الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
اعرض النتائج 21 من 28 إلى 28

الموضوع: العاميات لهجات أم لغات

  1. #21
    في إجازة طويلة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1

    الكنية أو اللقب : أبو يزن

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو وصرف

    معلومات أخرى

    التقويم : 281

    الوسام: ★★۩
    تاريخ التسجيل17/7/2002

    آخر نشاط:29-06-2018
    الساعة:07:09 PM

    المشاركات
    10,487
    تدوينات المدونة
    111

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها بَحْرُ الرَّمَل اعرض المشاركة
    بداية لا بد من الإقرار بالفجوة الواضحة بين اللهجة واللغة الأم ولكن ينبغي أن لا نحصر هذه الظاهرة باللغة العربية , فهي حال طبيعية تمر بها جميع اللغات في مراحل تطورها , أما سبب اتساع الفجوة في اللغة العربية يعود إلى خصوصية هذه اللغة " الوقفية" فلسبب ما " ديني أو غيره " توقفت اللغة العربية على صورة محددة وانتقلت قواعدها وأنظمتها الصرفية والنحوية من الوصفية إلى المعيارية على عكس أغلب لغات العالم التي تتطور وتتشعب بمرور الزمان وتقعد نظمها مرارا وتكرارا بتطورها .



    ويبقى السؤال المطروح هنا هل استقلت اللهجات العربية المتشعبة عن العربية بحث أصبحت تكون لغات مستقلة بنظمها وقواعدها ؟
    لعلك تلاحظ يا سيدي أني لم أطلق لفظ لغة مستقلة على العاميات
    أنا أسميها لغات تابعة ولم تستقل بعد ولن تستقل في اعتقادي

    برأيي أنه من الظلم أو من المبكر على الأقل أن نفصل الفرع عن الأصل لأسباب كثيرة :
    أولا : فيما يتعلق بظاهرة الإعراب لو سلمنا جدلا بأن هذه الظاهرة قد اختفت كليا في اللهجات المعاصرة فيجب أن لا نغفل أن زوال الإعراب ليس بجديد ولا وليد اليوم , فالعربية " المولدة" توضحت معالمها في القرن الرابع الهجري ومن المستشرقين من يذهب أبعد من ذلك فيرى أن الإعراب اختفى من كلام العرب بنهاية القرن الثاني الهجري .
    زوال الإعراب تطور طبيعي في اللغات الإعرابية خاصة إذا علمنا أن اللاتينية إعرابية
    ومن ناحية أخرى لا تزال بعض الظواهر الإعرابية موجودة في بعض اللهجات العربية ومنها حذفهم المعتل من آخر الأمر فيقولون : امشِ بدلا من امشي
    كما لا تزال بعض المناطق والقبائل تحتفظ بظواهر التنوين والوقف
    وهذا ما دعا الدكتور أحمد قدور إلى القول(1) :
    "أما الزعم بأن لهجات العرب المحدثين تخلو من الإعراب فليس صحيحا لأن عددا لا يستهان به من بقايا الظواهر الإعرابية لم يزل ملحوظا في بعض اللهجات المتداولة حتى الآن ولا سيما في البوادي وبعض المدن العربية ذات الطابع القبلي ".

    لا يمكنني الزعم أن هذه ظاهرة إعرابية وإلا لعددنا أمثال ذلك في الأفعال الخمسة والأسماء الستة والمثنى وجمع المذكر السالم
    الصحيح في رأيي هو بقاء الفعل على الصورة التي ورثتها العاميات عن العربية في هذا الفعل ومع ذلك لم تسلم من التطور ففي عاميتي نحذف الكسرة ونسكن الشين في هذا الفعل وعليه فقس ولا يمكن أن نقول أن هذا بقاء للإعراب

    جل ما في الأمر هو تثبيت صيغة صوتية لهذا النوع من الكلمات ما يشبه ظاهرة سيادة الحالة الإعرابية الواحدة


    ثانيا : فيما يتعلق بتحوير الأصوات أو الاستغناء عن بعض الأدوات فهو أمر جلي ، ولكن هل نغض الطرف عن معجم الألفاظ التي تتداولها العامة وهي في أكثرها إن لم يكن أغلبها عربي فصيح ؟!
    حور العامة وغيروا كثيرا هذا أمر متفق عليه ولكن بقيت الكثرة الغالبة من المفردات عربية فصيحة لا بل استطاعت التعريبات للألفاظ التقنية الجديدة أن تسلك سبيلا إلى أفواه العامة فتقبلوها واستحسنوها من مثل : قطار , مكواة , مروحة ....إلخ وهي ألفاظ فصيحة تجري على قواعد العربية الصرفية والمعجمية .

    وأراك قد أغفلت الكثير من الروابط الوثيقة التي تربط لهجاتنا باللغة الأم , وبرأيي أن هذه الروابط لا تقل عددا عن الاختلافات الطارئة والتي أشرت إلى بعض منها

    لماذا نغفل أمرا مهما في لهجاتنا المعاصرة ألا وهو النظام الصرفي ؟!

    لو تدبرنا الكثير إن لم يكن الغالب من طرق تصريف الأفعال والأسماء في اللهجات المعاصرة لوجدناها لا تختلف عن النظام الصرفي للعربية الفصحى "كتصريف الأزمنة وأسماء الفاعلين والمفعولين والتفضيل ...إلخ "


    وختام القول أرى أن الإنصاف في المقارنة - وهو الأساس في هذا الباب - أن نتناول الاختلاف والتشابه على حد سواء قبل إطلاق الأحكام تحريا للدقة والتحقيق .


    والسلام عليكم ورحمة الله
    معظم ما ذكرت هو موافق لكلامي ولكن أحب أن أستشهد باللاتينية وبناتها لنعلم أن هذه الروابط موجودة بين لغات مستقلة مع أمها

    هذه لائحة بعدد المفردات المتشابهة مع المفردات اللاتينية في هذه اللغات


    الفرنسية 50%
    الأسبانية 55%
    الإيطالية 60%
    الرومانية 60%


    أنا اقر بضعف العاميات واعتمادها الكامل على العربية وهذا طبيعي جدا فالظروف التي تجعل العاميات لغات مستحيلة التوفر لذا ستظل معتمدة على العربية وتابعة لها.

    ومع كل ما ذكرته فإن التشابه مع العربية مع فقد معظم الخصائص التي تتميز بها العربية وابتداع كلمات جديدة ورغم تشابه البناء الصرفي وتشابه الاشتقاق إلا أننا نجد أمثلة جديدة في بعض العاميات تدل على أن هذه العاميات تتطور دون توقف


    ففي عاميتي بناء اسم الفاعل من الفعل الرباعي لا يتشابه 100% مع العربية

    فنحن لا نضم أوله بل نكسره

    أما اسم المفعول فنحن نقول مبيوع ومقيول من باع وقال
    أما اسم المفعول من الرباعي فنصوغ من الفعل المضعف بدل من المزيد
    فنقول من أكرم - امْكرّمْ

    فتلاحظ التغيرات الصوتية الحادثة في عامية القصيم وسط الجزيرة العربية في الأسماء المشتقة قد ظهرت بوضوح

    ولو شئت لأتيت مقابل كل بناء صرفي عربي بناء صرفيا عاميا حدث فيه تغيير أو أهمل فلم يعد يستخدم.

    وفي هذه الدراسة لا يمكن إهمال التغير الصوتي حتى لو كان طفيفا لأن الأصل في العربية أيضا مماثل فالتغير الصوتي بين الضمة والفتحة يحيل المعنى من الفاعلية إلى المفعولية.

    لذا التشابه مبرر ولكن الاختلاف هو موضع التأمل


    بوركت المداخلة الثرية وبورك صاحبها

    يا من له أم اغتنم حياتها ببرها , يا من له أخ اغتنم حياته بوصله ,رحمكما الله

  2. #22
    في إجازة طويلة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1

    الكنية أو اللقب : أبو يزن

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو وصرف

    معلومات أخرى

    التقويم : 281

    الوسام: ★★۩
    تاريخ التسجيل17/7/2002

    آخر نشاط:29-06-2018
    الساعة:07:09 PM

    المشاركات
    10,487
    تدوينات المدونة
    111

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عزام محمد ذيب الشريدة اعرض المشاركة
    السلام عليكم
    ألا يمكننا القول أن اللهجات العامية مستوى منحط من اللغة العربية الفصحى ؟لأن التشابه قائم بين اللهجات واللغة الفصحى إلى غاية الآن ،وكل ما حصل هو أن العاميات قد فقدت علامة الإعراب وبدلت بعض الكلمات ،وتغير بعض صرفها ونحوها .وفي رأيي أن الكسكسة والعنعنة واللخلخانية ..........إلخ هي بداية انحطاط اللغة العربية الفصحى.فاللغة العربية الفصحى تطورت سلبا إلى أن وصلت إلى ما وصلت إليه.

    ذكرنا أن التشابه طبيعي ولا يميز اللغة الأم عن اللغة البنت مستقلة أو تابعة إلا الاختلاف

    إن كان الاختلاف طفيفا ومحصورا فهذه بيئة اللهجة
    وإن زاد الاختلاف وتشعب ولكن دون انفصال تام فهذه اللغة التابعة

    فإن زاد أكثر استقلت اللغة البنت وأصبحت مختصة ببيئة وشعب وبرسم وبثقافة وأدب وبأصوات

    اللهجة هي الدرجة الأولى من مستوى التطور اللغوي ثم تنمو هذه اللهجة لتصبح لغة

    وما تسميه انحطاطا يسميه اللغويون تطورا لغويا

    ويلزمك أن تقول أن الفرنسية مستوى منحط من اللاتينية وكذلك بقية اللغات اللاتينية

    يا من له أم اغتنم حياتها ببرها , يا من له أخ اغتنم حياته بوصله ,رحمكما الله

  3. #23
    في إجازة طويلة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1

    الكنية أو اللقب : أبو يزن

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو وصرف

    معلومات أخرى

    التقويم : 281

    الوسام: ★★۩
    تاريخ التسجيل17/7/2002

    آخر نشاط:29-06-2018
    الساعة:07:09 PM

    المشاركات
    10,487
    تدوينات المدونة
    111

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها د.سليمان خاطر اعرض المشاركة
    أخي المفضال الأستاذ الشيخ التويجري.
    دون أية مجاملة أعرف كرهك لها أقول: هذا الموضوع من أكثر الموضوعات التي أفدت منها في الفصيح بخاصة والشبكة بعامة؛لما يحمله من طرح جاد لجديد مبتكر بنظرة منصفة غير جافية عن العربية ولا غالية فيها،وصبر قل وجوده، على البحث والتنقيب لاستيفاء جوانب الموضوع.
    مرة أخرى،مثل هذه الموضوعات العميقة التي تجمع بين الفكري والثقافي واللغوي والعقدي ربما نحتاج أن ننظر إليها وندرسها ونناقشها نقطة نقطة بشيء من عمق التفكير والصبر على المقارنة والاستنتاج.
    ولعلي عائد إلى قراءة الموضوع من أوله على مهل وتأن وتعمق،وما زال رجائي أن تتكرم علينا بتقديمه منسقا في هيئة كتاب يستوفي شروط البحث العلمي المعروفة اليوم من التوثيق في الهامش أو في الآخر ومسرد المراجع،فيمكن نشره ورقيا وشبكيا بأوسع من هذا،فهو موضوع عميق كبير في مضمونه يهم كل دارس لتاريخ اللغات وحاضرها ومستقبلها،وكل محب للعربية حريص على ازدهارها ونشرها في العالمين والدفاع العلمي العاقل عنها بمنهج علمي مقنع لكل ذي عينين. والله الموفق.

    يا سيدي أنا لم أبلغ أن أوصف بهذه الأوصاف بعد


    أشعر بالفخر أن مثلك يفيد من كتاباتي ويصفه بهذه الكلمات الرائعة


    أشكرك شكرا جزيلا على الثناء الذي ضمنته حديثك وإن الموضوع ليزيد بإضافتك إليه ومشاركتك فيه ولقد تعلمت منك كثيرا مما قلت عني فأنت صاحب الفضل أولا.


    دراسة هذا الأمر دراسة بحثية علمية لا يمكن أن يفي بمتطلباتها شخص واحد إلا لو كانت الدراسة على عامية واحدة فأنا أفيد في عاميتي ولكني مقصوص الجناح في عامية المغرب.


    لكن لو خصصت البحث في عامية القصيم فقط فسأكون متمكنا في هذا البحث ويمكنني تقديمه كما وصفت وسأعيد النظر من جديد في هذه القضية وأتعمق في دراستها أكثر وأطلب العون من الله ثم الشورى من أولي الفضل أمثالكم حتى ننجز ما يفيد طلاب العلم إن شاء الله.


    مرورك يسعدني ولو بتحية فكيف إن كانت مشاركتك كهذه
    أخشى أن أموت فرحا

    دمت ذخرا أستاذي الفاضل

    يا من له أم اغتنم حياتها ببرها , يا من له أخ اغتنم حياته بوصله ,رحمكما الله

  4. #24
    في إجازة طويلة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1

    الكنية أو اللقب : أبو يزن

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو وصرف

    معلومات أخرى

    التقويم : 281

    الوسام: ★★۩
    تاريخ التسجيل17/7/2002

    آخر نشاط:29-06-2018
    الساعة:07:09 PM

    المشاركات
    10,487
    تدوينات المدونة
    111

    من الجميل أن تجد رأيا يتفق مع رأيك دون أن يكون هناك اطلاع سابق


    يقول المستشرق الألماني كارل بروكلمان عن اللغة العربية في كتابه فقه اللغات السامية

    وقد انتشرت اللغة العربية عن طريق القرآن الكريم انتشارا واسعا لم تحز مثل ذلك الانتشار أي لغة أخرى من لغات العالم فهي لكل المسلمين اللغة الوحيدة الجائزة للعبادة ولهذا السبب تفوقت العربية تفوقا كبيرا على كل اللغات التي كان يتكلمها المسلمون .

    وقد أصبحت هي اللغة الأدبية المشتركة التي لها المكانة وحدها في معظم الأحوال حتى بعد ظهور الآداب المحلية في النواحي العلمية حتى اليوم.

    وتسيطر العربية القديمة أساسا في هذه الآداب وهذا يعني سيطرة اللغة الشعرية القديمة غالبا مع مفردات مناسبة للظروف الجديدة .

    وبالطبع لم تستطع هذه اللغة أن تتخلص لدى العرب أنفسهم من تأثير اللهجات الشعبية الحية كلها وإن كانت قد حرمتها حتى اليوم من أن ترتقي إلى مصاف اللغات الأدبية المستقلة.


    السطران الأخيران يؤكد فيهما على أن العربية قهرت العاميات ومنعتها من الاستقلال وهي التي تهدد وجود العاميات لا العكس

    التعديل الأخير من قِبَل محمد التويجري ; 17-03-2011 في 07:39 AM
    يا من له أم اغتنم حياتها ببرها , يا من له أخ اغتنم حياته بوصله ,رحمكما الله

  5. #25
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 8605

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أصول حب العربية ..

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 12

    التقويم : 81

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل22/12/2006

    آخر نشاط:22-09-2016
    الساعة:02:29 PM

    المشاركات
    1,913

    جزاكم الله خيرا أستاذنا أبا يزن، وبارككم أينما كنتم..
    قرأت مؤخرا ما يتقاطع مع رأيكم هنا وأسجل مقتطفات منه للفائدة والمناقشة ، يقول الأستاذ الدكتور محمود فهمي حجازي في كتابه: علم اللغة بين التراث والمناهج الحديثة:

    الفصل الأول: علم اللغة / ص 7:

    ((عرف المجتمع الإنساني اللغة في أقدم صورة ومارس الإنسان اللغة آلاف السنين قبل أن يدونها، وكتبها قرونا طويلة دون أن يفكر في طبيعتها أو في وظيفتها تفكيرا علميا. إن الإنسان يتنفس منذ وجد ولكن المعرفة الدقيقة بعملية التنفس أمر حديث. رأى الإنسان الماء وأحسه واستخدمه في حياته ، ولكن التحليل العلمي لمكونات الماء شيء لا يعرفه كل من يشرب الماء. وشبيه بهذا وذاك أمر اللغة؛ فممارسة اللغة شيء وسبر أغوارها ببحث طبيعتها ووظيفتها شيء آخر، فاللغة قديمة قدم المجتمع الإنساني ولكن علم اللغة علم حديث على الرغم من أنه يستفيد من كل الجهود القديمة والوسيطة. ))


    ـــــــــــــــــــ

    الفصل السادس: الأسرات اللغوية/ أولا :اللغات واللهجات "ص 65"




    ((من الظواهر اللافتة في الكتب التي تذكر توزيع اللغات في العالم الحديث اختلاف عدد هذه اللغات بين ألفي لغة وخمسة آلاف لغة ، فمن قائل بأن صورة ما من صورة الاستخدام اللغوي هي لهجة ومن واصف لها بأنها لغة، وكان الأمر لا يخضع لمعيار واضح أو فيصل محدد. رب قائل يرى أن اللغة شيء مدون، ولكن ألم يتفق الباحثون على أن اللغة ظاهرة صوتية وأن الكتابة أمر ثانوي ، وهل نجهل أن آلاف الكتب قد ألفت وصفا للهجات مختلفة ، وأن كل صور التعامل اللغوي يمكن أن تكتب؟
    هناك مجتمعات انتشرت فيها الكتابة وأخرى قصرت دون ذلك، أما التعامل اللغوي فقائم هنا وموجود هناك، سواء أدونت هذه اللغة أو اللهجة أم لم تدون ، يستوي في هذا أن يكتب كل أبنائها أو أن يكونوا جميعا في عداد الأميين، فالتدوين شيء ووجود اللغة شيء آخر.
    يتصور كثيرون مثلا أن النوبية لا تكتب، ،كأن أصواتها تستعصي على التدوين أو كأن الكتابة قصرت دونها ، ويظن كثيرون أنها لم تدون بعد، والواقع أن عددا من الدراسات اللغوية قد كتب عن اللهجات النوبية المختلفة، فنحن نعرف مثلا لهجة الدنجلاوي وغيرها من اللهجات النوبية، ولكن كيف وصفنا النوبية بأنها لغة والعربية بأنها لغة مغايرة ؟ وكيف جاز لنا أن نفرق بين اللغات واللهجات ؟
    هناك معايير مختلفة أقربها : أننا إذا وجدنا اثنين يتحدثان بصورتين مختلفتين من صور التعامل اللغوي ، ويتفاهمان على الرغم من الاختلاف ، فهما يتحدثان لهجتين مختلفتين للغة واحدة، ولا أعني اللقاء الأول بل أفترض أن هذا تم بعد وقت قصير قضى على هول المفاجأة وقلل من الشعور بالغربة ، فالمتحدث باللهجة العربية اليمنية يستطيع بعد وقت وجيز التفاهم مع القاهري ، كل يتحدث بلهجته وكل يفهم الآخر بدرجة معقولة. أما إذا تحدث اليمني والقاهري لهجته وسمعه ألماني لا يعرف العربية لما تفاهما وهنا نقول: بأن هذه لغة وتلك لغةأخرى .
    وقد يبدو لنا هذا الفيصل المميز بين اللغة واللهجة شيئا بديهيا وعرفا متداولا ولكن العالم الحديث بدوله التي ترى الحدود السياسية حدودا لغوية مفروضة لا يقبل هذا دائما. ))

    التعديل الأخير من قِبَل أحاول أن ; 18-03-2011 في 05:12 AM
    (اللهم ارزقنا خوف العالمين بك, وعلم الخائفين منك, وامنحنا حق يقين التوكل عليك سبحانك)

  6. #26
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 8605

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أصول حب العربية ..

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 12

    التقويم : 81

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل22/12/2006

    آخر نشاط:22-09-2016
    الساعة:02:29 PM

    المشاركات
    1,913

    .. يتبع من الكتاب نفسه:


    الفصل السابع / التنمية اللغوية وآفاق المستقبل /ص: 89



    (( إن الواقع اللغوي العربي في بداية النهضة الحديثة كانت تسوده اللهجات المحلية. وهذه اللهجات قديمة في تاريخنا ، وليست نتيجة مؤثرات معاصرة، بداياتها ترجع على أقل تقدير إلى القرن الثاني الهجري ، بل ترجع في رأي كثيرين إلى فجر الإسلام. هذه اللهجات الكثيرة ظاهرة موازية للفصحى منذ قرون . ولكن اتجاه التغير في لغة الكتابة الأدبية في القرن العشرين كان لصالح اللغة الفصيحة المشتركة، أكثر كتابنا يكتبون اليوم بها الأعمال الأدبية وغيرها . وهذا التغير نحو اللغة المشتركة له ما يماثله في تاريخ لغات كثيرة ، كان التأليف في بداية هذا العصر بلهجات شتى ، ولكنهم تحولوا إلى اللغة المشتركة ، لأنها أكثر انتشارا فهي تخاطب أكبر عدد من المتلقين. ))

    (اللهم ارزقنا خوف العالمين بك, وعلم الخائفين منك, وامنحنا حق يقين التوكل عليك سبحانك)

  7. #27
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2024

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأردن

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : لغويات

    معلومات أخرى

    التقويم : 41

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل20/3/2005

    آخر نشاط:21-10-2014
    الساعة:09:49 PM

    المشاركات
    1,521
    العمر
    53

    أخي محمد:
    معذرة على التأخر في الرد فقد رأيت ردك متأخرا.
    يذكر الجاحظ في البيان والتبيين أن معاوية بن أبي سفيان قد سأل يوما:من أفصح الناس ؟ فقال قائل :قوم ارتفعوا عن لخلخانية الفرات وتيامنوا عن عنعنة تميم وتياسروا عن كسكسة بكر......إلخ ،قال من هم ؟قال :قريش......إلخ.
    أولا : يبدو أن العرب قد اختاروا لغة قريش لغة ديمقراطية شرعية تعبر عن التواصل الأدبي والاجتماعي والتجاري ،وهي اللغة المنتقاة النقية من كل العيوب ،وكل ما عداها يعتبر تمردا عليها .
    ثانيا:اللخلخانية والطمطمانية والغمغمة عجمة تلحق اللسان وهي بداية انحطاط اللغة العربية الفصحى،،فهي لغات سيئة وتغير نحو الأسوأ ،فأي تطور فيها؟
    ثالثا:كلمة التطور تعني التغير وليس بالضرورة أن يكون التغير نحو الأفضل.
    رابعا:بالنسبة للغات التي انشقت عن اللاتينية كالفرنسية فيمكن معرفة نوع تغيرها أكان إلى الأحسن أم إلى الأسوأ عن طريق المقارنة بينها وبين اللاتينية.
    ولهذا فمن رأيي أن اللهجات او اللغات العربية -سمها ما شئت- هي مستويات متدنية من الفصحى لأنها أدخلتنا في فوضى الفصاحة والدلالة والنحو والصرف.....إلخ وأي تطور (تحسن)في اللغة حينما لا يفهم الأخ أخاه.
    مع التحية.


  8. #28
    في إجازة طويلة

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1

    الكنية أو اللقب : أبو يزن

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو وصرف

    معلومات أخرى

    التقويم : 281

    الوسام: ★★۩
    تاريخ التسجيل17/7/2002

    آخر نشاط:29-06-2018
    الساعة:07:09 PM

    المشاركات
    10,487
    تدوينات المدونة
    111

    يقول ابن خلدون في مقدمته

    الفصل الثامن و الأربعون: في أن لغة أهل الحضر والأمصار لغة قائمة بنفسها للغة مضر
    اعلم أن عرف التخاطب في الأمصار و بين الحضر ليس بلغة مضر القديمة و لا بلغة أهل الجيل بل هي لغة أخرى قائمة بنفسها بعيدة عن لغة مضر و عن لغة هذا الجيل العربي الذي لعهدنا و هي عن لغة مضر أبعد. فأنا إنها لغة قائمة بنفسها فهو ظاهر يشهد له ما فيها من التغاير الذي يعد عند صناعة أهل النحو لحنا. و هي مع ذلك تختلف باختلاف الأمصار في اصطلاحاتهم فلغة أهل المشرق مباينة بعض الشيء للغة أهل المغرب و كذا أهل الأندلس عنهما و كل منهم متوصل بلغته إلى تأدية مقصوده و الإبانة عما في نفسه. و هذا معنى اللسان و اللغة. و فقدان الإعراب ليس بضائر لهم كما قلناه في لغة العرب لهذا المهد. و أما أنها أبعد عن اللسان الأول من لغة هذا الجيل فلأن البعد عن اللسان إنما هو بمخالطة العجمة. فمن خالط العجم أكثر كانت لغته عن ذلك اللسان الأصلي أبعد لأن الملكة إنما تحصل بالتعليم كما قلناه. و هذه ملكة ممتزجة من الملكة الأولى التي كانت للعرب و من الملكة الثانية التي للعجم. فعلى مقدار ما يسمعونه من العجم و يربون عليه يبعون عن الملكة الأولى. و اعتبر ذلك في أمصار أفريقية و المغرب والأندلس و المشرق. أما أفريقية و المغرب فخالطت العرب فيها البرابرة من العجم بوفور عمرانها بهم و لم يكد يخلو عنهم مضر و لا جيل فغلبت العجمة فيها على اللسان العربي الذي كان لهم و صارت لغة أخرى ممتزجة. و العجمة فيها أغلب لما ذكرناه فهي عن اللسان الأول أبعد. و كذا المشرق لما غلب العرب على أممه من فارس و الترك فخالطوهم و تداولت بينهم لغاتهم في الأكرة و الفلاحين و السبي الذين اتخذوا خولاً و دايات و أظآرا و مراضع ففسدت لغتهم بفساد الملكة حتى انقلبت لغة أخرى. و كذا أهل الأندلس مع عجم الحلالقة و الإفرنجة. و صار أهل الأمصار كلهم من هذه الأقاليم أهل لغة أخرى مخصوصة بهم تخالف لغة مضر و يخالف أيضا بعضهم بعضا كما نذكره و كأنه لغة أخرى لاستحكام ملكتها في أجيالهم. و الله يخلق ما يشاء و يقدر.

    يا من له أم اغتنم حياتها ببرها , يا من له أخ اغتنم حياته بوصله ,رحمكما الله

الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •