إنني أكاد أجزم أن الضعف الذي أصاب اللغة العربية سببه ضعف تكوين المعلمين وإعدادهم إعدادا نقصا