رابط محرك بحث قوقل الفصيح في القائمة تطبيقات إضافية

التبرع للفصيح
اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: الجملة الشَّرطيَّة؟
1433/11/10 هـ

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 40715

    الجنس : ذكر

    البلد : دمشق

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : نحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 17

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل15/7/2012

    آخر نشاط:23-08-2013
    الساعة:02:49 PM

    المشاركات:551
    تاريخ التسجيل
    15/7/2012
    البلد
    دمشق
    العمر
    27
    المشاركات
    551
    1433/11/10 هـ

    الجملة الشَّرطيَّة؟

    السَّلام عليكم
    عندما نُحدِّد الجمل في نصٍّ ما هل نعدَّ كلَّ جملة شرطيَّة كبرى جملةً
    كقولنا : إذا درستَ بجدٍّ تنجح
    هل نقول هذه ثلاث جمل ؟

    كأنِّي لاحظت أنَّنا لا نعدُّها إلَّا إذا كانت مُسندةً !
    التعديل الأخير من قِبَل أمة_الله ; 26-09-2012 في 11:19 PM السبب: طباعة.

  2. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (رامي تكريتي) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  3. #2
    فريق إعراب القرآن الكريم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد : دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 546

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل11/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:46 PM

    المشاركات:16,552

    السيرة والإنجازات

    تاريخ التسجيل
    11/6/2009
    البلد
    دار الممر
    المشاركات
    16,552
    1433/11/10 هـ
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها رامي تكريتي اعرض المشاركة
    السَّلام عليكم
    هندما نُحدِّد الجمل في نصٍّ ما هل نعدَّ كلَّ جملة شرطيَّة كبرى جملةً
    كقولنا : إذا درستَ بجدٍّ تنجح
    هل نقول هذه ثلاث جمل ؟

    كأنِّي لاحظت أنَّنا لا نعدُّها إلَّا إذا كانت مُسندةً !

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    إنما هذه فوائد حتى يبدأ من خلالها أهل العلم النقاش حول هذا الموضوع الهام :

    إطلالة رقم ( 1 ) :

    وَإِذا كَانَ اسْم الشَّرْط هُوَ الِاسْم الْمَوْصُول أضيف إِلَيْهِ معنى الشَّرْط فَهَل يفك صلته بِفِعْلِهِ لفظا لَا معنى بِحَيْثُ يصبح الشَّرْط وَفعله جُزْءا وَاحِدًا كالمسند وَيُصْبِح جَوَابه كالصلة بِالْإِضَافَة إِلَى الْمَوْصُول
    إِن الشَّرْط يحْتَاج إِلَى الصلتين جَمِيعًا فعله وَجَوَابه وَهُوَ مُتَّصِل بهما لفظا لِأَنَّهُ مسلط عَلَيْهِمَا وجازم لَهما وَهُوَ رابطة مَا بَينهمَا من حَيْثُ الْمَعْنى إِذْ لولاه لما كَانَت بَينهمَا علاقَة الشّرطِيَّة أَو علاقَة الْمَلْزُوم باللازم أَو علاقَة الْمَعْلُول بِالْعِلَّةِ ولكانت كل جملَة من فعله وَجَوَابه جملَة مُسْتَقلَّة قَائِمَة بذاتها لِأَن الشَّرْط يدْخل على جملتين فيعلق حُصُول الثَّانِيَة على حُصُول الأولى وَالَّذين قَالُوا إِن قَوْلنَا من يقم أقِم مَعَه بِمَنْزِلَة قَوْلنَا كل النَّاس يقوم إِنَّمَا أهدروا معنى الشَّرْط وَهُوَ المُرَاد من الْكَلَام أصلا لذَلِك كَانَ تَقْدِير ابْن هِشَام أدق حِين قَالَ من يقم أقِم مَعَه بِمَنْزِلَة كل من النَّاس إِن يقم أقِم مَعَه لِأَنَّهُ حَافظ بِهَذَا التَّقْدِير الدَّقِيق على معنى الشَّرْط وَهُوَ الَّذِي عقد الصِّلَة بَين جملتين كَانَتَا قبل دُخُوله مستقلتين لكل مِنْهُمَا تركيبها الإسنادي فَلَمَّا دخل أوجد التلازم بَينهمَا وعلق إِحْدَاهمَا على الْأُخْرَى الْأَمر الَّذِي يُوضح أَن الصِّلَة بَين جملَة الشَّرْط وَجُمْلَة الْجَواب صلَة تَعْلِيق أَو صلَة تَابع بمتبوع وَلَيْسَت صلَة مُبْتَدأ بِخَبَر وتوضيحا لذَلِك نقُول :

    * لَو كَانَت عندنَا :


    جملتان اسميتان أَو فعليتان نَحْو أَبُو بكر قَائِل وَأَبُو بكر صَادِق أَو قَالَ أَبُو بكر وَصدق أَبُو بكر ثمَّ أدخلنا عَلَيْهِمَا الشَّرْط فَقُلْنَا إِن كَانَ أَبُو بكر قَائِلا فَهُوَ صَادِق أَو إِن قَالَ أَبُو بكر صدق فَهَل يَعْنِي إِدْخَال الشَّرْط تَغْيِير العلاقات الإسنادية فِي كل من الجملتين وَجعل إِحْدَاهمَا بِتَمَامِهَا أحد الرُّكْنَيْنِ الإسناديين للجملة الْأُخْرَى أَي هَل معنى إِدْخَال الشَّرْط أننا جعلنَا الثَّانِيَة خَبرا للأولى أليست كل من الجملتين قَائِمَة بركنيها الإسناديين فِي كل من الصيغتين وكل مَا فعله الشَّرْط هُوَ أَنه علق وُقُوع الثَّانِيَة على وُقُوع الأولى .

    * فَإِن قيل إِن أَدَاة الشَّرْط فِي المثالين السَّابِقين حرفية وَمَوْضِع خلافنا فِي الاسمية قُلْنَا إِن معنى الشَّرْط وَاحِد فِي الأداتين الحرفية والاسمية وَالْفرق بَينهمَا أننا نَبْنِي الْكَلَام على الاسمية للدلالة على الْعَاقِل أَو غَيره وَلما كَانَت الأداة اسمية وَكَانَت لَهَا الصدارة قدمناها فقولنا الْعَاقِل يجْتَهد يُسَاوِي قَوْلنَا من يجْتَهد والعاقل ينجح يُسَاوِي قَوْلنَا من ينجح وَلما كَانَ الشَّرْط مَبْنِيا مَعْنَاهُ على تلازم جملتين قُلْنَا من يجْتَهد ينجح واستغنينا عَن الْفَاعِل الظَّاهِر للْفِعْل الثَّانِي بضميره الْعَائِد على الِاسْم الأول فارتبطت الجملتان إِحْدَاهمَا بِالْأُخْرَى لفظا وتلازمتا معنى وَتلك هِيَ وَظِيفَة الشَّرْط وَلَكِن لم تَتَغَيَّر العلاقات الإسنادية فِي كل من الجملتين وَلم تصبح الثَّانِيَة خَبرا للأولى
    * ويتضح من هَذَا أَن جملَة الشَّرْط وَحدهَا هِيَ الْخَبَر للمبتدأ الَّذِي هُوَ اسْم الشَّرْط وَقد كَانَت خَبرا قبل دُخُول الشَّرْط للاسم الَّذِي كَانَ قبله غير مضمن معنى الشَّرْط وَكَون من مضمنة معنى الشَّرْط لَا يلغي خبرية مَا بعْدهَا كَمَا لم يلغ الِاسْتِفْهَام الَّذِي ضمناه ل من خبرية الْجُمْلَة الَّتِي بعْدهَا لَهُ فقولنا زيد قَامَ يُسَاوِي قَوْلنَا من قَامَ فِي كَون جملَة قَامَ خَبرا لما قبلهَا!

    نقطة ضوء !

    وَدخُول الأدوات الْحُرُوف أَو الْأَسْمَاء المضمنة مَعَاني الْحُرُوف لَا يخل بتركيب الْجمل وَلَا يَجْعَل من الجملتين جملَة وَاحِدَة لما فِي ذَلِك من خُرُوج عَمَّا أَصله النُّحَاة وَمُخَالفَة لما اصْطلحَ عَلَيْهِ جمهورهم من معنى الْجُمْلَة وَدخُول الشَّرْط على الجملتين لَا يخلخل العلاقة الإسنادية فِي كل مِنْهُمَا بل يبقيها وَلكنه يَجْعَل حُصُول الثَّانِيَة من حَيْثُ الْمَعْنى متوقفا على حُصُول الأولى لِأَن أسلوب الشَّرْط أصلا يَقْتَضِي ذكر جملَة ثَانِيَة تتمّ مَعْنَاهُ كَمَا أَن الِاسْم الْمَوْصُول الْوَاقِع فَاعِلا أَو خَبرا لَا يكتمل الْمَعْنى بِهِ لِأَنَّهُ يَقْتَضِي مَا يحْتَاج إِلَيْهِ من الصِّلَة والصلة فِي اتِّفَاق الْجَمِيع لَيست جُزْءا من الِاسْم الْمَوْصُول من حَيْثُ الْإِعْرَاب وَلكنهَا لَازِمَة لَهُ من حَيْثُ الْمَعْنى .
    وَثَالِثهَا أَنهم متفقون على أَن جملَة جَوَاب الشَّرْط الْجَازِم إِذا كَانَت مقترنة بِالْفَاءِ أَو إِذا الفجائية فَهِيَ فِي مَحل جزم فَكيف يَصح جعل الْجُمْلَة الْوَاحِدَة فِي محلين مُخْتَلفين من الْإِعْرَاب فِي وَقت وَأما الرَّأْي الْأَخير وَهُوَ كَون جملَة الشَّرْط وَحدهَا هِيَ الْخَبَر فَهُوَ مَا نؤيده وَنَذْهَب فِيهِ مَذْهَب الْجُمْهُور ونرى أَن جُمْهُور النُّحَاة لم يصطلحوا عَلَيْهِ وَأَن ابْن هِشَام لم يشرحه غير مَا مرّة إِلَّا لِأَنَّهُ الْمَذْهَب المطرد والمنهج الْأسد
    أَولا لِأَن جملَة الشَّرْط الْجَازِم إِذا كَانَ مُبْتَدأ لَا مَحل لَهَا فِي أَي مَوضِع من الْمَوَاضِع وكيفما تقلبت بهَا الْحَال إِلَّا فِي هَذَا الْموضع الَّذِي تكون فِيهِ فِي مَحل رفع خَبرا للمبتدأ فَلَا تنَازع عَلَيْهَا بَين عَامِلِي الْجَزْم وَالرَّفْع شَأْن جملَة الْجَواب وَإِنَّمَا هِيَ فِي حَالَة وَاحِدَة من ثَلَاث حالات مطردَة
    الأولى أَنَّهَا لَيست بِذَات مَحل إِذا كَانَت أَدَاة الشَّرْط حرفا
    الثَّانِيَة أَنَّهَا فِي مَحل جر بِالْإِضَافَة إِذا كَانَ اسْم الشَّرْط ظرفا
    الثَّالِثَة أَنَّهَا فِي مَحل رفع على الخبرية إِذا كَانَ اسْم الشَّرْط مُبْتَدأ
    والاطراد وتجنب الشذوذ أولى بالاتباع

    نقطة ضوء !


    ثَانِيًا : لِأَن الْجُمْلَة تبقى فِي إطار مَا اصْطلحَ جمهورهم عَلَيْهِ من كَونهَا مركبة من كَلِمَتَيْنِ أسندت إِحْدَاهمَا إِلَى الْأُخْرَى فَلَا نضطر إِلَى مخالفتهم بابتداع جملَة جَدِيدَة مركبة من جملتين تركيبا لَيْسَ شَأْنه شَأْن الْجُمْلَة الْكُبْرَى لِأَنَّهُمَا فِي الأَصْل جملتان مستقلتان لكل مِنْهُمَا علاقَة .
    إسنادية بَين ركنيها وَلَو حجبنا الشَّرْط الدَّاخِل عَلَيْهِمَا لعادتا قائمتين بِلَا إخلال
    ثَالِثا لِأَن اسْم الشَّرْط وَفعله يكونَانِ جملَة تَامَّة الْإِسْنَاد وَلكنهَا لَيست تَامَّة الْمَعْنى الْمَقْصُود بهَا بعد دُخُول الشَّرْط وَقد كَانَت تَامَّة قبله وَذَلِكَ لِأَن وَظِيفَة الشَّرْط أصلا أَن يَجْعَلهَا متبوعة بجملة ثَانِيَة تكمل مَعْنَاهَا بل إِن مَعْنَاهَا الَّذِي كَانَت مُسْتَقلَّة بِهِ قبل دُخُول الشَّرْط أصبح كُله سَببا أَو عِلّة لحُصُول معنى جملَة ثَانِيَة مُسْتَقلَّة بمعناها فتلازم المعنيان بِالشّرطِ بعد أَن كَانَا مستقلين قبله
    وَفِي ضوء مَا فسره ابْن هِشَام من معنى الْكَلَام وَالْجُمْلَة وَكَون الْكَلَام هُوَ الْمُفِيد بِخِلَافِهَا لِأَنَّهَا مصطلح أطلق نحويا على تركيب من كَلِمَتَيْنِ بَينهمَا علاقَة إِسْنَاد فَلَيْسَ لنا أَن نلتقط خَبرا من جملَة لنجعله مُسْندًا إِلَى مُبْتَدأ من جملَة أُخْرَى متجاوزين العلاقات الإسنادية فِي كل من الجملتين بِحجَّة الْمَعْنى وَالْمعْنَى نَفسه غير مَشْرُوط فِي الْجُمْلَة كَمَا راينا فِي اصطلاحهم
    إِن الشَّرْط بِدُخُولِهِ على جملَة مَا يَجْعَلهَا نَاقِصَة الْمَعْنى حَتَّى تستكمل متبوعاتها كَمَا فِي الأساليب الْمَعْرُوفَة فِي الِاسْم الْمَوْصُول الَّذِي لَا يتم مَعْنَاهُ إِلَّا بصلته وكما فِي الْقسم الَّذِي لَا يتم مَعْنَاهُ إِلَّا بجوابه وَكَذَلِكَ أسلوب الشَّرْط وَهِي كلهَا أساليب كلامية وَلَيْسَت جملية وَإِذا لم يكتمل الْكَلَام فَأنى تكون الْفَائِدَة
    وَقد أَشَارَ العكبري 616 هـ فِي شَرحه لإيضاح الْفَارِسِي إِلَى تلازم جملتي الشَّرْط وَالْجَوَاب فَقَالَ وَينزل الشَّرْط مَعَ الْجَزَاء بِمَنْزِلَة الْعلَّة مَعَ الْمَعْلُول وَقَالَ ثَانِيَة إِن حرف الشَّرْط يُوجب حَاجَة .

    الْجُمْلَة الأولى إِلَى جملَة أُخْرَى لأجل التَّعْلِيق بِحَيْثُ لَو اقتصرت على إِحْدَاهمَا لم يكن كلَاما وَلَوْلَا إِن لكَانَتْ الْجُمْلَة الْوَاحِدَة كلَاما وَقَوله لأجل التَّعْلِيق هُوَ مَا وضحه ابْن هِشَام فِي المباحث المرضية حِين قَالَ الصَّحِيح أَن خبر اسْم الشَّرْط هُوَ جملَة الشَّرْط لَا جملَة الْجَواب وَعزا الظَّن بِأَن الْخَبَر هُوَ الْجَواب إِلَى التَّوَهُّم وَقَالَ وَجَوَاب هَذَا التَّوَهُّم أَن الْفَائِدَة إِنَّمَا توقفت على الْجَواب من حَيْثُ التَّعْلِيق لَا من حَيْثُ الخبرية .

    ـــــــــــــــــــــــــــــ


    4 - النتائج

    ونخلص مِمَّا سبق من عرض ومناقشة إِلَى النتائج الْآتِيَة
    1 - إِن اسْم الشَّرْط إِذا كَانَ مُبْتَدأ فجملة الشَّرْط وَحدهَا هِيَ الْخَبَر وَبِذَلِك يبْقى للقاعدة اطرادها وللمنهج سداده ولاصطلاح الْجُمْلَة مَعْنَاهُ ووضوحه وَلَيْسَ فِي شَيْء من ذَلِك كُله خُرُوج عَمَّا اصله جُمْهُور النُّحَاة بل هُوَ توضيح لما أرادوه وذهبوا إِلَيْهِ
    وَهُوَ حكم لَو استطعنا أَن نصل فِي الجزئيات الخلافية فِي نحونا إِلَى مثله لجنبنا الْكتب النحوية الحديثة وخاصة المدرسية التَّعَرُّض لكثير من الخلافات النحوية الَّتِي مَا زَالَت كتبنَا تذكر فِيهَا أَكثر من رَأْي وَالَّتِي مَا زَالَ كل مؤلف يَأْخُذ فِيهَا بِرَأْي ولأبقينا ذَلِك كُله للمختصين بدراسة النَّحْو ومسائله الخلافية
    2 - إِن فِي الْعَرَبيَّة أساليب لَا يتم الْكَلَام وَهُوَ الْمُفِيد فِيهَا بِمُجَرَّد قيام علاقَة الْإِسْنَاد بَين كَلِمَتَيْنِ لِأَن العلاقة الإسنادية تتمّ

    الْجُمْلَة الَّتِي قد تكون مفيدة أَو نَاقِصَة الْمَعْنى لحاجتها إِلَى غَيرهَا وَذَلِكَ كَمَا فِي تراكيب الْمَوْصُول وصلته وَالْقسم وَجَوَابه وَالشّرط وَجَوَابه
    3 - إِن للشّرط فِي الْعَرَبيَّة وظيفتين أولاهما معنوية وَهِي إِضَافَة معنى الشَّرْط إِلَى الْجُمْلَة الخبرية وثانيتهما وَظِيفَة أسلوبية اَوْ تركيبية وَهِي جعل الْجُمْلَة الثَّانِيَة معلقَة بِالْجُمْلَةِ الأولى تَعْلِيق الْمُسَبّب بِالسَّبَبِ أَو الْمَعْلُول بِالْعِلَّةِ أَو الْمَلْزُوم باللازم .

    ــــــــــــــــــــــ

    من كتاب : الكتاب: المباحث المرضية المتعلقة بـ (من) الشرطية لابن هشام تحقيق د . مازن المبارك بالضغط هنا


    ــــــــــــــــــــــــ

    إطلالة رقم 2 :

    * هو كتاب مهم جدا يصب في صلب الموضوع بعنوان :
    * الجملة الشرطية الكبرى تتكون من جملة واحدة ( كتاب إلكتروني ) بالضغط هنا


    ــــــــــــــــــــــــــــ

    إطلالة رقم ( 3 ) :

    ما قاله أحد طلبة العلم في أسئلته في المجلس العلمي هنا



    الجملة الكبرى: هي الاسمية التي خبرها جملة نحو (زيدٌ قامَ أبوه)، و(زيدٌ أبو قائم).
    والصغرى: هي المبنية على المبتدأ، كالجملة المخبر بها في المثالين.
    كذا قال ابن هشام-رحمه الله-في مغني اللبيب.

    وقال الأستاذ فخر الدين قباوة-حفظه الله-في كتابه (إعراب الجمل وأشباه الجمل/ص26) بعد تعريف الجملتين الكبرى والصغرى: (أما سائر الجمل التي تقوم كلٌّ منها برأسِها، ولا تتصلُ بغيرِها اتصالاً إسناديًّا ولا فرعيًّا نحو (الدار واسعة)، (نجح الطلاب)، (أصبح العلم يسيرًا)، (إن تجتهد تنجح)، فهي ليست كبرى ولاصغرى لأنها تركيب بسيط متميزٌ بنفسه.)
    -----------
    ثم رأيت بعض أهل العلم يستعمل هذا الاصطلاح في الجملة الشرطية.
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية-رحمه الله-: (ونظير الجمع بين تأكيد الجملة الكبرى المركبة من الشرط والجزاء قوله: إنه من يتق ويصبر فإن الله لا يضيع أجر المحسنين...) اهـ من مجموع فتاويه.

    وفي أمالي ابن الحاجب (1/239): (وأما قوله: ( لا يستقدمون) فالأولى أن يكون جملة معطوفةً على الجملة الكبرى المركبة من الشرط والجزاء جميعًا...)



    بقيت مناقشة أهل العلم !

    والله أعلم بالصواب وهو الموفق
    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 26-09-2012 في 02:12 PM السبب: إبراز بعض العناوين تصرف مني فقط من الكتاب

  4. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (زهرة متفائلة) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع
  5. #3
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 41304

    الكنية أو اللقب : أبو حازم

    الجنس : ذكر

    البلد : جزر القمر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : لغة هندية

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل24/9/2012

    آخر نشاط:17-06-2013
    الساعة:08:42 PM

    المشاركات:33
    تاريخ التسجيل
    24/9/2012
    البلد
    جزر القمر
    المشاركات
    33
    1433/11/10 هـ
    جملة الشرط جملة كبرى وفي داخلها جملتان صغريان .

  6. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (الدكتور الفصيح) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •