السلام عليكم:
إذا قلنا: المفعول (عليا) محصور جاز أن نقول:
ما ضرب خالدٌ إلا علياً, ونقول: ما ضرب إلا علياً خالدٌ, وما ضرب إلا خالد علياً.
السؤال: ما دام أنهم أجازوا تقديم المفعول به على الفاعل في نحو: ما ضرب علياً إلا خالدٌ, لِمَ لمْ يجيزوا نحو: ما ضرب علياً إلا خالدٌ, باعتبار (علياً) هو المحصور.. لماذا لم يكن ذلك التقديم والتأخير إلا بعد (إلا)