اعرض النتائج 1 من 2 إلى 2

الموضوع: ترفع وتنصب كان!

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 40971

    الجنس : ذكر

    البلد
    العراق

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : جغرافية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل21/8/2012

    آخر نشاط:17-10-2019
    الساعة:12:16 PM

    المشاركات
    57

    ترفع وتنصب كان!

    السلام عليكم:

    كيف تعرب الجملة التالية: "ترفع وتنصب كان".
    ودمتم.


  2. #2
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 722

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل11/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:01:15 AM

    المشاركات
    23,055

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عائد الربيعي اعرض المشاركة
    السلام عليكم:

    كيف تعرب الجملة التالية: "ترفع وتنصب كان".
    ودمتم.
    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    محاولة للإجابة :

    لعل هذه الجملة تشير إلى باب التنازع / والله أعلم !
    ترفع : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة ، والفاعل : ضمير مستتر جوازا تقديره : هو .
    وجملة ( ترفع ) ابتدائية لا محل لها من اللإعراب .
    وتنصب : الواو : حرف عطف : حرف مبني على الفتح ، لا محل له من الإعراب .
    تنصب : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
    كان : فاعل لتنصب مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة على آخره .
    وجملة ( تنصب ) معطوفة على ( ترفع ) لا محل لها من الإعراب ؛ لأنها معطوفة على جملة ابتدئية .
    ( والعكس صحيح ) أن يقال : ترفع : فعل ، وفاعله : ( كان )
    تنصب : فعل وفاعله : ضمير مستتر جوازا تقديره : هو .
    تنازع فعلين وهما ( ترفع + تنصب ) على فاعل واحد وهو ( كان ) فيجوز لك وجهان :
    فإذا أعملت الأول أضمرت في الثاني .
    وإذا اضمرت الأول أعملت الثاني .
    وكلا الوجهين يجوز / بحسب ما فهمتُ / والله أعلم ....
    ورد في تفسير الرازي : رأي للفراء حول جملة ( قام وقعد زيد ) بأن الفعلين جميعا عاملان في زيد، والمشهور أنه لا يجوز؛ لأنه يلزم تعليل الحكم الواحد بعلتين، والأقرب راجح بسبب القرب، فوجب إحالة الحكم عليه، وأجاب الفراء بأن تعليل الحكم الواحد بعلتين ممتنع في المؤثرات، أما في المعرفات فجائز، وأجيب عنه بأن المعرف يوجب المعرفة، فيعود الأمر إلى اجتماع المؤثرين في الأثر الواحد.

    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    ويحذف معموله عند الكسائي ....

    والله أعلم بالصواب

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 26-09-2013 في 11:52 PM

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •