رابط محرك بحث قوقل الفصيح في القائمة تطبيقات إضافية

التبرع للفصيح
اعرض النتائج 1 من 1 إلى 1

الموضوع: دراسة نص يقظة العرب إبراهيم اليازجي
1434/4/3 هـ

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 40747

    الكنية أو اللقب : أبو محمد

    الجنس : ذكر

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : نحو و أدب

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 105

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل20/7/2012

    آخر نشاط:23-10-2014
    الساعة:10:45 PM

    المشاركات
    507
    1434/4/3 هـ

    دراسة نص يقظة العرب إبراهيم اليازجي




    يقظة العرب
    إبراهيم اليازجي
    1- تنبّهوا واســـــــــــــتفيقوا أيّها العربُ ـــــــــ فَقَدْ طَمَى الخطبُ حتّى غاصَتِ الرُّكَبُ


    2- فــــــــــــــــيمَ التعللُ بالآمالِ تخدعُكُمْ ـــــــــ وأنتمْ بينَ رَاحَاتِ القَنَا سـُــــــــــــــلَبُ


    3- اللهُ أكْبَرُ مَا هَذا المَـــــــــــــــنَامُ ؟ فَقَدْ ـــــــ شكَاكُمْ المهدُ واشـــــــــــتاقَتْكُمُ التُرَبُ


    4 - كَمْ تُظْلَمُونَ وَلسْـــــــــتُمْ تَشْتكُونَ وَكَمْ ــــــ تُسْـــــتَغْضَبُونَ ، فلا يبدو لَكُمٍ غَضَبُ


    5- أَلِفْتُمْ الهونَ حتّى صَـــــــــــــارَ عندَكُمْ ــــــــ طَبْعَاً ، وَبَعْضُ طِبَاعِ المَرْءِ مُكْتَسَــبُ


    6- وفَـــارَقـَــتْــكُمْ لِطُــولِ الــذلِّ نـَــخْوتُكُمْ ــــــــ فَليْسَ يُؤْلِمُكُمْ خَـــــــــسَفٌ وَلا عَطَبُ


    7- للهِ صِــــــــــــــــــــبرُكُمْ لو أنَّ صَبْرَكُمْ ــــــ فِي مُلْتَقَى الخِيلِ حِينَ الخيلُ تَضطَرِبُ


    8- ألَسْتُمْ مَنْ سَطُوا في الأرضِ واقْتَحَمُواـــــــ شَــــــــرْقَاً وغَرْبَاً وعزّوا أينَمَا ذَهَبُوا

    9 - وَمَــــــــــــنَ بَنُوا لِصُرُوحِ العزّ أعْمِدَةً ـــــ تَهْوِي الصَّـــوَاعِقُ عَنْهَا وَهيَ تَنْقَلِبُ
    10- فَشـــــــمّرُوا وانْهَضُوا للأمرِ وابْتَدِرُوا ـــ مِنْ دَهْرِكُمْ فُرْصَـــةً ضَنّتْ بِهَا الحِقَبُ

    الشرح:

    1- يفتتح الشاعر قصيدته بصيحة ينبّه بها نيام قومه ويوقظ الغافلين منهم بعد أن حلّت بهم الخطوب وأصابتهم الأرزاء حتى بلغت حدّ الركب .
    2- ويسأل بما تمنُّونَ به نفوسكم من آمال خادعة وأوهام زائفة بينما أنتم حقيقة مسلوبي الإرادة وقد حكمتم بالقوة .
    3- يُكبِّر لهول ما فيهم من مصيبة ويتعجّب من هذه الرؤى والأوهام التي هم فيها لقد ملَّتهُم مراقدهم هذه وبدوا أشبه بالأموات.
    4- وكثيرا ما وقع الجور والظلم عليكم فلم يظهر منكم أي شكوى أو تململ وكثيرا ما استغضبتم فلم يظهر عليكم غضب أو بدت منكم حمية أو أنفة
    5- لقد ألفتم حياة الخنوع والمذلّة واعتادت نفوسكم الهوان والصغار حتّى صارت من طباعكم وبعض طباع المرء مكتسبة .
    6- وبما أن المذلة أصبحت فيكم طبعا مكتسبا فلذلك لا نخوة ولا حميّة ولا غضب لكرامة مهدورة حتى أن الإحساس بالجور والظلم لم يعد يُشْعَرْ بهِ أو يُحْسُّ .
    7- ويتعجّب من هذا الصبر الّذي هم فيه ويتمنى لو أن هذا الصبر ينفق في ساحات المعارك والقتال .
    8- ويتساءل ألستم حفدت من دانت الأرض لهم شرقا وغربا و كلّلتهم العزّة أينما ذهبوا و حلّوا .
    9- ألشتم حفدة أجداد أشادوا حضارة باسقة الراية وطيدة الطود لا تنال منهم يد طامع .
    10- عليكم أن تعدُّوا للأمرِ عدَّته وأن تغتنمُوا فرصةً ذهبيةً متاحة لكم قلَّما يجودُ بها الزّمانُ
    الأفكار :

    1- تنبّيه القوم إلى الأخطار المحدقة بهم و تعنِّيفِهم (1-7) .
    2- تذكيرهم بالماضي المجيد ( 8- 9) .
    3- حثّهم على الاستعداد والمواجهة (10) .

    القصيدة من الشعرالاتباعي :

    1- حرص الشاعر على إبراز المعاني والأفكار ( استخدام العقل ) .
    2- اتكاؤه على الموروث الشعري القديم كنَّى عن الحرب بالتقاء الخيل وكنَّى عن الاستعداد بالتشمير.
    3- تميّزت ألفاظه بجودة الصوغ اللغوي ونصاعة التعبير والاقتصاد في اللفظ والوضوح .
    4- التصريع في البيت الأول ( العرب – الركب ) .
    5- وحدة الوزن والقافية .
    6- وحدة البيت .
    7- الوضوح .في الأفكار والبعد عن الغموض .

    الألفاظ :

    1- جزلة فصيحة قوية الجرس ( تظلمون – تستغضبون – طمى – خسف – عطب ) .
    2- ملائمة للموضوع ( الهوان – الذّل – تشتكون – نخوتكم – يؤلمكم – شمروا ).

    المشاعر العاطفية :

    1- حزن وألم (1-2-3) .
    2- نقمة وغضب (4-5-6-7) .
    3- فخر واعتزاز بالماضي (8-9) .

    الإعراب :

    1- تنبّهوا واســـــــــــــتفيقوا أيّها العرب ـــــــــ فقد طمى الخطب حتّى غاصت الركب

    تنبّهوا : استفيقوا : فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بواو الجماعة والواو ضمير متصل
    مبني على السكون في محل رفع فاعل .
    طمى : فعل ماض مبني على الفتحة المقدّرة على الألف منع من ظهورها للتعذّر .

    الخطب : فاعل مرفوع .

    حتّى : حرف جر وغاية ونصب .

    أيّها : منادى نكرة مقصودة مبني على الضم في محل نصب على النداء و ( ها ) للتنبيه .
    العرب : بدل من أيّ وبدل المرفوع مرفوع مثله .


    2- فــــــــــــــــيم التعلل بالآمال تخدعكم ـــــــــ وأنتم بين راحات القنا ســـــــــــــــلب

    فيمَ: في حرف جر , ما : اسم استفهام مبني على السكون في محل جر بحرف الجر والجار والمجرور متعلقان بخبر مقدم محذوف .
    التعلل : مبتدأ مؤخر .
    بالآمال : جار ومجرور متعلقان بالمصدر تعلل .
    ( تخدعكم ) : جملة فعلية في محل نصب حال .
    وانتم : الواو حالية , أنتم ضمير رفع منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .
    بين : مفعول فيه ظرف مكان منصوب .
    سُلَبُ : خبر مرفوع .

    3- الله أكبر ما هذا المـــــــــــــــنام ؟ فقد ـــــــ شكاكم المهد واشـــــــــــتاقتكم الترب

    الله : لفظ جلالة مبتدأ مرفوع .
    أكبر : خبر مرفوع .
    ما : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع خبر مقدّم .
    هذا : ها للتنبيه وذا اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ مؤخر .
    المنام : بدل من ذا وبدل المرفوع مرفوع مثله . فقد : الفاء : للاستئناف ، قد : حرف تحقيق .
    شكاكم : فعل ماض مبني على الفتحة المقدّرة على الألف منع من ظهورها للتعذّر والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به مقدّم والميم للجمع .
    المهد : فاعل مؤخر مرفوع .


    4- كم تظلمون ولســـــــــتم تشتكون ــــــــ وكم تســـــتغضبون ، فلا يبدو لكم غضب

    كم : خبرية تكثيرية مبنية على السكون في محل نصب مفعول مطلق .
    تظلمون : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني على السكون رفع نائب فاعل .
    ولستم : الواو : حالية , لستم : فعل ماض ناقص مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحرّكة والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع اسم ليس .
    (تشتكون): جملة فعلية في محل نصب خبر ليس .
    وكم : الواو : عاطفة : كم : خبرية تكثيرية مبنية على السكون في محل نصب مفعول مطلق .
    تستغضبون : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع وعلامة رفعه ثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع نائب فاعل .
    يبدو : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدّرة على الواو منع من ظهورها للثقل والفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو .

    5- ألفتم الهون حتّى صـــــــــــــار عندكم ــــــــ طبعاً ، وبعضُ طباع المرء مُكتَسَــبُ

    ألفتم : فعل ماض مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع فاعل والميم للجمع .
    الهون: مفعول به منصوب .
    صار : فعل ماض ناقص واسم صار ضمير مستتر جوازا تقديره هو .
    طبعا : خبر صار منصوب .
    وبعض : الواو : حالية , بعض : مبتدأ مرفوع وهو مضاف .
    المرء : مضاف إليه مجرور .
    مكتسب : خبر مرفوع .

    6- وفـــارقـــتــكم لطــول الــذلّ نـــخوتكم ــــــــ فليس يؤلمكم خـــــــــسفٌ ولا عطبُ

    فارقتكم : فعل ماض مبني على الفتح والتاء تاء التأنيث الساكنة حرف ساكن لامحلّ له من الإعراب والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل نصب مفعول به مقدم .
    نخوتكم : فاعل مؤخر مرفوع .
    فليس : الفاء للاستئناف ليس حرف نفي .
    (ليس يعرب حرف نفي إذا جاء بعده فعل مضارع ولم يتصل به ضمير ) .

    7- لله صــــــــــــــــــــبرُكُم لو أنَّ صبرَكُم ــــــــ في ملتقى الخيل حين الخيلُ تضطرب

    لله : لفظ جلالة ، متعلقان بخبر مقدّم .
    صبرُكُم : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة والميم للجمع .
    لو : حرف امتناع لامتناع .
    أنَّ : حرف مشبه بالفعل .
    صبركم : اسم أنّ منصوب وهو مضاف والكاف ضمير متصل مبني على الضم في محل جر بالإضافة والميم للجمع .
    في ملتقى : جار ومجرور متعلقان بخبر أن المحذوف وهو مضاف .
    حينَ : مفعول فيه ظرف زمان منصوب .
    الخيل : مبتدأ مرفوع .
    (تضطرب) : جملة فعلية في محل رفع خبرا للمبتدأ الخيل .
    (الخيل تضطرب) : جملة فعلية في محل جر بالإضافة لوقوعها بعد الظرف حين .

    8- ألستم من سطوا في الأرض واقتحمواــــــــ شــــــــرقا وغربا وعزّوا أينما ذهبوا

    ألستم : الهمزة للاستفهام ، لستم : فعل ماض ناقص مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل
    المتحرّكة والتاء ضمير متصل مبني على الضم في محل رفع اسم ليس والميم للجمع .
    من : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب خبر ليس .
    سطوا : فعل ماض مبني على الضمة المقدّرة على الألف المحذوفة منعا من التقاء الساكنين والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل .
    (سطوا) : جملة فعلية صلة الاسم الموصول لا محل لها من الإعراب .
    (واقتحموا) : جملة فعلية معطوفة على سطوا لا محل لها من الإعراب .
    شرقا : مفعول فيه ظرف مكان منصوب .
    أينما : أسم شرط جازم مبني على السكون في محل نصب على الظرفية المكانيّة .

    9- ومــــــــــــن بنوا لصروح العزّ أعمدة ـــــــ تهوي الصـــواعقُ عنها وهي تنقلب

    ومن : الواو حرف عطف ، من اسم موصول مبني على السكون في محل نصب خبر ليس .
    بنوا : فعل ماض مبني على الضمة المقدّرة على الألف المحذوفة منعا من التقاء الساكنين والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف فارقة .
    (بنوا) : جملة فعلية صلة الاسم الموصول لا محل لها من الإعراب .
    أعمدة : مفعول به منصوب .
    تهوي : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدّرة على الياء منع من ظهورها للثقل .
    (تهوي ) : جملة فعلية في محل نصب صفة للأعمدة.
    وهي : الواو : حالية ، هي : ضمير رفع منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ .
    (تنقلب) : جملة فعلية في محل رفع خبر للمبتدأ هي .
    (وهي تنقلب) : جملة اسمية في محل نصب حال.

    10- فشـــــــمّروا وانهضوا للأمر وابتدرواــــــ من دهركم فرصـــة ضنّت بها الحقب

    شمروا – انهضوا– ابتدروا : فعل أمر مبني على حذف النون لأن مضارعه من الأفعال الخمسة والواو ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل والألف فارقة .
    (تنبّهوا) : ابتدائية لا محل لها من الإعراب (استفيقوا) : معطوفة على تنبّهوا.
    (فقد طمى الخطب) : استئنافية لا محل لها من الإعراب .
    (تخدعكم) : فعلية في محل نصب حال ، و ( أنتم سلب): جملة اسمية في محل نصب حال .

    المشتقات:
    أكبر : اسم تفضيل على وزن أفعل فعله كَبُرَ .
    مكتسب : اسم مفعول من فوق الثلاثي اكتسب . ملتقى : اسم مكان من فوق الثلاثي التقى .

    أساليب نحويّة :
    ( تنبهوا – استفيقوا – شمروا – ابتدروا وانهضوا) :أمر صيغة فعل أمر .
    (فقد طمى ) : أسلوب توكيد المؤكد (قد) حرف من مؤكدات الفعل الماضي .
    (فيم التعلل) : أسلوب استفهام الأداة (ما) نوعها : اسم استخدامها : لغير العاقل .
    (لستم تشتكون) : أسلوب نفي الأداة ليس تدخل على الجملة الاسمية عملها تنفي مضمونها .
    (فلا يبدو) : أسلوب نفي الأداة ليس لاعمل لها تنفي حدوث الفعل المضارع .
    (فليس يؤلمكم) : أسلوب نفي الأداة ليس لا عمل لها نافية مهملة لأنها دخلت على الفعل المضارع ولم تحمل ضميرا متصلا .
    (إنّ صبركم في ملتقى الخيل ) : أسلوب توكيد المؤكد إن حرف مشبّه بالفعل أنّ من مؤكدات
    الجملة الاسمية .
    ( أينما ذهبوا ) : أسلوب شرط جازم الأداة أينما نوعها اسم شرط جازم حذف جواب الشرط لأن فعل الشرط ماض وتقدّم على الأداة ما يدل على جواب الشرط تقدير الجملة أينما ذهبوا عزّوا .

    أساليب بلاغية :

    تنبّهوا : أسلوب أمر خرج من معناه الحقيقي إلى معنى الحث .
    (لله صبركم ) : تعجّب سماعي .
    العرب – الركب : تصريع .
    الآمال تخدعكم : استعارة مكنيّة شبّه الآمال بإنسان فحذف المشبّه به وأبقى على شيء من
    لوازمه .
    ملتقى الخيل : كناية عن ساحة الخيل .
    شرقا – غربا : طباق .
    النهد – التراب : طباق .
    شمّروا وانهضوا – ابتدروا : أسلوب أمر خرج عن معناه الحقيقي إلى معنى الحث .

    الإملاء
    :

    استفيقوا : همزة وصل أمر الفعل السداسي .
    راحات : تاء مبسوطة لأنها جمع مؤنث سالم .
    المرء : همزة متطرفة سبقها حرف ساكن .
    القنا : كتبت الألف ممدودة لأنه اسم ثلاثي أصل الألف فيه واو .
    ملتقى : كتبت الألف مقصورة لأنه اسم فوق الثلاثي .
    ضنّت : تاء مبسوطة لأنها تاء التأنيث الساكنة .

    العروض :

    تنبّهوا ـــــ واســــتفيـ ـــ ـقوا أيّها الــــ ــــــ عرب ـــــــــ فقد طمى الــ ــــ ـخطب حتـ ــــ تى غاصت ال ــــ ـركب

    / / ْ / / ْ ـــــ / ْ / / ْ / ْ / ْ / / ْــــــــــــــ / / / ْ ــــــــــ / / ْ / / ْ ــــــــــ / ْ / / ْ ــــــ / ْ / ْ / / ْ ــــــــــ / / / ْ
    متفعلن ــــــــ فاعلن ـــــــ مستفعلن ــــــــــــ فعلن ـــــــــــــ متفعلن ــــــــــ فاعلن ــــــــــــ مستفعلن ـــــــــــ فعلن




    القصيدة من البحر البسيط


    *****************************************
    التعديل الأخير من قِبَل محب لغة الضاد1 ; 14-02-2013 في 08:50 PM

    أَرْجُو غَفْرَ زَلَّتِي إِذَا مَا أَخْطَأْتُ ، خُذْ الجَانِبَ الحسنَ وَتَجَاهَلَ البَاقِي
    http://www.owaleed.com/ مدونتي

  2. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: "من لا يشكر الناس لا يشكر الله" يرجى الضغط هنا لمنح (محب لغة الضاد1) نقطة على هذه المشاركة للشكر أو التشجيع

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •