رابط محرك بحث قوقل الفصيح في القائمة تطبيقات إضافية

التبرع للفصيح
اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: سؤال عن لامية العرب ولامية العجم

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1132

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : الهندسة

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل10/6/2004

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    144

    سؤال عن لامية العرب ولامية العجم

    ما هما هتانم القصيدتان؟

    لم سميا بهذين الاسمين؟

    ما مناسبتاهما؟




    شكرا
    لقد كتمت الهوى حتى تهيمني
    لا أستطيع لهذا الحب كتمانا

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 37

    الكنية أو اللقب : أبو خالد

    الجنس : ذكر

    البلد
    شبه الجزيرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : على تخوم اللغة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 6

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل28/7/2002

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    1,029

    مشاركة: سؤال عن لامية العرب ولامية العجم

    أخي الكريم أسير الهوى مرحبا بك.

    لامية العرب هنا.

    لامية العجم هنا.

    وسميتا باللاميتين نسبة إلى حرف الرويّ فيهما.
    ... وَكَمْ عَزَّ أَقْوَامٌ بِعِزِّ لٌغَاتِ

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1572

    معلومات علمية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل23/11/2004

    آخر نشاط:
    الساعة:

    المشاركات
    40

    مشاركة: سؤال عن لامية العرب ولامية العجم

    لامية العرب للشنفرى عمرو بن مالك ، وقيل غير ذلك ، الأزدي ، من قحطان ، شاعر جاهلي يماني ، من فُتّاك العرب وعدّائيهم . نشا في بني فَهْم ، إذ وقع أسيراً عندهم ، ثم أسرت بنو سلامان الأزديون رجلاً من بني شبابة من بني فهم ، ففدوه بالشنفرى ، فكان في بني سلامان ، حتى أساء إليه واحدٌ منهم فرجع إلى بني فَهْم ، وصار يغير على بني سلامان .
    أما لامية العرب فأتوقع أنها سميت كذلك لأن الشنفرى نظمها بلغة الشمال ، لغة العرب ، لا لغة الأزد الجنوبية ، وكان تعلم في بني فهم اللغة والقيم العربية فربما سميت هذه القصيدة بهذا لهذا .
    ويقال إنه خطب إحدى فتيات بني سلامان فأساء إليه وليها ، وعرّفه نسبه الحقيقي ، وكان يأبى الضيم والمذلة فقال هذه القصيدة العظيمة مبيناً فيها حريته وإباءه وشجاعته وهمته ووفاءه وإيمانه بذاته وقدرته على التفرد ، وأوضح تعففه عن السلوك الجشع وما يخدش الكرامة ، وحسن بلائه في الحروب ، وحب المغامرة ومن ينعم النظر في لاميته يرمق ذلك جلياً .
    وأول القصيدة :
    أقيموا بني أمي صدور مطيكم -- فإني إلى قوم سواكم لأميَلُ

    أما لامية العجم فهي للطغرائي أبي إسماعيل الحسين بن علي بن محمد ، الملقب: مؤيد الدين الطغرائي الأصبهاني . عربي الأصل ، وإنما قيل له الطغرائي نسبة إلى كتابة الطغراء ، وهي الطرّة التي تحمل اسم ونعوت الملك وتوضع في أعلى الفرمانات على شكل خاص متعارف ، وكانت معتمدة في العهد العثماني على مستنداتهم الرسمية وعلى عملتهم الذهبية والفضية والورقية ، وتكون فوق البسملة ، وهي لفظة أعجمية .
    وإنما سمَّى قصيدته لاميةَ العجم تشبيها بلامية العرب للشنفرى .
    وكان عملها ببغداد ، في سنة 505 هـ ، يصف حاله ، ويشكو زمانه ، أولها:
    أصالة الرأي صانتني عن الخطل -- وحلية الفضل زانتني لدى العَطَل

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •