اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: شرح قصيدة للبارودي في وصف الطبيعة .

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 45697

    الكنية أو اللقب : ---

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : عربي

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل25/11/2013

    آخر نشاط:20-07-2014
    الساعة:03:34 PM

    المشاركات
    3

    شرح قصيدة للبارودي في وصف الطبيعة .

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ممكن تساعدوني في شرح قصيدة البارودي اللتي يصف فيها البحر

    وَذِي حَدَبٍ يَلْتَجُّ بِالسُّفْنِ كُلَّمَا زَفَتْهُ نَئُوجٌ؛ فَهْوَ يَعْلُو وَيَسْفُلُ
    كأنَّ اطرادَ الموجِ فوقَ سراتهِ نعائمُ في عرض السماوة ِ جفلُ
    إِذَا شَاغَبَتْهُ الرِّيحُ جَاشَ عُبَابُهُ وَ ظلَّ أعالي موجهِ يتجفلُ
    يهيجُ ؛ فيرغو ، أوْ يعجُّ ، كأنما تَخَبَّطَهُ مِنْ أَوْلَقِ الضِّغْنِ أَزْفَلُ
    تَقَسَّمَهُ خُلْقَانِ: لِينٌ، وَشِدَّة ٌ بِعَصْفَة ِ رِيحٍ، فَهْوَ دَاهٍ؛ وَأَرْفَلُ
    علونا مطاهُ وَ هوَ ساجٍ ، فما انبرتْ لَهُ الرِّيحُ حَتَّى ظَلَّ يَهْفُو، وَيَرْفُلُ
    كأنا على أرجوحة ٍ ، كلما ونتْ أحالَ عليها قائمٌ ، ليسَ يغفلُ
    فَطَوْراً لَنَا في غَمْرَة ِ اللُّجِّ مَسْبَحٌ وَطَوْراً لَنَا بَيْنَ السِّمَاكَيْنِ مَحْفِلُ
    فَلاَ هُوَ إِنْ رُعْنَاهُ بِالْجِدِّ يَرْعَوِي وَ لاَ إنْ سألناهُ الهوادة َ يحفلُ
    عرونا - فأبخلناهُ - فضلَ حبائهِ وَ منْ عجبٍ إمساكهُ وَ هوَ نوفلُ
    قَلِيلٌ عَلى عَهْدِ الإِخَاءِ ثَبَاتُهُ فَأَسْفَلُهُ عَالٍ، وَعَالِيهِ سَافِلُ
    إذا حركتهُ غضبة ٌ ماتَ حلمهُ وَظَلَّ عَلَى أَضْيَافِهِ يَتَأَفَّلُ
    شَدِيدُ الْحُمَيَّا؛ يَرْهَبُ النَّاسُ بَطْشَهُ وَلَكِنَّهُ مِنْ نَفْخَة ِ الرِّيحِ يُجْفِلُ
    كَأَنَّ أَعَالِي الْمَوْجِ عِهْنٌ مُشَعَّثٌ بِهِ، وَانْحِدَارَ السَّيْحِ شَعْرٌ مُفَلْفَلُ
    ذَكَرْنَا بِهِ مَا قَدْ مَضَى مِنْ ذُنُوبِنَا وَفِي النَّاسِ إِنْ لَمْ يَرْحَمِ اللَّهُ غُفَّلُ
    وَكَيْفَ تُرَانَا صَانِعِينَ، وَكُلُّنَا بِقَارُورَة ٍ صَمَّاءَ، وَالْبَابُ مُقْفَلُ؟
    فلا تبتئسْ إنْ فاتَ حظٌّ ، فربما أضاءتْ مصابيحُ الدجى وَ هيَ أفل
    فَقَدْ يَبْرَأُ الدَّاءُ الْعُضَالُ، وَيَنْجَلِي ضَبَابُ الرَّزَايَا، وَالْمُسَافِرُ يَقْفِلُ
    وَكَيْفَ يَخَافُ الْمَرْءُ حَيْفاً، وَرَبُّهُ بِأَحْسَنِ ما يَرْجُو مِنَ الرِّزْقِ يَكْفُلُ؟


    وجزاكم الله خير


  2. #2
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 728

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:04-12-2021
    الساعة:11:31 PM

    المشاركات
    23,555

    السيرة والإنجازات

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    أختي الحبيبة : وطن الأمنيات

    أهلا وسهلا بكِ هنا كذلك ، لقد وضعتُ شيئا قليلا بالضغط هنا .

    ودمتِ موفقة ومسددة للخير .


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 45697

    الكنية أو اللقب : ---

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : عربي

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل25/11/2013

    آخر نشاط:20-07-2014
    الساعة:03:34 PM

    المشاركات
    3

    شكراً لك زهرة متفائلة


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •