عروس المجد عمر أبو ريشة
-آ-

1 - يا عروسَ المجدِ تيهي واســحبي........ في مغانينا ذيــــولَ الشـــــــهبِ

2- لن تري حبَّةَ رمـــــــــــــلٍ فوقها......... لم تُعطَرْ بــــــدم حـــــُرٍّ أبـــــي

3- درجَ البغي عليها حقبــــــــــــــــةً......... وهوى دونَ بــــــلــــوغِ الأربِ

4- وارتمى كبرُ الليالي دونــــــــــها......... لينَ النَّابِ كليلَ الــــمـــخــلــبِ

5- لا يموتُ الحقُّ مهـــــــــما لطمَتْ......... عارضيه قبضـــــــةُ المغتصبِ

-ب-

6- كمْ لنَا من ميســــــــــلون نفضَتْ......... عن جناحيها غبـــارَ التــــــــعبِ

7- كمْ نبتْ أســـــــــــيافُنا في ملعبٍ......... وكبتْ أجيادنا في ملـــــــــــــعبِ

8- منْ نضـــــــــــالٍ عاثرٍ مُصطخب......... لنضالٍ عاثــــــرٍ مصطخـــــــــب

9- شـــــرفُ الوثبةِ أنْ تُُرضيَ العُلا......... غُلِبَ الواثــــــــــــبُ أمْ لم ْ يُغْلَبِ

10- هذهِ تُرْبــــــــــــــتُنا لن تزدهي......... بســـــــــــــوانا منْ حُماةٍ نــدبِ

-ج-

11- يا روابي القدسِ يا مجْلى السنَا......... يا رؤى عيسى على جفنِ النَّبي

12- دونَ عليائك في الرحبِ الــمدى........ صهوة الخيلِ ووهجُ القـــــضبِ

-د-

13- لَمَّتِ الآلامُ منَّا شــــــــــــــمْلَنا .........ونَمتْ ما بيننا من نســــــــــــــبِ

14- فإذا مصــــــــــــرُ أغاني جلَّقٍ.........وإذا بغدادُ نجوى يــــــــــــــثربِ

15- بُورِكَ الخـــــــــــــطبُ فكمْ لفَّ .........على سهمه أشـتاتَ شعبٍ مُغْضَبِ
الشرح :

1- يخاطب الشاعر وطنه سوريا والذي يرى فيها أنَّها عروس ولتحققي فرحك ولتسيري مزهوةً في زفّتك إلى المجد في ربوعِ وطننا الغنّاء .
2- أيّها الوطن من حقِّك الزهو إذ لا توجد حبَّة رملٍ واحدة لم تعطر بشذا دماء الأحرار المناضلين .
3- ولقد حلَّ بك البغي والطغيان حقبةً من الزمن لكنَّه سقط دون أن يحقق مآربه وغاياته .
4- وإنَّ صلف الغاصب وكبريائه سقط عند قدميك وكان كوحش ضارٍ لن يستطيع أنْ يلحق بك الأذى ولمْ يستطعْ بطغيانه أن يحقق ما يصبو إليه فكان كوحش فطمَ حديثاً

5- والحقُّ لا يموت ما دام صاحبه في دفاعٍ عنه محافظة عليه مهما أوقع المغتصب من أذى ومهما اكتال له من صفعات .
6- كمْ لنا مواقع عزًّ كميسلون وهاهي ميسلون تجدد أحد إحدى هذه المواقع إذ نفضت عنها غبار الكلل والتعب معلنة عن نضال جديد .
7- وكثيراً ما تعثرت سيوفنا عن مرماها وغفت وغفلت أجيادنا في مواقع أخرى .
8- وهذا النضال وهذا التعثر كان من نضال وقراع متعثر ذو جلجلة وجلبة لنضال آخر متعثر .
9- شرف النضال وفخره هو أنْ ترضي العلا والمجد بنضالك وكفاحك سواء انتصرت على أعدائك أم لم تنتصر.
10- وهذا ثرى بلادي لن يشرق ويزدهر بغيرنا من حماة مدافعين نهبُّ سراعاً للدفاع والذود عنه .
11- إنَّ أرضنا مهد الرسالات السماوية فنور رسالة سيدنا عيسى هي التي بشرت بولادة رسالة نبينا محمد (ص) .
12- لتدون يا وطني مجدك وعلياءك في المدى الواسع الممتد المنسوج من صهوات خيولك والمكتوية بتوقد سيوفك ونضالاتك .
13- وإنّ الآلام هي التي وحدتنا ولمت شتاتنا ونمت ما بيننا من أواصر نسب وقرابة .
14- فها هي مصر تنشد طربة لدمشق وها هي بغداد ترسل رسائل نجوى ومحبة ليثرب .
15- ولتُبَارَكْ هذه المصائب إذ كثيراً ما جمعت بآلامها أشتات شعبٍ ثائرٍ مُغْضَبِ .

الأفكار الجزئية :

1- فرح الشاعر بيوم الجلاء (1) .
2- التضحيات التي قدَّمها الشعب (2) .
3- خيبة أمل المستعمر في بلادنا (3-4) .
4- الاعتزاز بمعارك المواجهة (6-7-8-9) .
5- الدعوة إلى تحرير القدس (11-12) .
6- التأكيد على وحدة المشاعر والآلام (13- 14-15) .
7- التأكيد على قيمة انتصار الحق على الباطل (5) .
المشاعر :

1- الفخر والاعتزاز (1-2) .
2- كره وحقد وغضب (3-4) .
3- فخر واعتزاز بمعارك المواجهة (7-8-9) .
4- أمل وتفاؤل (11-12) .

5- حب الأمة العربية (13-14-15) .
سمات الإبداعية في النص:

1- النص جديد حيث عبر الشاعر عن فرحته بجلاء المستعمر .. يا عروس لمجد ..
2- إيمانه وتفاؤله بقدرة الشعب ( لا يموت الحقُّ ) .
3- الدعوة إلى التحرر وجاءت دعوته واضحة لتحرير القدس ( يا روابي القدس ) .

4- ظهور ذاتية الشاعر ممزوجة بالحزن ( كم لنا من ميسلون )(كم نبت أسيافنا) (لمَّت الآلام منَّا شملنا).
5- استخدام لغة مأنوسة قريبة من الحياة اليومية مصبوغة بشحنة عاطفية ( يا عروس – تعطر – ارتمى – لا يموت – شرف – النضال ) .
6- ظهور الوحدة المقطعية :
أ‌- عبر عن فرحته بالجلاء والنصر .
ب‌- مقارعة المستعمر والاعتزاز بمعارك المواجهة .
ت‌- الدعوة إلى تحرير القدس .
ث‌- الآلام تحقق وحدة .
المشتقات :

مغانينا : اسم مكان مفردها مغنى على وزن مفْعَل .

حر : صفة مشبهة .
أبي : صفة مشبهة على وزن فَعل من الفعل أبى .
ليّن : صفة مشبهة .

كليل : صفة مشبهة على وزن فعيل .
مخلب : اسم آلة على وزن مفعل .
المغتصب : اسم فاعل من فوق الثلاثي اغتصب .
الواثب : اسم فاعل من وثب .
مُغضَب : اسم مفعول من أغضب .
أساليب نحوية :

تيهي : أسلوب أمر نوعه فعل أمر .
لن تري : أسلوب نفي الأداة : لن : عملها : تنصب الفعل المضارع فائدتها : تنفي حدوث الفعل المضارع في المستقبل .
لم تعطر : أسلوب نفي الأداة : لا عملها : تجزم الفعل المضارع فائدتها : تنفي حدوث الفعل المضارع في الماضي .

لا يموت : أسلوب نفي الأداة : لا : عملها : لا عمل لها , فائدتها : تنفي الفعل المضارع .
غلب الواثب : أسلوب استفهام ،الأداة : الهمزة المحذوفة نوعها حرف استعمالها لطلب التصور .
أساليب بلاغية :

يا عروس : استعارة تصريحية شبه سورية بعروس فحذف المشبه وصرّح بلفظ المشبه به .
لن تري : استعارة مكنية شبه سورية بإنسان فحذف المشبه به و أبقى على شيء من لوازمه
وهو الرؤية.
درج البغي : استعارة مكنية شبه البغي بإنسان حذف المشبه به وأبقى على شيء من لوازمه
وهو المشي .
وهوى : استعارة مكنية شبه البغي بإنسان حذف المشبه به وأبقى على شيء من لوازمه وهو
السقوط.
لم تعطر : كناية عن البذل والتضحية .
ارتمى كبر الليالي : استعارة مكنية شبه كبر الليالي بإنسان حذف المشبه به وأبقى على شيء من لوازمه وهوا لكبر .
لين الناب : كناية عن الضعف كناية عن صفة .
كليل المخلب : كناية عن التعب كناية عن موصوف .
لا يموت الحق : استعارة مكنية شبه الحق بإنسان حذف المشبه به وأبقى على شيء من لوازمه
وهو الموت .
نفضت عن جناحيها : استعارة مكنيّة شبّه ميسلون بطائر حذف المشبه وأبقى على شيء من
لوازمه وهو جناح .
كبت أجيادنا : كناية عن التعب .
من نضال عاثر : استعارة مكنية شبه النضال بإنسان حذف المشبه وأبقى على شيء من لوازمه
وهو التعثر .
ترضي العلا : استعارة مكنية شبه العلا شبه العلا بإنسان حذف المشبه به وأبقى على شيء من
لوازمه وهو الرضى .
لمت الآلام : استعارة مكنية شبه الآلام بإنسان حذف المشبه به وأبقى على شيء من لوازمه
وهن اللّم .
مصر أغاني جلّق : تشبيه بليغ .
بغداد نجوى يثرب : تشبيه بليغ .
غلب – لم يغلب : طباق سلب .

نبت – كبت : جناس ناقص .
سمات الألفاظ :

ألفاظ جزلة : ( أرب – كليل – الواثب – ندب – البغي – مصطخب ) .
1- سهلة مألوفة : ( المجد – عروس – بلوغ – أسياف – ملعب – العلا ) .

2- مناسبة للموضوع : ( المجد – شرف – الحقُّ – نضال – تزدهي ) .
سمات التراكيب :
1- طويلة : ( لا يموت الحقُّ مهما لطمت عارضيه قبضة المغتصب ) .
2- جمل خبرية : ( درج البغي ) .
3- إنشائية : ( يا عروس المجد ) .
الإعراب :

1- يا عروسَ المجدِ تيهي واسحبي ........ في مغانينا ذيولَ الشهبِ


عروس : منادى مضاف منصوب وهو مضاف .
المجدِ : مضاف إليه مجرور .
تيهي –اسحبي : فعل أمر مبني على حذف النون لاتصاله بياء المؤنثة المخاطبة وياء المؤنثة المخاطبة ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل .
في مغانينا : جار ومجرور متعلقان بفعل الأمر تيهي .

2- لن تري حبَّةَ رملٍ فوقها......... لم تُعطَرْ بدما حُرٍّ أبي

لن : حرف ناصب .
تري : فعل مضارع منصوب بلن وعلامة نصبه حذف النون وياء المؤنثة المخاطبة ضمير متصل مبني على السكون في محل رفع فاعل .
حبَّةَ : مفعول به منصوب وهو مضاف .
رملٍ : مضاف إليه مجرور .
فوقها : مفعول فيه ظرف مكان منصوب وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة .
لم : حرف جزم ونفي وقلب .
تعطّر : فعل مضارع مبني للمجهول مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون الظاهرة على آخره ونائب الفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هي .
بدما : دما اسم مجرور بالباء وعلامة جرّه الكسرة الظاهرة على الهمزة المحذوفة للتخفيف والجار والمجرور متعلقان بالفعل تعطّر وهو مضاف .
حر : مضاف غليه مجرور .
أبي : صفة لحر وصفة المجرور مجرور مثله .
(لم تعطّر) : جملة فعلية في محل نصب صفة ل حبة

3- درجَ البغي عليها حقبةً........ وهوى دونَ بلوغِ الأربِ

البغي : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدّرة على الياء منع من ظهورها للثقل .
حقبة : مفعول فيه ظرف زمان منصوب .
هوى : فعل ماض مبني على الفتحة المقدّرة على الألف منع من ظهورها للتعذر والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو .
الأرب : مضاف إليه .



4- وارتمى كبرُ الليالي دونها........ لينَ النَّابِ كليلَ المخلبِ

ارتمى : فعل ماض مبني على الفتحة المقدّرة على الفتحة المقدّرة على الألف منع من ظهورها
للتعذّر .
كبر : فاعل مرفوع وهو مضاف .
الليالي : مضاف إليه مجرور .
دونها : مفعول فيه ظرف مكان منصوب وهو مضاف والهاء ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة .
لين : حال منصوب وهو مضاف .
الناب : مضاف إليه مجرور .
كليل : حال منصوب وهو مضاف .
المخلب : مضاف إليه منصوب وهو مضاف .


5- لا يموتُ الحقُّ مهما لطمَتْ ........عارضيه قبضةُ المغتصبِ

لا يموت : لا : نافية لا عمل لها ، يموت : فعل مضارع مرفوع .
مهما : اسم شرط جازم مبني على السكون في محل رفع مبتدأ .
لطمت : فعل ماض مبني على الفتح لفظا والتاء تاء التأنيث حرف ساكن لا محل لها من الإعراب
عارضيه : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى وحذفت النون للإضافة وهو مضاف
والهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
قبضة : فاعل مؤخر مرفوع وهو مضاف .

6- كمْ لنَا من ميسلون نفضَتْ ........عن جناحيها غبارَ التعبِ

كم : خبرية تكثريّة مبنية على السكون في محل رفع مبتدأ .
لنا : جار ومجرور متعلقان بخبر محذوف .
عن جناحيها : اسم مجرور ب عن وعلامة جرّه الياء لأنه مثنى وحذفت النون للإضافة والهاء ضمير متصل في محل جر بالإضافة .
( نفضت ) : جملة فعلية في محل جر صفة لميسلون .
غبار : مفعول به منصوب وهو مضاف .
التعبِ : مضاف إليه مجرور .

7- كمْ نبتْ أسيافُنا في ملعبٍ........ وكبتْ أجيادنا في ملعبِ

كم : خبرية تكثريّة مبنية على السكون في محل نصب نائب مفعول مطلق بتقدير مرّة . .
نبت : فعل ماض مبني على الفتحة المقدّرة على الألف المحذوفة منعا من التقاء ساكنين والتاء تاء التأنيث الساكنة لا محل لها من الإعراب .
أسيافنا : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة وهو مضاف ونا ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة .
كبت : فعل ماض مبني على الفتحة المقدّرة على الألف المحذوفة منعا من التقاء ساكنين والتاء تاء التأنيث الساكتة حرف ساكن لا محل لها من الإعراب .
أجيادنا : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة وهو مضاف و نا ضمير متصل في محل جر
بالإضافة .

8- منْ نضالٍ عاثرٍ مُصطخب........ لنضالٍ عاثرٍ مُصطخبِ

من نضال : جار ومجرور متعلقان بالفعل كبت .
عاثر : صفة لنضال وصفة المجرور مجرور مثله .
مصطخب : صفة ثانية لنضال وصفة المجرور مجرور مثله .
لنضال : جار ومجرور متعلقان بالمصدر نضال .
عاثر : صفة لنضال وصفة المجرور مجرور مثله .
مصطخب : صفة ثانية لنضال وصفة المجرور مجرور مثله .

9- شرفُ الوثبةِ أنْ تُُرضيَ العُلا........غُلِبَ الواثبُ أمْ لم ْ يُغْلَبِ

شرف : مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة وهو مضاف .
الوثبة : مضاف إليه مجرور .
أن : حرف ناصب .
ترضي : فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة والفاعل ضمير مستتر وجوبا تقديره
أنت أن وما بعدها في تأويل مصدر في محل رفع خبر للمبتدأ شرف .
العلا : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدّرة على الألف منع من ظهورها للتعذّر .
غلب : فعل ماض مبني للمجهول .
الواثب : نائب فاعل مرفوع .
أم : حرف عطف .
لم : حرف نفي وجزم وقلب .
يغلب : فعل مضارع مبني للمجهول مجزوم بلم وعلامة جزمه السكون وحرّك بالكسر لضرورة الشعر ونائب الفاعل ضمير مستتر جوازاً تقديره هو .


10- هذهِ تُرْبتُنا لن تزدهي........ بسوانا منْ حُماةٍ ندبِ

هذه : ها : للتنبيه ، ذه : اسم إشارة مبني على السكون في محلّ رفع مبتدأ .
تربتنا : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره وهو مضاف ونا ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة .
لن : حرف ناصب .
تزدهي : فعل مضارع منصوب بلن وعلامة نصبه الفتحة والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره
هي .
(لن تزدهي) : في محل رفع خبر ثانٍ لتربتنا أو في محل نصب حال .
ندب : صفة لحماة .

11- يا روابي القدسِ يا مجْلى السنَا........ يا رؤى عيسى على جفنِ النَّبي

يا : أداة نداء .
روابي : منادى مضاف منصوب .
القدس : مضاف إليه منصوب .
السنا : مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الكسرة المقدّرة الألف منع من ظهورها للتعذّر .
يا : أداة نداء .
رؤى : منادى مضاف منصوب وعلامة نصبه الفتحة المقدّرة على الألف منع من ظهورها للتعذّر
عيسى : مضاف إليه مجرور وعلامة جرّه الكسرة المقّرة على الألف منعا من ظهورها للتعذّر .

12- دونَ عليائك في الرحبِ المدى........ صهوة الخيلِ ووهجُ القضبِ

دون : مفعول فيه ظرف مكان منصوب معلّق بخبر مقدّم وهو مضاف .
صهوة : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة وهو مضاف .
الخيل : مضاف إليه مجرور .
ووهج : الواو : حرف عطف .
وهج : اسم معطوف على صهوة المرفوع والمعطوف على المرفوع مرفوع مثله .

13- لَمَّتِ الآلامُ منَّا شمْلَنا....... ونَمتْ ما بيننا من نسبِ

لمت : فعل ماض مبني على الفتح لفظا والتاء تاء التأنيث حرف ساكن لا محل لها من الإعراب
وحركت بالكسر منعا من التقاء الساكنين .
الآلام : فاعل مرفوع .
شملنا : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره وهو مضاف و نا
ضمير متصل مبني على الفتح في محل جر بالإضافة .
نمت : فعل ماض مبني على الفتحة المقدّرة على الألف المحذوفة منعا من التقاء الساكنين وتاء
التأنيث حرف ساكن لا محل لها من الإعراب والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هي يعود
على الآلام .
ما : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به .

14- فإذا مصرُ أغاني جلَّقٍ........ وإذا بغدادُ نجوى يثربِ

فإذا : الفاء للاستئناف ، إذا : فجائية .
مصر : مبتدأ مرفوع .
أغاني : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقّرة على الياء منع من ظهورها للثقل وهو مضاف .جلّق : مضاف إليه مجرور .
بغداد : مبتدأ مرفوع .
نجوى : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدّرة على الألف منع من ظهورها للتعذر وهو
مضاف .
يثرب : مضاف إليه مجرور .

15- بُورِكَ الخطبُ فكمْ لفَّ على........ سهمه أشتاتَ شعبٍ مُغْضَبِ

بورك : فعل ماض مبني للمجهول مبني على الفتح لفظا .
الخطب : نائب فاعل مرفوع .
فكم : الفاء للاستئناف ، كم خبريّة تكثريّة مبنية على السكون في محل نصب نائب مفعول مطلق .
لفّ: فعل ماض مبني على الفتح لفظا والفاعل ضمير مستتر جوازا تقديره هو يعود على الخطب .
أشتات : مفعول به منصوب وهو مضاف .
شعب : مضاف إليه مجرور .
مغضب : صفة للشعب وصفة المجرور مجرور مثله وعلامة جرّه الكسرة الظاهرة .

إملاء :
يموت : تاء مبسوطة لأنّها تاء الفعل الأصلية .
بنت : تاء مبسوطة لأنّها تاء التأنيث الساكنة .
أشتات : تاء مبسوطة لأنّها تاء جمع المؤنث السالم .
العروض :


يا عروس ال ــــ مجد تيهي ــــــ واسحبي في مغاني ــــــ نا ذيول الش ـــــ شهب

/. //./ ــــــــــــ /./ /./. ــــــــــــــ /.//. /. //./.ـــــــــــ /. //./ .ــــــــــــــ ///.

فاعلاتن ــــــــــــ فاعلاتن ــــــــــــــ فاعلن فاعلاتن ــــــــ فاعلاتن ـــــــــ فعلن



بحر الرمل .