الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
اعرض النتائج 1 من 20 إلى 22

الموضوع: مُتوَّجةٌ في سماواتِ عشقي

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 46827

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/4/2014

    آخر نشاط:05-05-2018
    الساعة:10:30 PM

    المشاركات
    110

    مُتوَّجةٌ في سماواتِ عشقي

    مُتوَّجةٌ في سماواتِ عشقي

    ألا ليتَ رِفقًا على مُدمنٍ ... تَعذَّبَ مِن حُسنِكِ المُشتَهى
    إذا شاقَهُ الزَّهرُ في خَدِّكِ البَضِّ عَضَّ أنامَلَهُ: لَيتَها!
    وإن غِبتِ عنهُ كواهُ اللَّهيبُ وعانَى انسحابَ النُّهَى وقتَها!
    فلا قلبُهُ يَستطيبُ سواكِ ولا فادَ إنْ عنْ هواكِ الْتَهَى
    وكلُّ دواءٍ لهُ ليسَ يُجدي، تَجاوزَ مَفعولُهُ المُنتَهَى
    وإن رامَ يَنسَى كَوَى الشَّوقُ حِسّا: "أيا ويلَ قلبِكَ إنْ خُنتَها"!
    هو العمرُ يَمضي، فقلْ لي إلامَ تُجرّعُني البُؤسَ يا صمتَها؟!
    لَهُ الجمرُ مَنْ هامَ بالريمِ حبًّا، وباردةُ القلبِ "يا بَختها"!
    مُتوَّجةٌ في سماواتِ عشقي، فكلُّ النساءِ إذنْ تَحتَها
    مُخلَّدةُ الحُسنِ في وصفِ شِعري، ونورُ الصَّفا ساكنٌ ذاتَها
    وَهَذِي المشاعرُ طوفانُ شوقي، وما اسْطاعَ سدُّ النَّوَى كَبْـتَها
    فَساكنةَ الرُّوحِ لا تَتركيني.. أنا عاشقٌ، والكلامُ انتهى


    محمد حمدي غانم
    31/7/2014


  2. #2
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 43041

    الكنية أو اللقب : ابو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : طبيب

    معلومات أخرى

    التقويم : 69

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل19/2/2013

    آخر نشاط:02-04-2015
    الساعة:04:50 PM

    المشاركات
    610

    قصيدة عذبة للأستاذ محمد حمدي غانم
    ومعظم تساؤلاتي هنا عروضية هذه المرة !!!

    وهو ما دعاني بشدة للوقوف هنا حيث

    نلاحظ انتهاء الشطرالاول من البيت الأول ب فعو فهل كان ينبغي أن يلزم الشاعر الحذف في كل القصيدة؟؟!! حيث هنا هي ليست تصريعا ولكنها جزء من وزن البيت
    و هو سؤال لأساتذة العروض هنا:
    هل يجب لزوم الحذف في البحر المتقارب في العروض والضرب على طول القصيدة أم أنه غير ملزم للشاعر؟؟
    البيت الثاني توهني وأدخلني من حارة إلى حارة أخرى حتى لم أعرف من أين بدأت !!
    البيت الثالث:
    وإن غِبتِ عنهُ كواهُ اللَّهيــــــبُ وعانَى انسحابَ النُّهَى وقتَها!

    إن نطقنا هكذا اللهيبو !!! وأنهينا الشطر الأول ب فعولن فكيف أشبع الشاعر كلمة اللهيب ؟! وهو لا يجوز ؟؟؟؟؟؟!!!!!!! أم هل تبيحه الضرورة الشعرية ؟؟!!!


    البيت الرابع :
    فلا قلبُهُ يَستطيبُ سواكِ = ولا فادَ إنْ عنْ هواكِ الْتَهَى

    الشاعر في البيت الرابع أشبع الضمير الكاف في نهاية الشطر الأول من البيت الرابع ( سواكـِـــي ) وهو ما لا يجوز على ما أعلم إلا في التصريع مثلا ولا أدري هل تبيحه الضرورة الشعرية
    يجيبنا الأساتذة عن ذلك !!

    في نفس البيت الرابع
    بدأ الشاعر الحوار بالمضارع (
    يَستطيبُ
    )ونهى بصيغة الماضي (فاد) وهما صيغتان لا تتواءمان
    كما أنني استثقلت تركيب : ( إنْ عنْ )

    البيت الخامس:
    وكلُّ دواءٍ لهُ ليسَ يُجدي، تَجاوزَ مَفعولُهُ المُنتَهَى


    ( هذا البيت لا يقوله إلا طبيب أو صيدلي )


    لي عودة إن شاء الله

    التعديل الأخير من قِبَل محمد محمد أبو كشك ; 02-08-2014 في 04:14 PM

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 6114

    الجنس : ذكر

    البلد
    الإمارات

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : من كل بستان زهرة

    معلومات أخرى

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل10/7/2006

    آخر نشاط:22-06-2015
    الساعة:01:04 AM

    المشاركات
    759

    محمد محمد أبو كشك

    نلاحظ انتهاء الشطرالاول من البيت الأول ب فعو فهل كان ينبغي أن يلزم الشاعر الحذف في كل القصيدة؟؟!! حيث هنا هي ليست تصريعا ولكنها جزء من وزن البيت

    و هو سؤال لأساتذة العروض هنا: هل يجب لزوم الحذف في البحر المتقارب في العروض والضرب على طول القصيدة أم أنه غير ملزم للشاعر؟؟

    البيت الثالث:
    وإن غِبتِ عنهُ كواهُ اللَّهيــــــبُ وعانَى انسحابَ النُّهَى وقتَها!

    إن نطقنا هكذا اللهيبو !!! وأنهينا الشطر الأول ب فعولن فكيف أشبع الشاعر كلمة اللهيب ؟! وهو لا يجوز ؟؟؟؟؟؟!!!!!!! أم هل تبيحه الضرورة الشعرية ؟؟!!!


    البيت الرابع :
    فلا قلبُهُ يَستطيبُ سواكِ = ولا فادَ إنْ عنْ هواكِ الْتَهَى

    الشاعر في البيت الرابع أشبع الضمير الكاف في نهاية الشطر الأول من البيت الرابع ( سواكـِـــي ) وهو ما لا يجوز على ما أعلم إلا في التصريع مثلا ولا أدري هل تبيحه الضرورة الشعرية
    يجيبنا الأساتذة عن ذلك !!
    يقول أبو تمام في إحدى مراثيه من المتقارب:

    نَعاءِ إلى كل حي نعاءِ ........... فتى العَرَبِ احتلَّ ربع الفناءِ
    أصبنا جميعا بسهم النضالِ ..... فهلا أصبنا بسهم الغلاءِ
    ألا أيها الموت فجَّعْتَنا ........... بماء الحياة وماء الحياءِ
    فماذا حبوت به حاضرًا .......... وماذا خبأت لأهل الخباءِ
    نعاء نعاء شقيق الندى .......... إليه نعيا قليل الجداءِ
    وكانا زمانا شريكي عِنانٍ ....... رضيعي لبانٍ خليلي صفاءِ


    لعلك أبا الحسين قد استنبطت أجوبة تساؤلاتك بالنظر إلى عروض البيت الثاني (فعولُ) والثالث (فعو) والسادس (فعولن).

    خير الكلام ما قل ودل

  4. #4
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 43041

    الكنية أو اللقب : ابو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : طبيب

    معلومات أخرى

    التقويم : 69

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل19/2/2013

    آخر نشاط:02-04-2015
    الساعة:04:50 PM

    المشاركات
    610

    نعم أخي فارس
    أتدري كثيرا ما أحجم عن نظم قصائد على المتقارب لهذا السبب
    حيث تأتي على خاطري أبيات حلوة ولكن كان يمنعني عنها تشككي فيما تساءلت عنه
    ولكني لست خيرا من أبي تمام فلنكتب إن شاء الله تعالى على المتقارب قريبا


  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 46827

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/4/2014

    آخر نشاط:05-05-2018
    الساعة:10:30 PM

    المشاركات
    110

    شكرا لكما أ. محمد أبو كشك وأ. فارس على هذه المداخلات والإضاءات..
    في الخبب والمتقارب يمكن أن تأتي تفعيلة متحركة في نهاية الشطرة بدون الحاجة إلى إشباع.. الإشباع يلزم في البحوزر التي لا تأتي فيها تفعيلات متحركة.. وأنا بالمناسبة أفعل نفس الشيء في البحور التي فيها التفعيلة فاعلاتُ.. وعلى فكرة: السبب الذي يمنع الإشباع في الشطرة الأولى هو نفس السبب الذي يجيز وجود هذه التفعيلات المتحركة: فالشطرة الأولى مجرد تقسيم منطقي (صوتي) وليست نهاية حقيقية للكلام، والأصل هو اتصال الجملة وعدم الوقف بالتسكين أو الإشباع على نهاية الشطرة الأولى.. لهذا تلاحظون أني كثيرا ما أكتب القصائد على شكل شطرة واحدة متصلة وليس شطرتين، خاصة حينما يكثر معي التدوير وتتصل التفعيلات بين الشطرتين.
    أما فعو فهي من متفردات البحر المتقارب.. لا ألجأ إليها وسط الأبيات، ولكن قد آتي بها في بداية المقطع أو نهايته.
    بخصوص يستطيب وفاد:
    اللغة ليست قالبا جامدا، وتغيير النسق مما يحرك الذهن ويخرج المتلقي من النمطية والتوقع.. والمضارع في يستطيب يفيد الاستمرارية ونفي الحال والمآل.. والماضي في ما فاد: يفيد بأنه جرب أن يتلهى عنها ولم يفد شيئا.. بينما ستكون العواقب وخيمة لو أشار إلى أنه جرب أن يستطيب غيرها ولم يفلح
    بخصوص الصيدلة: القصيد تبدأ بمدمن يتعذب، ويعاني أعراض انسحاب النهى، ولم يفلح معه الدواء مهما كان مفعوله أو مدة صلاحيته .. نعم.. تطفلت هنا على عالم الصيادلة
    تحياتي


  6. #6
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 46

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:01:44 AM

    المشاركات
    1,432
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها محمد حمدي غانم اعرض المشاركة
    مُتوَّجةٌ في سماواتِ عشقي

    ألا ليتَ رِفقًا على مُدمنٍ ... تَعذَّبَ مِن حُسنِكِ المُشتَهى
    إذا شاقَهُ الزَّهرُ في خَدِّكِ البَضِّ عَضَّ أنامَلَهُ: لَيتَها!
    وإن غِبتِ عنهُ كواهُ اللَّهيبُ وعانَى انسحابَ النُّهَى وقتَها!
    فلا قلبُهُ يَستطيبُ سواكِ ولا فادَ إنْ عنْ هواكِ الْتَهَى
    وكلُّ دواءٍ لهُ ليسَ يُجدي، تَجاوزَ مَفعولُهُ المُنتَهَى
    وإن رامَ يَنسَى كَوَى الشَّوقُ حِسّا: "أيا ويلَ قلبِكَ إنْ خُنتَها"!
    هو العمرُ يَمضي، فقلْ لي إلامَ تُجرّعُني البُؤسَ يا صمتَها؟!
    لَهُ الجمرُ مَنْ هامَ بالريمِ حبًّا، وباردةُ القلبِ "يا بَختها"!
    مُتوَّجةٌ في سماواتِ عشقي، فكلُّ النساءِ إذنْ تَحتَها
    مُخلَّدةُ الحُسنِ في وصفِ شِعري، ونورُ الصَّفا ساكنٌ ذاتَها
    وَهَذِي المشاعرُ طوفانُ شوقي، وما اسْطاعَ سدُّ النَّوَى كَبْـتَها
    فَساكنةَ الرُّوحِ لا تَتركيني.. أنا عاشقٌ، والكلامُ انتهى


    محمد حمدي غانم
    31/7/2014


    من أجمل ما قرأت غزلا ً هذه القصيدة البارعة ...!
    لن يكون لي من تعقيب سوى الإعجاب جملة وتفصيلا ..!
    الصور الشعرية مغذاة بعاطفة نابضة بثت الحيوية وصدق الانفعال في كل لفظ .
    والمعاني عميقة سليمة الذوق رائقة التعبير حسنة اختيار الألفاظ الموحية بها والمؤدية لرسائلها .
    التراكيب متماسكة سائغة الإيقاع خدمت تكثيف المعاني .
    خاتمة القصيدة كانت مدهشة في وقوفها سدّاً في وجه ذلك الفيض الانفعالي الجميل الذي تدفق على طول مجرى القصيدة .لقد جمعت النهاية بين الإقناع الفني والإقناع المعنوي في آن واحد .
    ملاحظة صغيرة فقط في البيت :
    مُخلَّدةُ الحُسنِ في وصفِ شِعري، ونورُ الصَّفا ساكنٌ ذاتَها
    القافية (ذاتها ) لم تراعِ التوافق مع القوافي في بقية الأبيات في وزنها، فلقد خالفت أحكام القافية ..وأقترح بديلا لها لفظ ( سَمْتَها ).
    تقديري وتحيتي للأستاذ الشاعر محمد حمدي غانم


  7. #7
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 46827

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/4/2014

    آخر نشاط:05-05-2018
    الساعة:10:30 PM

    المشاركات
    110

    شهادة تقدير أعتز بها أ. ثناء..
    لم أعترف يوما بما يسمى ألف التأسيس، وليس له أي تأثير موسيقى في أذني: رددي سمتها وذاتها، ولن تجدي أي فارق موسيقي يؤثر في وزن القصيدة وإيقاعها.. لزوم ألف التأسيس أو لزوم غيابه هو من قبيل لزوم ما لا يلزم، ولا أهتم به..
    تحياتي


  8. #8
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 46

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:01:44 AM

    المشاركات
    1,432
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها محمد حمدي غانم اعرض المشاركة
    شهادة تقدير أعتز بها أ. ثناء..
    لم أعترف يوما بما يسمى ألف التأسيس، وليس له أي تأثير موسيقى في أذني: رددي سمتها وذاتها، ولن تجدي أي فارق موسيقي يؤثر في وزن القصيدة وإيقاعها.. لزوم ألف التأسيس أو لزوم غيابه هو من قبيل لزوم ما لا يلزم، ولا أهتم به..
    تحياتي


    ما زلت أردد : سمتَها ..ذاتَها ..سمتها ..ذاتها ! فأجد بينهما في كل مرة فارقاً موسيقياً يؤثر في الإيقاع.
    أستاذ حمدي !قصيدتك مكونة من اثني عشر بيتاً ،فلماذا ورد ألف التأسيس في قافية بيت واحد فقط منها ، مقابل أحد عشر بيتاً خلت قوافيها من ألف التأسيس ؟
    ألا يعني لك الفارق بين نسبة النوعين من قوافيها أنك قد انسجمت إيقاعياً مع القافية الخالية من ألف التأسيس ففضلت تكرارها دون تلك القافية الوحيدة اليتيمة ؟؟.


  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 46827

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/4/2014

    آخر نشاط:05-05-2018
    الساعة:10:30 PM

    المشاركات
    110

    مرحبا أ. ثناء:
    لا يوجد أي فارق موسيقي إلا كالفارق بين ليتها وبنتها وذاتها..
    وجاء الأف مرة واحدة فقط لندرة الكلمات التي تناسب هذا الوزن والقافية وفيها ألف..
    وأنا أرى أن هناك خللا شائعا في فهم تعريف ألف التأسيس، لأنه بالتعريف ألف يتبعه حرف أو حرفان فقط.. يعني لو كنت أستخدم القافية ذاتهْ - فاتهْ، فلم أكن أستطيع أن أستخدم معها سمْتهْ، لأن هذا إخلال موسيقي واضح.. لكن ذاتها ، فاتها، سمتها، كلمات متسقة موسيقيا وخارجة عن تعريف ألف التأسيس.. والخلل في فهم التعريف هنا هو الخلط بين مفهوم الحروف غير الأاصيلة في القافية (والتي لا تحسب في حروف الروي) وبين الحروف التي لها صوت في الكتابة العروضية، والتي لها رموز مقابلة تدخل في التفعيلات.. وبالتالي كما سبق أن قلت: أي ألف يتبعه أكثر من حرفين (صوتيين عروضيين) ليس ألف تأسيسي وهو خارج القاعدة.. ولا أراعي وأنا أكتب وأسمع الشعر غير هذه القاعدة.
    تحياتي


  10. #10
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 46

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:01:44 AM

    المشاركات
    1,432
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها محمد حمدي غانم اعرض المشاركة
    مرحبا أ. ثناء:
    لا يوجد أي فارق موسيقي إلا كالفارق بين ليتها وبنتها وذاتها..
    وجاء الأف مرة واحدة فقط لندرة الكلمات التي تناسب هذا الوزن والقافية وفيها ألف..
    وأنا أرى أن هناك خللا شائعا في فهم تعريف ألف التأسيس، لأنه بالتعريف ألف يتبعه حرف أو حرفان فقط.. يعني لو كنت أستخدم القافية ذاتهْ - فاتهْ، فلم أكن أستطيع أن أستخدم معها سمْتهْ، لأن هذا إخلال موسيقي واضح.. لكن ذاتها ، فاتها، سمتها، كلمات متسقة موسيقيا وخارجة عن تعريف ألف التأسيس.. والخلل في فهم التعريف هنا هو الخلط بين مفهوم الحروف غير الأاصيلة في القافية (والتي لا تحسب في حروف الروي) وبين الحروف التي لها صوت في الكتابة العروضية، والتي لها رموز مقابلة تدخل في التفعيلات.. وبالتالي كما سبق أن قلت: أي ألف يتبعه أكثر من حرفين (صوتيين عروضيين) ليس ألف تأسيسي وهو خارج القاعدة.. ولا أراعي وأنا أكتب وأسمع الشعر غير هذه القاعدة.
    تحياتي

    مرحبا بك أستاذ محمد حمدي غانم
    1- إذا اعتبرنا التاء رويّاً في قافيتك فحرف المد قبل التاء في (ذاتها )هو حرف الردف ، وتسميتنا له بحرف التأسيس غير صحيحة . لأن حرف التأسيس لا يجاور حرف الروي ، بل يفصل بينهما حرف يسمى ( الدخيل ) .
    2-لو كانت حميع قوافيك تمتلك مثل هذه الألف ،مع عدم التزامك التاء لأمكن اعتبار الألف في (ذاتها ) ألف التأسيس .
    3- في كل الأحوال ، القافية في قصيدتك مطلقة مجردة من الردف والتأسيس في جميع الأبيات ما عدا البيت الذي جعلت قافيته (ذاتها) ، فهنا القافية مردفة ،وهذه مخالفة لا تجوز .
    تحية

    التعديل الأخير من قِبَل ثناء صالح ; 01-09-2014 في 09:09 AM

  11. #11
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 47267

    الكنية أو اللقب : العمدة

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصري

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس مدني

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل22/5/2014

    آخر نشاط:28-02-2017
    الساعة:09:32 AM

    المشاركات
    158
    العمر
    55

    2-لو كانت حميع قوافيك تمتلك مثل هذه الألف ،مع عدم التزامك التاء لأمكن اعتبار الألف في (ذاتها ) ألف التأسيس


    معذرة يا أستاذة ثناء فالهاء لا تصلح أن تكون رويا إلا في حالتين:
    الأولى: أن تكون أصيلة في الكلمة وهو مالا ينطبق على جميع كلمات القافيه المستخدمة في القصيدة محل النقاش فكلها بهاء ضمير الغائبة (عدا بعض الأبيات).
    الثانية: أن تكون مردوفة حتى ولو لم تكن أصيلة في الكلمة.

    وعلية فإن القافية في ذاتها يعيبها سناد الردف بجميع الأحوال وهو ما يعارضه شاعرنا.

    وبالتالي أرى أن الرأي المقتبس من ردكم غير جائز هنا.

    دمتم سالمين

    التعديل الأخير من قِبَل عماد صادق ; 01-09-2014 في 03:01 PM

  12. #12
    تجميد الاشتراك

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 47267

    الكنية أو اللقب : العمدة

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصري

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس مدني

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل22/5/2014

    آخر نشاط:28-02-2017
    الساعة:09:32 AM

    المشاركات
    158
    العمر
    55

    ألا ليتَ رِفقًا على مُدمنٍ ... تَعذَّبَ مِن حُسنِكِ المُشتَهى

    فلا قلبُهُ يَستطيبُ سواكِ ولا فادَ إنْ عنْ هواكِ الْتَهَى
    وكلُّ دواءٍ لهُ ليسَ يُجدي، تَجاوزَ مَفعولُهُ المُنتَهَى

    فَساكنةَ الرُّوحِ لا تَتركيني.. أنا عاشقٌ، والكلامُ انتهى
    وبناء على رأيّ السابق فما هو الروي في هذه الأبيات الأربعة؟ فالهاء هنا أصيلة وتصلح للروي والياء بعدها وصل بخلاف باقي الأبيات التي استخدم فيها الشاعر الهاء وصلا والألف خروجا.

    وإذا بنينا على هذا الكلام رأيا فللقصيدة قافيتان التاء في حالة الهاء هاء الوصل والثانية الهاء ذاتها لأنها أصيلة فيما سبق اقتباسه من أبيات.

    برجاء الإفادة عما تقدمْتُ به من حيث صحته.

    دمتم سالمين.


  13. #13
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 46827

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل3/4/2014

    آخر نشاط:05-05-2018
    الساعة:10:30 PM

    المشاركات
    110

    أظن أن الجدل سيتوقف هنا، لأني أسمع هذا الكلام منذ عشرين عاما ولا أقتنع به.. كتبت كثيرا من القصائد لم ألتزم فيها بألف التأسيس وسأظل أفعل.. هذا ذوقي واقتناعي، وفي النهاية أنا أكتب ما أحب أن أسمعه.. وكل له حرية قبول ورفض ما يشاء.. تحياتي


  14. #14
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 46

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:01:44 AM

    المشاركات
    1,432
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عماد صادق اعرض المشاركة
    وبناء على رأيّ السابق فما هو الروي في هذه الأبيات الأربعة؟ فالهاء هنا أصيلة وتصلح للروي والياء بعدها وصل بخلاف باقي الأبيات التي استخدم فيها الشاعر الهاء وصلا والألف خروجا.

    وإذا بنينا على هذا الكلام رأيا فللقصيدة قافيتان التاء في حالة الهاء هاء الوصل والثانية الهاء ذاتها لأنها أصيلة فيما سبق اقتباسه من أبيات.

    برجاء الإفادة عما تقدمْتُ به من حيث صحته.

    دمتم سالمين.
    أراك جئت بالصواب أستاذ عماد صادق ، شكرا لك .


  15. #15
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 46

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:01:44 AM

    المشاركات
    1,432
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها محمد حمدي غانم اعرض المشاركة
    أظن أن الجدل سيتوقف هنا، لأني أسمع هذا الكلام منذ عشرين عاما ولا أقتنع به.. كتبت كثيرا من القصائد لم ألتزم فيها بألف التأسيس وسأظل أفعل.. هذا ذوقي واقتناعي، وفي النهاية أنا أكتب ما أحب أن أسمعه.. وكل له حرية قبول ورفض ما يشاء.. تحياتي
    بالـتأكيد ،لا خير في الجدل ..


  16. #16
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2391

    الكنية أو اللقب : أبو الحسن

    الجنس : ذكر

    البلد
    كل فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إدارة أعمال

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 51

    التقويم : 87

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل28/5/2005

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:12:37 AM

    المشاركات
    3,765
    العمر
    58
    تدوينات المدونة
    2

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها محمد حمدي غانم اعرض المشاركة
    أظن أن الجدل سيتوقف هنا، لأني أسمع هذا الكلام منذ عشرين عاما ولا أقتنع به.. كتبت كثيرا من القصائد لم ألتزم فيها بألف التأسيس وسأظل أفعل.. هذا ذوقي واقتناعي، وفي النهاية أنا أكتب ما أحب أن أسمعه.. وكل له حرية قبول ورفض ما يشاء.. تحياتي
    أخي محمدا

    ذوقكم واقتناعكم حقٌ لكم لا يصادره ناقد، على أن ذوقكم واقتناعكم لا يصادر حق ناقد في عدم استساغة ذوقكم ، وفي رفض ما تقتنعون به.

    أنتم تنشرون نصوصكم في الإبداع بحُريةٍ فنية، قد تروق وقد لا تروق، قد تروج وقد لا تروج، وذوقكم في ألف التأسيس خاص بكم وإن كان يخالف أذواق القدامى الذين علمونا تذوق الشعر.

    أما أنكم تكتبون ما تحبون سماعه فجميل حين تكتبون ولا تنشرون، فإن نشرتم فتقبلوا أن تسمعوا ما لا تحبون.

    لم أستسغ ألف " ذاتها" فقد أخلت بإيقاع القصيدة، وأستهجن رأيكم في ألف التأسيس الذي توعر في الإيقاع.

    التعديل الأخير من قِبَل محمد الجهالين ; 01-09-2014 في 08:07 PM

  17. #17
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2391

    الكنية أو اللقب : أبو الحسن

    الجنس : ذكر

    البلد
    كل فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إدارة أعمال

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 51

    التقويم : 87

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل28/5/2005

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:12:37 AM

    المشاركات
    3,765
    العمر
    58
    تدوينات المدونة
    2

    ألا ليتَ رِفقًا على مُدمنٍ ... تَعذَّبَ مِن حُسنِكِ المُشتَهى
    إذا شاقَهُ الزَّهرُ في خَدِّكِ البَضِّ عَضَّ أنامَلَهُ: لَيتَها!
    معذبنا يتمنى الرفق بمدمن اشتهاء الحسن الذي يحرقه الشوق إلى زهر لا يدنو.

    أما الجملة المفتوحة " ليتها" فعلى فسيح احتمالاتها استغلقت في قمقم التكلف

    "إذا شاقه الزهر في خدك " تعبير جميل وإن كان تقليديا، بيد أن كلمة البض وصفا للخد ذهبت بجمال التعبير.


  18. #18
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 2391

    الكنية أو اللقب : أبو الحسن

    الجنس : ذكر

    البلد
    كل فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إدارة أعمال

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 51

    التقويم : 87

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل28/5/2005

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:12:37 AM

    المشاركات
    3,765
    العمر
    58
    تدوينات المدونة
    2

    هو العمرُ يَمضي، فقلْ لي إلامَ تُجرّعُني البُؤسَ يا صمتَها؟!
    أجمل أبيات القصيدة وإن تباعدت الصلة بين مضي عمر العاشق وصمت المعشوق.


  19. #19
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1730

    الكنية أو اللقب : أبو عاصم

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : باحث عروضي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 16

    التقويم : 40

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل2/1/2005

    آخر نشاط:17-04-2018
    الساعة:06:59 PM

    المشاركات
    2,129

    كتب الشعراء ما كتبوا، وأخلّوا بأوزانهم وبقوافيهم ما أخلّوا، دون التفاتٍ إلى آراء النقاد..
    وحملَ النقاد مباضعهم، وشرّحوا، وفتّقوا، وأخاطوا ما حلا لهم وما لم يحْلُ.. دون اعتبار (لزعل) المبدع.
    والنص _أي نص_ إذا خرجَ من أوراق مبدعه، وانكشف للقارئ، صارَ عرضةً لمباضع النقد، رضيَ بذلك قائله أم لم يرْضَ
    والإيقاع في الشعر مسألة ترتبط بالآذان الحساسة، وأذن شاعرنا استساغت قافية مؤسسة مع أخرى غير مؤسسة، بينما لم تستسغ آذان الشعراء -جلّ الشعراء- حتى يوم الناس هذا شيئاً من هذا القبيل.. والكلام في هذا الموضوع ممتد لأكثر من ألف وخمسمائة عام، لا عشرين عاماً فقط..
    فليكتب الشعراء
    وليشهر النقاد مباضعهم
    فالبقاء للأصلح

    لَجَلْسَة معْ أديبٍ في مُذاكرَةٍ ** نَنْفي بِها الهَمَّ أو نستجلب الطّرَبا
    أشهى إليَّ من الدنيا بما جَمَعَتْ ** ومثلها فضَّةً أو مثلها ذهَبا

  20. #20
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 1730

    الكنية أو اللقب : أبو عاصم

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : باحث عروضي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 16

    التقويم : 40

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل2/1/2005

    آخر نشاط:17-04-2018
    الساعة:06:59 PM

    المشاركات
    2,129

    وإذا بنينا على هذا الكلام رأيا فللقصيدة قافيتان التاء في حالة الهاء هاء الوصل والثانية الهاء ذاتها لأنها أصيلة فيما سبق اقتباسه من أبيات.
    برجاء الإفادة عما تقدمْتُ به من حيث صحته.
    لا يصح القول: للقصيدة قافيتان..
    بل قافية واحدة لا غير..
    فإذا التزم الشاعر في قصيدته الهاء الأصلية، كانت الهاء هي الرويّ، حتى لو التزم الشاعر قبلها حرفاً واحداً، يقوّي من أزر القافية، ويشد في عضدها، لكنه يبقى من باب التزام ما لا يلزم، لجواز أن لا يلتزم الشاعر حرفاً قبلها
    أما إذا خلط الشاعر بين الهاء الأصلية وهاء الضمير، وجب عليه أن يلتزم حرفاً قبلها يكون هو الروي
    والله أعلم

    لَجَلْسَة معْ أديبٍ في مُذاكرَةٍ ** نَنْفي بِها الهَمَّ أو نستجلب الطّرَبا
    أشهى إليَّ من الدنيا بما جَمَعَتْ ** ومثلها فضَّةً أو مثلها ذهَبا

الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •