اعرض النتائج 1 من 15 إلى 15

الموضوع: الرياح والريح في القرآن..

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2772

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل10/8/2005

    آخر نشاط:06-12-2008
    الساعة:10:30 PM

    المشاركات
    86

    الرياح والريح في القرآن..

    السلام عليكم
    عندما يرد لفظ الرياح في القرآن يكون مناسبا للخير والنعم
    ولما يردلفظ الريح يكون مرادفا للعذاب والانتقام

    1/ الرياح :

    قال تعالى : ((...أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ )) البقرة164

    {وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَاباً ثِقَالاً سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنزَلْنَا بِهِ الْمَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْموْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }الأعراف57

    {وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ لَوَاقِحَ فَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ }الحجر22

    {وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيماً تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُّقْتَدِراً }الكهف45

    {وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُوراً }الفرقان48

    {أَمَّن يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَن يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ تَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ }النمل63

    {وَمِنْ آيَاتِهِ أَن يُرْسِلَ الرِّيَاحَ مُبَشِّرَاتٍ وَلِيُذِيقَكُم مِّن رَّحْمَتِهِ وَلِتَجْرِيَ الْفُلْكُ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }الروم46
    {اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَاباً فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاء كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفاً فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ }الروم48

    {وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَاباً فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ }فاطر9

    {وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن رِّزْقٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ آيَاتٌ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ }الجاثية5


    بقيت الأية لا ينطبق عليها ما تقرر سابقا :ففي قراءة ورش للأية :

    {مَّثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّياحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ لاَّ يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُواْ عَلَى شَيْءٍ ذَلِكَ هُوَ الضَّلاَلُ الْبَعِيدُ }إبراهيم18...لماذا ؟

    2/الريح:
    {مَّثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّيحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ لاَّ يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُواْ عَلَى شَيْءٍ ذَلِكَ هُوَ الضَّلاَلُ الْبَعِيدُ }إبراهيم18


    {أَمْ أَمِنتُمْ أَن يُعِيدَكُمْ فِيهِ تَارَةً أُخْرَى فَيُرْسِلَ عَلَيْكُمْ قَاصِفا مِّنَ الرِّيحِ فَيُغْرِقَكُم بِمَا كَفَرْتُمْ ثُمَّ لاَ تَجِدُواْ لَكُمْ عَلَيْنَا بِهِ تَبِيعاً }الإسراء69

    {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ }الأنبياء81

    {حُنَفَاء لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاء فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ }الحج31


    {وَفِي عَادٍ إِذْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الرِّيحَ الْعَقِيمَ }الذاريات

    بقيت الآيتين :

    {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ }سبأ12

    {فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاء حَيْثُ أَصَابَ }ص36..لماذا؟؟؟

    التعديل الأخير من قِبَل عبق الياسمين ; 08-03-2018 في 06:52 PM السبب: تنسيق
    اللهم صل ّ على سيدنا محمد عدد ما ذكرك الذاكرون وغفل عنك الغافلون

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1771

    الجنس : ذكر

    البلد
    القدس

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : ماجستير في علوم التربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل16/1/2005

    آخر نشاط:14-08-2008
    الساعة:07:24 AM

    المشاركات
    1,709
    العمر
    62

    الأخ الحبيب عمر

    السلام عليكم


    # قوله تعالى (فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاء حَيْثُ أَصَابَ }ص36..ففي قراءة أخرى "الرياح"

    # قوله تعالى (...أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ }البقرة164 في قراءة أخرى " الريح"

    # قوله تعالى ({مَّثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الريح فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ لاَّ يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُواْ عَلَى شَيْءٍ ذَلِكَ هُوَ الضَّلاَلُ الْبَعِيدُ }إبراهيم18.. وفي قراءة ورش كما ذكرت يا أخ عمر "الرياح"

    هذه الملاحظات عن القرائتين--الريح والرياح---تنبيء أن القاعدة غير مطردة---وقد احتاج بعض العلماء إلى محاولة تبرير خروج بعض الآيات عن القاعدة كقول الزركشي

    ((وقد اطردت هذه القاعدة إلا في مواضع يسيرة لحكمة
    فمنها قوله سبحانه في سورة يونس ) هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف (

    فذكر ريح الرحمة بلفظ الإفراد لوجهين
    أحدهما لفظي وهو المقابلة فإنه ذكر ما يقابلها ريح العذاب وهي لا تكون إلا مفردة ورب شىء يجوز في المقابلة ولا يجوز استقلالا نحو ) ومكروا ومكر الله (
    الثاني معنوي وهو أن تمام الرحمة هناك إنما تحصل بوحدة الريح لا باختلافها فإن السفينة لا تسير إلا بريح واحدة من وجه واحد فإن اختلفت عليها الرياح وتصادمت كان سبب الهلاك والغرق فالمطلوب هناك ريح واحدة ولهذا أكد هذا المعنى فوصفها بالطيب دفعا لتوهم أن تكون عاصفة بل هي ريح يفرح بطيبها
    ومنها قوله تعالى ) إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره ())

    التعديل الأخير من قِبَل عبق الياسمين ; 08-03-2018 في 06:52 PM

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1771

    الجنس : ذكر

    البلد
    القدس

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : ماجستير في علوم التربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل16/1/2005

    آخر نشاط:14-08-2008
    الساعة:07:24 AM

    المشاركات
    1,709
    العمر
    62

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها جمال حسني الشرباتي
    الأخ الحبيب عمر

    السلام عليكم


    # قوله تعالى (فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاء حَيْثُ أَصَابَ }ص36..ففي قراءة أخرى "الرياح"

    # قوله تعالى (...أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ }البقرة164 في قراءة أخرى " الريح"

    # قوله تعالى ({مَّثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الريح فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ لاَّ يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُواْ عَلَى شَيْءٍ ذَلِكَ هُوَ الضَّلاَلُ الْبَعِيدُ }إبراهيم18.. وفي قراءة ورش كما ذكرت يا أخ عمر "الرياح"

    هذه الملاحظات عن القرائتين--الريح والرياح---تنبيء أن القاعدة غير مطردة---وقد احتاج بعض العلماء إلى محاولة تبرير خروج بعض الآيات عن القاعدة كقول الزركشي

    ((وقد اطردت هذه القاعدة إلا في مواضع يسيرة لحكمة
    فمنها قوله سبحانه في سورة يونس ) هو الذي يسيركم في البر والبحر حتى إذا كنتم في الفلك وجرين بهم بريح طيبة وفرحوا بها جاءتها ريح عاصف (

    فذكر ريح الرحمة بلفظ الإفراد لوجهين
    أحدهما لفظي وهو المقابلة فإنه ذكر ما يقابلها ريح العذاب وهي لا تكون إلا مفردة ورب شىء يجوز في المقابلة ولا يجوز استقلالا نحو ) ومكروا ومكر الله (
    الثاني معنوي وهو أن تمام الرحمة هناك إنما تحصل بوحدة الريح لا باختلافها فإن السفينة لا تسير إلا بريح واحدة من وجه واحد فإن اختلفت عليها الرياح وتصادمت كان سبب الهلاك والغرق فالمطلوب هناك ريح واحدة ولهذا أكد هذا المعنى فوصفها بالطيب دفعا لتوهم أن تكون عاصفة بل هي ريح يفرح بطيبها
    ومنها قوله تعالى ) إن يشأ يسكن الريح فيظللن رواكد على ظهره ())
    أرغب بالإطلاع على آراء الأخوة المتعمقين حول قولي بعدم إطراد القاعدة التي قال بها الزركشي وتابعه عليها السيوطي من كون التنزيل يستخدم الرياح لأمر الخير والريح لأمر الشّر


  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2256

    الكنية أو اللقب : مهندس

    الجنس : ذكر

    البلد
    فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس مكنات وكلمات

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل2/5/2005

    آخر نشاط:29-10-2013
    الساعة:12:13 AM

    المشاركات
    1,040

    ذكر الأخ عمر - حفظه الله - أن استعمال القرآن الكريم للفظة (رياح) يأتى بمعنى الرحمة ، على أن هذا المعنى لم يطّرد في قراءة ورش لقوله تعالى : " مَّثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّياحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ لاَّ يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُواْ عَلَى شَيْءٍ ذَلِكَ هُوَ الضَّلاَلُ الْبَعِيدُ " (إبراهيم : 18 ) .

    كما أنه بيّن أيضاً أن المواطن التي جاء فيها استعمال القرآن للفظة (ريح) كان بمعنى العذاب ، إلا في قوله تعالى : " وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ " (سبأ : 12) ، وقوله تعالى عن نفس الريح التي سخّرها الله تعالى لسليمان : " فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاء حَيْثُ أَصَابَ " (ص : 36) .

    والسؤال هو : لماذا لم يطّرد معنى الرحمة في (الرياح) ؟ ولماذا لم يطّرد معنى العذاب في (الريح) ؟

    نقول - وبالله التوفيق - إن هذا الإشكال الظاهر يزول باعتبارين :

    الأول : القول بأن لفظ (الريح) - مفرداً - يأتي للرحمة وللعذاب ، كما في قوله تعالى : " حَتَّى إِذَا كُنتُمْ فِي الْفُلْكِ وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ وَفَرِحُواْ بِهَا جَاءتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ " (يونس : 22) . أما (الرياح) - بالجمع - فلا تأتي إلا للرحمة .

    وإلى هذا المعنى أشار القرطبي في تفسيره ، قال : " فمن وحّد الريح فلأنه اسم للجنس يدلّ على القليل والكثير ، ومن جمع فلاختلاف الجهات التي تهبّ منها الرياح . ومن جمع مع الرحمة ووحّد مع العذاب ، فإنه فعل ذلك اعتباراً بالأغلب في القرآن نحو : (الرياح مبشرات) و (الريح العقيم) ، فجاءت في القرآن مجموعة مع الرحمة مفردة مع العذاب ، إلا في يونس في قوله : " وَجَرَيْنَ بِهِم بِرِيحٍ طَيِّبَةٍ " (يونس :22) ، وذلك لأن ريح العذاب شديدة ملتئمة الأجزاء كأنها جزء واحد ، وريح الرحمة ليّنة متقطّعة ، فلذلك هي رياح . فأفردت مع الفلك في يونس ، لأن ريح إجراء السفن إنما هي ريح واحدة متّصلة ، ثم وصفت بالطيب فزال الاشتراك بينهما " .

    وعلى هذا فإن حُجّة مَن قرأ (الريح) بالإفراد : أن الواحد يدلّ على الجنس فهو أعمّ ، كما تقول : (كثر الدرهم والدينار في أيدي الناس) ، إنما تريد هذا الجنس . قال الكسائي : والعرب تقول : (جاءت الريح من ((كل)) مكان) ، فلو كانت ريحاً واحدة جاءت من مكان واحد ، فقولهم (من كل مكان) وقد وحّدوها ، تدلّ على أن بالتوحيد معنى الجمع .

    وحُجّة مَن قرأ (الرياح) بالجمع : أنها الرياح المختلفة المجاري في تصريفها وتغاير مهابّها في الشرق والمغرب ، وتغاير جنسها في الحرّ والبرد ، فاختاروا الجمع فيهن لأنهن جماعة مختلفات المعنى .


    أما الاعتبار الثاني : فبالنظر إلى التنوّع في وصف القرآن الكريم لـ(الريح) - إفراداً وجمعاً . حيث يلفت انتباهنا في آية سورة إبراهيم - عليه السلام - أن الريح (الرياح) وُصفت بصفة مذكّرة ، بصيغة (عاصف) ، فقال تعالى : " مَّثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّياحُ فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ " (إبراهيم : 18 ) ، وقد رأينا هذه الصفة المذكّرة للريح أيضاً في قوله تعالى في آية سورة يونس : " جَاءتْهَا رِيحٌ عَاصِفٌ " .

    في حين أن الريح التي سخّرها الله تعالى لنبيّه سليمان عليه السلام وصفها الله تعالى في آية أخرى بصفة مؤنّثة ، بصيغة (عاصفة) ، فقال عزّ من قائل : " وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ " (الأنبياء : 81) .

    ومن المعلوم أن الوصف المذكّر (= عاصف) ، فيه معنى القوّة والشدّة والقسوة والخشونة ، ويلقي هذه الظلال المرادة . أما الوصف المؤنّث (= عاصفة) ، ففيه معنى الليونة والخير والغيث والبركة والعطاء ، ويلقي هذه الظلال المرادة .

    والملاحظ أن السياق في سورة إبراهيم سياق شدّة وخشونة وهول وتوبيخ وتقريع ، بحيث يناسبه وصف الريح بأنها عاصف . فالله تعالى يخبر بأن أعمال الكافرين التي عملوها في وجوه البرّ ، كرماد طيّرته الريح العاصف ، فلا يرون لأعمالهم تلك أثراً من ثواب أو تخفيف عذاب ، كدأب الرماد المذكور .

    فالاضطراب الذي يسيطر على هذا الموقف ، يناسبه وصف الريح بأنها عاصف .. والوصف المذكّر (عاصف) فيه معنى الشدّة والقسوة والخشونة ، ويلقي بذلك الظلال المرادة من الآية ، سواء استُعمل فيها لفظة (ريح) أو (رياح) .. فهي موصوفة بالشدّة والقسوة والخشونة .

    أما السياق في سورة الأنبياء فإنه سياق إيجابي ، والحديث فيه عن نعم الله تعالى على داود وسليمان عليهما السلام ، فالجبال والطير تسبّح مع داود عليه السلام ، والله علّمه صنعة لَبوس ودروع يلبسها جنوده في الحروب ، والله تعالى سخّر لسليمان عليه السلام (الريح الطيّبة) ، التي تحمل الغيث والخير إلى الأرض المباركة ، والتي ينتج عنها النبات والعُشب والزرع والثمار .

    وهذه المعاني الإيجابية الطيّبة في السياق يناسبها وصف الريح بأنها (عاصفة) ، لأن هذه الصفة تلقي ظلال الرخاء والنعومة والبركة والعطاء . فالوصف المؤنّث (عاصفة) فيه معنى الليونة والخير والغيث والبركة والعطاء ، ويلقي هذه الظلال المرادة على استعمال لفظة (الريح) في هذا المقام .

    وسبحان الله منزل القرآن المعجز ..

    والله تعالى أعلم

    التعديل الأخير من قِبَل لؤي الطيبي ; 26-08-2005 في 02:09 AM
    اللهم انصر أهل غزة

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1771

    الجنس : ذكر

    البلد
    القدس

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : ماجستير في علوم التربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل16/1/2005

    آخر نشاط:14-08-2008
    الساعة:07:24 AM

    المشاركات
    1,709
    العمر
    62

    الأخ لؤي

    هل معنى كلامك --لا قاعدة مطّردة في استخدام التنزيل للريح أو للرياح ولكل آية أجوائها وملابساتها؟؟


  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2256

    الكنية أو اللقب : مهندس

    الجنس : ذكر

    البلد
    فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس مكنات وكلمات

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل2/5/2005

    آخر نشاط:29-10-2013
    الساعة:12:13 AM

    المشاركات
    1,040

    الأخ جمال - حفظه الله ..
    قد وجدت إشكالاً في آية سورة إبراهيم ..
    وأنا أعمل على إزالته ..
    وقد توجّهت بالمسألة إلى أهل التفسير ..
    علّهم يفيدونا بإجابة شافية لقضية الاطراد إن شاء الله تعالى ..
    ودمتم ..

    للمتابعة هنا ..

    التعديل الأخير من قِبَل لؤي الطيبي ; 21-04-2006 في 11:05 PM
    اللهم انصر أهل غزة

  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1771

    الجنس : ذكر

    البلد
    القدس

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : ماجستير في علوم التربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل16/1/2005

    آخر نشاط:14-08-2008
    الساعة:07:24 AM

    المشاركات
    1,709
    العمر
    62

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها لؤي الطيبي
    الأخ الحبيب جمال - حفظه الله ..
    لقد وجدت إشكالاً في آية سورة إبراهيم .. وأنا أعمل على إيجاد حلّ لإزالته ..
    وقد توجّهت إلى أهل التفسير بسؤال ..
    نسأل الله أن يعينهم على إفادتنا فيه ..
    علّنا نصل إلى إجابة شافية لقضية الاطراد إن شاء الله تعالى ..
    ودمتم لنا سالمين ..

    لا حرمنا الله من كلامك


  8. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2772

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل10/8/2005

    آخر نشاط:06-12-2008
    الساعة:10:30 PM

    المشاركات
    86

    شكرا لكما

    بالفعل ما أثار سؤالي هو الأية الواردة في سورة إبراهيم
    علما أن القراءة المعتمدة عندنا هي قراءة ورش (حفظتها هكذا )

    اللهم صل ّ على سيدنا محمد عدد ما ذكرك الذاكرون وغفل عنك الغافلون

  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1420

    الكنية أو اللقب : ام أنس

    الجنس : أنثى

    البلد
    syr

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : بلاغي

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل28/9/2004

    آخر نشاط:01-08-2011
    الساعة:10:35 PM

    المشاركات
    280

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الاخوة الافاضل
    ارجو اتمام ذكر الريح في القرآن
    ( {وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ }الأنفال46بمعنى قوتكم
    ( {وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْلاَ أَن تُفَنِّدُونِ }يوسف94 بمعنى الرائحة الخاصة بسيدنا يوسف عليه السلام
    وجزاكم الله خيرا

    زر غبا تزدد حبا

  10. #10
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1771

    الجنس : ذكر

    البلد
    القدس

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : ماجستير في علوم التربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل16/1/2005

    آخر نشاط:14-08-2008
    الساعة:07:24 AM

    المشاركات
    1,709
    العمر
    62

    عفوا

    الموضوع هو عن الرّيح المعروفة والمكونة من الهواء المتحرك والتي تحمل بخار الماء


  11. #11
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1420

    الكنية أو اللقب : ام أنس

    الجنس : أنثى

    البلد
    syr

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : بلاغي

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل28/9/2004

    آخر نشاط:01-08-2011
    الساعة:10:35 PM

    المشاركات
    280

    سبحان الله والحمد لله رب العالمين
    الاخ تافاضل جمال حسني الشرباتي
    وجدت من خلال دراستي المتواضعة امام علمكم الجم بانه (عندما تذكر الرياح والريح يعرجون على لفظة {وَأَطِيعُواْ اللّهَ وَرَسُولَهُ وَلاَ تَنَازَعُواْ فَتَفْشَلُواْ وَتَذْهَبَ رِيحُكُمْ وَاصْبِرُواْ إِنَّ اللّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ }الأنفال46
    وكذلك( {وَلَمَّا فَصَلَتِ الْعِيرُ قَالَ أَبُوهُمْ إِنِّي لَأَجِدُ رِيحَ يُوسُفَ لَوْلاَ أَن تُفَنِّدُونِ }يوسف94

    والعلم بالشيئ خيرمن الجهل به
    لك شكري وتقديري

    زر غبا تزدد حبا

  12. #12
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1771

    الجنس : ذكر

    البلد
    القدس

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : ماجستير في علوم التربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل16/1/2005

    آخر نشاط:14-08-2008
    الساعة:07:24 AM

    المشاركات
    1,709
    العمر
    62

    بارك الله بك


  13. #13
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:28 PM

    المشاركات
    2,240

    بسم الله الرحمن الرحيم
    جميع مواضع (الريح والرياح) وردت بالقراءتين إلا موضع الذاريات (وَفِي عَادٍ إِذْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الرِّيحَ الْعَقِيمَ 41) اتفقت الروايات على قراءته بالإفراد.
    الريح تيار الهواء باتجاه واحد
    الرياح تيارات الهواء باتجاهات متعددة.
    كلاهما مفيد في سرعة التيار الخفيفة والمعتدلة. وتنجم الأضرار في السرعات الشديدة... ويبدو أن لطبيعة المنطقة وتضاريسها دوراً في ترجيح فائدة كل منهما في المنطقة . فقد يكون تأثير الريح أشد تخريباً في الصحارى والفلوات إذا كانت السرعة شديدة جداً ..
    والله أعلم

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 08-03-2018 في 05:31 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  14. #14
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:28 PM

    المشاركات
    2,240

    قال تعالى : ((...أَنزَلَ اللّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن مَّاء فَأَحْيَا بِهِ الأرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِن كُلِّ دَآبَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ (الريح) وَالسَّحَابِ الْمُسَخِّرِ بَيْنَ السَّمَاء وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ }البقرة164
    {وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ (الريح) بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ حَتَّى إِذَا أَقَلَّتْ سَحَاباً ثِقَالاً سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنزَلْنَا بِهِ الْمَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ كَذَلِكَ نُخْرِجُ الْموْتَى لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }الأعراف57
    {وَأَرْسَلْنَا الرِّيَاحَ (الريح) لَوَاقِحَ فَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَسْقَيْنَاكُمُوهُ وَمَا أَنتُمْ لَهُ بِخَازِنِينَ }الحجر22
    {وَاضْرِبْ لَهُم مَّثَلَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا كَمَاء أَنزَلْنَاهُ مِنَ السَّمَاءِ فَاخْتَلَطَ بِهِ نَبَاتُ الْأَرْضِ فَأَصْبَحَ هَشِيماً تَذْرُوهُ الرِّيَاحُ (الريح) وَكَانَ اللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ مُّقْتَدِراً }الكهف45
    {وَهُوَ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ (الريح) بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ وَأَنزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً طَهُوراً }الفرقان48
    {أَمَّن يَهْدِيكُمْ فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَن يُرْسِلُ الرِّيَاحَ (الريح) بُشْراً بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ أَإِلَهٌ مَّعَ اللَّهِ تَعَالَى اللَّهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ }النمل63
    {وَمِنْ آيَاتِهِ أَن يُرْسِلَ الرِّيَاحَ (الريح) مُبَشِّرَاتٍ وَلِيُذِيقَكُم مِّن رَّحْمَتِهِ وَلِتَجْرِيَ الْفُلْكُ بِأَمْرِهِ وَلِتَبْتَغُوا مِن فَضْلِهِ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }الروم46
    {اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ (الريح) فَتُثِيرُ سَحَاباً فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاء كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفاً فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلَالِهِ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ }الروم48
    {وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ (الريح) فَتُثِيرُ سَحَاباً فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ }فاطر9
    {وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِن رِّزْقٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ (الريح) آيَاتٌ لِّقَوْمٍ يَعْقِلُونَ }الجاثية5

    {مَّثَلُ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِمْ أَعْمَالُهُمْ كَرَمَادٍ اشْتَدَّتْ بِهِ الرِّيحُ (الرياح) فِي يَوْمٍ عَاصِفٍ لاَّ يَقْدِرُونَ مِمَّا كَسَبُواْ عَلَى شَيْءٍ ذَلِكَ هُوَ الضَّلاَلُ الْبَعِيدُ }إبراهيم18
    {أَمْ أَمِنتُمْ أَن يُعِيدَكُمْ فِيهِ تَارَةً أُخْرَى فَيُرْسِلَ عَلَيْكُمْ قَاصِفا مِّنَ الرِّيحِ (الرياح) فَيُغْرِقَكُم بِمَا كَفَرْتُمْ ثُمَّ لاَ تَجِدُواْ لَكُمْ عَلَيْنَا بِهِ تَبِيعاً }الإسراء69
    {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ (الرياح) عَاصِفَةً تَجْرِي بِأَمْرِهِ إِلَى الْأَرْضِ الَّتِي بَارَكْنَا فِيهَا وَكُنَّا بِكُلِّ شَيْءٍ عَالِمِينَ }الأنبياء81
    {حُنَفَاء لِلَّهِ غَيْرَ مُشْرِكِينَ بِهِ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَكَأَنَّمَا خَرَّ مِنَ السَّمَاء فَتَخْطَفُهُ الطَّيْرُ أَوْ تَهْوِي بِهِ الرِّيحُ (الرياح) فِي مَكَانٍ سَحِيقٍ }الحج31

    {وَفِي عَادٍ إِذْ أَرْسَلْنَا عَلَيْهِمُ الرِّيحَ الْعَقِيمَ }الذاريات41

    {وَلِسُلَيْمَانَ الرِّيحَ (الرياح) غُدُوُّهَا شَهْرٌ وَرَوَاحُهَا شَهْرٌ وَأَسَلْنَا لَهُ عَيْنَ الْقِطْرِ وَمِنَ الْجِنِّ مَن يَعْمَلُ بَيْنَ يَدَيْهِ بِإِذْنِ رَبِّهِ وَمَن يَزِغْ مِنْهُمْ عَنْ أَمْرِنَا نُذِقْهُ مِنْ عَذَابِ السَّعِيرِ }سبأ12
    {فَسَخَّرْنَا لَهُ الرِّيحَ (الرياح) تَجْرِي بِأَمْرِهِ رُخَاء حَيْثُ أَصَابَ }ص36

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  15. #15
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 18

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:28 PM

    المشاركات
    2,240

    (كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا عصفت الريح قال اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها وخير ما أرسلت به وأعوذ بك من شرها وشر ما فيها وشر ما أرسلت به) . رواه مسلم.

    وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا تسبوا الريح فإذا رأيتم ما تكرهون فقولوا اللهم إنا نسألك من خير هذه الريح وخير ما فيها وخير ما أُمرت به ونعوذ بك من شر هذه الريح وشر ما فيها وشر ما أمرت به). رواه الترمذي وصححه.

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 09-03-2018 في 08:04 AM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •