السلام عليكم:
تعددت آراء النحاة في إعراب (لا إله إلا الله) وقد ذكر هذه الآراء ابن هشام في رسالته, ومن ضمن هذه الإعرابات هو إعراب الزمخشري الذي يقول:"لا إله"في موضع الخبر، و"إلا اللّه"في موضع المبتدأ.
كيف نُعرب (لا إله إلا الله) على رأي الزمخشري, هل يقصد الزمخشري أن (لا) نافية, و(إله) مبتدأ, والخبر محذوف والجملة (لا إله) في موضع خبر..
أرجو منكم توضيح إعراب الزمخشري؟