اعرض النتائج 1 من 9 إلى 9

الموضوع: أرجو توضيح كلام سيبويه

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 45225

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/10/2013

    آخر نشاط:16-08-2015
    الساعة:10:44 PM

    المشاركات
    144

    أرجو توضيح كلام سيبويه

    السلام عليكم:
    يقول سيبويه في باب وجوه القوافي في الإنشاد:
    واعلم أن الياءات والواوات اللاتي هن لامات إذا كان ما قبلها حرف الروي فُعل بها ما فُعل بالياء والواو اللتين ألحقتا للمد في القوافي، لأنها تكون في المدة بمنزلة الملحقة، ويكون ما قبلها رَوِياً، كما كان ما قبل تلك رَوِياً، فلما ساوتها في هذه المنزلة ألقحت بها في المنزلة الأخرى، وذلك قولهم لزهير: * وَبَعْضُ الْقَوْمِ يَخْلُقُ ثُم لاَ يَفْرْ * وكذلك " يغزو " لو كانت في قافية كنت حاذفها إن شئت.
    السؤال: أرجو توضيح كلام سيبويه, وكيف تكون الياء والواو لاما للكلمة وقبلها حرف روي, والمعلوم أن حرف الروي هو الذي يقع لاما للكلمة!


  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 38394

    الجنس : أنثى

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 13

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل26/3/2011

    آخر نشاط:25-08-2019
    الساعة:10:58 PM

    المشاركات
    93

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..

    المعذرة ننتظر أهل العلم للرد ..

    التعديل الأخير من قِبَل زهور الكون ; 24-04-2014 في 01:30 AM

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44625

    الكنية أو اللقب : أبو الشجعان

    الجنس : ذكر

    البلد
    سطيف / الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : آخر

    معلومات أخرى

    التقويم : 68

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل31/7/2013

    آخر نشاط:21-09-2018
    الساعة:02:12 AM

    المشاركات
    1,225

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها ناشي الناشي اعرض المشاركة
    السلام عليكم:
    يقول سيبويه في باب وجوه القوافي في الإنشاد:
    واعلم أن الياءات والواوات اللاتي هن لامات إذا كان ما قبلها حرف الروي فُعل بها ما فُعل بالياء والواو اللتين ألحقتا للمد في القوافي، لأنها تكون في المدة بمنزلة الملحقة، ويكون ما قبلها رَوِياً، كما كان ما قبل تلك رَوِياً، فلما ساوتها في هذه المنزلة ألقحت بها في المنزلة الأخرى، وذلك قولهم لزهير: * وَبَعْضُ الْقَوْمِ يَخْلُقُ ثُم لاَ يَفْرْ * وكذلك " يغزو " لو كانت في قافية كنت حاذفها إن شئت.
    السؤال: أرجو توضيح كلام سيبويه, وكيف تكون الياء والواو لاما للكلمة وقبلها حرف روي, والمعلوم أن حرف الروي هو الذي يقع لاما للكلمة!
    وعليكم السلام ورحمة الله
    كلام سيبويه لا إشكال فيه فهو واضح لمن تتبع سياقه وسباقه ولحاقه , ولم يشر فيه ولا حتى لمح إلى تسكين الراء . بل كان يتكلم عن مسألتين لا غير ( الحكم والرسم )
    الأولى عن اشتراك الياء أو الواو الأصلية التي هي لام الفعل في الحكم مع الياء أو الواو الملحقة للمد (فتعتبر جميعها وصلا , وقد تبلغ بها الدرجة أن تصبح خروجا )
    والمسألة الثانية هي عن رسم هذه الياء أو الواو ( فلما ساوتها في هذه المنزلة ألحقت بها في المنزلة الأخرى ) يعني لما تساوتا في الحكم تساوتا في الرسم .
    ومادام أن ياءات الوصل في قصيدة زهير كلها ياءات ملحقة للمد حكما وليس رسما ( يمكنك مراجعة القصيدة لِمَنِ الديارُ، بقنة ِ الحجرِ؟ من الكامل )
    والموضع الوحيد الذي جاءت فيه ياء أصلية في القافية هو هذا الذي ذكره : وَبَعْضُ الْقَوْمِ يَخْلُقُ ثُم لاَ يَفْري والروي هو الراء
    وحقه أن يكتب الشطر هكذا : وبعـْ /// ضُ الْقَوْمِ يَخْلُقُ ثُم لاَ يَفْرِ . لكي لا يلتبس على من توهم أن سيبويه قصد تسكين الراء ( ومن العجب أن يخطئ في هذه المسألة جملة من العلماء الأجلاء أمثال الأعلم الشنتمري أو الاستراباذي وغيرهما )
    وكيف يسكن الراء ويكسر الوزن ؟ ولو تبصروا لرأوا أنها :
    ضُ الْقَوْمِ يَخْلُقُ ثُم لاَ يَفْرِ = ضلْ قوْ ميخْ لُ قثمْ ملا يفْ ري = متْفاعلن متَفاعلن مُتْفا ( ضربه أحذ مضمر وعروضه تامة حذاء )
    فسيبويه كره رسم الياء في هذا الموضع ( أو بعبارة أدق ترك الأمر إليك في رسمها أو تركها ) لأنها من جهة أخذت حكم ياء الوصل فتلفظ حتى وإن لم ترسم , ومن جهة أخرى لخلو القصيدة من ياءات حقها أن ترسم في آخر القافية .
    ونفس الشيء بالنسبة إلى الواو ومثل لها بـ يغزو . فلو جاء في قافية ( معزُ , أرزُ , فرزُ , خبزُ .. الخ ) وجاءت معها يغزو في بيت آخر . كتبتها يغزُ إن شئت ولا حرج , بدون واو , وبدون توهم للجزم

    هذا على عجالة و لعل أساتذتي الأفاضل أصحاب الاختصاص يقرون كلامي أو يردونه .. وفي كلا الحالين فائدة
    والله أعلم وأحكم


  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 45225

    الجنس : أنثى

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/10/2013

    آخر نشاط:16-08-2015
    الساعة:10:44 PM

    المشاركات
    144

    في البداية أرجو أن توضح لنا معنى الروي! أليس هو آخر حرف في البيت فـ(يفري) آخر حرف منه هو الياء وهو الروي, فكيف يقول: الياء لام الكلمة وقبلها حرف روي, ومعلوم أن لام الكلمة هو الأخير, وما لفرق بين الروي والقافية مع التمثيل؟
    وهل تقصد بقولك: (لِمَنِ الديارُ، بقنة ِ الحجرِ؟) أن القصيدة إذا جاءت بحرف غير الواو والياء,يلزم أن نلتزمه حتى آخر القصيدة فإذا ورد لفظ (ليقضي – يرمي) يجب أن نكتبها بدون الياء (يقضِ – يرمِ) هل هذا ما تقصده؟
    وكذلك الواو إذا جاءت (أرز – يخبز) وجاءتنا كلمة (يغزو) يجب أن نحذف الواو منها حتى تتناسب مع القصيدة, هل هذا القصد؟


  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44625

    الكنية أو اللقب : أبو الشجعان

    الجنس : ذكر

    البلد
    سطيف / الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : آخر

    معلومات أخرى

    التقويم : 68

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل31/7/2013

    آخر نشاط:21-09-2018
    الساعة:02:12 AM

    المشاركات
    1,225

    في البداية أرجو أن توضح لنا معنى الروي!
    هو الحرف الذي تبنى عليه القصيدة يلتزم في جميع أبياتها , ولا تخلو قصيدة من روي
    بعض الحروف لا تصلح أن تكون رويا في حالات معينة حتى ولو تكررت , فتحسب وصلا أو خروجا
    أليس هو آخر حرف في البيت فـ(يفري) آخر حرف منه هو الياء وهو الروي
    ليس بالضرورة أن يكون آخر حرف في البيت . ولا سيما إن كان من حروف العلة الثلاثة
    فكيف يقول: الياء لام الكلمة وقبلها حرف روي, ومعلوم أن لام الكلمة هو الأخير
    لأنه التزم عين الكلمة وهي الراء كروي . وقد نبهتك إلى مراجعة القصيدة آنفا
    وما الفرق بين الروي والقافية مع التمثيل؟
    الروي حرف واحد , تبنى عليه القصيدة , والقافية أقلها ثلاثة حروف ( المترادف ) وقد تصل إلى سبعة ( المتكاوس ) وبينهما المتواتر والمتدارك والمتراكب
    وبشكل عام هي الحروف المحصورة بين آخر ساكنين في البيت مع المتحرك قبل الساكن الأول على مذهب الخليل , وهو الرأي المعمول به
    وشذ بعده قطرب فجعل الروي هو القافية .
    وأمثل لك بشاهد سيبويه محل التساؤل :
    ولأنتَ تفري ما خلقتَ، وبعـ ـضُ القومِ يخلقُ، ثمَّ لا يفري
    الروي هو حرف الراء لأنه التزمه قبل هذا البيت ( بغض النظر عن كون الياء تصلح أو لا تصلح رويا ) والقافية هي ( يَفْرِي ) : آخر ساكن في البيت الياء وقبلها الراء ومن ثم وصلنا إلى الفاء الساكنة فألحقنا المتحرك قبل الساكن الأول الذي هو الياء

    وهل تقصد بقولك: (لِمَنِ الديارُ، بقنة ِ الحجرِ؟) أن القصيدة إذا جاءت بحرف غير الواو والياء,
    قبل هذا يجب أن تفهمي معنى الوصل لكي لا تخلطي بين الواو أو الياء المرسومة ( يقضي )
    وبين الواو أو الياء الملفوظة ( البعضِ , القبضِ , الرفضِ .. الخ ) والتي تلفظ ( البعضي , القبضي , الرفضي بإشباع حركة الكسر )
    يلزم أن نلتزمه حتى آخر القصيدة فإذا ورد لفظ (ليقضي – يرمي) يجب أن نكتبها بدون الياء (يقضِ – يرمِ) هل هذا ما تقصده؟
    من قال يلزم أن نلتزمه ؟ ومن قال يجب أن نكتبه بدون ياء ؟
    سيبويه قال : لو كانت في قافية كنت حاذفها إن شئت.
    وأنا شرحت لك ذلك فقلت : فسيبويه كره رسم الياء في هذا الموضع ( أو بعبارة أدق ترك الأمر إليك في رسمها أو تركها ) لأنها من جهة أخذت حكم ياء الوصل فتلفظ حتى وإن لم ترسم , ومن جهة أخرى لخلو القصيدة من ياءات حقها أن ترسم في آخر القافية .
    وكذلك الواو إذا جاءت (أرزُ – خبزُ ) وجاءتنا كلمة (يغزو) يجب أن نحذف الواو منها حتى تتناسب مع القصيدة, هل هذا القصد؟
    نفس الكلام السابق

    باختصار لكي تفهمي كلام سيبويه يجب عليك أن تتعلمي العروض وعلم القافية وحروفها وحركاتها , وما يصلح رويا وما لا يصلح .. الخ
    حتى إذا فهمت ذلك لم يبق عندك إشكال في تفسير كلامه

    و ببساطة , زبدة الكلام هي أن ياء يفري أخذت حكم ياء الوصل , فرسمها أو ترك رسمها لا يضر ولا ينفع , هذا ملخص كلام سيبويه


  6. #6
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 81

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:11:13 AM

    المشاركات
    4,042

    شكرا للسائل والمجيب.

    تعلمت جديدا.

    يحفظكما الله.


    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  7. #7
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1730

    الكنية أو اللقب : أبو عاصم

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : باحث عروضي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 16

    التقويم : 40

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل2/1/2005

    آخر نشاط:30-05-2020
    الساعة:10:31 AM

    المشاركات
    2,130

    واعلم أن الياءات والواوات اللواتي هن لامات إذا كان ما قبلها حرف الروي فُعل بها ما فُعل بالياء والواو اللتين ألحقتا للمد في القوافي، لأنها تكون في المَدّ بمنزلة الملحقة، ويكون ما قبلها رَوِياً، كما كان ما قبل تلك رَوِياً، فلما ساوتها في هذه المنزلة ألقحت بها في المنزلة الأخرى،
    وذلك قولهم [لزهير]: * وَبَعْضُ الْقَوْمِ يَخْلُقُ ثُم لاَ يَفْرْ * وكذلك " يغزو " لو كانت في قافية كنت حاذفها إن شئت.
    السؤال: أرجو توضيح كلام سيبويه, وكيف تكون الياء والواو لاما للكلمة وقبلها حرف روي, والمعلوم أن حرف الروي هو الذي يقع لاما للكلمة!
    ما قصر الأستاذ

    لَجَلْسَة معْ أديبٍ في مُذاكرَةٍ ** نَنْفي بِها الهَمَّ أو نستجلب الطّرَبا
    أشهى إليَّ من الدنيا بما جَمَعَتْ ** ومثلها فضَّةً أو مثلها ذهَبا

  8. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44625

    الكنية أو اللقب : أبو الشجعان

    الجنس : ذكر

    البلد
    سطيف / الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : آخر

    معلومات أخرى

    التقويم : 68

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل31/7/2013

    آخر نشاط:21-09-2018
    الساعة:02:12 AM

    المشاركات
    1,225

    على الرحب أستاذي خشان , وحيا الله شيخنا أبا عاصم
    نعم ما قصر الأستاذ , فكلامه واضح لا يحتمل تأويلا آخر , مثل الذي احتمله من سكَّن الراء ولم يفهم قصده .
    ولا شك أنَّ في علم العروض ومعرفة الأوزان فوائد جمة في تحقيق الأبيات . وهذا الذي سكَّن الراء لا أحسبه إلا ناسخا تصرف عند نسخه للكتاب بما توهمه في عقله . فخالف ظاهر كلام سيبويه وكسر الوزن , ومن ثم تابعه على خطئه جملة من العلماء ( كما في شرح الشافية للاستراباذي )
    وهذا يدلك على أن هذا التصرف في الكتاب قديم , وليس من صنيع المطابع
    يقول المحقق الجليل محمود شاكر رحمه الله في كتابه ( نمط صعب , نمط مخيف ) ص 43 :



    ولا أدل على كلام سيبويه ومقصوده من كلام تلميذه الأخفش سعيد بن مسعدة في كتابه القوافي ص 69




    والله الموفق والهادي إلى سواء السبيل


  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44625

    الكنية أو اللقب : أبو الشجعان

    الجنس : ذكر

    البلد
    سطيف / الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : آخر

    معلومات أخرى

    التقويم : 68

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل31/7/2013

    آخر نشاط:21-09-2018
    الساعة:02:12 AM

    المشاركات
    1,225


    بينا أنا أطالع كتاب العمدة لابن رشيق , وقعت عيني على تبويب فيه يعضد قولي السابق في الحكم والرسم , عنون له بـ ( باب أحكام القوافي في الخط ) ج2 ص 309 /310

    إذا صارت الواو الأصلية والياء الأصلية وصلاً للقافية سقطت في الخط كما تسقط واو الوصل وياؤه، مثل واو يغزو للواحد، ويغزوا للجماعة إذا كانت القافية على الزاي، ألا ترى أنهم أسقطوها في اللفظ فضلاً عن الخط.. قال الراجز: كريمة قدرهم إذا قدر يريد إذا قدروا قال أبو عبد الله محمد بن إبراهيم بن السمين وقد سألته عن هذا: لا يجوز حذف هذه الواو في أشد ضرورة، للعرب لا للمولدين؛ لأنها علامة جمع وإضمار؛ فحذفها يلتبس بالواحد، قال: وهذا مذهب سيبويه والبصريين، ومثل واو يغزو وياء يقضي للغائب وتقضي للمؤنثة الغائبة والمذكر المخاطب. وكذلك ياء القاضي والغازي إذا كانا معرفين بالألف واللام، وهذا هو الوجه، فإن كتب بإثبات الواو والياء فعلى باب المسامحة، والأجود أن تكون الواو والياء خارجاً في الغرض، وكذلك ياء الضمير نحو غلامي إذا كانت القافية الميم فالوجه سقوط الياء، فإن كتبت مسامحة ففي الغرض كما قدمت، وقد أسقطها بعضهم في اللفظ. أنشدني أبو عبد الله للأعشى:
    ومن شانئ كاسف وجهه ... إذا ما انتسبت له أنكرن
    قال: يريد أنكرني فحذف الياء، فأما ما يكون منوناً نحو قاضٍ، وغاز، أو مجزوماً نحو لم يقض، ولم يغز، فلا يجوز أن يثبت فيهما الياء والواو على المسامحة؛ لأنهما سقطا بالتنوين والعامل.. ومن العرب من يقول هذا الغاز، ومررت بالقاض، بغير ياء، وهذا تقوية لمذهب من حذفها في الخط إذا كانت وصلاً للقافية.
    وإن كان في قوافي قصيدة ما يكتب بالياء وما يكتب بالألف كتباً جميعاً بالألف لتستوي القوافي، وتشتبه صورتها في الخط.


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •