اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: أسماء الله الحسني وشرحها

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 26982

    الكنية أو اللقب : محبة اللغات

    الجنس : أنثى

    البلد
    Egypt

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : طالبة في المرحلة الثانوية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/10/2009

    آخر نشاط:12-12-2009
    الساعة:06:17 PM

    المشاركات
    4
    العمر
    25

    أسماء الله الحسني وشرحها







    أتيت اخواتي الاعزاء بشئ ليس جديد ومعروف لدي الجميع

    لكن بطريقه مختلفه

    اسماء الله الحسني وشرحها بالانجليزيه وترجمة وصور لها ارجوا

    ان ينال اعجابكم اخواتي الكرام لان هذا هو موضوعي الاول

    نبدء و الله المستعان

    الله
    Allah


    Allah, He who has the Godhood which is the power to create the entities

    الله (عز وجل) هو الذي لديه الاولهية (وهي قوة الخلق)

    الرحمن
    Ar-Rahmaan


    he Compassionate, The One who has plenty of mercy for the believers and the repents in this world and especially for the believers in the hereafter

    الرحيم الواحد الذي يرحم المؤمنين و التأبين في هذا العالم وخاصة
    المومنين في الاخرة

    الرحيم
    Ar-Raheem


    The Merciful, The One who has plenty of mercy for the believers.

    االذي يرحم و الذي لديه القدرة علي رحمة المؤمنين

    الملك
    Al-Malik


    The King, The Sovereign Lord, The One with the complete Dominion, the One Whose Dominion is clear from imperfection

    الملك رب الجميع السيد ، وحده الذي لديه السيادة الكامله وخالية من النقص

    القدوس
    Al-Quddoos


    who had the the Preference of the Purity
    , who is not lack from any Described

    الطهار الذي لا تنقصه صفه


    السلام
    As-Salaam


    The Source of Peace, The One who is free from every imperfection

    مصدر السلام والذي لاتخلو منه صفه

    المؤمن
    Al-Mu'min


    Guardian of Faith, The One who witnessed for Himself that no one is God but Him. And He witnessed for His believers that they are truthful in their belief that no one is God but Him

    صاحب الايمان الذي لا يعُبد غيريه ، و المؤمنون هم من يصدقون به
    و لا يعبدون غيره


    المهيمن
    Al-Muhaimin



    The Protector, The One who witnesses the saying and deeds of His creatures

    حامي عباده وراعي لهم و الذ لا يغيب عنهم وراقيب لهم سواء الاحياء
    او الاموات من مخلوقاته

    العزيز
    Al-^Azeez


    Which is mostly invincible, and invincible, which does not lead to it

    هو الغالب الذي لا يغلب، والمنيع الذي لا يوصل إليه.

    الجبار
    Al-Jabbaar


    The Compeller, The One that nothing happens in His Dominion except that which He willed.

    الكامل الذي لا يحدث شئ بدون علمه و هو القادر علي كل شئ



    ...............................

    ارجوا ان تسامحوني اخوتي لكن ساكمل فيما بعد وعيدكم مبارك ان شاء الله

    وبأذن الله ساضع كل يوم عشريين اسم من اسماء الله الحسني

    و الله المستعان


    [/COLOR][/CENTER]


  2. #2
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 719

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:10:23 PM

    المشاركات
    22,864

    السيرة والإنجازات

    أختي الحبيبة ...حب الله 555


    جزاك الله خيرا ....على هذا الموضوع الجميل ....ونفع بك الأمة

    ودمتِ موفقة


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 26398

    الجنس : ذكر

    البلد
    سورية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : مهندس

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل21/9/2009

    آخر نشاط:01-12-2009
    الساعة:01:40 PM

    المشاركات
    3

    اقتباس



    Allah, He who has the Godhood which is the power to create the entities

    الله (عز وجل) هو الذي لديه الاولهية (وهي قوة الخلق)

    --------------
    أخي الكريم الخلق صفة للربوبية وليس للألوهية، وإليك الفارق بينهما
    الربوبية: هي علاقة الخالق والرب بالمخلوق وهي علاقة قهر ليس فيها أي اختيار للعبد
    نحو الخالق والمصور والواجد
    الألوهية: علاقة المخلوق بالخالق وهي علاقة اختيار ويتعلق بها العبودية لله تعالى
    لهذا وجدنا القرآن يسأل:
    (قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ قُلِ اللَّهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ لا يَمْلِكُونَ لِأَنْفُسِهِمْ نَفْعاً وَلا ضَرّاً قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُوا لِلَّهِ شُرَكَاءَ خَلَقُوا كَخَلْقِهِ فَتَشَابَهَ الْخَلْقُ عَلَيْهِمْ قُلِ اللَّهُ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ) (الرعد:16)
    (وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ) (العنكبوت:61)
    (وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ نَزَّلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهَا لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْقِلُونَ) (العنكبوت:63)
    (وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لا يَعْلَمُونَ) (لقمان:25)
    (وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ قُلْ أَفَرَأَيْتُمْ مَا تَدْعُونَ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ أَرَادَنِيَ اللَّهُ بِضُرٍّ هَلْ هُنَّ كَاشِفَاتُ ضُرِّهِ أَوْ أَرَادَنِي بِرَحْمَةٍ هَلْ هُنَّ مُمْسِكَاتُ رَحْمَتِهِ قُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ عَلَيْهِ يَتَوَكَّلُ الْمُتَوَكِّلُونَ) (الزمر:38)
    (وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ خَلَقَهُنَّ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ) (الزخرف:9) (وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَهُمْ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ) (الزخرف:87)
    فالقرآن يثبت الربوبية لله تعالى ومنها يثبت الألوهية أي العبادة والتشريع لا تكون إلا لله لأنه هو الرب الوحيد
    والله أعلم


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •