المرأة المناضلة رسالة إلى جميلة محمد الفيتو ري
1 –
لن تَسْمَعَ الجدرانُ يا جميلةْ
فالسجنُ مثلُ جَبْهةِ السجّان
من حجرٍ صخرٍ , ومن صوّان
وما الذي تصنع راحتان
نحيلتان .. مستطيلتان
لامرأة صغيرةٍ نحيلة ؟
2 –

أأضرب الأمثالَ يا جميلةْ ؟
أأملأ الوجوه بالوجوم ؟
أأملأ السماء بالغيوم ؟
إذاً هبيني ساعةً من حياة
حياة روحٍ داخلَ السجن
حياتك الساعةَ يا جميلةْ
في ليلِ زنزانتك الطويلة
3 –
حين تدور ساعة الحُزْنِ
ثلاثَ دَوْراتٍ فجائيّةْْ
وحينَ لا ينفذُ للأُذنِ
إلاّ خُطا الجُندِ الحديديّة
وهي تجوب ساحةَ السِّجن
في رِعْشَة شبه جنونيّة
إذاً هبيني قوّة الوجود
قوّة إنسانيّة البشرْ
قوّة ألفِ ثائرٍ في القيود
شرح النصِّ:
المقطع الأول: إنّها الجدران الصماء التي تحول دون سماع استغاثة أو نجدة هكذا أراد المستعمرون أن تكون سجونهم قاسية مثل وجوههم وقلوبهم التي تحجّرت إزاء أنثى ضعيفة ذات كفين نحيلتين صغيرتين لا يقويان على مواجهة الوحشية .
المقطع الثاني والثالث: هل لي أن أُقدِّم الحقائق عن بطولاتك يا جميلة وأشحن النفوس بروح الثأر وأجعل إمارات السخط تعلو الوجوه حتّى تفيض النفوس بالغضب الذي سيشعل نار الثورة إذ لابُدَّ من أن آخذ منك قبساً لأتعرّف على المعاناة التي عشتيها داخل جدران السجن المظلمة في تلك الساعات القاسية حيث الظلام الدائم يملأ الزنزانة فيتوقف الزمن هنالك ولا يعكّر صفوه إلاّ طرقات مزعجة على الباب الحديدي وحيث لا تسمع إلاّ خطوات أقدام الجنود وهي تتحول في ساحة السجن بحركة عصبية لأنّهم خائفون منك ، لأنّك تمتلكين إرادة الحياة وقوة الحريّة إنّك تحملين قوّة تعدل مئات الثوار الصامدين في قيودهم وهذا هو سرُّ عظمتك .
الأفكار :
1- وصف معاناة وعذاب جميلة في السجن (المقطع الأول) .
2- صمود المرأة المناضلة وإعجاب الشاعر بشجاعتها (المقطع الثاني) .
3- وصف عملية التعذيب وصمود المرأة المناضلة (المقطع الثالث) .
العاطفة: قومية .


المشاعر العاطفية:
1- حزن وأسى على البطلة (المقطع الأول) .
2- شعور بالغضب والسخط (المقطع الثاني) .
3- شعور إكبار وإعجاب بطولة جميلة (المقطع الثالث) .
القصيدة من الواقعية الجديدة:
1- ذات محتوى ثوري ( أأملأ العروق بالثارات ).
2- تفاؤل ثوري ( إذن هبيني ساعةً من حياة ) المقطع الثالث .
3- التزام الأديب قضايا الجماهير ( النص كله ) .

4- لم يعرض الشاعر الأفكار عرضاً تقريرياً وإنّما من خلال الرمز الشفاف ( الثارات – الوجوم ) .
5- لم يعرض الشاعر الأفكار عرضاً كليّاً وإنما من خلال الصور الجزئية ( ثلاث دورات فجائية ) .
6- زواج الشاعر بين وحدة المضمون والشكل .
خصائص شعر التفعيلة:
1- الابتعاد عن الحشو ( النصّ كلّه ) .
2- التنوع في القوافي .
3- الابتعاد عن النمطية .
4- القصيدة كسيمفونية .
سمات الألفاظ:
سهلة واضحة (تسمع – الجدران – الغيوم – السماء ) .
مناسبة للموضوع ( السجن – السجّان – الجند – الحديدية – حجر – زنزانة ) .
سمات التراكيب:
قصيرة ( لن تسمع الجدران ) .
بعضها إنشائي ( أأملأ الوجوه بالوجوم ) .
بعضها خبري ( السجن مثل جبهة السجان ) .
أساليب نحوية:
لن تسمع : أسلوب نفي الأداة لن عملها تنصب الفعل المضارع فائدتها تنفي الفعل حدوث الفعل المضارع في المستقبل .
ما الذي : أسلوب استفهام الأداة ما نوعها اسم استخدامها لغير العاقل .
أأضرب : أسلوب استفهام الأداة : الهمزة نوعها حرف استخدامها لطلب التصديق .
هبيني : أسلوب أمر صيغته فعل أمر .
لا ينفذ : أسلوب نفي الأداة : لا، لا عمل لها فائدتها تنفي حدوث الفعل المضارع .

المشتقات:
السجاّن : مبالغة اسم فاعل على وزن فعّال من فعل سجن .
نحيلتان : مفردها نحيلة صفة مشبهة على وزن فعيلة.
صغيرة – نحيلة : صفة مشبهة على وزن فعيلة من صَغُرَ – و نَحُلَ .
طويلة فعيلة : صفة مشبهة على وزن فعيلة من طال .
حديدية – فجائية : مصدر صناعي من حديد و فجاءة .
ثائر : اسم فاعل من ثار .
مستطيلتان : اسم فاعل مفردها مستطيل من استطال .
ثائر : اسم فاعل من ثار .


أساليب بلاغية:
لن تسمع الجدران : استعارة مكنية .
السجّن مثل جبهة السجّان من حجر صخر : تشبيه تام الأركان .
أأضرب الأمثال : كناية عن الشعر .
أأملأ العروق : كناية عن استثارة النخوة .
أأملأ الوجوه بالوجوم : كناية عن الحزن .

أأملأ السماء بالغيوم :كناية عن الغضب .

العروض :
لن تسمع ــــــ الـ ـجدران يا ـــــ جميلة

/ ْ / ْ / / ْ ــــــ / ْ / ْ / / ْ ـــــــــــــــ / / ْ / ْ

مستفعلن ــــــــ مستفعلن ـــــــــــــــــ فعولن

هذه القصيدة من شعر التفعيلة اعتمد فيها الشاعر على تفعيلة البحر السريع مستفعلن وجوازاتها حيث تكررت حسب إحساسات الشاعر وتنوعت فيها القوافي وحرف الروي النون – الميم – الدال .