الشيءيكون تاما ثم يعود ناقصا

هذه المقولة لابن جني ويمكن ان امثل عليها بجملة :قام زيد وإن قام زيد والاولى تامة لان الجملة مبنية على الفعل قام الذي لا يحتاج الى اكثر من الفاعل اما الثانية فمبنية على ان ولايكون الكلام تاما الا بوجود عناصر الشرط الثلاثة ،وبالتالي فكل شيء يعتمد على المبني عليه وحاجته من المباني ليكتمل الكلام والمعنى.
وقريب من هذا الافعال التي تنصب مفعولين فمنها ما يمكن فيه الاقتصار على المفعول الاول مثل اعطى ومنها ما لا يمكن الاقتصار على المفعول الاول مثل ظن،فالعلاقة بين الالفاظ علاقة احتياج وعدم استغناء.
والله اعلم