اعرض النتائج 1 من 10 إلى 10

الموضوع: طُوفانُ لَهفةْ

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 46827

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/4/2014

    آخر نشاط:22-10-2018
    الساعة:12:12 PM

    المشاركات
    119

    طُوفانُ لَهفةْ

    طُوفانُ لَهفةْ

    لا تَسأليني: هل يَجيءُ الحبُّ صُدفةْ؟.. وَسَـلِي التي خَطَفَتْ فُؤادي دُونَ رأفةْ!
    أناْ مُذْ رأيتُكِ لَمْ أُفِقْ مِن دهشتي، هذا الذي يَجتاحُني طُوفانُ لَهفةْ
    مِن ألفِ عامٍ كُنتِ غايةَ رحلتي، حتّى استكنْتِ بحِضنِ قلبي دِفءَ أُلفةْ
    عيناكِ.. إنّي لا أصدّقُ ما أرى!.. حُسنٌ بديعٌ لم أَجِدْ في الشِّعرِ وصفََهْ
    يَختالُ هذا الخالُ فوقَ الخدِّ، والمشتاقُ إنَّ ببسمةِ العينينِ ضَعفَهْ!
    يرنو إليكِ بتَوقِ أَلفَيْ عاشقٍ وتَوَرُّدُ الأزهارِ في خدّيكِ عِفّةْ
    لا تَفزعي، لا تَهربي بالوَردِ منّي، لم أُرِدْ بالشوقِ حينَ دَنوتُ قطفَهْ
    ***
    هل كنتِ أحلى ما رأتْهُ قصائدي، أم ذا سرابٌ قد أضعتُ العمرَ خلفَهْ؟
    أمْ أنَّ هذا العشقَ جِنٌّ مَسَّني، طالَ البعادُ وما استطاعَ الحزنُ صَرفَهْ!
    ما زلتُ حينَ أراكِ أنسَى مَن أنا، والقلبُ مِن أشواقِهِ تَعروهُ رَجفةْ
    والثغرُ يَهذي بِاسْمِ مَن أدمنتُها.. فلتُسعفيني لم أَجِدْ في الطِّبِّ وَصفةْ!
    أَفنَى الغيابُ شبابَ صَبٍّ، ما أتَى لكِ حاملا زهرَ الربيعِ رَدَدْتِ كفَّهْ!
    ما قُلتِها.. عذّبْـتِني مِن دُونِها.. ظَمَـأً قُتِلتُ ولَمْ أَذُقْ يا ثَغرُ رشفةْ!
    هذا دلالٌ ممتعٌ، أم قسوةٌ، أم قد أَخذْتِ المَكرَ بالعشاقِ حِرفةْ؟!
    يا زهرتي: قولي "أحبّكَ" همسةً.. في القلبِ مُرٌّ أكملي بالحُلوِ نِصفَهْ
    ما قُلتِها.. للآنِ قَطْ ما قُلتِها؟!.. لا تَكتميها، أمّني الحيرانَ خَوفَهْ
    لا تُسمعيها غيرَ قلبي يا أنا.. مَن يَملِكِ الدرَّ الثمينَ احتاطَ خَطفَهْ
    إنّي أغارُ عليكِ، أنتِ يمامتي، يُرضيكِ أسْرِي لو عذرتِ القلبَ ضَعفَهْ
    ***
    مِن بعدِ هذا العمرِ منذُ سكنتِـني، هل تَرجُمينَ الآنَ مَن يَهواكِ زيفَهْ؟
    لا تُنكري هذا الذي مِن نَظرةٍ في بحرِ عينِكِ أغرقَ الطُّوفانُ طَوفَهْ
    أناْ ذا أنا.. مجنونُ عشقِكِ ما وَعَى.. سلبَتْ جَناني مِن نَسيمِ الحُسنِ عَصفةْ
    فبأيِّ ذنبٍ تَعتبينَ على الفَتَى؟.. قد باحَ رغمَ الصمتِ منذُ سكنتِ حَرفَهْ
    أناْ إن صَمَتُّ فلستُ إلا عاشقًا، ناداكِ بِاسْمكِ نبضُ قلبي دونَ وقفةْ
    مُذْ كُنتِ أنتِ غَرورةً بجمالِها، وأنا غريرٌ قلتُها مِن دُونِ كُلْـفَةْ
    "إنّي أحبُّكِ"، والفؤادُ إليكِ غنّى.. هل سَمِعْتِ الآنَ بالأشواقِ عَزفَهْ؟
    إن كنتِ تمتلكينَ قلبًا نابضًا ـ لا صخرةً ـ فلتُظهري لي الآنَ عطفَهْ

    محمد حمدي غانم
    4/5/2014

    التعديل الأخير من قِبَل محمد الجهالين ; 04-06-2014 في 03:05 PM السبب: عذبتي إلى عذبتني

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 40649

    الجنس : ذكر

    البلد
    في هَضبٍ تقصّر دونه العصمُ.

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : ******

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 280

    الوسام: ★★۩
    تاريخ التسجيل7/7/2012

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:52 AM

    المشاركات
    3,870
    تدوينات المدونة
    39

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها محمد حمدي غانم اعرض المشاركة
    طُوفانُ لَهفةْ

    لا تَسأليني: هل يَجيءُ الحبُّ صُدفةْ؟.. وَسَـلِي التي خَطَفَتْ فُؤادي دُونَ رأفةْ!
    أناْ مُذْ رأيتُكِ لَمْ أُفِقْ مِن دهشتي، هذا الذي يَجتاحُني طُوفانُ لَهفةْ
    مِن ألفِ عامٍ كُنتِ غايةَ رحلتي، حتّى استكنْتِ بحِضنِ قلبي دِفءَ أُلفةْ
    عيناكِ.. إنّي لا أصدّقُ ما أرى!.. حُسنٌ بديعٌ لم أَجِدْ في الشِّعرِ وصفََهْ
    يَختالُ هذا الخالُ فوقَ الخدِّ، والمشتاقُ إنَّ ببسمةِ العينينِ ضَعفَهْ!
    يرنو إليكِ بتَوقِ أَلفَيْ عاشقٍ وتَوَرُّدُ الأزهارِ في خدّيكِ عِفّةْ
    لا تَفزعي، لا تَهربي بالوَردِ منّي، لم أُرِدْ بالشوقِ حينَ دَنوتُ قطفَهْ
    ***
    هل كنتِ أحلى ما رأتْهُ قصائدي، أم ذا سرابٌ قد أضعتُ العمرَ خلفَهْ؟
    أمْ أنَّ هذا العشقَ جِنٌّ مَسَّني، طالَ البعادُ وما استطاعَ الحزنُ صَرفَهْ!
    ما زلتُ حينَ أراكِ أنسَى مَن أنا، والقلبُ مِن أشواقِهِ تَعروهُ رَجفةْ
    والثغرُ يَهذي بِاسْمِ مَن أدمنتُها.. فلتُسعفيني لم أَجِدْ في الطِّبِّ وَصفةْ!
    أَفنَى الغيابُ شبابَ صَبٍّ، ما أتَى لكِ حاملا زهرَ الربيعِ رَدَدْتِ كفَّهْ!
    ما قُلتِها.. عذّبْـتِني مِن دُونِها.. ظَمَـأً قُتِلتُ ولَمْ أَذُقْ يا ثَغرُ رشفةْ!
    هذا دلالٌ ممتعٌ، أم قسوةٌ، أم قد أَخذْتِ المَكرَ بالعشاقِ حِرفةْ؟!
    يا زهرتي: قولي "أحبّكَ" همسةً.. في القلبِ مُرٌّ أكملي بالحُلوِ نِصفَهْ
    ما قُلتِها.. للآنِ قَطْ ما قُلتِها؟!.. لا تَكتميها، أمّني الحيرانَ خَوفَهْ
    لا تُسمعيها غيرَ قلبي يا أنا.. مَن يَملِكِ الدرَّ الثمينَ احتاطَ خَطفَهْ
    إنّي أغارُ عليكِ، أنتِ يمامتي، يُرضيكِ أسْرِي لو عذرتِ القلبَ ضَعفَهْ
    ***
    مِن بعدِ هذا العمرِ منذُ سكنتِـني، هل تَرجُمينَ الآنَ مَن يَهواكِ زيفَهْ؟
    لا تُنكري هذا الذي مِن نَظرةٍ في بحرِ عينِكِ أغرقَ الطُّوفانُ طَوفَهْ
    أناْ ذا أنا.. مجنونُ عشقِكِ ما وَعَى.. سلبَتْ جَناني مِن نَسيمِ الحُسنِ عَصفةْ
    فبأيِّ ذنبٍ تَعتبينَ على الفَتَى؟.. قد باحَ رغمَ الصمتِ منذُ سكنتِ حَرفَهْ
    أناْ إن صَمَتُّ فلستُ إلا عاشقًا، ناداكِ بِاسْمكِ نبضُ قلبي دونَ وقفةْ
    مُذْ كُنتِ أنتِ غَرورةً بجمالِها، وأنا غريرٌ قلتُها مِن دُونِ كُلْـفَةْ
    "إنّي أحبُّكِ"، والفؤادُ إليكِ غنّى.. هل سَمِعْتِ الآنَ بالأشواقِ عَزفَهْ؟
    إن كنتِ تمتلكينَ قلبًا نابضًا ـ لا صخرةً ـ فلتُظهري لي الآنَ عطفَهْ

    محمد حمدي غانم
    4/5/2014
    جميلة قدر ما تريد ، يا (محمد).
    ولعلّ لي وقفة أخرى عندها.

    ,
    ,

    التعديل الأخير من قِبَل محمد الجهالين ; 04-06-2014 في 03:06 PM السبب: تعديل الاقتباس
    "الجاهل لا يعلم رتبة نفسه، فكيف يعرف رتبة غيره؟! "

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 39092

    الجنس : ذكر

    البلد
    اليمن

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : دراسات إسلامية

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل2/5/2011

    آخر نشاط:05-03-2016
    الساعة:01:24 AM

    المشاركات
    78

    تحتاج إلى وقفات صرفية ، وأخرى... ولكنها في عرضها جميلة أيها المبارك


  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 46827

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/4/2014

    آخر نشاط:22-10-2018
    الساعة:12:12 PM

    المشاركات
    119

    شكرا لكما أ. أبو طلال، أ. صالح
    وبانتظار وقفتكما..
    تصحيح خطأ إملائي:
    "عذّبْـتِي" -> عذّبْـتِني
    تحياتي


  5. #5
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 43041

    الكنية أو اللقب : ابو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : طبيب

    معلومات أخرى

    التقويم : 69

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل19/2/2013

    آخر نشاط:02-04-2015
    الساعة:05:50 PM

    المشاركات
    610

    لهفة ما قدرها الناس مع الأسف ...لا بأس يا محمد لنا معها جلسة طويلة ان شاء الله فانتظرني يا رفيق الدروب الحلوة


  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 46827

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/4/2014

    آخر نشاط:22-10-2018
    الساعة:12:12 PM

    المشاركات
    119

    تسعدني عودتك يا أبا الحسين..
    تحياتي


  7. #7
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 43041

    الكنية أو اللقب : ابو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : طبيب

    معلومات أخرى

    التقويم : 69

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل19/2/2013

    آخر نشاط:02-04-2015
    الساعة:05:50 PM

    المشاركات
    610

    السلام عليكم
    قلت في نفسي لابد من تنسيق كتابة هذه القصيدة الرقيقة أولا



    لا تَسأليني: هل يَجيءُ الحبُّ صُدفةْ؟.
    . وَسَلِي التي خَطَفَتْ فُؤادي دُونَ رأفةْ!

    أناْ مُذْ رأيتُكِ لَمْ أُفِقْ مِن دهشتي،
    هذا الذي يَجتاحُني طُوفانُ لَهفةْ

    مِن ألفِ عامٍ كُنتِ غايةَ رحلتي،
    حتّى استكنْتِ بحِضنِ قلبي دِفءَ أُلفةْ

    عيناكِ.. إنّي لا أصدّقُ ما أرى!..
    حُسنٌ بديعٌ لم أَجِدْ في الشِّعرِ وصفََهْ

    يَختالُ هذا الخالُ فوقَ الخدِّ، وال
    مشتاقُ إنَّ ببسمةِ العينينِ ضَعفَهْ!

    يرنو إليكِ بتَوقِ أَلفَيْ عاشقٍ
    وتَوَرُّدُ الأزهارِ في خدّيكِ عِفّةْ

    لا تَفزعي، لا تَهربي بالوَردِ منْ
    ني، لم أُرِدْ بالشوقِ حينَ دَنوتُ قطفَهْ

    هل كنتِ أحلى ما رأتْهُ قصائدي،
    أم ذا سرابٌ قد أضعتُ العمرَ خلفَهْ؟

    أمْ أنَّ هذا العشقَ جِنٌّ مَسَّني،
    طالَ البعادُ وما استطاعَ الحزنُ صَرفَهْ!

    ما زلتُ حينَ أراكِ أنسَى مَن أنا
    ، والقلبُ مِن أشواقِهِ تَعروهُ رَجفةْ

    والثغرُ يَهذي بِاسْمِ مَن أدمنتُها..
    فلتُسعفيني لم أَجِدْ في الطِّبِّ وَصفةْ!

    أَفنَى الغيابُ شبابَ صَبٍّ، ما أتَى
    لكِ حاملا زهرَ الربيعِ رَدَدْتِ كفَّهْ!

    ما قُلتِها.. عذّبْتِني مِن دُونِها..
    ظَمَأً قُتِلتُ ولَمْ أَذُقْ يا ثَغرُ رشفةْ!

    هذا دلالٌ ممتعٌ، أم قسوةٌ،
    أم قد أَخذْتِ المَكرَ بالعشاقِ حِرفةْ؟!

    يا زهرتي: قولي "أحبّكَ" همسةً.
    . في القلبِ مُرٌّ أكملي بالحُلوِ نِصفَهْ

    ما قُلتِها.. للآنِ قَطْ ما قُلتِها؟!
    .. لا تَكتميها، أمّني الحيرانَ خَوفَهْ

    لا تُسمعيها غيرَ قلبي يا أنا.
    . مَن يَملِكِ الدرَّ الثمينَ احتاطَ خَطفَهْ

    إنّي أغارُ عليكِ، أنتِ يمامتي،
    يُرضيكِ أسْرِي لو عذرتِ القلبَ ضَعفَهْ

    مِن بعدِ هذا العمرِ منذُ سكنتِني،
    هل تَرجُمينَ الآنَ مَن يَهواكِ زيفَهْ؟

    لا تُنكري هذا الذي مِن نَظرةٍ
    في بحرِ عينِكِ أغرقَ الطُّوفانُ طَوفَهْ

    أناْ ذا أنا.. مجنونُ عشقِكِ ما وَعَى..
    سلبَتْ جَناني مِن نَسيمِ الحُسنِ عَصفةْ

    فبأيِّ ذنبٍ تَعتبينَ على الفَتَى؟..
    قد باحَ رغمَ الصمتِ منذُ سكنتِ حَرفَهْ

    أناْ إن صَمَتُّ فلستُ إلا عاشقًا،
    ناداكِ بِاسْمكِ نبضُ قلبي دونَ وقفةْ

    مُذْ كُنتِ أنتِ غَرورةً بجمالِها،
    وأنا غريرٌ قلتُها مِن دُونِ كُلْفَةْ

    "إنّي أحبُّكِ"، والفؤادُ إليكِ غنْ
    نَى.. هل سَمِعْتِ الآنَ بالأشواقِ عَزفَهْ؟

    إن كنتِ تمتلكينَ قلبًا نابضًا
    لا صخرةً فلتُظهري لي الآنَ عطفَهْ

    هكذا تتضح الصورة كثيرا وتسهل علي التحليل ان شاء الله

    التعديل الأخير من قِبَل محمد محمد أبو كشك ; 14-05-2014 في 02:10 AM

  8. #8
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2391

    الكنية أو اللقب : أبو الحسن

    الجنس : ذكر

    البلد
    كل فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إدارة أعمال

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 51

    التقويم : 87

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل28/5/2005

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:08:39 AM

    المشاركات
    3,896
    العمر
    58
    تدوينات المدونة
    5

    ما أكثر الوعود !


  9. #9
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2391

    الكنية أو اللقب : أبو الحسن

    الجنس : ذكر

    البلد
    كل فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إدارة أعمال

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 51

    التقويم : 87

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل28/5/2005

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:08:39 AM

    المشاركات
    3,896
    العمر
    58
    تدوينات المدونة
    5

    لا تَسأليني: هل يَجيءُ الحبُّ صُدفةْ؟.
    . وَسَلِي التي خَطَفَتْ فُؤادي دُونَ رأفةْ!
    سلاسة حوار وأسئلة اختبار

    لا أدري كيف يجيء الحب إن لم يجئ صدفة وعرضا ، أتراه يجيء تعمدا وتخطيطا أم تراه يجيء فجاءة ومغافلة!

    أجبني أيها الشاعر الرقيق أهناك رأفة في الخطف ، وإن كانت فكيف تكون!


    أناْ مُذْ رأيتُكِ لَمْ أُفِقْ مِن دهشتي،
    هذا الذي يَجتاحُني طُوفانُ لَهفةْ
    لو قلت لهفتي لكان أجمل تحجيلا

    مِن ألفِ عامٍ كُنتِ غايةَ رحلتي،
    حتّى استكنْتِ بحِضنِ قلبي دِفءَ أُلفةْ
    حدثنا أيها الشاعر عن ألف عام كيف كانت ، نريدها بالتفصيل عاما عاما ، لماذا هذا الكرم الغارق في زبد العبث.


    يَختالُ هذا الخالُ فوقَ الخدِّ، وال
    مشتاقُ إنَّ ببسمةِ العينينِ ضَعفَهْ!
    أطربتني وسوسة الخاء في يختال وفي الخال وفي الخد ، هذه عذوبة الموسيقي الداخلية وهذا سحر صدى الحروف.

    ليت ضعف المشتاق في بسمة عين ، حسبه الطيف والذكرى ، حسبه الحنين والشكوى.


    يرنو إليكِ بتَوقِ أَلفَيْ عاشقٍ
    وتَوَرُّدُ الأزهارِ في خدّيكِ عِفّةْ
    كنا بألف عام والآن بألفي عاشق ، نريد معرفة هؤلاء العشاق واحدا واحدا.

    لا تَفزعي، لا تَهربي بالوَردِ منْ
    ني، لم أُرِدْ بالشوقِ حينَ دَنوتُ قطفَهْ
    وردك أيها الشاعر ليس حقيقيا ، وردك من خاء ودال ، فنعم العفة حين تدنو ولا تقطف ، حين تقترب ولا ترشف.


    ما قُلتِها.. عذّبْتِني مِن دُونِها..
    ظَمَأً قُتِلتُ ولَمْ أَذُقْ يا ثَغرُ رشفةْ!
    ألم تقل أنك لم ترد قطافا فكيف تتحسر الآن ارتشافا.

    إن كنتِ تمتلكينَ قلبًا نابضًا
    لا صخرةً فلتُظهري لي الآنَ عطفَهْ
    هو التحدي اللاهف والتجادل الراجف

    لو قلت عاطفا لا نابضا لزاد البيت جمالا.


    أجمل ما في قصيدتك حوارها المنساب وأوراها المشتعل.

    التعديل الأخير من قِبَل محمد الجهالين ; 08-07-2014 في 02:20 AM

  10. #10
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 46827

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/4/2014

    آخر نشاط:22-10-2018
    الساعة:12:12 PM

    المشاركات
    119

    أ. محمد أبو كشك:
    شكرا لجهدك لتنسيق النص.

    أ. محمد الجهالين:
    شكرا لتحليلك الوافي.
    أعقب فقط على قولك:
    "ألم تقل أنك لم ترد قطافا فكيف تتحسر الآن ارتشافا"
    آمنت ورد الخد من القطف، وتقت لارتشاف لفظ الحب من الشفتين

    أعتذر لأن لدي مشاكل كثيرة مع هذا المنتدى لا أدري لها سببا، فحتى بالأمس تم حجب ال ip الخاص بي فجأة وأنا أنشر قصيدة.. وهذا جعلني عاجزا عن متابعة المنتدى لفترات طويلة!


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •