اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: من يبصرني بارك الله فيكم

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5973

    الكنية أو اللقب : ...

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 10

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل22/6/2006

    آخر نشاط:22-01-2017
    الساعة:12:21 PM

    المشاركات
    3,681

    من يبصرني بارك الله فيكم

    السلام عليكم:
    منع أكثر النحويين تقديم الحال على صاحبها المجرور بحرف جر أصلي, نحو: مررت جالسة بهند, ودليلهم في منع ذلك كما جاء في شرح التسهيل, أنَّ تعلق العامل بالحال ثانٍ لتعلقه بصاحبه, فحقه إذا تعدى لصاحبه بواسطة أن يتعدى إليه بتلك الواسطة, لكن منع ذلك خوف التباس الحال بالبدل, وأنَّ حرفاً فعلاً واحداً لا يتعدى بحرف واحد إلى شيئين, فجعلوا عوضاً من الإشتراك في الواسطة التزام التأخير....
    السؤال بارك الله فيكم: أرجو توضيح معنى قوله: (فجعلوا عوضاً من الإشتراك في الواسطة التزام التأخير)

    اللهمَّ اغفرْ لكلِّ مَنْ عَلَّمَنِي حَرْفا..

  2. #2
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 19839

    الكنية أو اللقب : أبو عبد القيوم

    الجنس : ذكر

    البلد
    الإسكندرية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 25

    التقويم : 360

    الوسام: ۩۞
    تاريخ التسجيل14/11/2008

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:03:03 AM

    المشاركات
    6,843
    تدوينات المدونة
    1

    يعني والله أعلم أنهم بدلا من أن يقولوا مررت بهند بجالسة أو بجالسة بهند التزموا تأخير الحال بلا باء فقالوا مررت بهند جالسةً فجعلوا التأخير عوضا عن الاشتراك في الواسطة( وهو الباء هنا) لئلا تلتبس الحال بالبدل.


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 5973

    الكنية أو اللقب : ...

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 10

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل22/6/2006

    آخر نشاط:22-01-2017
    الساعة:12:21 PM

    المشاركات
    3,681

    أسألك عن رأيك الشخصي أخي عطوان في هذه المسألة:
    ألا ترى أن التزامهم تأخير الحال عوضا مما فاتها من الجر بحرف الجر فيه شيء من الفساد, لأن إطلاق التعويض يعني أنك تعطي مزية ولكن هنا لم يعطوا الحال مزية التقديم والتأخير بل أخروها, فماذا ترى في تعليلهم بارك الله فيك

    اللهمَّ اغفرْ لكلِّ مَنْ عَلَّمَنِي حَرْفا..

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •