الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
اعرض النتائج 1 من 20 إلى 22

الموضوع: اختراق الآفاق في أحوال المحبين والعشاق

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 363

    الجنس : ذكر

    البلد
    الـكــويــت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : طالب علم

    معلومات أخرى

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/1/2003

    آخر نشاط:02-01-2010
    الساعة:11:14 PM

    المشاركات
    3,756

    اختراق الآفاق في أحوال المحبين والعشاق


    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    هذا ضحضاح من كلام ، وومضات من نقل و رأي ، لا أزعم الصحة والجزم فيما وسمت ، ولا أتوقع أن يوافقني غيري على كثير مما ذهبت إليه ، لأن قبول الأنفس للأشياء محكومة بظرف الوقت ، فدورة الأيام ، واختلاف الفصول ومراحل العمر ، كلها حركات لاتخلو من تبعات تتذبذب بين القبول والرفض والسلب والإيجاب ، وهي بجملتها ظاهرة لا يمكن أن يكون القياس فيها مطرد لآن نتيجة الحكم تختلف من حال إلى حال و لا يمكن رد حكم الجزء على الكل لأن الأجزاء متباينة كم أسلفنا، ويكفينا من القلادة ما أحاط بالعنق .

    نأخذ من هذا الموضوع قدر السكر والملح في الطعام رغم تباينهما وتناقضهما على الأذواق ، وقد عجبت من عمل الشاي والقهوة العربية ، فالشاي مر في أصله ، يضاف إليه السكر لتخفيف المرارة ، والقهوة مرة يضاف لها الهيل لطمس رائحة المرارة ،فالأول بالتذوق والآخر بالشم وكلاهما من الحواس الخمس.

    المعروف في المشاعر والأحاسيس الإنسانية أنها طالما استعصت على حذاق الوصف في حدها ومنعها ، وكم حاول الشعراء استنطاقها وكسر صمت خفائها بمعان يستخرجونها بإظهار مكنون الألفاظ ودقة الوصف لتقريبها إلى السُّمّاع والقراء ، ورغم الإعجاب الكبير الذي تتمتع به تلك الكتابات والأشعار إلا أن القول بأنها أتت بكل شيء إنما هو ضرب من المحال ، لكنه يؤخذ على أنه من قبيل معرفة الجزء المعبر عن الكل.
    وهذا موضوع كتبته عن تجربة وقرب اطلاع لأحوال ندت عن تصور كثيرين ، سأحاول أن أكسر به حصن إجماع الرفض بخبر الواحد ، أكتبه لعين طالما طرفت في غياهب البحث عن موضوع مماثل ، ربما أتبع هوى نفسي بسبب تأثيرها عليّ في الكثير من الحركة والسكون فيما مضى وانتصر لرأيي دون نظر إلى ألم المخالف ، وكما يقولون :قلب الجاهل وراء لسانه ، ولسان العاقل وراء قلبه ، ويقال أيضا : اللفظ من الطبيعة والمعنى من العقل .

    يروى أن الوزير المزدقاني خرج في نزهة ، فرأى امرأة في قصر وأعجبته ، فحصلت بينهما إشارات تدل على القبول بين الطرفين ، ثم أهدت له تفاحة فيها زِرُّ من ذهب ولم تكلمه بشيء ، فلم يفطن ومن حضره للمعنى ، فقال له ابنه أحمد: قد فهمت ما أرادت ، ونظم المعنى في بيتين وأنشد:
    أهدت لك العنبر في جوفه ***زِرٌّ من التبر خفيّ اللحام
    فالزر في العنبر معناهما *** زر هكذا ، مختلفا في الظلام.
    مع الاعتذار لمشرفنا في شبكة الفصيح الأستاذ (هكذا) !

    يقول الشاعر :
    قد كنت أسمع بالمحب وشجوه ***فأظل منه عاجبا أتفكر
    حتى ابتليت من الهوى بعظيمة***ظل الفؤاد من الهوى يتفطر

    والحب من المحبة والمودة ، وحبة القلب ثمرته ،والعشق اسم لما فضل عن المحبة ، وقيل: العشق مرض قلبٍ ضعف.
    قال ابن فارس: العشق : الإغرام بالنساء ، والعشق : الإفراط في المحبة.

    وأول مراتب الحب هو الهوى ، وينتهي بالهيام ، لأن صاحبه يهيم على وجهه لايدري إلى أين هو ذاهب ، وقد فصل الثعالبي مراحل الحب في كتابه : فقه اللغة لمن أراد الاستزادة.

    وإذا كان هناك في الناس من يرفض التحدث في هذا الموضوع لهوى في نفسه ، فإن هناك من يرغب التطويل والتهويل ، والإنصاف إنما هو الاعتدال بين الأمرين ، وقد بلغ بأحد الشعراء أن قال معبرا عن وجهة نظره التي وأد بها رأي مخالفيه :
    إذا أنت لم تعشق ولم تدر ما الهوى ** فقم واعتلف تبنا فأنت حمار
    لكننا نقبل من يرفض بمنطقية من الفهم ، كمفهوم قول الشاعر :
    تولى الجهل وانقطع العتابُ ** ولاح الشيب وافتضح الخضاب
    لقد أبغضت نفسي في مشيبي **فكيف تحبني الخود الكعاب؟

    وهذا عاشق شجاع يعبر عن آفاق من الاشتياق:
    أُحِبُّ مِنْ حُبِّكُمْ مَنْ كَانَ يُشْبِهُكُمْ *** حَتَّى لَقَدْ كِدْتُ أَهْوَى الشَّمْسَ والقَمَرَا
    أَمُرُّ بِالحَجَـرِ القَاسِي فَـأَلْثُـمُهُ *** لأَنّ قَلـبَك قَاسٍ يُشْـبـِهُ الحَـجَـرَا

    ويقول الشاعرعمر بن أبي ربيعة:
    أتاني هواها قبل أن أعرف الهوى***فصادف قلباً فارغاً فتمـكّـنـا

    قال بعض السلف : العشق حركة القلب الفارغ ، يعنى فارغا مما سوى معشوقه.
    وعليه تفسير قوله تعالى : (وَأَصْبَحَ فُؤَادُ أُمِّ مُوسَى فَارِغاً ).

    وجاء في مأثور الأقوال : الدنيا أربعة أشياء : الفرح والراحة والحلاوة واللذة ، الأول للقلب والثاني للبدن والثالث للفم والرابع للعين ، ولابد من نسيان هم الأمس واغتمام اليوم وخوف الغد لأن حلاوة الدنيا معقودة في تجاهلها ، إنما المعول على قوة البأس وترك الابتئاس .

    أحوال العشاق والمحبين أكثر من أن تحصر ، وأبعد من أن تنالها يد لاقط أو عين متتبع ، وكلها معروفة معلومة عند المخلوقين في الحاضر والغابر ، وحينما يتبصر أحدنا في جمال زرقة السماء أو أريحية لون الأرض وتوافقه مع كل الألوان عليها ، أو ينتعش لهواء عليل يستشنقه أو منظر نهر جار بين خضرة وحدائق غناء ، فكلها أشياء لا تختلف فيها أحاسيس المشاعر عن تصور لذة الحب في قلوب المحبين ونظرالعاشقين.
    لذة العشق لها مكان شاسع في قلوب أهلها ، وشكواهم الفراق ومناجاتهم الخيال إنما هي سر دفين لايستطيعون وصفه بالكلام إنما هو معروف في مشاعرهم الخفية التي يفهم كل منهما الآخر عند التلاق ،ولننظر إلى قول الشاعر :
    إن الله نجاني من الحب لم أعد ** إليه ولم أقبل مقالة عاذل
    ومن لي بمنجاة من الحب بعدما ** رمتني دواهي الحب بين الحبائل
    هذا إعلان صريح بعدم القدرة على التخلص من شيء يعلم ابتداء عدم قدرته على احتماله ، لكنه لا يخلو من إيحاء عن جمال خفي من هذا الشيء المحذور ، وهذا شاعر آخر يبدو أنه تخلص ، لكنه يريد الرجوع إلى ماهو عليه ، ربما لتفضيله ألم الواقع الذي كان يعيشه على أمر مجهول لايدري أين ساحله ، يقول :
    لعل الليالي بإحسانها **كما فرقت بيننا تجمع

    وههنا اعتدال مقبول في قول ذي الرمة :
    فإن لم يكن إلا التعلل ساعة ** قليلا فإني نافع لي قليلها

    وقليل ذي الرمة معقول إذا تم قياسه مع تمن من نوع آخر في قول الشاعر :
    إذا لم يكن وصل إليك يضمني ** فيا حبذا يا هند لو ضمنا قبر

    وهذا آخر يقول :
    وأمرّ مايلقى الحبيب من الهوى ** قرب الحبيب وما إليه وصول
    كالعيس في البيداء يقتلها الظما ** والماء فوق ظهورها محمول

    وهذا تصريح بعدم القدرة مع ضرب مثال مناسب:
    ولو جلدي في كل قلب ومهجة **لما أثرت فيها العيون المرائض
    أبت عن دنيّ الوصف ضربة لازبٍ ** كما أبت الفعل َ الحروفُ الخوافض

    وهذا استشهاد عاشق لغوي في بيت آخر :
    أُدرجتُ في أثناء نسيانكم *** حتى كأني أَلِفُ الوصل


    ومهما يكن من أمر ، فإن الحب والعشق ، لذة وعاطفة جياشة ، وحياة جميلة تتسم باللطافة وتطبيق فعلي لتطويع الإحساس والمشاعر لطاقات الجسد والعقل وتفوقها عليه .

    قال عاشق لمعشوقته : أيما أحب إليك ، الهجر أم الوصل ؟
    قالت : الهجر لا أحبه.

    وتقول إحداهن لعاشقها الأصلع : والله لا أحسد إلا شعرك الذي ذهب واستراح منك.

    قال بعض الفضلاء في تعريف الحب : هو مرض من أمراض القلب مخالف لسائر الأمراض في ذاته وأسبابه وعلاجه وإذا تمكن واستحكم عز على الأطباء دواؤه وأعيا العليل داؤه وإنما حكاه الله سبحانه في كتابه .
    قال ابن حزم رحمه الله في تعريف ماهية الحب:
    وقد اختلف الناس في ماهيته وقالوا وأطالوا والذي أذهب إليه أنه اتصال بين أجزاء النفوس المقسومة في هذه الخليقة في أصل عنصرها الرفيع.

    وقال الجاحظ : العشق اسم لما فضل عن المحبة ، كما أن الشرف اسم لما جاوز الجود.
    وقال أعرابي : العشق خفي أن يرى ، وجل أن يخفى ، فهو كامن ككمون النار في الحجر ، إن قدحته أورى ، وإن تركته توارى.

    قال ابن حزم : لا تجد اثنين يتحابان إلا وبينهما مشاكلة واتفاق في الصفات الطبيعية ، لابد من هذا وإن قل ، وكلما كثرت الأشباه زادت المجانسة وتأكدت المودة ، فانظر هذا تره عيانا وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤكده : الأرواح جنود مجندة، ما تعارف منها ائتلف ، وما تناكر منه اختلف.

    قال إبراهيم بن العباس الصولي: ما سمعت كلاما محدثا أجزل في رقة ، ولا أصعب في سهولة ، ولا أبلغ في إيجاز من قول العباس بن الأحنف:
    تَعَالىْ نُجَدِّدْ دَاِرسَ العَهْدِ بيننا ***كِلانا على طُولِ الجَفَاءِ مَلومُ
    أناسِيةُ ما كان بيني وبينها *** وقاطعةٌ حَبْلَ الصَّفاءِ ظَلومُ

    يقول أحدهم معبرا عن إيمانه في الإيحاء عبر الإشارة:
    فسلمتُ إيماءً وودعتُ خيفةً ** فكان جوابي كسرَ عين ٍ وحاجبِ

    وهذا آخر له تعبير بطريقة أخرى:
    إشارات العيون مترجمات ** لما تطوي القلوبُ عن القلوبِ
    إذا هي ترجمت باللحظ سرا *** تهادت بينها عِلْمَ الغيوب
    وفي إغضائها معنى لطيفٌ *** تريد به مكايدة الرقيب
    فيرجع ماله بالغيب علم *** وقد أغضت على علم عجيب

    هذا العاشق بنعمة رغم قلة الحصاد ، لأن غيره يتمنى ما هو أقل من ذلك وربما لم يحصل عليه ، وها هو يقول:

    إلى القمر الساجي انظري كل ليلة ***فإني إليه في العشية ناظر
    عسى يلتقي طرفي وطرفك عنده *** فيشكو إليه ما تكن السرائر
    وما دمنا في النظر ، فما نفلت قول ابن الرومي حينما قال بسحره الشعري:
    نَظَرَتْ فاقصدتِ الفؤادَ بسهمِها ** ثم انثنتْ عنه فكاد يَهيمُ
    ويلاهُ إن نظرت وإن هي أعرَضَت** وقعُ السهامِ ونزْعُهُنّ أليم

    وانظروا الرقة في قول ابن زيدون:
    ياليلُ طُل ، لا أشتهي *** إلا بوصلٍ قِصَركْ
    لو بات عندي قمري *** مابت أرعى قمرك
    يا ليل ُ خبّر : أنني *** ألْتَذُّ عنه خَبَرَكْ
    بالله قل لي : هل وفى؟ *** فقال : لا ، بل غدرك!

    وهذا شعر في وصف رقيق أيضا كأنه صورة رسام ماهر في رسم منظر أنيق :
    رب ورقاءَ هتوفِ في الضُّحى***ذات شجوٍ صدحت في فننِ
    ذكرت إلفا ودهراً سالفا*** وبكت حزناً فهاجت حَزَني
    فبكائي ربما أرقها *** وبكاها ربما أرقني
    ولقد أشكو فما أفهمها ***ولقد تشكو فما تفهمني
    غير أني بالجوى أعرفها*** وهي أيضاً بالجوى تعرفني

    وهذا متنبيء بنبوءة لا تخرج من ملة:
    يلاحظني فيعلم ما بقلبي ** وألحظه فيعلم ما أريد

    يقول الشاعر :
    أزورهم وسواد الليل يشفع لي وانثني وبياض الصبح يغري بي

    قال ابن أبي الإصبع: ولا أعلم في باب التقابل أفضل من هذا البيت لجمعه من المقابلات ما لم يجمعه بيت لشاعر قبله ولا بعده إلى يومنا هذا ، والعهدة على لؤي الطيبي حفظه الله.

    بعض الشعراء ، يتعمق في وصفه ويجنح إلى خيال مفض إلى كذب هو مفضل على الحقيقة عند الكثيرين ، انظروا مثال ذلك في بيتي هذا الشاعر :
    لي في محبتكم شهـــود أربع *** وشهــود كل قضية إثنان
    خفقان قلبي واضطراب جوانحي *** ونحول جسمي وانعقاد لساني

    وهذه شكوى لم تحض بقاض مصرح بحكمه :
    لم يخلق الله شيئا كنت أكرهه ** غير العجوز وكلب الليل والقمر
    هذا نبوح وهذا يستضاء به *** وهذه شيخة قوامة السحر

    وهذه معاناة قديمة أكل عليها الدهر وشرب وقضى عليها عصر الاتصالات الحديث ولو تذمر أحد شعراء اليوم من هذه الأشياء لأحيل إلى مصحات الطب النفسي ببطاقة حمراء وهي أشد حالات الجنون وفق ما أخبرني به أحد المجانين من ذوي النباهة في الجنون ! .

    أكبر مشكلة تواجه العشاق وتهدد كيانهم هي ذكر الفرقة والهجر ، ولاتوجد إحصائيات رسمية تبين كثرة الهالكين من هذه الفاجعة ولكن بحسب رأي بعض الخبراء فإن نسبة هؤلاء تصل إلى خمسين في المئة على الأرجح ، وتحمل هذه الحالات تختلف من شخص إلى آخر ، فالبعض يتحمل الصدمات كالسيارات الأمريكية ، والبعض الآخر قلبه في الرقة كتحمل لعب الأطفال يد طفل عابث.
    وهذا عاشق صور معان مبكية عند ذوي الصنعة في العشق ، يقول :

    كفكف قسيّك يا فراق فإنه *** لم يبق في قلبي لسهمك موقع

    ما أجمل محل كفكف في البيت ، وأجمل منه صحة جمع القوس على قسيّ ، وأجمل من الأمرين غور بعد الوصف واستنطاق صمت الإحساس به.

    العادة في أحوال العاشقين الذلة والمسكنة ، والأصل في طباعهم الصدق والصفاء والنقاء ، قلوبهم خاضعة منقادة كالجمل الأنف ، وطرقهم في التواصل يملؤها الأمل رغم سيرها على طريق غير معبد ، سعادة لحظتهم تفوق سعادات سنين عند الآخرين ، يدورون في فلك يسبح في خيال أصدق من الحقيقة عندهم ، تقطر الدمعة من عين المحب للتعبير عن الحزن والفرح معا ، وكم تضيق الدنيا في عين أحدهم في وصف لو أشبعته وصفا سيضحك منه قلب الخلي ،لكنها حقيقة حقة ، وقصة مجربة لا تحتاج إلى شواهد وأمثلة لأنها معروفة وواضحة كالشمس في رائعة النهار ، لايردها رفض مناوئ ، ولايثبتها قول قائل ، لأنها معروفة بالتجربة ومحسوسة بالقلب والمشاعر ، لاتصل إليها تعبيرات المعبرين ، ولا فصاحة المتفاصحين ، ولا تلويحات المؤمئين ، لأنها طبع وسجية في تلك القلوب الرقيقة والمشاعر الدقيقة ، وهم يدركون ذلك بلا إدراك ويعلمونه بلا علم .

    ونختم موضوعنا على ماجاء في معنى الشاعر :

    إنما للناس منا ** حسن خلق ومزاح
    ولنا ما كان فينا ** من فساد أو صلاح

    ولسان الحال في كتابتنا هذا الموضوع كقول الشاعر:
    على المرء أن يسعى إلى الخير جهده ** وليس عليه أن تتم المكارم ُ

    ولعل للحديث بقية إن جاد الوقت بالوصل والصلة.
    وللجميع أرق وألطف التحايا

    التعديل الأخير من قِبَل عبق الياسمين ; 20-05-2016 في 11:24 AM السبب: تغيير اللون

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 17420

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : هكذا

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل28/5/2008

    آخر نشاط:01-04-2015
    الساعة:05:35 PM

    المشاركات
    217

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أبو سارة اعرض المشاركة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    يروى أن الوزير المزدقاني خرج في نزهة ، فرأى امرأة في قصر وأعجبته ، فحصلت بينهما إشارات تدل على القبول بين الطرفين ، ثم أهدت له تفاحة فيها زِرُّ من ذهب ولم تكلمه بشيء ، فلم يفطن ومن حضره للمعنى ، فقال له ابنه أحمد: قد فهمت ما أرادت ، ونظم المعنى في بيتين وأنشد:
    أهدت لك العنبر في جوفه ***زِرٌّ من التبر خفيّ اللحام
    فالزر في العنبر معناهما *** زر هكذا ، مختلفا في الظلام.
    مع الاعتذار لمشرفنا في شبكة الفصيح الأستاذ (هكذا) !
    وللجميع أرق وألطف التحايا
    وعليكم السلام يا أبا سارة
    ولكنك لم تكمل الرواية يا أبا سارة, فهل زارها هكذا مختلفا في الظلام ؟
    للمعلومة : "وما أفنى حياتي غير هر"


    هـكـذاا

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 363

    الجنس : ذكر

    البلد
    الـكــويــت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : طالب علم

    معلومات أخرى

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/1/2003

    آخر نشاط:02-01-2010
    الساعة:11:14 PM

    المشاركات
    3,756

    هذا سؤال سياسي ، لأن صاحبنا في عداد الوزراء
    سلني عن عامة الشعب أو الهررة وسأجيبك

    التعديل الأخير من قِبَل أبو سارة ; 16-12-2009 في 10:42 AM

  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 363

    الجنس : ذكر

    البلد
    الـكــويــت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : طالب علم

    معلومات أخرى

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/1/2003

    آخر نشاط:02-01-2010
    الساعة:11:14 PM

    المشاركات
    3,756

    استكمالا لما أسلفناه ، وزيادة على ما ذكرناه ، فإن الذاكرة دفعتني إلى الوراء بعيدا إلى سنوات الآحاد من عمري ، وهذا الدفع لم يربطني بالحادثة التي سأذكرها فقط وإنما أعاد إلى الذهن تلك الأيام الجميلة وأولئك الناس الذين ذهبت بهم الأيام ولم يبق منهم إلا النزر اليسير.
    في الصباح الباكر من تلك الأيام يذهب الموظفون والطلبة كل إلى عمله ، فتسطع شمس الضحى على هدوء مريب وخلو يملأ الشوارع والسكيك تكاد تسمع منه طنين الذباب ، إذ لا مركبات كثيرة كما هو الحال اليوم .
    من مظاهر تلك الأيام تجمعات لكبار السن أمام واجهات بعض البيوت في أحاديث ودية تبدأ ما بعد صلاة الفجر إلى ما قبل الهجير ، وحيوانات كثيرة تنتشر بين البيوت ، والتوسع في ذلك جميل لكنه خارج من موضوعنا وإنما لفت انتباهي منه أمر لم أعد أشاهده اليوم في الواقع ، فقد كنا نشاهد الأعمى الذي يسير بعصاه مع طفل أو طفلة، والمجنون الذي يصرخ حينا وحينا آخر يطرح نفسه لينام في أي مكان يجده ، وكثرة الحولان والعوران وبعض ذوي العاهات الظاهرة ، عافانا الله وإياكم ، كل هؤلاء انقرضوا ، وربما هم موجودون لكننا لم نعد نعرفهم فاختلط علينا الحابل والنابل ، وهذا ما يوجب الحذر في بعض أشياء اليوم والله المستعان.
    في صباح تلك الأيام وبعد أن تخلو الشوارع من الموظفين والطلبة كما أسلفنا ، يذهب مكاتبكم وبعض رفقة له ورفيقات لنلعب ونتسكع في الشوارع بلا حسيب أو رقيب ، وأكبر المآسي التي تواجهنا حينما تأتي أم أحدنا وهي تبحث عنه لتأخذه إلى البيت فينكسر تناسق تلك المجموعة المتآلفة وتتلوها خطوة تعاطف تتمثل في اقتراب المجموعة من بيت الذاهب على أمل عودته إلى تلك المجموعة.
    في هذا المشهد ، تتقدم إليّ امرأة وتناديني بصراخ مهموس لترسلني إلى البقال لإحضار بعض الأشياء التي تكررها على مسمعي مرة تلو مرة ، وتضع النقود في يدي وتوصيني بالإسراع وعدم التأخر.
    فانطلق فرحا لتلبية الأمر ، ويتكرر هذا الأمر بين ثنايا الأيام ، وكانت تعطيني أجرا بسيطا على ذلك المجهود الذي أقوم به ، وكنت أقدر الحوافز المادية جدا في تلك الحقبة وقد نقشت في صخر الذاكرة.
    خرج أبو سارة من تلك التجربة بنيله الثقة من تلك الشابة التي شممت منها أول وأجمل العطورات في حياتي مقارنة مع تلك الروائح التي اعتدت عليها من بعض عجائز ذلك الزمان وهي غالبا ما تشبه روائح حنوط الميت عند العجائز رحمهن الله .
    تطورت العلاقة الثنائية بأن وضعت في يدي رسالة طلبت مني إيصالها إلى فلان الذي يسكن في شارع مقابل ، ولم يكن أمامي إلا الموافقة وفاء وعرفانا لتلك العلاقة الحميمية ، وقد حذرتني من أن يراني أحد وأن أحفظ تلك الرسالة تحت ملابسي ولا أظهرها إلا لفلان ، مع أنها كانت تضع نقود البقالة في يدي وتقول لاتفلتها من يدك ، وتلك مفارقة لم أفكر بها سابقا ربما لكبير وفائي بالعمل الذي بين يدي !
    أطلقت ساقي للريح ووصلت الشاب لأسلمه الرسالة بحذر مشوب بخوف ، ثم يخرج دفتر به ألوان ملونة بورود زاهية ويكتب كلمات كنت أنظر إليها وكأنها طلاسم ساحر متفنن في سحره ، فيعطيني الكتاب مع تحذيرات بأن لايراني أحد وأعود إلى شابة البقالة وأسلمها ورقة الطلاسم الملونة فتقرؤها في مشهد فرحة عارمة لا يمكن تصويرها ، ثم تحضنني برفق وحنان وتقبل خديّ و تضع في يدي مكافأة نقدية وأحيانا بعض الحلويات والبسكويتات نظير خدماتي الجليلة ، فأعود إلى رفقائي ورفيقاتي .
    لا أستطيع تحديد مدة الخدمة على وجه الدقة لكنها لم تكن تقل عن خمسة عشر مهمة سرية على الإجمال.
    قبل حوالي سنتين من يومنا هذا واجهت هذه السيدة في أحد الأسواق ، بعد أن فرقتنا المدنية الحديثة وهي سيدة فاضلة بغض النظر عن نزغات شياطين الصِّبى والصَّبا فكان أن مازحتها بأن لي دين في رقبتها عن رسالتين لم آخذ أجرهما إلى الساعة ، فكان أن ضربتني ضربة قوية على كتفي من شدة الضحك مع إشادة بإخلاصي ووفائي أعتبرها أولى شهاداتي في الحياة !
    خدماتي الجليلة لم يعد أحد بحاجة إليها الآن بسبب التكنولوجيا والهواتف الخلوية والأنترنت ، لكنها ذكرى جميلة عن زمن جميل أفل نجمه وخبا ذكره إلا عند قلة من الأحياء.
    أشهد الله أني لم أر بعيني أو اسمع بأذني أي فحش أو سوء كما نسمع ونقرأ في حوادث هذه الأيام ، إنها العفوية في أسمى معانيها ، والجهل في أرقى آدابه.
    هذا ما تيسر ، وللحديث بقية.

    التعديل الأخير من قِبَل أبو سارة ; 16-12-2009 في 10:55 AM

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 17420

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : هكذا

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل28/5/2008

    آخر نشاط:01-04-2015
    الساعة:05:35 PM

    المشاركات
    217

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أبو سارة اعرض المشاركة
    لا أستطيع تحديد مدة الخدمة على وجه الدقة لكنها لم تكن تقل عن خمسة عشر مهمة سرية على الإجمال.
    .
    ولكنك لم تكمل الرواية يا أبا سارة ...
    فهل استمر العشق بين صاحبة البقالة وصاحب الرسالة المزخرفة أم انتهى على غرار قصص العشاق ؟


    هـكـذاا

  6. #6
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 200

    الكنية أو اللقب : أبو خالد

    الجنس : ذكر

    البلد
    أبو عريش

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 107

    التقويم : 140

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل6/10/2002

    آخر نشاط:15-10-2017
    الساعة:03:01 PM

    المشاركات
    7,142
    تدوينات المدونة
    1

    أبو سارة
    روى أن الوزير المزدقاني خرج في نزهة ، فرأى امرأة في قصر وأعجبته ، فحصلت بينهما إشارات تدل على القبول بين الطرفين ، ثم أهدت له تفاحة فيها زِرُّ من ذهب ولم تكلمه بشيء ، فلم يفطن ومن حضره للمعنى ، فقال له ابنه أحمد: قد فهمت ما أرادت ، ونظم المعنى في بيتين وأنشد:
    أهدت لك العنبر في جوفه ***زِرٌّ من التبر خفيّ اللحام
    فالزر في العنبر معناهما *** زر هكذا ، مختلفا في الظلام.
    أسوأ شعر قرأته وأسوأ تخريج
    لا ظرفا ولا حسن استدلال
    فجعل التفاحة عنبرا لينصر خطته المبيتة بتفسير تصرفها بأنه زر ليلا
    في جوفه زر من التبر !! اشترينا
    فما زيادة خفي اللحام؟
    لو كان ابني لقطعت لسانه وطلقت أمه

    بعض التجارب قاسية جدا لكن لا بأس إن خسرت كل شئ إذا كنت قد استعدت نفسك

  7. #7
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 200

    الكنية أو اللقب : أبو خالد

    الجنس : ذكر

    البلد
    أبو عريش

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 107

    التقويم : 140

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل6/10/2002

    آخر نشاط:15-10-2017
    الساعة:03:01 PM

    المشاركات
    7,142
    تدوينات المدونة
    1

    هكذا

    وعليكم السلام يا أبا سارة
    ولكنك لم تكمل الرواية يا أبا سارة, فهل زارها هكذا مختلفا في الظلام ؟
    للمعلومة : "وما أفنى حياتي غير هر"
    وشدني شطرك فعاد بي سؤلك إلى الشاعر :
    هل زارها هكذا مختلفا في الظلام ؟؟
    لله در أبيه الاختلاف على الشيء يعني الكثرة
    لو كان ولدي لقطعت لسانه وطلقت أمه وصفعت أباه

    بعض التجارب قاسية جدا لكن لا بأس إن خسرت كل شئ إذا كنت قد استعدت نفسك

  8. #8
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 200

    الكنية أو اللقب : أبو خالد

    الجنس : ذكر

    البلد
    أبو عريش

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 107

    التقويم : 140

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل6/10/2002

    آخر نشاط:15-10-2017
    الساعة:03:01 PM

    المشاركات
    7,142
    تدوينات المدونة
    1

    أجاد هذا
    تولى الجهل وانقطع العتابُ ** ولاح الشيب وافتضح الخضاب
    لقد أبغضت نفسي في مشيبي **فكيف تحبني الخود الكعاب؟

    هذا البيت من أجمل ما قرأت من الشعر
    يلاحظني فيعلم ما بقلبي ** وألحظه فيعلم ما أريد
    فثم الشعر أبا سارة

    حسنا سأعود مرة أخرى

    بعض التجارب قاسية جدا لكن لا بأس إن خسرت كل شئ إذا كنت قد استعدت نفسك

  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 6343

    الجنس : أنثى

    البلد
    فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : ادارة

    معلومات أخرى

    التقويم : 9

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/8/2006

    آخر نشاط:14-02-2014
    الساعة:10:04 PM

    المشاركات
    335

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها محمد الجبلي اعرض المشاركة
    وشدني شطرك فعاد بي سؤلك إلى الشاعر :
    هل زارها هكذا مختلفا في الظلام ؟؟
    لله در أبيه الاختلاف على الشيء يعني الكثرة
    لو كان ولدي لقطعت لسانه وطلقت أمه وصفعت أباه
    أوَيجوز صكّ الوجه يا أبا خالد؟!

    وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا

  10. #10
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 200

    الكنية أو اللقب : أبو خالد

    الجنس : ذكر

    البلد
    أبو عريش

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 107

    التقويم : 140

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل6/10/2002

    آخر نشاط:15-10-2017
    الساعة:03:01 PM

    المشاركات
    7,142
    تدوينات المدونة
    1

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها ربا 198 اعرض المشاركة
    أوَيجوز صكّ الوجه يا أبا خالد؟!
    لا أدري


    لكن

    سك الوجهين جائز

    بعض التجارب قاسية جدا لكن لا بأس إن خسرت كل شئ إذا كنت قد استعدت نفسك

  11. #11
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 200

    الكنية أو اللقب : أبو خالد

    الجنس : ذكر

    البلد
    أبو عريش

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 107

    التقويم : 140

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل6/10/2002

    آخر نشاط:15-10-2017
    الساعة:03:01 PM

    المشاركات
    7,142
    تدوينات المدونة
    1

    وهذا عاشق شجاع يعبر عن آفاق من الاشتياق:
    أُحِبُّ مِنْ حُبِّكُمْ مَنْ كَانَ يُشْبِهُكُمْ *** حَتَّى لَقَدْ كِدْتُ أَهْوَى الشَّمْسَ والقَمَرَا
    أَمُرُّ بِالحَجَـرِ القَاسِي فَـأَلْثُـمُهُ *** لأَنّ قَلـبَك قَاسٍ يُشْـبـِهُ الحَـجَـرَا
    هو عاشق يعشق البديع أكثر من شعره
    أحب (قطعا ) ولقد كدت فيها نظر لكن شاعرنا أعمته فكرة دبرت بليل وهي أن يجعل القمرين دون حبيبته جمالا
    أَمُرُّ بِالحَجَـرِ القَاسِي فَـأَلْثُـمُهُ
    والحجر اللين ؟

    بعض التجارب قاسية جدا لكن لا بأس إن خسرت كل شئ إذا كنت قد استعدت نفسك

  12. #12
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 15194

    الجنس : أنثى

    البلد
    بَيْنَ المُصَنَّفَاتِ

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : النَّحو و الصَّرف و العلوم الَّلغوية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 25

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل20/12/2007

    آخر نشاط:06-09-2017
    الساعة:02:15 AM

    المشاركات
    975

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها محمد الجبلي اعرض المشاركة
    لو كان ولدي لقطعت لسانه وطلقت أمه وصفعت أباه
    يا ساتر !!

    لا مِسَاسَ

    بلّ الصَّدى




  13. #13
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 200

    الكنية أو اللقب : أبو خالد

    الجنس : ذكر

    البلد
    أبو عريش

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 107

    التقويم : 140

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل6/10/2002

    آخر نشاط:15-10-2017
    الساعة:03:01 PM

    المشاركات
    7,142
    تدوينات المدونة
    1

    وههنا اعتدال مقبول في قول ذي الرمة :
    فإن لم يكن إلا التعلل ساعة ** قليلا فإني نافع لي قليلها
    فأين هو من جميل حين قال :
    وقولي يا بثينة حسب نفسـي***قلـيـلك أو أقــل من الــقــليـل


    أيا ريــح الشـمال أما ترينـي***أهـيم وأنــني بادي النــحول
    هبي لي بنسمة من ريح بثن***ومنِي بالهبوب على جميل
    وقولي يا بثينة حسب نفسـي***قلـيـلك أو أقــل من الــقــليـل
    وأين هو منه حين قال :
    وإني لأرضى من بثينة بالذي
    لو ادركه الواشي لقرت بلابله
    بلا وبألا أستطيع وبالمنى
    وبالأمل المرجو قد خاب آمله
    وبالنظرة العجلى وبالحول ينقضي
    أواخره لا نلتقي وأوائله

    بعض التجارب قاسية جدا لكن لا بأس إن خسرت كل شئ إذا كنت قد استعدت نفسك

  14. #14
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 363

    الجنس : ذكر

    البلد
    الـكــويــت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : طالب علم

    معلومات أخرى

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/1/2003

    آخر نشاط:02-01-2010
    الساعة:11:14 PM

    المشاركات
    3,756

    الأخ هكذا
    على غرار القصص

    الأخ الجبلي
    كن رقيقا يا أخي

    الأخت ربا
    يجوز في بعض المذاهب

    تحياتي للجميع


    تكملة:
    منطقيا أن القلب لا يعرف المنطق ، وذلك لشواهد كثيرة مشهورة عند العارفين ، لذا فإن توقع تقدير هذا الأمر في تصرفات الكثيرين يعد من الحسابات النادرة !.
    أوجد الله تعالى في مخلوقاته معالم جميلة للحب والعشق استعملها الإنسان في طبيعته وطبقها في سلوكياته وأفعاله .

    الأصل في الحب الوفاء والإخلاص ، ومن أسرار الحب أن المحب لا يهنأ بكل ملذات الدنيا لو اجتمعت أمام عينيه مالم يكن مطمئنا على محبوبه وحديث عهد بأحواله ، فإن غاب غاب السرور معه وسرت وحشة القلب بين أرجائه ، وتكثف الهم في عينه ليطمس في نورها اتساع الكون الواسع ، واشتغل الفكر بالوجد وعدم السلو ، فتراه كالحيران الذي لا يدري ما يقول ولا إلى أين يذهب ، لذا فليس في الحب مشورة لأن عدم المشورة أصل في الحب.
    يقول أحد الشعراء :
    فلو أكلت من نبت دمعي بهيمة ***لهيج منها رحمة حين تأكله
    ولو كنت في غُلّ فَبُحتُ بلوعتي *** إليع للانت لي ورقت سلاسله
    ولما عصاني القلب أظهرت عولة ***وقلت ألا قلب بقلبي أبادله

    وإذ اجتمع الطرفان فأن السرور يخيم فوق رؤوسهم كالفضاء الواسع ، وترتسم الفرحة في كل أرجاء الكون في أعينهم ولو كانا في مكان خرب.
    عرف العشق عند العرب أنه مقدمة للطرفين ماقبل الزواج ، لكن الشعور بمتعته أمد بعمر هذا الشعور لمحاور أخرى لأن الطالب متحقق من الرفاهية النفسية لهذا المشروع العاطفي الحيوي ، وكما يقولون : غاية النفس مناها ،إذ يصل أحيانا درجات الجنون .
    يقول أحد الشعراء :
    أصلي فما أدري إذا ماذكرتها *** أثنتين صليت الضحى أما ثمانيا
    أراني إذا صليت يممت نحوها ***بوجهي وإن كان المصلى يمانيا
    ومابي من إشراك ولكن حبها ***كعود الشجا أعيا الطبيب المداويا

    وكان توبة الخفاجي قول في ليلى الأخيلية:
    عفا الله عنها هل أبيتن ليلة ***من الدهر لايسري إليّ خيالها !
    وكانت تقول :
    وعنه عفا ربي وأحسن حاله *** فعزت علينا حاجة لاينالها

    يقول أحدهم :
    خيالك حين أرقد نصب عيني *** على وقت انتباهي لايزول
    وليس يزورني صلة ولكن ***حديث النفس عنك بالوصول


    قال أحد الشعراء :
    بقلبي سقام لست أحسن وصفه *** على أنه ماكان فهو شديد
    تمر به الأيام تسحب ذيلها ***فتبلى به الأيام وهو جديد

    وههنا حادثة تدل على تجربة بين أم وأبنائها لا تخلو من فوائد، حيث تقول الرواية أنه
    كانت امرأة من العرب عند رجل فولدت له أولادا أربعة رجالاً ثم هلك عنها زوجها فتزوجت بعده، فنأى بها زوجها عن بنيها وتزوجوا بعدها ثم إنها لقيتهم فقالت: يا بني، إني سائلتكم عن نسائكم فأخبروني عنهن.
    قالوا: نفعل.
    فقالت لأحدهم :أخبرني عن امرأتك.
    فقال: غل في وثاق، وخلق لا يطاق، حرمت وفاقها، ومنعت طلاقها.
    وقالت للثاني: كيف وجدت امرأتك ؟
    قال حسن رائع، وبيت ضائع، وضيف جائع.
    وقالت للثالث: كيف وجدت امرأتك ؟
    قال: دل لا يقلى، ولذة لا تقضى وعجب لا يفنى، وفرح مضل أصاب ضالته وريح روضة أصابت ربابها.
    قالت: فهلا أصف لكم كيف وجدت زوجي.
    قالوا: بلى،
    قالت: حيل ظغينة، وليث عرينة، وظل صخر وجوار بحر.


    وعشق أبو جعفر القارئ جارية بالمدينة فقيل له: ما بلغ من عشقك إياها ؟
    قال: كنت أرى القمر في دارهم أحسن منه في دارنا.

    ومن الطاعات الغريبة التي يولدها الحب عند المتحابين ماذكر من أن أبا القماقم بن بحر السقاء عشق مدينية، فبعث إليها أن إخوانا لي زاروني، فابعثي إليّ برءوس، حتى نتغدى ونصطبح على ذكرك. ففعلت، فلما كان في اليوم الثاني بعث إليها: إنا لم نفترق فابعثي إليّ سنبوسكا حتى نصطبح اليوم على ذكرك، فلما كان في اليوم الثالث بعث إليها: إن أصحابي مقيمون فابعثي إلى بقلية جزورية شهية، حتى نأكلها ونصطبح على ذكرك، فقالت لرسوله: إني رأيت الحب يحل في القلب، ويفيض على الأحشاء والكبد، وإن حب صاحبي هذا ليس يجاوز المعدة.

    مشكلة الكثيرين أنهم يربطون حالات الحب والعشق بالمراهقين والسوقة ومن هم في مستواهم ، وهذا حكم عار من الصحة خال من العدل ، وغاب عن حكمهم أنه ابتلاء يصيب الكبير والصغير والعالم والجاهل والغني والفقير وهو قسمة ونصيب كما هو حال الزواج تماما ، لكنه الإجحاف في الحكم ، ورد العشاق عليهم واضح في كثير من أشعارهم ، نأخذ منها هذا البيت :
    زر من تحب ودع مقالة حاسد *** ليس الحسود على الهوى بمساعد
    وإذا تآلفت القلوب على الهوى *** فالناس تضرب في حديد بارد
    وهي سياسة غرامية جميلة ليس لها نظير.
    للحديث بقية

    التعديل الأخير من قِبَل أبو سارة ; 17-12-2009 في 08:19 PM

  15. #15
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 17420

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : هكذا

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل28/5/2008

    آخر نشاط:01-04-2015
    الساعة:05:35 PM

    المشاركات
    217

    متابع يا أبا سارة


    هـكـذاا

  16. #16
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 6343

    الجنس : أنثى

    البلد
    فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : ادارة

    معلومات أخرى

    التقويم : 9

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/8/2006

    آخر نشاط:14-02-2014
    الساعة:10:04 PM

    المشاركات
    335

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها محمد الجبلي اعرض المشاركة
    لا أدري


    لكن

    سك الوجهين جائز
    جوازه للدول لا للأفراد

    وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا

  17. #17
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 6343

    الجنس : أنثى

    البلد
    فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : ادارة

    معلومات أخرى

    التقويم : 9

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/8/2006

    آخر نشاط:14-02-2014
    الساعة:10:04 PM

    المشاركات
    335

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أبو سارة اعرض المشاركة


    الأخت ربا
    يجوز في بعض المذاهب

    تحياتي للجميع


    [/b][/color]
    أوَتقصد بالمذاهب" الحنيفية"؛ لسكوت إبراهيم عليه السلام على سارة حين صكت وجهها؟!
    إن كنت قصدت ذلك فأنت إذن تعتبر شرع من قبلنا شرع لنا.

    وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَانًا نَّصِيرًا

  18. #18
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 15194

    الجنس : أنثى

    البلد
    بَيْنَ المُصَنَّفَاتِ

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : النَّحو و الصَّرف و العلوم الَّلغوية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 25

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل20/12/2007

    آخر نشاط:06-09-2017
    الساعة:02:15 AM

    المشاركات
    975

    < < < حضرت و قرأت
    تناول مميز أستاذنا أبا سارة ، و شفافية رائعة في الطرح بقلم رشيق و سرد بديع
    لك علينا أن نتابع و لنا عليك ألا تتوقف !

    قال: كنت أرى القمر في دارهم أحسن منه في دارنا.


    أما هذه فعجيبة !!

    لا مِسَاسَ

    بلّ الصَّدى




  19. #19
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 200

    الكنية أو اللقب : أبو خالد

    الجنس : ذكر

    البلد
    أبو عريش

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 107

    التقويم : 140

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل6/10/2002

    آخر نشاط:15-10-2017
    الساعة:03:01 PM

    المشاركات
    7,142
    تدوينات المدونة
    1

    يقول أحدهم :
    خيالك حين أرقد نصب عيني *** غلى وقت انتباهي لايزول
    وليس يزورني صلة ولكن ***حديث النفس عنك بالوصول
    هذا عاشق حقيقي شاعر حقيقي

    بعض التجارب قاسية جدا لكن لا بأس إن خسرت كل شئ إذا كنت قد استعدت نفسك

  20. #20
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 363

    الجنس : ذكر

    البلد
    الـكــويــت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : طالب علم

    معلومات أخرى

    التقويم : 8

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل26/1/2003

    آخر نشاط:02-01-2010
    الساعة:11:14 PM

    المشاركات
    3,756

    أختنا ربا
    يجوز عند البعض في شهر محرم


    بل الصدى
    أهلا بأستاذتنا ، أهلا وسهلا والله بالعلا والمكارم

    أستاذي محمدا
    جميل أن نجد من يميز بين العشق الحقيقي والشعر الحقيقي في آن واحد مع نقيضيهما .
    هذه نتيجة نادرة وحقيقة فاخرة بين المشاعر والذوق العلمي لا تقبل أكثر العقول هضمها ، لله درك من رجل محنك.

    تكملة :
    رياح الشمال خفيفة ، ورياح الجنوب ثقيلة ، ورياح الغرب مخيفة ، ورياح الشرق جافة ، وريح الصبا لطيفة ، والنكباء غير ذلك ، أتساءل دائما عن سر الاختلاف في مهابها ولم لم يجعلها الله تعالى في مهب واحد ولهذا الخلق في سلوك الإنسان توافق عجيب ، إنها مادة يعسر على بعض الأفهام تحريرها ، سبحان المدبر ما أروع تدبيره.

    البعض يقول لا يوجد حب حقيقي
    وهذا كلام نسمعه كثيرا وخصوصا عند من لا يعرف من الحب إلا اسمه
    مختصر الحب أنه براءة تامة من كل القيود والقيم المحسوسة والملموسة ، لأنه شعور يسبح في فضاء مفتوح لايدرك له ساحل ولا يعرف له حد وليس له نهاية ، فهو في هذا الوصف أقرب ما يكون إلى الميتافيزيقيا ، لأنه شيء وراء الطبيعة في الوصف ، لصيق بالقلب والروح حكما وشعورا ، آثاره تظهر على أجزاء الجسد ، ومظاهره حياته تسري مع الأنفاس ، إنه شيء غريب قريب ، أكيد بعيد ، الإحساس به أمتع من كل المحسوسات ، ووجوده أوكد من خفائه ، وحقيقته أروع من أسطوريته.
    له تهاويل عجيبة غريبة ، منها أنه يقلب الصحة مرضا حين الابتعاد ، والمرض صحة حين الاقتراب ، يقلب الحزن فرحة والشجن إلى ابتسامة ، يدخل إلى صحراء الروح فيجعلها خضراء يانعة تحتفي بكل الألوان المبهجة ، عالمه صغير في حدوده كبير في خياله .
    ومن أهول تهاويله ، أنه لا يدركه كل طالب ، ولايتهيأ لكل عاشق ومحب ، له معان خافية لا تعلم إلا عند الصادقين المخلصين.
    كثير من الناس يتحدث عنه وهو لا يعرفه ، ويظنه موجود في كل محب ومحبوبته ، وليس الأمر كذلك.
    عناصر الحب هي الصدق والإخلاص والوفاء .
    أما الصدق ، فهو أمر لا يحتاج إلى شهادة شهود أو توثيق محكمة أو تنفيذ أمر محدد ، لأن يدرك بين العاشِقِيْنِ بالحس الخفي.
    أما الإخلاص ، فلا يعرف بقسم أو إثبات عملي ، إذ هو مطموس على الحقيقة محسوس بالمشاعر بين الطرفين.
    أما الوفاء ، فهو ترجمة حية لما تقدم من الشعورين معا لأنه متولد منهما فهو إطارهما المؤطر بطمأنينة القلب والروح معا.
    بعض الرجال ، يصبر على أقسى وأصعب الظروف والملمات بجنان ثابت ،وعقل واع وقرار غير متزعزع.
    لكنه لا يستطيع الصمود أمام دمعة تتدحرج بين زوايا أجفانه ، أو عبرة مختنقة بين انحناءات إضلاعه أو رعشة تنتشر في جسمه كانتشار النار في الهشيم.
    الأصل في المحب والعاشق أنه ذليل متفهم أسباب ذلته ، رحب مدرك سعة رحابته ، حذر لا يعلم نهايات حذره ، ومهما رأى من التجاوزات من محبوبته فإنه ينظر إلى تلك التجاوزات بعين الرضا الكليلة .
    حتى أن اللسان ينعقد إحيانا ولا يستطيع الكلام وتحل محله نظرات الأحاسيس ، يقول أحدهم :
    ومودّعٍ يوم الفراق بلحظه *** شَرِقٍ من العَبَراتِ مايتكلم

    وهذا آخر استن كفارة لا أعلم على أي المذاهب وجدها :
    لعمري إني ماصبوت ولا صبت *** وإني إليها من صبا لحليم
    سوى قبلة استغفر الله ذنبها *** وأطعم مسكينا بها وأصوم

    لكن وضاح اليمن أفقه منه حينما قال:
    إذا قلت هاتي نوّليني تبسّمت *** وقالت معاذ الله من فعل ما حَرُمْ
    فما ناولت حتى تضرعت عندها *** وأنبأتها مارخّص الله في اللمم

    وما أعذب قول ذي الرمة في اللقاء:
    ولما تلاقينا جرت من عيوننا *** دموع كففنا ماءها بالأصابع
    ونلنا سقاطا من حديث كأنه *** جنى النحل ممزوجا بماء الوقائع
    الوقيعة مجمع ماء الغيث.


    لايختلف اثنان أن قلب المرأة أكثر اتساعا بعاطفته من قلب الرجل الذي غالبا ما تشوبه الغلظة والشطط في العاطفة ، ولاغرو أن نقول أن عاطفة قلب المرأة هي سر بقاء العاطفة في قلب الرجل ، وقلب الرجل في هذا الأخذ كحال القمر حينما يأخذ النور من أشعة الشمس ، ولولا الشمس لما عرفنا القمر ولا رأيناه أصلا.

    قال إسحاق الموصلي: أنشدني ابن كناسة :
    لقد كان فيها للأمانة موضع ***وللسر كتمان وللعين منظر
    قلت : مابقي شيء ، قال: أين الموافقة!

    وللمحبين في محبوباتهم أعذار جميلة ربما عدت من الأخلاق العملية الرفيعة ، وهذا أحدهم يقول في محبوبته الحولاء :
    يعيبونها عندي ولا عيب عندها *** سوى أن في العينيين بعض التأخر
    فإن يك في العينين سوء فإنها *** مهفهفة الأعلى رداح المؤخر

    وهذا آخر له وجهة نظر خاصة ، حيث يقول :
    يقولون نصرانية أم خالد *** فقلت دعوها كل نفس ودينها
    فإن تك نصرانية أم خالد ***فقد صورت في صورة لاتشينها
    أحبك إن قالوا بعينك زرقة ***كذاك عتاق الطير زرقا عيونها

    المطرقة والسندان والكير والمبرد ، هي أدوات معروفة في عمل الحدادين ، تعالوا لننظر كيف وظفها هذا الحداد العاشق في شعره حيث يقول:
    مطارق الشوق في قلبي لها أثر ***يطرقن سندان قلب حشوة الفِكرُ
    ونار كير الهوى في الجسم موقدة ***ومبرد الشوق مايبقي ولا يذر

    يبدو أنه صنع قناطر محكمة للوصول إلى قلبها .
    وعلى ذكر القناطر ، يقول أحدهم :
    وقد كان هذا البحر ليس يجوزه *** سوى مشفق من هوله أو مخاطر
    فصار على مرتاد جودك هينا *** كأن عليه محكمات القناطر

    يقول إمام اللغة والنحو والأدب محمد القيرواني :
    أما ومحل حبك في فؤادي ***وقدر مكانه فيه المكين
    لو انبسطت لي الآمال حتى***تصّير لي عنانك في يميني
    جعلتك في محل سواد عيني ***وخِطتُ عليك من حذرٍ جفوني
    فأبلغ منك غايات الأماني ***وآمن فيك آفات الظنون
    فلي نفس تجرع كل حين ***عليك بهن كاسات المنون
    إذا أمنت قلب الناس خافت ***عليك خفيّ ألحاظ العيون
    وكيف وأنتِ دنياي ولولا ***عقاب الله فيك لقلت ديني!

    ومادمنا مع علماء اللغة ، فلن نبرحهم فهم سادة علوم الدنيا وقادة آلتها.
    أتى صاعد اللغوي بوردة وقدمها إلى المنصور وقال:
    أتتك أبا عامر وردة ***يحاكي لك المسك أنفاسها
    كعذراء أبصرها مبصر ***فغطت بأكمامها راسها

    فحسده ابن العريف على ذلك وزعم أنها قصيدة للعباس ابن الأحنف ، فذهب إلى بيته وزاد عليها أبياتا ووضعها في دفتر قديم وجاء بها وهي :
    عشوت إلى قصر عباسة ***وقد جدّل النوم حراسها
    فألفيتها وهي في خدرها ***وقد صدع السكر أنّاسها
    فقالت: أسارٍ على هجعة ؟ ***فقلت : بلى ، فرمت كاسها
    ومدت على وردة كفها ***يحاكي لك المسك أنفاسها
    كعذراء أبصرها مبصر ***فغطت بأنفاسها كاسها
    وقالت : خف الله لاتفضــ *** ــحنَّ في ابنة عمك عباسها

    وجزم بأنه سرقها ، وحلف ابن صاعد ولم يصدقه أحد.

    قال أحد المفلسين لامرأة : أنا أحبك
    قالت : وما الدليل على ذلك ؟
    قال : تعطيني قفيز دقيق حتى أعجنه بدموع عيني.
    قالت : وهل تجيء بخبزه إلينا.
    قال : ياسيدتي ، أنت تريدين خبازا لا تريدين عاشقا!

    قيل لرجل رئي وهو يحدث امرأة نهار رمضان :أتكلمها في مثل هذا الشهر؟
    قال : أدرجها إلى شوال!


    خطب ثمامة العوفي امرأة فسألت عن حرفته فكتب إليها :
    وسائلة ماحرفتي ، قلت حرفتي *** مقارعة الأبطال في كل مأزق
    وضربي طلى الأبطال بالسيف معلما ***إذا زحف الصفان تحت الخوافق
    فلما قرأت الشعر قالت للرسول ، قل له : فديتك ، أنت أسد فاطلب
    لبؤة ، فإني ظبية أحتاج إلى غزال.

    جاء صبي إلى أمه وقال : ما رأيت أقبح وجها من أبي؟
    قالت :وفي أي شيء كان لأمك حظ حتى يكون لها في هذا !

    حضر أعرابي حلقة يونس ، فأنشد قول جرير :
    يصرعن ذا اللب حتى لاحراك به *** وهن أضعف خلق الله أركانا
    فقال : ما أراد والله إلا البراغيث !

    حبرنا ما ذكرنا من باب التجوّز فيما يجوز ، وكما قيل : عليك بسوء الظن فإن أصاب فالحزم ، وإن أخطأ فالسلامة ، وأحيانا تكون بعض الأشياء المعيبة عند البعض ممدوحة ورائقة عند آخرين ، ومن ذلك أن أحد الأعراب دخل إلى الحجاج يشكو جدب السنة ، فينما هو مفرط في ذلك إذ ضرط فقال : أصلح الله الأمير ، وهذه أيضا من بليّة هذه السنة ، فضحك وأجازه.
    بهذا نقف ، ونسأل الله أن يعاملنا بلطفه ومنه وكرمه .
    وإن أردتم المتابعة فلا بأس ، الآفاق ليس لها حدود ، والأمر بين يديكم سلمكم المولى.

    التعديل الأخير من قِبَل عبق الياسمين ; 20-05-2016 في 11:25 AM السبب: تغيير اللون

الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •