اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: أيهما الصحيح أن نقول ...؟

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 756

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل1/9/2003

    آخر نشاط:11-08-2007
    الساعة:06:53 PM

    المشاركات
    55

    أيهما الصحيح أن نقول ...؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حيَّاكم الله وبياكم ياأهل الفصيح ..

    أيهما الصحيح أن نقول :

    (نحن المسلمون... ) فتكون نحن : مبتدأ , والمسلمون : خبر

    أو
    ( نحن المسلمين.. ) فتكون نحن : مبتدأ , والمسلمين : منصوب على الاختصاص .

    أو كلاهما صحيح .. يعني أنا في الخيار

    * فمتى يكون بعد( نحن ) خبر , ومتى يكون بعد ( نحن ) منصوب على الاختصاص

    ولكم تحياتي.....

    قال الشافعي :
    إذا رمت تحيا سليما من الردى ... ودينك موفور وعرضك صين
    فلا ينطقن منك اللسان بسوءة ... فكلك سوءات وللناس ألسن
    وعيناك إن أبدت إليك معايبا ... فدعها وقل ياعين للناس أعين
    وعاشر بمعروف وسامح من أعتدى ...ودافع ولكن بالتي هي أحسن

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1015

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل6/2/2004

    آخر نشاط:23-06-2005
    الساعة:06:48 AM

    المشاركات
    707

    أشـرق علينا فارسـنا، فارس النحـو الصحيح، في منتـدى الفصيـح
    الأسـتاذ الفاضل " ابن المقفَّـع "

    ومرحبـًا بمَقدَمـك مع إشـراقة يومٍ جديـد، وعلمٍ نافـعٍ مفيـد

    " نحنُ المسـلمونَ " أو " نحنُ المسـلمينَ ... "
    المعنـى المـراد هو الحكم

    فإن كنتَ تريد أن تخبر عن الضمير المنفصل " نحـنُ " بكلمة " المسـلمون " ، وتكتفي بذلك، فالجملة صحيحة، والمعنى تامّ .

    وقد اكتفت الجملة الاسـمية بركنيها، وقامت شـامخة علَى أسـاسَـيْها، دون الحاجة إلى متعلِّق أو فضلة، قال الله تعالى: { وإنَّا لَنحنُ نُحْيِي ونُميتُ } ، ثم قال جلَّ وعـزَّ: { ونحنُ الوارِثـونَ } سورة الحجر

    وقد يُعطف علَى الخبر، كقول أبي فراس، " من الطويل ":
    بَني عَمِّنـا نحنُ السَّـواعِدُ والظُّبَـى * ويُوشِـكَ يَومًا أنْ يَكونَ ضِـرابُ
    الشاهد فيه: نحنُ السَّـواعِدُ والظُّبَـى

    وقد يتعلَّق به جار ومجرور، كقول عمرو بن كلثوم، " من الوافر ":
    ونحنُ التَّـارِكونَ لِما سَـخِطنا * ونحنُ الآخِـذونَ لِما رَضينـا

    أمَّـا إن أردتَ أن تخبر عن الضمير " نحن " بمعـانٍ أخـرى، فيتعـيَّن أن تنصب كلمة " المسـلمين " على الاختصاص، كما ذكرتَ، وتكمـل الجملة بالخبر.
    وعليه، فالجملة " نحنُ المسـلمين " تحتـاج إلى خبر، كأن تقول:
    " نحنُ - المسـلمينَ – صُـبُرٌ عِنـدَ اللقـاءِ "
    أو تقول: " نحنُ - المسـلمينَ – أشـدَّاءُ علَى الكفَّـارِ، رُحمـاءُ بيننـا "

    أو تحكي قول البحـتري، " من الخفيف ":
    نحنُ أبنـاءَ يَعْرُبٍ أعْرَبُ النَّـا * سِ لِسـانًا وأنْضَـرُ النَّـاسِ عُـودَا
    والله أعلم

    ختامًا، أرجو لك مزيدًا من العلم، وأن يسـدِّد الله خطـاك.
    دمتَ بكلِّ الود والتقـدير


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1198

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    التخصص : نحو بلاغة الادب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل16/7/2004

    آخر نشاط:29-05-2008
    الساعة:07:29 AM

    المشاركات
    18

    ة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله في السائل والمجيب فلقد استفدت من السؤال بقدر الاجابه الرائعه التي تزيل الشك باليقين.

    اللهم لــك الـحـمـد كـمـا يـنـبـغـي لجلال وجـهـك وعـظـيم سـلـطانـك
    بندر المتنبي

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •