اعرض النتائج 1 من 7 إلى 7

الموضوع: سؤال عن الصفة المشبهة

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 34385

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلاد الله

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : حاسوب

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل10/9/2010

    آخر نشاط:04-07-2013
    الساعة:01:25 PM

    المشاركات
    247

    سؤال عن الصفة المشبهة

    السلام عليكم
    انا اعلم ان هنالك صفة مشبهة باسم الفاعل واعلم ان لها تقريبا 15 صيغة ، ولكن سمعت حديثا ان هنالك صفة مشبهة باسم المفعول فهل هذا الكلام صحيح ، ما معنى صفة مشبهة باسم المفعول وما صيغها وهل هنالك من القداما من بحثها ؟
    وشكرا


  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 38162

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر- الشرقية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو و الكترونيات

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/3/2011

    آخر نشاط:20-07-2013
    الساعة:02:08 AM

    المشاركات
    36

    بسم الله و الصلاة والسلام على رسول الله..وبعد:
    قد تكون الصفة مشبهة باسم المفعول مثل: (قتيل - جريح - أمين)بمعنى (مقتول - مجروح - مأمون)
    المصدر:القواعد الأساسية للنحو والصرف للمرحلة الثانوية بمصر.


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 38162

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر- الشرقية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحو و الكترونيات

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/3/2011

    آخر نشاط:20-07-2013
    الساعة:02:08 AM

    المشاركات
    36

    بسم الله و الصلاة والسلام على رسول الله..وبعد:
    قد تكون الصفة مشبهة باسم المفعول مثل: (قتيل - جريح - أمين)بمعنى (مقتول - مجروح - مأمون)
    المصدر:القواعد الأساسية للنحو والصرف للمرحلة الثانوية بمصر.


  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 36669

    الكنية أو اللقب : ابو ياسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    الاردن

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : بلاغي

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل25/12/2010

    آخر نشاط:06-08-2015
    الساعة:05:28 PM

    المشاركات
    77

    بسم الله الرحمن الرحيم

    ساتكلم هنا عن صيغة فعيل وهي احدى الصيغ التي تاتي عليها الصفة المشبهة.
    ان هذا الصيغة من حيث المعنى قد تدل على الفاعل او المفعول حسب السياق، الا ترى انك حين تقول "فلان كريم" تقصد "فلان يُكرِم (بكسر الرا) الاخرين" مع ملاحظة المبالغة فيها، بينما لو قلت "فلان جريح" فانك تعني بها انه مجروح مع ملاحظة المبالغة فيها.

    وكذا الامر في الصفة المشبهة فانك حين تقول "الله سميع عليم" فانك تقصد فيها معنى الفاعل ، اما لو قلت "الله حميد" فان المعنى هو من اسم المفعول من الحمد وهو المحمود الذي يستحق الحمد في كل الاحوال في السراء والضراء.

    وهكذا في كثير من صيغ المبالغة والصفة المشبهة، التي تحتمل اما ان تكون لاسم الفاعل او لاسم المفعول، وهناك من هذه الصيغ ما يشكل فهمه على كثير من الناس وهو مما يحتاج الى مجتهد عالم حتى يستطيع ان يميز المقصود منها، فمثلا لو قلت "فلان حفيظ" فانه يشكل فهمه، فقد يكون المقصود منه ان لديه قدرة عالية على الحفظ "الماخوذ من معنى اسم الفاعل الحافظ"، وقد يكون المقصود منها انه بعيد عن الشر وان المكروه لا يصيبه "الماخوذ من معنى اسم المفعول المحفوظ".

    اتمنى ان اكون قد وضعت اصبعي على الجرح، ووضعت له الدواء الشافي


  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 34385

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلاد الله

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : حاسوب

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل10/9/2010

    آخر نشاط:04-07-2013
    الساعة:01:25 PM

    المشاركات
    247

    بارك الله بكم
    لكن هل هذه الصفة المشبهة من هذا النوع لها اوزان كما للصفة المشبهة باسم الفاعل ؟.


  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 37727

    الكنية أو اللقب : أم فاتح القدس

    الجنس : أنثى

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 5

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل20/2/2011

    آخر نشاط:14-08-2011
    الساعة:01:28 AM

    المشاركات
    446

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها حمزة123 اعرض المشاركة
    السلام عليكم
    انا اعلم ان هنالك صفة مشبهة باسم الفاعل واعلم ان لها تقريبا 15 صيغة ، ولكن سمعت حديثا ان هنالك صفة مشبهة باسم المفعول فهل هذا الكلام صحيح ، ما معنى صفة مشبهة باسم المفعول وما صيغها وهل هنالك من القداما من بحثها ؟
    وشكرا
    وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته

    أظن ان هذا الدرس هو ما تبحث عنه.

    "... يجوز إلحاق اسم المفعول بالصفة المشبهة إذا كان على وزنه الأصلي، وهو أن يكون من الثلاثي على وزن "مفعول" ، ومن غيره على وزن المضارع المبني للمفعول، فإن حول على ذلك إلى "فعيل" ونحوه.. لم يجز، فلا يقال :"مررت برجل كحيل عينه"و لا "قتيل أبيه" ..."

    "الأصل في اسم المفعول أن يدل على معنى حادث غير دائم الملازمة لصاحبه "فهو -عند عدم القرينة- يدل على مجرد الحدوث الذي لا يشمل الماضي ولا المستقبل ولا يفيد الاستمرار".

    فإن قصد به النص على الثبوت والدوام -وقامت قرينة تدل على هذا- صار صفة مشبهة، فيسمى باسمها، ويخضع لأحكامها؛ وبالرغم من بقائه على صورته الأصلية؛ إذ لا يصح تغيير صورته بسبب انتقال معناه من الحدوث إلى الدوام والاستمرار.

    والكثير الغالب في اسم المفعول عدم إضافته إلى مرفوعه إلا إذا أريد تحويله إلى الصفة المشبهة؛ ليدل مثلها على معنى ثابت دائم، لا حادث؛ وبشرط وجود القرينة التي تدل على ثبوته ودوامه.

    " واعلم أن اسم المفعول يصح أن يضاف إلى مرفوعه معنى، وإضافته تستلزم تحويل اسناده إلى ضمير موصوفه، نحو: (زيد محمود المقاصد)، والأصل(محمودة مقاصده)، ثم حولت الإسناد إلى ضمير (زيد)ثم أضفت فقلت(محمود المقاصد)وهو حينئذ جار مجرى الصفة المشبهة فلا يضر دخوله في مميز الصفة".

    وإذا صار صفة مشبهة جاز في السببي الواقع بعده:

    1ـ الرفع، على اعتباره "فاعلًا"، ولا يصح اعتباره نائب فاعل للصفة المشبهة التي جاءت على صورة اسم المفعول.( لأن الصفة المشبهة لا ترفع نائب فاعل مطلقًا)

    2ـ ويجوز فيه النصب على اعتباره "شبيهًا بالمفعول به" إن كان معرفة، و"تمييزًا" أو "شبيهًا بالمفعول به" إن كان نكرة،

    3ـ ويجوز فيها الجر على اعتباره مضافًا إليه،

    ففي مثل: "أنت مرموق المكانة دائمًا، مسموع الكلمة؛ مُحَصَّن خلقًا، مكمَّل علمًا"

    يجوز في الكلمات: "المكانة، الكلمة، خلقا، علمًا"

    الرفع على اعتبارها فاعلًا للصفة المشبهة.

    ويجوز فيها الجر؛ لاعتبارها مضافًا إليه.

    ويجوز فيها النصب، إما على التشبيه بالمفعول به إن كانت معرفة، وإما على التمييز أو على التشبيه بالمفعول به إن كانت نكرة.

    ـ ولا بد في اسم المفعول الذي يصير صفة مشبهة من أن يظل على صيغته الأصيلة ... لا الصيغة التي تنوب عليها، وأن يكون فعله في أصله متعديًا لمفعول واحد؛ ليكون هذا المفعول الواحد في السببي الذي يصح في إعرابه الأوجه الثلاثة السالفة.

    فإن كان فعله لازمًا لم يصلح أن يصاغ منه اسم المفعول الصالح للانتقال إلى الصفة المشبهة. وكذلك إن كان فعله متعديًا لأكثر من واحد؛ فإنه في الرأي الشائع لا يصلح؛ سواء أذكر مع السببي مفعول آخر أم لم يذكر.

    الأمثلة لاسم المفعول المراد منه الصفة المشبهة ما ورد عنهم في رفع السببي على الفاعلية، هو:

    بثوب، ودينار، وشاة، ودرهم ... فهل أنت مرفوع بما ههنا رأسُ؟

    فكلمة: "رأس" فاعل للصفة المشبهة التي هي كلمة: مرفوع.

    وفي نصبه على التشبيه بالمفعول به:

    لو صنت طرفك لم تُرَع بصفاتها ... لما بدت مجلوة وجناتها.

    وفي جره:
    تمنى لقائي الجونُ مغرورُ نفسِهِ ... فلما رآني ارتاع ثُمت عردا.

    " النحو الوافي"
    "حاشية الصبان على شرح الأشمونى لألفية ابن مالك"


    والله أعلم بالصواب.


  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 34385

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلاد الله

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : حاسوب

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل10/9/2010

    آخر نشاط:04-07-2013
    الساعة:01:25 PM

    المشاركات
    247

    بارك الله بكم
    نعم هذا ما اقصده يا اخت دؤلية


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •