اعرض النتائج 1 من 6 إلى 6

الموضوع: كيف تدل سميع وعليم على التجدد

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44928

    الجنس : ذكر

    البلد
    الطائف

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : رياضيات

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/9/2013

    آخر نشاط:19-10-2013
    الساعة:09:25 PM

    المشاركات
    18

    كيف تدل سميع وعليم على التجدد

    السلام عليكم:
    هل يُشترط في صيغ المبالغة أن تدل على الحدوث والتجدد لا الاستمرار لأنها في معنى اسم الفاعل وزيادة, لكن لو كان الأمر كذلك يرد الإشكال في أسماء الله نحو: سميع وعليم وغيرهما, فهذه الأسماء ملازمة لله عز وجل وليست للحدوث والتجدد, فما الحل إخوتي؟


  2. #2
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 40477

    الكنية أو اللقب : أبو عمار

    الجنس : ذكر

    البلد
    العراق

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 34

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل27/7/2011

    آخر نشاط:16-01-2016
    الساعة:12:36 PM

    المشاركات
    968
    العمر
    24

    عليكم السلام
    بل هي تدل على الثبوت لا الحدوث بخلاف اسم الفاعل.


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 39341

    الكنية أو اللقب : ابو اثير

    الجنس : ذكر

    البلد
    العراق

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل17/5/2011

    آخر نشاط:26-11-2016
    الساعة:09:56 AM

    المشاركات
    117

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته :

    انها صفات ثابتة في موصوفها (جل شأنه) ، وليست فيها مبالغة ولا تجدد ، والله اعلم .


  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44928

    الجنس : ذكر

    البلد
    الطائف

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : رياضيات

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/9/2013

    آخر نشاط:19-10-2013
    الساعة:09:25 PM

    المشاركات
    18

    إذا كانت مثل هذه الكلمات صفات مشبهة, فماذا نقول في (غفَّار) و(توَّاب) و(فعَّال) وأمثالها أليست لمبالغة اسم الفاعل, واسم الفاعل يدل على التجدد والحدوث, فما التوجيه؟!


  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44928

    الجنس : ذكر

    البلد
    الطائف

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : رياضيات

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/9/2013

    آخر نشاط:19-10-2013
    الساعة:09:25 PM

    المشاركات
    18

    للرفع


  6. #6
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 40477

    الكنية أو اللقب : أبو عمار

    الجنس : ذكر

    البلد
    العراق

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 34

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل27/7/2011

    آخر نشاط:16-01-2016
    الساعة:12:36 PM

    المشاركات
    968
    العمر
    24

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها كريم بن أحمد اعرض المشاركة
    إذا كانت مثل هذه الكلمات صفات مشبهة, فماذا نقول في (غفَّار) و(توَّاب) و(فعَّال) وأمثالها أليست لمبالغة اسم الفاعل, واسم الفاعل يدل على التجدد والحدوث, فما التوجيه؟!
    هل الله غفار دائما؟
    أي: هل غفر الله لأحد قبل خلق الخلق؟
    بالتأمل ستجد أن هذه الصفات التي تدل على الحدوث هي صفاة الفعل كما يعبر عنها، وهي ليست ثابتة دائما، ألا ترى أن صفة (خالق) تدل على الحدوث؛ لأن الله قبل الخلق لم يكن خالقاً بل كان قادرا على الخلق؟


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •