رابط محرك بحث قوقل الفصيح في القائمة تطبيقات إضافية

التبرع للفصيح
اعرض النتائج 1 من 6 إلى 6

الموضوع: اللف والنشر
1432/2/3 هـ

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 36836

    الجنس : أنثى

    البلد : على مشــآرف قمــه ..

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ـ

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل2/1/2011

    آخر نشاط:26-03-2011
    الساعة:05:47 PM

    المشاركات:3
    تاريخ التسجيل
    2/1/2011
    البلد
    على مشــآرف قمــه ..
    المشاركات
    3
    1432/1/27 هـ

    اللف والنشر

    السلآم عليكم ..

    لو سمحتم ـآخوتي أريد مساعدة ولكم الأجـــر ..


    أريد أمثلة على كل درس 3أمثلة

    وهذه الدروس ( اللف وآلنشر ـ مراعاة النظير ـ تشآبة الاطرآف ـ أسلوب الحكيم ـ التجريد )




    وششششآكره لكم ..

    التعديل الأخير من قِبَل مفآهيم الخجل ; 02-01-2011 في 07:29 PM السبب: الطريقة الكتابية

  2. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (مفآهيم الخجل) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  3. #2
    عفا الله عنه

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 28

    الكنية أو اللقب : أبو عبد الله

    الجنس : ذكر

    البلد : السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : النحو والتصريف

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 80

    التقويم : 47

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل26/7/2002

    آخر نشاط:22-08-2014
    الساعة:03:52 AM

    المشاركات:4,763
    تاريخ التسجيل
    26/7/2002
    البلد
    السعودية
    المشاركات
    4,763
    1432/1/27 هـ
    وعليكم السلام

    ابحثي في موقع المكتبة الشاملة، إن لم تكن محملة عندك:
    http://www.islamport.com/
    واقرئي في تفسير آية 73 من سورة القصص.
    في عام 630هـ أَمَّ ابنُ مالك المدرسة الظاهرية بحلب.
    ونظم فيها الكافية الشافية، والإعلام بمثلث الكلام.
    ونظم الألفية في حماة.
    وأصبح شيخ المدرسة العادلية في دمشق 665هـ.
    ووضع فيها التسهيل، وإكمال الإعلام.

  4. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (د. خالد الشبل) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  5. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 36836

    الجنس : أنثى

    البلد : على مشــآرف قمــه ..

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ـ

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل2/1/2011

    آخر نشاط:26-03-2011
    الساعة:05:47 PM

    المشاركات:3
    تاريخ التسجيل
    2/1/2011
    البلد
    على مشــآرف قمــه ..
    المشاركات
    3
    1432/1/27 هـ
    د/ خآلد آلشبل

    تسسسسلم

    وـآلله يجزـآك خيييييير ...
    آلتوآضعّ مشكلہُ لـآ صـآر مع شخص حقيييرْ

    و آلكبر للــہُ و لكــنّ آلبشر فيـﮩــآـآ حثــآلــہُ

  6. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (مفآهيم الخجل) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  7. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 35822

    الكنية أو اللقب : أخت الشهيد

    الجنس : أنثى

    البلد : مصراتة / ليبيا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : عربي

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل15/11/2010

    آخر نشاط:29-03-2013
    الساعة:11:09 PM

    المشاركات:17
    تاريخ التسجيل
    15/11/2010
    البلد
    مصراتة / ليبيا
    المشاركات
    17
    1432/1/27 هـ
    أختي اللف والنشر له نوعين لف ونشر مرتب ولف ونشر مشوش , ومن أمثلة اللف والنشر قوله تعالى " وَمِن رَّحْمَتِهِ جَعَلَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ لِتَسْكُنُوا فِيهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ [القصص : 73] وقول امرئ القيس
    كَأَنَّ قُلوبَ الطَيرِ رَطباً وَيابِساً لَدى وَكرِها العُنّابُ وَالحَشَفُ البالي
    وقول الآخر
    كيف أسلو وأنت حقف وغصن وغزال لحظا وقدا وردفا
    ومن أمثلة مراعاة النظير قوله تعالى" الشَّمْسُ وَالْقَمَرُ بِحُسْبَانٍ وَالنَّجْمُ وَالشَّجَرُ يَسْجُدَانِ [الرحمن :5. 6]
    مراعاة النظير: ومنه مراعاة النظير وتسمى التناسب والائتلاف والتوفيق أيضاً وهي أن يجمع في الكلام بين أمر وما يناسبه لا بالتضاد، كقوله تعالى " والشمس والقمر بحسبان " وقول بعضهم للمهلبي الوزير: أنت أيها الوزير إسماعيلي الوعد، شيعي التوفيق، يوسفي العفو، محمدي الخلق. وقول أسيد بن عنقاء الفزاري:
    كأن الثريا علقت في جبينه ... وفي خده الشعرى وفي وجهه البدر
    وقول الآخر في فرس:
    من جلنار ناضر خده ... وأذنه من ورق الآس
    وقول البحتري في صفة الإبل الأنضاء:
    كالقسي المعطفات بل الأسهم مبرية بل الأوتار
    وقول ابن رشيق:
    أصح وأقوى ما سمعناه في الندى ... من الخبر المأثور منذ قديم
    أحاديث ترويها السيول عن الحيا ... عن البحر عن كف الأمير تميم
    فإنه ناسب فيه بين الصحة والقوة والسماع والخبر المأثور والأحاديث والرواية ثم بين السيل والحيا والبحر وكف تميم مع ما في البيت الثاني من صحة الترتيب في العنعنة إذ جعل الرواية لصاغر عن كابر، كما يقع في سند الأحاديث، فإن السيول أصلها المطر والمطر اصله البحر على ما يقال، ولهذا جعل كف الممدوح أصلاً للبحر مبالغة.

    ومن مراعاة النظير ما يسميه بعضهم: تشابه الأطراف، وهو أن يختم الكلام بما يناسب أوله في المعنى كقوله تعالى: " لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار وهو اللطيف الخبير " فإن اللطف يناسب ما لا يدرك بالبصر والخبرة تناسب من يدرك شيئاً فإن من يدرك شيئاً يكون خبيراً به وقوله تعالى " له ما في السموات وما في الأرض وإن الله لهو الغني الحميد " قال الغني الحميد لينبه على أن ماله ليس لحاجة بل هو غني عنه جواد به فإذا جاد به حمده المنعم عليه ومن خفي هذا الضرب قوله تعالى: " إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم " فإن قوله: " وإن تغفر لهم " يوهم أن الفاضلة الغفور الرحيم ولكن إذا أنعم النظر علم أنه يجب أن تكون ما عليه التلاوة لأنه لا يغفر لمن يستحق العذاب إلا من ليس فوقه أحد يرد عليه حكمه فهو العزيز لأن العزيز في صفات الله هو الغالب من قولهم: عزه يعزه عزاً إذا غلبه، ومنه المثل من عزيز أي من غلب سلب ووجب أن يوصف بالحكيم أيضاً، لأن الحكيم من يضع الشيء في محله، والله تعالى كذلك إلا أنه قد يخفي وجه الحكمة في بعض أفعاله فيتوهم الضعفاء أنه خارج عن الحكمة، فكان في الوصف بالحكيم احتراس حسن، أي وإن تغفر لهم مع استحقاقهم العذاب فلا معترض عليك لأحد في ذلك، والحكمة فيما فعلته ومما يلحق بالتناسب نحو قوله تعالى: " الشمس والقمر بحسبان، والنجم والشجر يسجدان " ويسمى إيهام التناسب، وأما ما يسميه بعض الناس التفويف هو أن يؤتى في الكلام بمعان متلائمة في جمل مستوية المقادير أو متقاربتها كقول من يصف سحاباً:
    تسربل وشياً من خزوز تطرزت ... مطارفها طرزاً من البرق كالتبر
    فوشي بلا رقم ونقش بلا يد ... ودمع بلا عين وضحك بلا ثغر
    وكقول عنترة:
    إن يلحقوا أكرر وإن يستلحقوا ... أشدد وإن نزلوا بضنك أنزل
    وكقول ابن زيدون:
    ته أحتمل واحتكم أصبر وعز أهن ... ودل أخضع وقل أسمع ومر أطع
    وكقول ديك الجن:
    أحل وامرر وضر وانفع ولن واخش ... ن ورش وابر وانتدب للمعالي
    فيعضهن من مراعاة النظير وبعضه من المطابقة: الإرصاد: ومنه الإرصاد ويسمى التسهيم أيضاً وهو أن يجعل قبل العجز من الفقرة أو البيت ما يدل على العجز إذا عرف الروي كقوله تعالى: " وما كان الله ليظلمهم ولكن كانوا أنفسهم يظلمون " وقوله " وما كان الناس إلا أمة واحدة فاختلفوا ولولا كلمة سبقت من ربك لقضي بينهم فيما فيه يختلفون " وقول زهير:
    سئمت تكاليف الحياة ومن يعش ... ثمانين حولاً لا أبالك يسأم
    وقول الآخر:
    إذا لم تستطع شيئاً فدعه ... وجاوزه إلى ما تستطيع
    وقول البحتري:
    أبكيكما دمعاً ولو أني على ... قدر الجوى أبكي بكيتكما دما
    وقوله:
    أحلت دمي من غير جرم وحرمت ... بلا سبب يوم اللقاء كلامي
    فليس الذي حللته بمحلل ... وليس الذي حرمته بحرام
    التجريد: ومنه التجريد وهو أن ينتزع من أمر ذي صفة أمراً آخر مثله تلك الصفة مبالغة في كمالها فيه، وهو أقسام: منها نحو قولهم: لي من فلان صديق حميم، أي بلغ من الصداقة مبلغاً صح معه أن يستخلص منه صديق آخر، ومنها نحو قولهم: لئن سألت فلاناً لتسألن به البحر؛ ومناه نحو قول الشاعر:
    وشوهاء تعدو بي إلى صارخ الوغى ... بمستلئم مثل الفنيق المرحل
    أي تعدو بي ومعي ومن نفسي لكمال استعدادها للحرب، مستلئم أي لابس لأمة ومنها نحو قوله تعالى: " لهم فيها دار الخلد " فإن جهنم - أعاذنا الله منها - هي دار الخلد لكن انتزع منها مثلها وجعل معداً فيها للكفار، تهويلاً لأمرها، ومنها قول الحماسي:
    فلئن بقيت لأرحلن بغزوة ... تحوي الغنائم أو يموت كريم
    وعليه قراءة من قرأ " فإذا انشقت السماء فكانت وردة كالدهان " بالرفع بمعنى فحصلت سماء وردة وقيل تقدير الأول أو يموت مني كريم، والثاني فكانت منه وردة كالدهان وفيه نظر؛ ومنها نحو قوله:
    يا خير من يركب المطي ولا ... يشرب كأساً بكف من بخلا
    ونحوه قول الآخر:
    إن تلقني لا ترى غيري بناظرة ... تنس السلاح وتعرف جبهة الأسد
    ومنها مخاطبة الإنسان نفسه كقول الأعشى:
    ودع هريرة إن الركب مرتحل ... وهل تطيق وداعاً أيها الرجل
    وقول أبي الطيب:
    لا خيل عندك تهديها ولا مال ... فليسعد النطق إن لم يسعد الحال
    ومنه المبالغة المقبولة، والمبالغة أن يدعي لوصف بلوغه في الشدة أو الضعف حداً مستحيلاً أو مستبعداً لئلا يظن أنه غير متناه في الشدة أو الضعف، وتنحصر في التبليغ والإغراق والغلو لأن المدعي للوصف من الشدة أو الضعف إما أن يكون ممكناً في نفسه أو لا، الثاني الغلو والأول إما أن يكون ممكناً في العادة أيضاً أو لا، الأول التبليغ والثاني الإغراق، أما التبليغ فكقول امرئ القيس:
    فعادى عداء بين ثور ونعجة ... دراكاً فلم ينضح بماء فيغسل
    وصف هذا الفرس بأنه أدرك ثوراً وبقرة وحشيين في مضمار واحد ولم يعرق وذلك غير ممتنع عقلاً ولا عادة ومثله قول أبي الطيب:
    وأصرع أي الوحش قفيته به ... وأنزل عنه مثله حين أركب
    وأما الإغراق فكقول الآخر:
    ونكرم جارنا ما دام فينا ... ونتبعه الكرامة حيث مالا
    فإنه ادعى أن جاره لا يميل عنه إلى جهة إلا وهو يتبعه الكرامة وهذا ممتنع عادة وإن كان غير ممتنع عقلاً، وهما مقبولان، وأما الغلو فكقول أبي نواس:
    وأخفت أهل الشرك حتى إنه ... لتخافك النطف التي لم تخلق
    والمقبول منه أصناف أحدها ما أدخل عليه ما يقربه إلى الصحة نحو لفظ يكاد في قوله تعالى: " يكاد زيتها يضيء ولو لم تمسه نار " وفي قول الشاعر يصف فرساً:
    ويكاد يخرج سرعة عن ظله ... لو كان يرغب في فراق رفيق
    والثاني ما تضمن نوعاً حسناً من التخييل كقول أبي الطيب:
    عقدت سنابكها عليها عثيراً ... لو تبتغي عنقاً عليه لأمكنا
    وقد جمع القاضي الأرجاني بينهما في قوله يصف الليل بالطول:
    يخيل لي أن سمر الشهب في الدجى ... وشدت بأهدابي إليهن أجفاني
    والثالث ما أخرج مخرج الهزل والخلاعة كقول الآخر:
    أسكر بالأمس إن عزمت على ال ... شرب عداً إن ذا من العجب

    اللف والنشر، وهو ذكر متعدد على جهة التفصيل أو الإجمال ثم ذكر ما لك واحد من غير تعيين ثقة بأن السامع يرده غليه، فالأول ضربان لأن النشر إما على ترتيب اللف كقوله تعالى " ومن رحمته جعل لكم الليل والنهار لتسكنوا فيه ولتبتغوا من فضله " وقول ابن حيوس:
    فعل المدام ولونها ومذاقها ... في مقلتيه ووجنتيه وريقه
    وقول ابن الرومي:
    آراؤكم ووجوهكم وسيوفكم ... في الحادثات إذا دجون نجوم
    فيها معالم لهدى ومصابح ... تجلو الدجى والأخريات رجوم
    وإما على غير ترتيبه كقول ابن حيوس:
    كيف أسلو وأنت حقف وغصن ... وغزال لحظاً وقداً وردفا
    وقول الفرزدق:
    لقد خنت قوماً لو لجأن إليهم ... طريد دم أو حاملاً ثقل مغرم
    لألفيت فيهم معطياً أو مطاعناً ... وراءك شزراً بالوشيج المقوم
    والثاني كقوله تعالى " وقالوا لن يدخل الجنة إلا من كان هوداً أو نصارى " فإن الضمير في قالوا لأهل الكتاب من اليهود والنصارى، والمعنى وقالت اليهود لن يدخل الجنة إلا من كان هوداً والنصارى لن يدخل الجنة إلا من كان نصارى فلف بين القولين ثقة بأن السامع يرد إلى كل فريق قوله وأمناً من الإلباس لما علم من التعادي بين الفريقين وتضليل كل واحد منهما لصاحبه.

    أُسلوبُ الحكيمِ (1)
    الأمثلةُ:
    (1) قال تعالى: {يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ ..} (189) سورة البقرة.
    (2) وقال ابن حجاب (2) :
    قُلْتُ ثَقَّلْتُ إذْ أَتَيْتُ مراراً ... قالَ ثَقَّلْتَ كاهِلِي بالأَيادِي (3)
    قلتُ طَوَّلْت قال لا بل تَطَوَّ ... لتُ وأَبرمتُ قالَ حَبْلَ ودادِي (4)
    البحثُ:
    قد يخاطبكَ إنسانٌ أو يسألك سائل عن أمر من الأمور فتجد من نفسك ميلا إلى الإعراض عن الخوض في موضوع الحديث أو الإجابة عن السؤال لأغراض كثيرة منها أن السائل أعجزُ من أن يفهم الجواب على الوجه الصحيح، وأنه يجْمُل به أن ينْصرف عنه إلى النظر فيما هو أنفع له وأجدى عليه، ومنها أنك تخالف محدثك في الرأي ولا تريد أن تجبهه برأيك فيه، وفي تلك الحال وأمثالها تَصرفه في شيءٍ من اللباقة عن الموضوع الذي هو فيه إلى ضرب من الحديث تراه أجدر وأولى.

    اُنظر إلى المثال الأول تجد أن أصحاب الرسول صلى الله عليه يسلم سألوه عن الأَهلة، لِمَ تبْدو صغيرةً ثمْ تزداد حتى يتكامل نورها ثم تتضاءل حتى لا تُرى، وهذه مسألة من مسائل علم الفلك يُحتاج في فهمها إِلى دراسة دقيقة طويلة فَصرفهم القرآن الكريم عن هذا ببيان أن الأهلة وسائِل للتوْقيت في المعاملات والعبادات؛ إِشارة منه إلى أن الأَولى بهم أن يسألوه عن هذا: وإِلى أَنَّ البحث في العلوم يجب أن يُرْجأَ قليلاً حتى تتوطد الدول وتَسْتَقِرَّ صخرةُ الإِسلام.
    وصاحبُ ابن حجاج في المثال الثاني يقول له قد ثقَّلْتُ عليك بكثرة زياراتي فيصرفه عن رأيه في أدب وظُرْف وينقل كلمته من معناها إلى معنى آخر. ويقول له: إنك ثقَّلتَ كاهلي مما أَغدقت عليَّ من نِعم ومثل ذلك يقال في البيت الثاني، وهذا النوع من البديع يسمَّى: أُسلوبَ الحكيم.
    القاعدةُ:
    (77) أُسْلوبُ الحكيمِ تَلَقِّي الْمُخَاطَبِ بغِير ما يَتَرَقَّبُهُ، إِمَّا بتَرْكِ سؤالهِ والإِجابةِ عن سؤالٍ لم يَسْأَلْهُ، وإِمَّا بحَمْلِ كلامِهِ عَلَى غير ما كانَ يَقْصِدُ، إِشارَةً إلى أَنَّهُ كان يَنْبَغي له أَن يَسْأَلَ هذا السؤال أَوْ يَقْصِدَ هذا الْمَعْنَى.

    (1) قال الشاعر (1):
    ولقدْ أَتيتُ لصاحِبي وسأَلْتُهُ ... في قَرْضِ دينارٍ لأمرٍ كانَا
    فأَجابَني واللهِ داري ما حَوَتْ ... عيناً فقلتُ لهُ ولا إنسانا (2)
    (2) قيل لشيخٍ هَرِمٍ: كم سِنُّكَ؟ فقال: إِني أَنْعَمُ بالعافيةِ.
    (3) قيل لرجلٍ: ما الغنَى؟ فقال: الجودُ أَنْ تجودَ بالموجودِ.
    (4) سئلَ غريبٌ عن دينهِ واعتقادهِ، فقال: أُحِبُّ للناسِ ما أحِبُّ لنفسي.

    (5) قيل لتاجرٍ: كمْ رأْسُ مالك؟ فقال: إِني أَمِينٌ وثقَةُ الناس بي عظيمةٌ.
    (6) قال الحجَّاجُ للمهلَّبِ: أنا أَطولُ أَم أَنتَ؟ فقال: أنْت أَطولُ (1) وأنا أبْسطُ قامةً(2).
    (7) سئل أحدُ العمَّال ما ادخرتَ منَ المال؟ فقال: لا شيءَ يعادلُ الصحَّةَ.
    (8) دخل سيدُ بن أنسٍ على المأمون فقال له المأمون: أنْتَ السَّيِّدُ، فقال: أَنتَ السيدُ يا أمير المؤمنينَ وأَنا ابن أَنسٍ (3).
    (9) قال الشاعر(4) :
    طلبتُ مِنه دِرْهماً … …يوْماً فاظْهَر الْعجَبْ
    وقال ذَا مِنْ فِضَّةٍ … …يُصْنعُ لا مِنَ الذَّهبْ
    (10) قال تعالى: {..وَيَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلِ الْعَفْوَ كَذَلِكَ يُبيِّنُ اللّهُ لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَتَفَكَّرُونَ} (219) سورة البقرة.
    (11) لمَّا توجه خالد بن الوليد رضي الله عنه لفتح الحيرةِ أتى إليه من قِبَل أهلها رجل ذو تجربة، فقال له خالد: فيم أنت؟ قال: في ثيابي فقال: علام أنت؟ فأجاب: على الأَرض؛ فقال: كم سِنُّك؟ قال: اثنتان وثلاثون، فقال أسأَلك عن شيءٍ وتجيبني بغيره؟ فقال: إِنما أَجبتُ عما سأَلتَ .
    نقلا من كتاب الايضاح والبلاغة الواضحة
    مع أطيب أمنياتي لك بالتوفيق ,و أعطر التحايا المسائية معطرة بدعوات الاستفادة أختك في الله

  8. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (فتاة المحبة) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  9. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 36836

    الجنس : أنثى

    البلد : على مشــآرف قمــه ..

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : ـ

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل2/1/2011

    آخر نشاط:26-03-2011
    الساعة:05:47 PM

    المشاركات:3
    تاريخ التسجيل
    2/1/2011
    البلد
    على مشــآرف قمــه ..
    المشاركات
    3
    1432/2/2 هـ
    ـآختي فتآة ـآلمحبة

    ربي يجزـآك خير ويوفقك دنيآ وـآخرهـ

    مشكورهـ ...
    التعديل الأخير من قِبَل أنوار ; 07-01-2011 في 10:19 PM
    آلتوآضعّ مشكلہُ لـآ صـآر مع شخص حقيييرْ

    و آلكبر للــہُ و لكــنّ آلبشر فيـﮩــآـآ حثــآلــہُ

  10. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (مفآهيم الخجل) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  11. #6
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 30353

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد : مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 24

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل15/1/2010

    آخر نشاط:30-08-2014
    الساعة:07:51 PM

    المشاركات:514
    تاريخ التسجيل
    15/1/2010
    البلد
    مصر
    المشاركات
    514
    1432/2/3 هـ
    جزاكما الله كل خير د_خالد الشبل والأستاذة فتاة المحبة وسؤال للأستاذة مفاهيم الخجل ماذا تسمي تلك الطريقة في الكتابة أجدها غير شائعة.

  12. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (أحمد39) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •