما مفازة فأخذا أهبتهما لها فدخلاها فسارا ما شاء الله أن يسيرا حتى ظهرا وقد تعالى النهار واشتد الحر ونفد الماء والزاد واستبطآ حماريهما فنزل لقمان ونزل ابنه فجعلا يشتدان على رجليهما فبينما هما كذلك إذ نظر لقمان أمامه فإذا هو بسواد ودخان فقال في نفسه : السواد شجر والدخان عمران وناس..
    فبينما هما كذلك يسيران إذ وطئ ابن لقمان على عظم ناتئ على الطريق
    فدخل في باطن القدم حتى ظهر من أعلاها فخر ابن لقمان مغشيا عليه
    فحانت من لقمان التفاتة فإذا هو بابنه صريع فوثب إليه فضمه إلى صدره
    واستخرج العظم بأسنانه واشتق عمامة كانت عليه فلاث بها رجله
    ثم نظر إلى وجه ابنه فذرفت عيناه فقطرت قطرة من دموعه على خد الغلام فانتبه لها فنظر إلى أبيه وهو يبكي ..
    فقال : يا أبت أنت تبكي وأنت تقول : هذا خير لي ؟
    كيف يكون هذا خيرا لي وأنت تبكي وقد نفد الطعام والماء..
    وبقيت أنا وأنت في هذا المكان فإن ذهبت وتركتني على حالي ذهبت بهمّ وغمّ
    ما بقيت وإن أقمت معي متنا جميعا ؟
    فكيف عسى أن يكون هذا خيرا لي وأنت تبكي ؟
    قال لقمان : أما بكائي يا بني فوددت أني أفتديك بجميع حظي من الدنيا
    ولكني والدٌ ومني رقّة الوالد وأما ما قلت : كيف يكون هذا خيرا لي ؟ فلعل ما صُرِف عنك يا بني أعظم مما ابتليت به ولعل ما ابتليت به أيسر مما صرف عنك ..
    فبينا هو يحاوره إذ نظر لقمان هكذا أمامه فلم ير ذلك الدخان والسواد فقال في نفسه : لم أر شيئا ثم قال : قد رأيت ولكن لعل أن يكون قد أحدث ربي بما رأيت شيئا ،فبينا هو يتفكر في هذا إذ نظر أمامه فإذا هو بشخص قد أقبل على فرس أبلق عليه ثياب بياض وعمامة بيضاء يمسح الهواء مسحا فلم يزل يرمقه بعينه حتى كان منه قريبا فتوارى عنه ثم صاح به فقال : أنت لقمان ؟
    قال : نعم
    قال : أنت الحكيم ؟
    قال : كذلك يقال وكذلك نعتني ربي
    قال : ما قال لك ابنك هذا السفيه؟
    قال لقمان : يا عبد الله من أنت ؟ أسمع كلامك ولا أرى وجهك.
    قال : أنا جبريل لا يراني إلا ملك مقرب أو نبي مرسل ، لولا ذلك لرأيتني فما قال لك ابنك هذا السفيه ؟
    قال : قال لقمان في نفسه : إن كنت أنت جبريل فأنت أعلم بما قاله ابني مني
    فقال جبريل صلى الله عليه وسلم : ما لي بشيء من أمركما علم على أنَّ حَفَظَتكما أتياني وقد أمرني ربي بخسف هذه المدينة وما يليها ومن فيها فأخبروني أنكما تريدان هذه المدينة فدعوتُ ربي أن يحبسكما عني بما شاء فحبسكما الله عني بما ابتلى به ابنَك؛ولولا ما ابتُليَ به ابنُك لخسفت بكما مع من خسفت .

    ثم مسح جبريل يده على قدم الغلام فاستوى قائما
    ومسح يده على الذي كان فيه الطعام فامتلأ طعاما
    ومسح يده على الذي كان فيه الماء فامتلأ ماء
    ثم حملهما وحماريهما فزجل بهما كما يزجل الطير
    فإذا هما في الدار التي خرجا منها بعد أيام وليال



    بل الشكر الجزيل لك أستاذنا وشاعرنا وأديبنا الباز على مرورك المميز وكلماتك الرائعة

    يالله كم هي مؤثرة هذه القصة فقد أخذت بلبي ، أقرؤها للمرة الأولى

    يزداد يقيني وإيماني بعلم الله وجهلنا ورحمة الله وقسوتنا ونعم الله علينا وجحودنا

    لانكفيه شكراً مهما شكرناه فالحمد لله في كل نفس وكل خلجة والتفاتة ورمشة

    بارك الله فيك أخي

    (سبحانك اللّهمّ وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك)

  11. #11
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 17852

    الكنية أو اللقب : كريم أمين

    الجنس : ذكر

    البلد
    sweden

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية وآدابها والدّراسات الإسلامية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 5

    التقويم : 42

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل23/7/2008

    آخر نشاط:04-03-2019
    الساعة:08:15 PM

    المشاركات
    2,861

    السيرة والإنجازات

    وهذا يندرج تحت باب الصبر عند وقوع الضر بالعبد .. وهو مدخلنا لمرتبة هامة .. فالإنسان يُبتلى بقدر إيمانه كما نعرف .. سُبحان الله وبحمده سُبحان الله العظيم .. : كُن لله كما يحب .. يكُن لكَ فوق ما تٌحب : .. شكراً لكِ أستاذتنا الباحثة على تلك العظة القوية .. جعلها الله في موازين حسناتك .

    ذاهبة لتُصلّي في القُدس، فقابلتها صهيونية شمطاء مُجنزرة وقالت لها.. ممنوع..
    أصبحنا نرقص هُنا، ونشعل الشموع.. فخُذي بَخوركِ وارحلي

    أعمالي المطبوعة/الياسمين الأحمر/مايا/الموناليزا الهاربة

  12. #12
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5676

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 43

    التقويم : 58

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل21/5/2006

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:35 PM

    المشاركات
    6,236

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها سما الإسلام اعرض المشاركة
    نعم أختي معكِ كل الحق

    أذكر قصة قصها علي أحد أساتذتي
    فقد كان منتدبا للتدريس بإحدى الجامعات في مدينة مجاورة و كان يستقل الحافلة من جامعة مدينتنا يوميا ليذهب إلى الجامعة المجاورة
    و ذات يوم ذهب متأخرا خمس دقائق فقط و لم يلحق الحافلة
    فحزن بشدة و فكر ألا يذهب هذا اليوم و لكنه تذكر تلاميذه الذين ينتظرونه
    فركب سيارة مخصوصة
    و في الطريق و جد الحافلة التي لم يلحقها و قد انقلبت و كل من فيها مصابون
    و هنا حمد الله كثيرا لأنه لم يلحق بها
    و تعلم أن الإنسان المؤمن عليه أن يحمد الله في كل الأحوال و يحسن الظن بالله
    فنحن البشر نظرنا ضعيف لا ننظر إلا تحت أقدامنا
    و الله عز وجل هو من يعرف أين الخير و أين الشر
    لذا علينا أن نحسن الظن بالله و نرضى بما قدره لنا


    أهلاً أخيتي سما الإسلام العزيزة

    بارك الله فيك وجعل ماتخطين في ميزان حسناتك يوم القيامة وجعلنا وإياك من الراضين بقضاء الله وقدره ومن الشاكرين الحامدين

    (سبحانك اللّهمّ وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك)

  13. #13
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5676

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 43

    التقويم : 58

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل21/5/2006

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:35 PM

    المشاركات
    6,236

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها نـُورُ الـدِّيـن ِ مَحْـمُـود اعرض المشاركة
    وهذا يندرج تحت باب الصبر عند وقوع الضر بالعبد .. وهو مدخلنا لمرتبة هامة .. فالإنسان يُبتلى بقدر إيمانه كما نعرف .. سُبحان الله وبحمده سُبحان الله العظيم .. : كُن لله كما يحب .. يكُن لكَ فوق ما تٌحب : .. شكراً لكِ أستاذتنا الباحثة على تلك العظة القوية .. جعلها الله في موازين حسناتك .


    نعم أخي نور الدين بارك الله فيك ، هو الصبر، وماأدرانا ماالصبر !!

    الصبر عند الصدمة الأولى للابتلاء من قوة الإيمان ودليل قوة حب المسلم لربه
    فهو يعلم أن الله إذا أحب عبداً ابتلاه وهذا يدفعه للرضا والصبر والشكر

    ومن الحديث الشريف" إن الله تعالى إذا أحب قوما ابتلاهم، فمن رضي، فله الرضى، ومن سخط فله السخط "

    اللهم اجعل ألستنا رطبة بذكرك، ونفوسنا مطيعة لأمرك، وقلوبنا مملوءة بمعرفتك اللهم رضنا بقضائك، وصبرنا على طاعتك، وباعد بينناوبين معصيتك كما باعدت بين المشرق والمغرب وبين السماء والأرض

    (سبحانك اللّهمّ وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك)

  14. #14
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 17852

    الكنية أو اللقب : كريم أمين

    الجنس : ذكر

    البلد
    sweden

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية وآدابها والدّراسات الإسلامية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 5

    التقويم : 42

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل23/7/2008

    آخر نشاط:04-03-2019
    الساعة:08:15 PM

    المشاركات
    2,861

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها الباحثة عن الحقيقة اعرض المشاركة
    نعم أخي نور الدين بارك الله فيك ، هو الصبر، وماأدرانا ماالصبر !!

    الصبر عند الصدمة الأولى للابتلاء من قوة الإيمان ودليل قوة حب المسلم لربه
    فهو يعلم أن الله إذا أحب عبداً ابتلاه وهذا يدفعه للرضا والصبر والشكر

    ومن الحديث الشريف" إن الله تعالى إذا أحب قوما ابتلاهم، فمن رضي، فله الرضى، ومن سخط فله السخط "

    اللهم اجعل ألستنا رطبة بذكرك، ونفوسنا مطيعة لأمرك، وقلوبنا مملوءة بمعرفتك اللهم رضنا بقضائك، وصبرنا على طاعتك، وباعد بينناوبين معصيتك كما باعدت بين المشرق والمغرب وبين السماء والأرض
    آمين .

    ذاهبة لتُصلّي في القُدس، فقابلتها صهيونية شمطاء مُجنزرة وقالت لها.. ممنوع..
    أصبحنا نرقص هُنا، ونشعل الشموع.. فخُذي بَخوركِ وارحلي

    أعمالي المطبوعة/الياسمين الأحمر/مايا/الموناليزا الهاربة

  15. #15
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18059

    الكنية أو اللقب : سما الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    مصر الإسلام "أعزها الله"

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : علم الأحياء"Biology"

    معلومات أخرى

    التقويم : 19

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل4/8/2008

    آخر نشاط:14-08-2011
    الساعة:02:59 AM

    المشاركات
    572

    اللهم آمين
    و لكِ مثل ما دعوتي أختي الحبيبة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها الباحثة عن الحقيقة اعرض المشاركة
    أهلاً أخيتي سما الإسلام العزيزة

    بارك الله فيك وجعل ماتخطين في ميزان حسناتك يوم القيامة وجعلنا وإياك من الراضين بقضاء الله وقدره ومن الشاكرين الحامدين

    و كم من حي نبت من حنايا ميت و في ذلك أعظم الآيات فيا من يرى أن الأمل منعدم انظر جميل صنع رب السماوات


  16. #16
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2676

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربيّة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 3

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/7/2005

    آخر نشاط:19-11-2010
    الساعة:04:02 AM

    المشاركات
    1,702

    ما أروع َ ما خطته أناملكم! ... بارككم المولى على تلك العبر ونسأل الله العظيم أن يرزقنا حسن الظن به .

    بوركت أختنا الباحثة وبورك من أضاف جمالا على جمال النافذة .


  17. #17
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5676

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 43

    التقويم : 58

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل21/5/2006

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:35 PM

    المشاركات
    6,236

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أبو لين اعرض المشاركة
    ما أروع َ ما خطته أناملكم! ... بارككم المولى على تلك العبر ونسأل الله العظيم أن يرزقنا حسن الظن به .

    بوركت أختنا الباحثة وبورك من أضاف جمالا على جمال النافذة .

    آمين ، اللهم آمين

    وبارك الله فيك أستاذنا الفاضل أبا لين وكل الشكر لمروركم الكريم

    (سبحانك اللّهمّ وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك)

  18. #18
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 17723

    الجنس : أنثى

    البلد
    وقلَّ لنجد عندنا أن تودَّعا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة الضاد

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل10/7/2008

    آخر نشاط:06-06-2011
    الساعة:11:42 PM

    المشاركات
    281

    اللهم اجعل هذا في ميزان حسنات أختنا الباحثة وارزقنا وإياها حسن الظن به


  19. #19
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5676

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 43

    التقويم : 58

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل21/5/2006

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:07:35 PM

    المشاركات
    6,236

    آمين وأنت بالمثل وأكثر أختي الكريمة زورق شارد

    شكراً لمرورك الكريم

    (سبحانك اللّهمّ وبحمدك أشهد أن لا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك)

  20. #20
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 12855

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : Radiologist

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 57

    التقويم : 238

    الوسام: ★۩
    تاريخ التسجيل3/9/2007

    آخر نشاط:16-05-2018
    الساعة:01:36 AM

    المشاركات
    14,859

    إن كانت من بنات أفكارك , أعطيناك وزن ما كتبت عليه ذهباً , وإن كانت من منقولك لا تأخذين عليها شيئا ...
    لكنني أعتقد أنها من بنات أفكارك ..
    تستحقين وزنها ذهباً تتقاسمينه مع "robinson crusoe" .
    مبدعة حقاً أيتها الباحثة .. قصة في غاية الروعة فيها من العظة والحكمة والحبكة ما يجعلني أجزم أنها من منثورك الدري ..
    بارك الله فيك وزادك من فضله .. إبداعا .

    .
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم .
    اللهم اغفر لي ولوالديّ و لوالدي والديّ وللمسلمين أجمعين .

الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •