التبرع للفصيح
رابط محرك بحث قوقل الفصيح في القائمة تطبيقات إضافية
اعرض النتائج 1 من 7 إلى 7

الموضوع: في الضمير المستتر وجوبًا وجوازًا
1432/5/27 هـ

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 38259

    الكنية أو اللقب : أبو عمر

    الجنس : ذكر

    البلد : السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل19/3/2011

    آخر نشاط:07-08-2013
    الساعة:04:39 PM

    المشاركات:71
    تاريخ التسجيل
    19/3/2011
    البلد
    السعودية
    المشاركات
    71
    1432/5/26 هـ

    في الضمير المستتر وجوبًا وجوازًا

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    أعزائي


    قرأت كثيراً في الضمير المستتر وجوباً وجوازاً وما زال عندي بعض الإشكالات فيه


    في الضمير المستتر جوازاً

    هل يعني قولنا : ( جوازاً ) أنه يجوز أن يظهر ويجوز أن يستتر ؟

    بمعنى :

    هل يجوز أن أقول في الاستتار :

    محمد يقرأ القرآن

    وفي الاظهار :

    محمد يقرأ ( هو ) القرآن ؟

    أم أن ( هو ) في الاظهار توكيد وليس فاعلاً ؟


    وإذا كان توكيداً ... كيف نقول أنه استتر ( جوازاً ) والقاعدة تمنع ظهوره إطلاقاً !


    فإن قيل : إنما سمِّي ضميرا مستترا جوازاً لأنه يجوز أن يحل محله الاسم الظاهر

    قلت :

    أولاً :

    ما علاقة ظهور اسم ظاهر بضمير ؟

    ثانياً :

    عندما نقول : محمد يقرأ القرآن

    نحن بين أمرين :

    إما أن نقدر الاسم الظاهر فنقول : محمد يقرأ أخوه القرآن ( فيكون " أخوه " بديلاً عن الضمير المستتر جوازا )

    لكن هنا سنقع في إشكال وهو : أخو محمد ليس محمداً والضمير ( هو ) يعود على محمد إذن ( أخوه ) ليس بديلاً عن الضمير ( هو ) ولا يعبر عنه !


    الأمر الثاني أن نقول :

    محمد يقرأ محمد القرآن

    وهذه مصيبة !

    صحيح أن محمداً الفاعل هنا يعبر عن محمد المبتدأ وعن الضمير المستتر ( هو ) لكن المعنى غير مستقيم ولا أظن أن له شاهداً في العربية ...


    ما رأيكم أيها الأساتذة ؟

    بارك الله فيكم

    التعديل الأخير من قِبَل خير جليس ; 29-04-2011 في 09:07 PM

  2. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (خير جليس) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  3. #2
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3348

    الكنية أو اللقب : أبو عبد الكريم

    الجنس : ذكر

    البلد : السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 24

    التقويم : 53

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل3/11/2005

    آخر نشاط:23-07-2013
    الساعة:12:22 AM

    المشاركات:2,562
    تاريخ التسجيل
    3/11/2005
    البلد
    السعودية
    المشاركات
    2,562
    1432/5/26 هـ
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها خير جليس اعرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    أعزائي


    قرأت كثيراً في الضمير المستتر وجوباً وجوازاً وما زال عندي بعض الإشكالات فيه


    في الضمير المستتر جوازاً

    هل يعني قولنا : ( جوازاً ) أنه يجوز أن يظهر ويجوز أن يستتر ؟

    بمعنى :

    هل يجوز أن أقول في الاستتار :

    محمد يقرأ القرآن

    وفي الاظهار :

    محمد يقرأ ( هو ) القرآن ؟

    أم أن ( هو ) في الاظهار توكيد وليس فاعلاً ؟


    وإذا كان توكيداً ... كيف نقول أنه استتر ( جوازاً ) والقاعدة تمنع ظهوره إطلاقاً !


    فإن قيل : إنما سمِّي ضميرا مستترا جوازاً لأنه يجوز أن يحل محله الاسم الظاهر

    قلت :

    أولاً :

    ما علاقة ظهور اسم ظاهر بضمير ؟

    ثانياً :

    عندما نقول : محمد يقرأ القرآن

    نحن بين أمرين :

    إما أن نقدر الاسم الظاهر فنقول : محمد يقرأ أخوه القرآن ( فيكون " أخوه " بديلاً عن الضمير المستتر جوازا )

    لكن هنا سنقع في إشكال وهو : أخو محمد ليس محمداً والضمير ( هو ) يعود على محمد إذن ( أخوه ) ليس بديلاً عن الضمير ( هو ) ولا يعبر عنه !


    الأمر الثاني أن نقول :

    محمد يقرأ محمد القرآن

    وهذه مصيبة !

    صحيح أن محمداً الفاعل هنا يعبر عن محمد المبتدأ وعن الضمير المستتر ( هو ) لكن المعنى غير مستقيم ولا أظن أن له شاهداً في العربية ...


    ما رأيكم أيها الأساتذة ؟

    بارك الله فيكم
    مرحبا بك أخي الكريم
    مصطلح (الاستتار الواجب) يتضمن أمرين أولهما وجوب الإضمار، وثانيهما وجوب الاستتار، فإذا قلت: (أقومُ، قمْ) وجب أن يكون المسند إليه (الفاعل) ضميرا ليس غير، ووجب أن يكون هذا الضمير مستترا.
    ثم جعلوا مصطلح (الاستتار الجائز) مقابلا للاصطلاح السابق على سبيل التجوز، فهو لا يقابله تماما وإنما يقابله من الجهة الأولى، أي من حيث جواز الإضمار وجواز كون المسند إليه اسما ظاهر، فإذا قلت: (قام، يقوم) جاز أن تجعل الفاعل ضميرا مستترا (محمد قام، زيد يقوم) وجاز أن تجعله اسما ظاهرا (قام محمد، يقوم زيدٌ).
    وعليه يكون المقصود بقولهم (ضمير مستتر جوازا) هو جواز الإضمار مع الاستتار، وجواز إظهار الاسم، ولا يعني بالضرورة جواز كون الفاعل ضميرا بارزا.
    تحياتي ومودتي.

  4. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (علي المعشي) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  5. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 38259

    الكنية أو اللقب : أبو عمر

    الجنس : ذكر

    البلد : السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل19/3/2011

    آخر نشاط:07-08-2013
    الساعة:04:39 PM

    المشاركات:71
    تاريخ التسجيل
    19/3/2011
    البلد
    السعودية
    المشاركات
    71
    1432/5/26 هـ
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها علي المعشي اعرض المشاركة
    مرحبا بك أخي الكريم
    مصطلح (الاستتار الواجب) يتضمن أمرين أولهما وجوب الإضمار، وثانيهما وجوب الاستتار، فإذا قلت: (أقومُ، قمْ) وجب أن يكون المسند إليه (الفاعل) ضميرا ليس غير، ووجب أن يكون هذا الضمير مستترا.
    ثم جعلوا مصطلح (الاستتار الجائز) مقابلا للاصطلاح السابق على سبيل التجوز، فهو لا يقابله تماما وإنما يقابله من الجهة الأولى، أي من حيث جواز الإضمار وجواز كون المسند إليه اسما ظاهر، فإذا قلت: (قام، يقوم) جاز أن تجعل الفاعل ضميرا مستترا (محمد قام، زيد يقوم) وجاز أن تجعله اسما ظاهرا (قام محمد، يقوم زيدٌ).
    وعليه يكون المقصود بقولهم (ضمير مستتر جوازا) هو جواز الإضمار مع الاستتار، وجواز إظهار الاسم، ولا يعني بالضرورة جواز كون الفاعل ضميرا بارزا.
    تحياتي ومودتي.


    جميل

    وعلى هذا ... هل يجوز لي أن أقول :


    محمد يقرأ هو القرآن

    ويكون ( هو ) فاعلاً ؟



    جزاك الله خير الدارين

  6. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (خير جليس) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  7. #4
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 19839

    الكنية أو اللقب : أبو عبد القيوم

    الجنس : ذكر

    البلد : الإسكندرية - الخُبَر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 25

    التقويم : 238

    الوسام: ★۩
    تاريخ التسجيل14/11/2008

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:05 AM

    المشاركات:4,099
    تاريخ التسجيل
    14/11/2008
    البلد
    الإسكندرية - الخُبَر
    المشاركات
    4,099
    1432/5/26 هـ
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    هو في قولك : محمد يقرأ هو القرآن ، ليست فاعل يقرأ، فليس الموضع موضع بروز ضمير الفاعل، والضمير ( هو) هنا توكيد للضمير المستتر جوازا،
    وإنما يبرز ضمير الفاعل في نحو: محمد لا يقرأ القرآن إلا هو. فالفعل يقرأ هنا لا يتحمل أي ضمير، و(هو ) بعد إلا هي ضمير الفاعل وقد برز.

    قارن بين يقرأ وأقرأ في نحو:
    لا يقرأ القرآن إلا (محمد ، هو ، أنا ، هي، أنتم ، نحن ، ........... )
    لا أقرأ القرآن إلا ( ..............................................................) أتراك تستسيغ وضع اسم ظاهر أو ضمير بارز بعد إلا؟ ........... أزعم أنك لا تفعل.
    لذا قالوا استتار ضمير الفاعل في يقرأ جائز، وفي أقرأ واجب.

    والله أعلم

  8. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (عطوان عويضة) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  9. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 38259

    الكنية أو اللقب : أبو عمر

    الجنس : ذكر

    البلد : السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل19/3/2011

    آخر نشاط:07-08-2013
    الساعة:04:39 PM

    المشاركات:71
    تاريخ التسجيل
    19/3/2011
    البلد
    السعودية
    المشاركات
    71
    1432/5/27 هـ
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عطوان عويضة اعرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    هو في قولك : محمد يقرأ هو القرآن ، ليست فاعل يقرأ، فليس الموضع موضع بروز ضمير الفاعل، والضمير ( هو) هنا توكيد للضمير المستتر جوازا،
    وإنما يبرز ضمير الفاعل في نحو: محمد لا يقرأ القرآن إلا هو. فالفعل يقرأ هنا لا يتحمل أي ضمير، و(هو ) بعد إلا هي ضمير الفاعل وقد برز.

    قارن بين يقرأ وأقرأ في نحو:
    لا يقرأ القرآن إلا (محمد ، هو ، أنا ، هي، أنتم ، نحن ، ........... )
    لا أقرأ القرآن إلا ( ..............................................................) أتراك تستسيغ وضع اسم ظاهر أو ضمير بارز بعد إلا؟ ........... أزعم أنك لا تفعل.
    لذا قالوا استتار ضمير الفاعل في يقرأ جائز، وفي أقرأ واجب.

    والله أعلم
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    أشكرك على إفادتك

    بينما كنت أبحث عن باحث يناقش هذه المسألة وجدت هذا القول في كتاب ( غيث الديمة بشرح الدرة اليتيمة ) :

    القسم الثاني ما يكون مستترا جوازا.
    وهو ما يصح أن يحل محله الاسم الظاهر مثل: القاضي يعدل، فالضمير في الفعل (يعدل) مستتر جوازا، لأنه يصح أن يحل محله الاسم الظاهر، فتقول: القاضي يعدل أبوه، ومعنى استتاره جوازا أنه يصح إبرازه، وإن كان الأولى عدمه فتقول: القاضي يعدل هو، ويعرب هو فاعل يعدل.


    www******.al-rawdah.net/r.php?sub0=allbooks&sub1=g1&p=173

    انتهى ...


    ( يرجى مسح النجوم ليعمل الرابط )



    من كلامه السابق أراه يجوِّز إبراز الضمير لكن من ناحية ( بلاغية ) يفضل عدم ذكره ..



    رأيك يهمني بارك الله فيك

  10. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (خير جليس) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  11. #6
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 3348

    الكنية أو اللقب : أبو عبد الكريم

    الجنس : ذكر

    البلد : السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 24

    التقويم : 53

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل3/11/2005

    آخر نشاط:23-07-2013
    الساعة:12:22 AM

    المشاركات:2,562
    تاريخ التسجيل
    3/11/2005
    البلد
    السعودية
    المشاركات
    2,562
    1432/5/27 هـ
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها خير جليس اعرض المشاركة

    جميل
    وعلى هذا ... هل يجوز لي أن أقول :

    محمد يقرأ هو القرآن
    ويكون ( هو ) فاعلاً ؟

    جزاك الله خير الدارين
    بارك الله فيك أخي الحبيب
    إذا جعلت فاعل (يقرأ) ضميرا تاليا للفعل فلا بد أن يكون مستترا، ولهذا خططتُ تحت ( جواز
    الإضمار مع الاستتار ) لأني أقصد أن معنى الاستتار جوازا هو جواز أمرين: أولهما الإضمار والاستتار معا، وثانيهما جعل الفاعل اسما ظاهرا، وبذلك يخرج إضمار الفاعل مع بروزه في مثل هذا الموضع.

    وأما قول النحاة بأن المستتر جوازا يصح أن يحل الاسم الظاهر محله وتمثيلهم لذلك بنحو (زيد قام أخوه) فلا يقصدون الإحلال مع بقاء الكلام على معناه الأساس، وإنما يقصدون وضع ضابط يساعد طالب العلم على التمييز بين النوعين المستتر وجوبا وجوازا، كأنهم قالوا إذا أمكن أن يكون فاعل الفعل ظاهرا نحو (أخوه) في المثال السابق فإنه يجوز أن يكون الفاعل ضميرا مستترا يعود على (زيد) الذي هو مرجع الضمير المتصل بالأخ، فهذا ضابطه مع غض النظر عن التغيير في المعنى، فلما كان هذا الإحلال جائزا قالوا إن الضمير مستتر جوازا، ليقابل الاستتار الواجب الذي لا يمكن فيه جعل الظاهر مكان الضمير، لأنك إذا قلت (أنا أقوم) لم يجز لك أن تقول ( أنا أقوم أخي) حتى لو غضضتَ النظر عن المعنى.
    وأما قولهم (أو يصح أن يحل محله المنفصل ) فلا يقصدون به إحلال المنفصل على الإطلاق، وعليه لا يدخل فيه نحو (زيد قام هو)، وإنما يقصدون مواضع معينة قليلة ولكنهم شملوها بالضابط على سبيل الاستقصاء طلبا لإحكام الضابط ، وقد مثلوا لذلك بالمحصور، فقالوا إن الفاعل في نحو (زيد قام، زيد يقوم ) ضمير مستتر جوازا لأنك إذا أردت الحصر صح لك أن تجعل المنفصل فاعلا للفعل نفسه فتقول (زيد ما قام إلا هو، زيد لا يقوم إلا هو) ليكون هذا مقابلا للاستتار الواجب لأنك إذا قلت (أنا أقومُ، نحن نقوم) ثم أردت الحصر لم يجز لك أن تجعل الفاعل ضميرا منفصلا للفعل نفسه فلا يصح (أنا ما أقومُ إلا أنا، نحن ما نقوم إلا نحن)، وعلى هذا تلحظ أخي الكريم أن هذا الضابط الذي وضعه بعض النحاة للتفريق بين الاستتار الواجب والاستتار الجائز قد يؤدي الغرض في التفريق بين النوعين، ولكن فيه بعض الإيهام إذ قد يتوهم كثير من الدارسين أن معنى (مستتر جوازا) هو أنه يجوز استتاره وإبرازه منفصلا على الإطلاق، وليس الأمر كذلك، وإنما هو على التفصيل الذي بينتُه آنفا.

    وأما تمثيل الدكتور عبدالله الأهدل في غيث الديمة بقوله : " فتقول: القاضي يعدل هو، ويعرب هو فاعل يعدل"
    فهو تمثيل غير دقيق وإنما هو محمول على ظاهر قولهم (مستتر جوازا) وليس مبنيا على قول
    صريح للعلماء، إذ لم يمثل النحاة للفاعل الضمير المنفصل بمثل ما مثل به ألبتة، وإنما مثلوا له بنحو (القاضي لا يعدل إلا هو) وما شابهه، ولعل الدكتور الأهدل قد وقع عليه الإيهام الذي أشرت إليه أعلاه.

    على أن ابن هشام قد أشار إلى هذا الإيهام حينما قال في أوضح المسالك:
    " هذا التقسيم تقسيم ابن مالك وابن يعيش وغيرهما وفيه نظر إذ الاستتار في نحو ( زيد قام ) واجب فإنه لا يقال ( قام هو ) على الفاعلية وأما ( زيد قام أبوهُ ) أو ( ما قامَ إلا هُوَ ) فتركيبٌ آخر والتحقيق أن يقال : ينقسم العامل إلى مالا يرفع إلا الضمير المستتر كأقوم وإلى ما يرفعه وغيرَه كقَامَ"
    أرجو أن تكون المسألة قد اتضحت.
    تحياتي ومودتي.

  12. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (علي المعشي) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  13. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 38259

    الكنية أو اللقب : أبو عمر

    الجنس : ذكر

    البلد : السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل19/3/2011

    آخر نشاط:07-08-2013
    الساعة:04:39 PM

    المشاركات:71
    تاريخ التسجيل
    19/3/2011
    البلد
    السعودية
    المشاركات
    71
    1432/5/27 هـ
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها علي المعشي اعرض المشاركة
    بارك الله فيك أخي الحبيب
    إذا جعلت فاعل (يقرأ) ضميرا تاليا للفعل فلا بد أن يكون مستترا، ولهذا خططتُ تحت ( جواز
    الإضمار مع الاستتار ) لأني أقصد أن معنى الاستتار جوازا هو جواز أمرين: أولهما الإضمار والاستتار معا، وثانيهما جعل الفاعل اسما ظاهرا، وبذلك يخرج إضمار الفاعل مع بروزه في مثل هذا الموضع.

    وأما قول النحاة بأن المستتر جوازا يصح أن يحل الاسم الظاهر محله وتمثيلهم لذلك بنحو (زيد قام أخوه) فلا يقصدون الإحلال مع بقاء الكلام على معناه الأساس، وإنما يقصدون وضع ضابط يساعد طالب العلم على التمييز بين النوعين المستتر وجوبا وجوازا، كأنهم قالوا إذا أمكن أن يكون فاعل الفعل ظاهرا نحو (أخوه) في المثال السابق فإنه يجوز أن يكون الفاعل ضميرا مستترا يعود على (زيد) الذي هو مرجع الضمير المتصل بالأخ، فهذا ضابطه مع غض النظر عن التغيير في المعنى، فلما كان هذا الإحلال جائزا قالوا إن الضمير مستتر جوازا، ليقابل الاستتار الواجب الذي لا يمكن فيه جعل الظاهر مكان الضمير، لأنك إذا قلت (أنا أقوم) لم يجز لك أن تقول ( أنا أقوم أخي) حتى لو غضضتَ النظر عن المعنى.
    وأما قولهم (أو يصح أن يحل محله المنفصل ) فلا يقصدون به إحلال المنفصل على الإطلاق، وعليه لا يدخل فيه نحو (زيد قام هو)، وإنما يقصدون مواضع معينة قليلة ولكنهم شملوها بالضابط على سبيل الاستقصاء طلبا لإحكام الضابط ، وقد مثلوا لذلك بالمحصور، فقالوا إن الفاعل في نحو (زيد قام، زيد يقوم ) ضمير مستتر جوازا لأنك إذا أردت الحصر صح لك أن تجعل المنفصل فاعلا للفعل نفسه فتقول (زيد ما قام إلا هو، زيد لا يقوم إلا هو) ليكون هذا مقابلا للاستتار الواجب لأنك إذا قلت (أنا أقومُ، نحن نقوم) ثم أردت الحصر لم يجز لك أن تجعل الفاعل ضميرا منفصلا للفعل نفسه فلا يصح (أنا ما أقومُ إلا أنا، نحن ما نقوم إلا نحن)، وعلى هذا تلحظ أخي الكريم أن هذا الضابط الذي وضعه بعض النحاة للتفريق بين الاستتار الواجب والاستتار الجائز قد يؤدي الغرض في التفريق بين النوعين، ولكن فيه بعض الإيهام إذ قد يتوهم كثير من الدارسين أن معنى (مستتر جوازا) هو أنه يجوز استتاره وإبرازه منفصلا على الإطلاق، وليس الأمر كذلك، وإنما هو على التفصيل الذي بينتُه آنفا.

    وأما تمثيل الدكتور عبدالله الأهدل في غيث الديمة بقوله : " فتقول: القاضي يعدل هو، ويعرب هو فاعل يعدل"
    فهو تمثيل غير دقيق وإنما هو محمول على ظاهر قولهم (مستتر جوازا) وليس مبنيا على قول
    صريح للعلماء، إذ لم يمثل النحاة للفاعل الضمير المنفصل بمثل ما مثل به ألبتة، وإنما مثلوا له بنحو (القاضي لا يعدل إلا هو) وما شابهه، ولعل الدكتور الأهدل قد وقع عليه الإيهام الذي أشرت إليه أعلاه.

    على أن ابن هشام قد أشار إلى هذا الإيهام حينما قال في أوضح المسالك:
    " هذا التقسيم تقسيم ابن مالك وابن يعيش وغيرهما وفيه نظر إذ الاستتار في نحو ( زيد قام ) واجب فإنه لا يقال ( قام هو ) على الفاعلية وأما ( زيد قام أبوهُ ) أو ( ما قامَ إلا هُوَ ) فتركيبٌ آخر والتحقيق أن يقال : ينقسم العامل إلى مالا يرفع إلا الضمير المستتر كأقوم وإلى ما يرفعه وغيرَه كقَامَ"
    أرجو أن تكون المسألة قد اتضحت.
    تحياتي ومودتي.


    أسأل الله أن يهبك ما تحب وترضى على هذا الشرح والتفصيل


    أشكرك جزيل الشكر

  14. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (خير جليس) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •