اعرض النتائج 1 من 6 إلى 6

الموضوع: ستلعب الرياضة ؟!؟!

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24410

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : علمي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 26

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل25/5/2009

    آخر نشاط:05-03-2019
    الساعة:09:31 PM

    المشاركات
    1,174
    العمر
    27

    ستلعب الرياضة ؟!؟!

    يكثر في هذه الأيام الجدل الواسع حول رياضة المرأة، وتتنوع مواقف الناس بين مؤيد ومعارض، ومطالب ومحارب، ومازالت المطالبة بإشراك المرأة في الأولمبياد والتمثيل العالمي للمرأة السعودية محل نقاش بين أطياف المجتمع المختلفة، ولنتجرد من الخلفيات السابقة للموضوع ونناقشه بإنصاف وهدوء:

    ـ يُطالب المؤيدون لإشراك المرأة السعودية في الأولمبياد بالمسارعة في الإشراك أسوة بدول عربية وإسلامية سابقة ووفق ضوابط الشريعة السمحة ؟ ولك أن تتعجب من الكلمة الفضفاضة التي يحسبها البعض تأشيرة مرور ودليل جواز لكل عمل ينادى به، وأخشى أن نسمع قريبا فتح حانات وفق الضوابط الشرعية ،و تدريب راقصات على المقاييس الإسلامية، كما سمعنا بسمك مستورد ذبح حسب الشريعة الإسلامية، إن كلمة الضابط الشرعي كلمة لا تستقيم في أي عبارة وإلا غدا واضعها أضحوكة للمتخصصين لأن آخر العبارة ينقض أولها، ثم إن البلاد الإسلامية السابقة واللاحقة ليست الهيئة الشرعية التي يستند على عملها، فليس صاحب المقولة الإمام مالك ولا البلاد السابقة في المشاركة غير المحسودة على سبقها أهل المدينة، بل إن مشاركة الدول الإسلامية تعكس الضوابط الشرعية المستقبلية التي يحلم بها المنادون، وتعكس شرعتهم وحدهم لا الشرعة التي جاء الكتاب والسنة بتحديد معالمها، وجعل مسؤولية العلماء وحدهم بيانها فقال :ـ ( وأن احكم بينهم بما أنزل الله ولا تتبع أهواءهم واحذرهم أن يفتنوك عن بعض ما أنزل الله إليك فإن تولوا فاعلم أنما يريد الله أن يصبيهم ببعض ذنوبهم وإن كثيرا من الناس لفاسقون أفحكم الجاهلية يبغون ومن أحسن من الله حكما لقوم يوقنون

    ـ وللمرء أن يتعجب ـ أيضا ـ حين يرى اهتمام كثير من وسائل الإعلام والمثقفين بهذه القضية وكأن جميع مشكلاتنا السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية قد وجدت حلولا جذرية، فالوضع في المنطقة يكتنفه الأمن، وغلاء الأسعار لم يعد له في أسواقنا أثر، ونسب البطالة متندية في مجتمعاتنا، والانحرافات السلوكية غريبة على أبنائنا، وحالات الطلاق نادرة، والفساد الإداري معدوم، والتخلف التربوي والعلمي لا تعرفه محاضننا التربوية، وهدر المياه لايشكل أزمة وطنية.....إلى غير ذلك.

    ـ وهل أصبح الهدف من ممارسة الرياضة التتويجات والبطولات ودخول جنة الأولمبيات ؟ أم إن ممارسة الرياضة تنطلق من وعي صحي تكاملي في فكر المجتمع الإسلامي الذي يحرص على الشمولية في الدعوة للمحافظة على صحة البدن الحسية والمعنوية باعتباره أمانة لدى صاحبه، الذي أمره ربه بالمحافظة عليه وعدم الإضرار به وهذا ما لا يتفق مع بعض الرياضات التي لاتناسب الجنس الرقيق اللهم إلا عند من يؤمن بالمساواة التامة ويتبناها، وهل استطعنا أن نبث الثقافة الغذائية الصحية، وأن نشير إلى أهمية مشاركة المرأة الفاعلة في الأعمال المنزلية بدلا من استقدام العاملات بأعداد مزعجة جعلتنا في مقدمة دول العالم في الاستقدام .

    ـ وهل المشي أصبح ثقافة مجتمعية؟؟ وهل حلت مشاركة المرأة في الأولمبياد البدانة لدى المرأة الأمريكية ؟

    وهل ... يتبعها مئات من هل ..في البحث عن إجابة تساؤلات عن غياب الفكر الراقي في ثقافة رياضة المرأة.

    إن رياضة المرأة ضرورة لاترف، واعتماد تأصيل هذه الثقافة واجب لا بد أن يتنادى أفراد المجتمع على تأصيله ونشره، ولا يمكن أن نحلي المرأة بممارسة الرياضة ما لم نكافح معوقات الإيمان بضرورتها، إذ لا يمكن أن تمارس المرأة الرياضة وهي تكسل عن إحضار كوب ماء لها، وتتلذذ بكل ضار من الأطعمة المكتظة بآلاف السعرات، وتعجز عن الإسهام في بعض الأعمال الأسرية التي تعد أعمالا رياضية تسهم في حرق السعرات ومكافحة تراكم الشحوم.

    إن عالم اليوم عالم يقوم على صراع القوى فأمريكا تنافس على تفوقها الجوي ، وأوربا تفخر باتحادها المحكم ، والهند بمفاعلاتها النووية ، واليابان بتقدمها التكنولوجي ... وفي صراع القوى يقدم كل بلد مايرفعه إلى مصاف الأقوياء ، ونحن نقدم نساءنا مربيات الأجيال ومصانع الرجال للنط والخط ولعب كرة القدم حتى لانعيش العزلة الأولمبية .


    د. نوال العيد




    ( مذكرات آلامنا وأحزاننا )


    سوريا .. صبرا صبرا

  2. #2
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 200

    الكنية أو اللقب : أبو خالد

    الجنس : ذكر

    البلد
    أبو عريش

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 107

    التقويم : 140

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل6/10/2002

    آخر نشاط:30-10-2018
    الساعة:12:06 PM

    المشاركات
    7,156
    تدوينات المدونة
    1

    بوركت ماجد على هذا الانتقاء المميز

    بعض التجارب قاسية جدا لكن لا بأس إن خسرت كل شئ إذا كنت قد استعدت نفسك

  3. #3
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 200

    الكنية أو اللقب : أبو خالد

    الجنس : ذكر

    البلد
    أبو عريش

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 107

    التقويم : 140

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل6/10/2002

    آخر نشاط:30-10-2018
    الساعة:12:06 PM

    المشاركات
    7,156
    تدوينات المدونة
    1

    وهذا مقال لبطلة قلم , كاتبة تقول في ذات الموضوع بعنوان لا نريد لبناتنا حصص رياضية

    *******
    كنت أكلم نفسي هذا اليوم .. لا تتعجبي يا مشاعل لو ظهر في التلفزيون الآن .. برنامج رياضي تديره أجساد سعودية مدربة ..
    لإنعاش الفتاة السعودية والفتى السعودي ..وممارسة التمرينات الرياضية بواسطة فتاة سعودية ..
    تسعى جاهدة ..لاهثة ... لحرق السعرات الحرارية والمحافظة على الرشاقة ..
    سيكون اسم البرنامج ( ما إلك إلا هياء ) وقد يتطور إلى حصة وموضي ...
    فنحن شعوب تموت في التقليد ...وسيحدث للبرنامج ماحدث لمطاعم ...ماما نورة ...والتي خلفت من بعدها ..
    مطاعم ..ماما سارة ..وماما منيرة ..وهلم جرا ,,
    ضحكت وحزنت في الوقت ذاته ..وسألت نفسي ..
    ولماذا أنت سوداوية ....متشائمة؟؟؟
    لا ...أبداً ... أنا فقط عاتبة ...
    أنا عاتبة على مجلس الشورى الموقر ....
    مجلس الشورى..بكبره ..وبعظم مكانته ...بل وبعظم مكانة و مقدار علم أعضاءه .....ترك أهم مشاكل التربية والتعليم ..
    وركز على موضوع يرى البعض أنه مهم وحساس وحاسم في العملية التربوية والتعليمية ...
    وهو إدخال ( مادة التربية الرياضية للبنات )

    ترك مشاكل ( نقل المعلمات , ترقيتهم , تحسين مستوياتهم , تعيينهم في ديرتهم , مشاكل النقل والطرق التي تواجه المغتربات منهن وحوادث الطريق والتي تفجعنا كل يوم ونفقد معها أعز صديقاتنا , , ووووومشاكل كثيرة تواجه قطاع التعليم والتربية ... )

    كنت أتمنى مناقشة أمر إدخال مادة التوعية الغذائية و الصحة النفسية ..
    حتى تتعرف البنت على نفسها على الأقل ..
    وتعرف كيف تواجه المشاكل النفسية والتي أهمها الخجل وضعف الثقة في النفس .
    ... التربية البدنية للبنات ...

    هل هي نافعة ؟؟؟!!!
    وما الهدف منها ؟؟؟!!!


    الأولاد وهم أولاد....... ما استفادوا ..( كروش وصدور )..
    والبركة في السيد همبرجر ...والآنسة بطاطا !
    المشكلة أن البنت ..تركيبة جسدها وتكوينها النفسي والبدني يختلف عن الولد ...
    وهي لا تتحمل ما يتحمله الولد..

    دعوني أؤكد لكم شيئاً ..

    البنت تمارس الرياضة أصلا ..في كل وقت ..
    منذ دخولها المدرسة وحتى وقت خروجها .....ومن غير حصص رياضية وبدنية خاصة
    فهل نرهق جسدها الغض برياضة أخرى !!
    ايروبكس .( في صعودها السلالم )
    يوغا ( في وقوفها في الطابور الصباحي ...)...
    وحمل الأثقال ( وهي تلبس الشنطة المليئة بالكتب الثقيلة )...
    الجري والمشي ..( وهي تلعب الحبشة والغميمة " الغميضة عربيا ")
    فلماذ نزيد التعب عليها !! ....
    **********
    سأخبركم ببعض ماسيحدث فيما لو أدخلت حصص الرياضة البدنية ..

    سأكبر لكم الصورة ..
    البنات سيتنافسن في عرض الأزياء ...
    نايك ..ريبوك ...فيلا ....بوما ....الخ.
    وشنط الرياضة ...وملابس الرياضة وبأغلى الأثمان
    الأحذية _ كرمكم الله _ ..لن أتحدث عن سعرها يكفي أن أخبركم بسعر .(الشراب ) 45 ريال .
    إن كان من هذه الماركات المشهورة ....وسوف تكون هذه المادة وبال على الأهل وزيادة عبء مالي

    وسوف تكون حصص الرياضة ..
    في البداية ...الحصص الأولى ..ثم سرعان ما تنتقل إلى الحصص الأخيرة ...والبنت الضحية ..
    سيأتي وقت وتخرج من المدرسة بلبس الرياضة..من العجز والعجلة .... .البنطلون الرياضي الضيق ... الملتصق بجسدها ...مع عباءة ضيقة مفتوحة ووجه متورد بفعل إندفاع الدماء إلى الوجنتين ..بعد ممارسة الرياضة ..

    ومن قلب .. دعوني أسأل .. لماذا نأتي للمدرسة ؟؟؟؟؟؟
    نخرج من المدرسة ونحن لم نلم بربع ما درسناه وتعلمناه....فهل من وقت لتلقي العلم يكفي حتى نبحث عن أوقات للرياضة والحركة المرهقة ؟؟؟؟
    ثم لماذا كل شيء على المدرسة ...!!!! وهل المنزل غير قادر على تحريك عضلات الفتاة ؟؟؟؟
    بل ...هل الهدف تقوية وإكساب البنات عضلات قوية كالرجال .....هذا ما لاتريده أي أنثى كاملة الأنوثة ..ولا رجل فيه رجولة ,,
    ومتى تتعلم البنت العلوم النافعة !!!!
    وما مساحة العلوم النافعة التي تنفع البنت في الدين والدنيا ؟؟؟؟
    لدي سؤال :

    هل وضعتم في حسبانكم توفير عدد كاف لغرف تغيير الملابس ..أو دورات المياه ؟؟؟
    المشكلة أن الوقت لا يسعف الطالبات للانتظار وسيضطر الكثيرات منهن إلى أن تتساهل وتنزع مريولها أمام زميلاتها وبكل سهولة وبساطة ولو سألتها لقالت ( عادي بنات مع بعض ) ,,
    ولا يخفاكم الوعيد الذي توعده النبي الكريم للمرأة التي تخلع ملابسها في غير بيتها حيث قال - عليه الصلاة والسلام :
    (
    أيما امرأة وضعت ثيابها في غير بيت زوجها هتكت ستر ما بينها وبين الله عز وجل
    )
    في البداية ستلبس البنت ملابس رياضية طويلة ...وشوي شوي..
    وفي الصيف ستتعلل بالحر ..حتى تلبس الشورت ويتم إدخال السباحة ....ولا تتعجبون لو تدين البعض فجأة وقال ..
    إن في ذلك تنفيذا لوصية عمر رضي الله عنه وأرضاه إذ أنه حث على أن نعلم أولادنا السباحة والرماية ...
    تقول إحدى زميلاتي في أثناء نقاشي معها عن الرياضة ...
    أنا أرى أنها مفيدة للبنات ..أجل وين تبينهم يمارسون الرياضة ؟؟؟؟
    في النوادي ..التي نسمع عنها و انتشار الشذوذ الله يكفينا الشر !!
    سبحان الله !!!!
    الآن صار فيها شذوذ ...وينكم أول وأنتم تطالبون بنوادي رياضية نسائية في البلد لتمارس فيها النساء الرياضة
    للحفاظ على رشاقتها وأناقتها أمام زوجها ...الآن تغيرت آراؤكم..؟؟؟
    وبعد أن كان هذا الأمر تنادون به الآن تذمونه ؟؟؟ ( مالكم كيف تحكمون ) ..
    ثم تعالي حبيبتي ..لنكن واقعيين وشفافين ...فيه أشياء لازم نتكلم فيها ..لأنكم أنتم تحتجون فيها دائما ..
    تعتقدين أن الشذوذ لن يحدث في المدارس ..بعد إدخال الرياضة؟؟؟ّ!!!! ..


    لئن كان عدد الشاذات ..قلة الآن ..تأكدي أن عددهن سيتضاعف فيما لو أدخلت مادة الرياضة ..وبدأت البنت تلبس ملابس شديدة الضيق ..تصف كل شيء في جسدها
    !!

    أو ليست البنت الشاذة لها نظرة مثل نظرة الرجل ..إذن هي ستجد مبتغاها وغايتها ..بعد إدخال الرياضة .

    وأنا أؤكد لك أن أكثر شيء يغري أمثال هؤلاء اللبس الضيق ..والملتصق بالجسد ..والذي تصممه بعناية دور صناعة ملابس الرياضة العالمية ..والتي معظمها يهودية ..وأصحابها يهود ,,

    أرجوكم ...لنجلس مع أنفسنا قليلا ولنجلس جلسة مصارحة صادقة ..
    دعونا نتكلم مع ضمائرنا لحظة واحدة ..وليسأل كل واحد منا نفسه ..
    ما هو هدفنا الحقيقي من وراء إدخال مادة التربية الرياضية ؟؟؟

    وهل إذا عرفنا أنها طريقة من طرق نزع الحياء الذي هو أهم ما يميز البنت المسلمة ستصوتون على ضرورة إدخالها ؟؟
    لست معقدة..ولا منغلقة بل إنني مع التطور العقلي والإبداعي في المدارس .. وأشجع على الابتكار وتطوير الذات ومحاولة نفع الأمة والرقي بالوطن ..بل وأنادي بأن يتعلم الإنسان كل العلوم .
    وأنا أعرف أن الرياضة مهمة ..ولكني أعرف أنها ..قبل كل شيء ....
    ثقافة ذاتية وقناعة شخصية..تنبع من ذات الإنسان نفسه
    أعرف هذا كله .....و لكني ..أيضاً أعرف مخاطر إدخالها للمدارس ...
    لست بالخب ...ولا الخب من العلمانيين الليبراليين يخدعني ..


    فكلما شاهدت ملابس الرياضة ..والبنات يرتدينها ...أتذكر مباشرة ..قوله صلى الله عليه وسلم
    :


    ( صنفان من أهل النار لم أرهما .........و نساء كاسيات عاريات )
    لم يرهما رسول الله في عصره ....لكننا..... والله... رأيناهم ..
    كل شيء في جسدهم واضح فاضح ...لا شحمة ولا لحمة ولا عظمة لا تظهر لك بكل تفاصيلها الدقيقة ...
    هي كاسية على اعتبار أنها لابسة ..لكنها في الحقيقية ....عارية ,,

    القضية ..أكبر ...
    القضية..ليست قضية ترفيه وتسلية وتجديد نشاط وطاقة ....
    لا ..القضية الأساس ... قضية ....نزع الحياء من البنت عن طريق الرياضة المدرسية

    إنها أول السلم ....لو وافقتم ...ستكونون كمن فتح الباب للشذوذ والفساد والإرهاق البدني والألم النفسي
    الذي قد يسببه التنافس بينهن في اللبس والشياكة ......وإذا انفتح الباب ..فمن الصعب إغلاقه وخصوصا أن السماء تنذر بهبوب ريح عاتية ..تنتظر موافقتكم ,,
    ولعلكم كلكم تعرفون ..أن أصعب شيء في أي أمر ...بدايته
    وبعد البداية .........كل شيء ممكن ...
    وها أنا قد نقلت لكم الصورة .. و إني لأتمنى أن تطبعوا هذا المقال ...وتقرأوه جميعا ..
    وأرجو أن يتشجع المجلس ويأخذ مقالي هذا كورقة عمل يتم طرحها ودراستها....
    ليس ثقة في أسلوبي العامي الفج ...ولكن ثقة بصحة ما جاء فيه ..و حرصا مني على سد الأبواب في وجه
    من يريد ببناتنا الفساد وتحميلهن ما لا تحتمله أجسادهن الغضة .


    ومادام الأمر يخصني فسأتكلم ..وسأتكلم ..وسأوضح ...
    فنوع جنسي يفرض علي ذلك ,,
    وقبل أن ترفعوا أيديكم للتصويت
    تذكروا كلامي هذا ..!!!!


    وتذكروا أنكم تحملتم أمانة رعاية أمور هذا الجيل ومناقشة شؤونهم ......
    وأن الله محاسبكم وساءلكم عن هذه الأمانة يوم القيامة
    .


    ...الا هل بلغت ...اللهم فاشهد ..


    ***********
    الكاتبة : مشاعل العيسى

    بعض التجارب قاسية جدا لكن لا بأس إن خسرت كل شئ إذا كنت قد استعدت نفسك

  4. #4
    مشرف سابق

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 30353

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 24

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل15/1/2010

    آخر نشاط:19-08-2017
    الساعة:08:30 AM

    المشاركات
    523

    جزاكما الله خيراً ماجد الخبراني وأبا وسن الجيزاني موضوع من الأهمية بمكان


  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 25719

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 9

    التقويم : 106

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل10/8/2009

    آخر نشاط:27-01-2014
    الساعة:07:50 AM

    المشاركات
    1,881

    بارك الله فيكما على النقل المفيد ...

    البنات لاينتظرن حتى تقرر لهن نصف ساعة أسبوعيا كي يمارسن الرياضة

    الرشاقة من أهم اهتماماتهن
    والرياضة يمارسنها على مختلف ظروفهن ؛ قليل منهن من يمكنها
    ارتياد النوادي بشكل منتظم ، والأغلب يمارسنها في البيوت ، الحدائق ...إلخ ، بشكل يومي


    حتى مادة للتثقيف الصحي لايحتجنها ؛ فالإعلام يلبي لهن هذه الحاجة بشكل ممتاز ، ويطلعهن على كل جديد
    في هذا المجال ...

    ثم من للأمهات الاتي يعانين من العديد من الأمراض وهن أكثر حاجة للرياضة من البنات؟؟

    والأفضل من ذلك كله تعطى الكثير من المعلمات المتخلفات في تعاملهن أو المتعاليات في بعضهن دورات
    تعلمهن كيف يتعاملن مع الطالبات التعامل الأمثل المؤثر فيهن والذي يدفعهن للأمام ويخرج فتيات صالحات متزنات
    في شخصياتهن نافعات للبلاد ...

    مررت بمعلمات خلفن وراءهن الذكر السيء من سوء معاملتهن وجهلهن بأبسط أساليب التواصل مع الغير (بكل صراحة سيئات الأدب)
    تطلق إحداهن لفظة بذيئة مهينة للطالبات لسبب بسيط جدا ، ولاتستطيع الطالبة إلا أن تصمت على مضض وتتذمر بعد خروجها ...!!


    والله إنني رأيت إحدهن في أحد المشاغل وقد خرجت من سلطتها وأصبحت طالبة جامعية ولا أشرف بالسلام عليها بل تذكرت فورا
    سوء ما خلفته في نفسي ولسان حالي يقول "لا ذكرك الله بالخير" !!


    عذرا على الإطالة ...
    فقد أثير شجوني ...

    التعديل الأخير من قِبَل فتون ; 24-11-2010 في 11:02 PM


  6. #6
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 200

    الكنية أو اللقب : أبو خالد

    الجنس : ذكر

    البلد
    أبو عريش

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 107

    التقويم : 140

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل6/10/2002

    آخر نشاط:30-10-2018
    الساعة:12:06 PM

    المشاركات
    7,156
    تدوينات المدونة
    1

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أحمد39 اعرض المشاركة
    جزاكما الله خيراً ماجد الخبراني وأبا وسن الجيزاني موضوع من الأهمية بمكان
    مرحبا بك يا من أحب
    الموضوع عندنا صار واضحا فلم يعد لدينا مشكلة في التعليم إلا حصة الرياضة للبنات
    ولم يعد لدينا أي مشكلة مرورية إلا قيادة المرأة
    ولا مشكلة اقتصادية إلا عمل المرأة (كاشير )
    باختصار قد حللنا كل المشاكل ولم يبق غير هذه فقط

    بعض التجارب قاسية جدا لكن لا بأس إن خسرت كل شئ إذا كنت قد استعدت نفسك

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •