اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: قصيدة كعب بن زهير (البردة)

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 42838

    الجنس : أنثى

    البلد
    الكويت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغه عربيه

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/2/2013

    آخر نشاط:18-04-2013
    الساعة:11:27 AM

    المشاركات
    11

    قصيدة كعب بن زهير (البردة)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    1- في قصيدة كعب بن زهير نجد في قول الشاعر لقد أقْوم مقاما لويقوم به أرى وأسمع ما لم يسمع الفيل
    كلمة (أقْوم) نجدها في بعض النصوص مكتوبه بتسكين القاف وأحيانا تكتب (أقُوم) بضم القاف فأيهم أصح ولماذا , إن كانت جميعها صحيحها فهل يوجد فرق في المعنى بتغيير حركة القاف
    2- لظل يرعُد إلا أن يكون له من الرسول بإذن الله تنويل
    (يرعد) أيهم أصح بضم العين أو فتحه وما السبب؟
    3- شم العرانين أبطال ( لُبوسهم) من نسج داود في الهيجا سرابيل
    هل لبوسهم الأصح فيه بضم اللام أم بفتحه؟ والسبب
    أتمنى ان تفيدوني لأنني أريد أن اعرف الأسباب في الاختلاف الذي ذكرته ولكم جزيل الشكر

    التعديل الأخير من قِبَل نـورة ; 02-04-2013 في 08:11 AM

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 42838

    الجنس : أنثى

    البلد
    الكويت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغه عربيه

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/2/2013

    آخر نشاط:18-04-2013
    الساعة:11:27 AM

    المشاركات
    11

    أرجو الرد فوالله أنني تواقة لمعرفة الأسباب


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 40649

    الجنس : ذكر

    البلد
    في هَضبٍ تقصّر دونه العصمُ.

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : ******

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 285

    الوسام: ★★۩
    تاريخ التسجيل7/7/2012

    آخر نشاط:29-09-2020
    الساعة:08:29 PM

    المشاركات
    4,084
    تدوينات المدونة
    52

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أشراقة الفجر اعرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    1- في قصيدة ابن زهير نجد في قول الشاعر لقد أقْوم مقاما لويقوم به أرى وأسمع ما لم يسمع الفيل
    كلمة (أقْوم) نجدها في بعض النصوص مكتوبه بتسكين القاف وأحيانا تكتب (أقُوم) بضم القاف فأيهم أصح ولماذا , إن كانت جميعها صحيحها فهل يوجد فرق في المعنى بتغيير حركة القاف .
    هي بالضم فحسب ،كما في كل فعل أجوف أصل ألفه (عينه) واو : يقول ، يجول ، يصول .. وعليها رواية الديوان ومصادر القصيدة (1)


    لظل يرعُد إلا أن يكون له من الرسول بإذن الله تنويل
    (يرعد) أيهم أصح بضم العين أو فتحه وما السبب؟

    وردت بفتح العين في ديوانه ، وحاشية على شرح بانت سعاد . والذي في المعجم بضم العين وفتحها ،" رعَد يرعَد ويرعُد " (2) .
    3- شم العرانين أبطال ( لُبوسهم) من نسج داود في الهيجا سرابيل
    هل لبوسهم الأصح فيه بضم اللام أم بفتحه؟ والسبب
    اللَّبوس، بالفتح ، كصبور :الثياب ، والسلاح مذكر ، فإن أُريد به الدِّرع فهي مؤنثة . قال تعالى : " وعلّمناه صَنعةَ لَبُوسٍ لكم " (3) . وقال بيهس الفزاري:
    البسْ لكلِّ حالةٍ لَبُوسها === إمّا نعيمَها وإمّا بُوسَها (4)
    ولم يرد بضم اللام إلا في قولهم :" في كلامه لَبُوسة ولُبوسة ، أي أنّه ملتبس "(5).

    أتمنى ان تفيدوني لأنني أريد أن اعرف الأسباب في الاختلاف الذي ذكرته ولكم جزيل الشكر
    يبدو أنّك تأخذين من الكتب المدرسية ، أو من شبكة المعلوماتية ، وهذه يشوبها الخلل في الضبط . فلعل في هذا بعض فائدة.

    وعلى أي حال ، فالأبيات ليست لكعب بن مالك ، بل لكعب بن زهير بن أبي سلمى المزني من قصيدته المشهورة بـ ( البردة ) فلعل أحد الأفاضل من ذوي الأقلام الحمراء أو الخضراء يعمل على تعديل العنوان ، فيكون في ميزان أعماله .

    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    (1) ديوانه : ص 21 .
    (2) ديوانه : ص 23 ، ومثله في حاشية على شرح بانت سعاد ، وينظر التاج (رعد).
    (3) سورة الأنبياء : الآية 80 .
    (4) التاج : (لبس) .
    (5) التاج (لبس).
    ,
    ,

    التعديل الأخير من قِبَل أبوطلال ; 02-04-2013 في 12:47 AM
    "الجَاهِلُ لا يَعلَمُ رُتْبَةَ نَفْسِه ، فَكَيْفَ يَعْرِفُ رُتْبَةَ غَيْرِهِ "

    الإمام الذهبي


    (إذا رفعت أحداً فوق قدره، فتوقع منه أن يضعك دون قدرك)

    الإمام علي رضي الله عنه

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •