الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
اعرض النتائج 21 من 22 إلى 22

الموضوع: التلويح بشعراء التوشيح !

  1. #21
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 13505

    الكنية أو اللقب : أبوفايز

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة انجليزية

    معلومات أخرى

    التقويم : 12

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل11/10/2007

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:10:11 AM

    المشاركات
    587

    4. محمد أمين الزُّللي
    ولد في المدينة المنورة في عام 1183 هجري الموافق لعام 1769 ميلادي ، وتوفي فيهاعام 1241 هجري الموافق لعام 1825 ميلادي.عاش في الحجاز ومصر وتركيا.
    تعلم تعليمًا دينيًا على والده، وعلى بعض المشايخ في المدينة المنورة بالحجاز، وفي الأزهر بمصر.
    عمل بالإمامة والخطابة في المسجد النبوي الشريف على صاحبه الصلاة و السلام.

    موشح تام ( مرآك للعين قرة و جلا):
    مرآك للعين قرة عين و جلا = و في تلاقيك أمن من وجلا = يُطْلَب
    كلُّ إلى وجهك الجميل يحن *
    و حَين بعدت مضناك يحن **
    فارفق بمن في رحى البُعاد طُحن
    مرتجف القلب عظمه نخلا = كما غدا الجسم منه منتخلا = مُذْ حَب ْ
    إن مال منك القوام و اعتدلا
    ينكِّس الغصنُ رأسه خجلا
    و البدر إن لحت مشرقاً أفلا
    و لو رأى الجيد منك ظبي فلا = لراح من غيظه و ما جفلا = يغضب
    جُمِّع فيك النَّفار و الأنس
    و الماء في وجنتيك و القبس
    و في الجبين الضياء و القبس
    فجلَّا من أفرغ البهاء مُلاً= عليك و السحر في مرآك = مِنْ رَبْ
    من قاس حالي لماك بالضَّرب
    أو الثنايا بلؤلؤ رطب
    فقل له : قد ذهلت عن حَبَبِ
    على مُدامٍ في كأس طلا = من ذاقه عاف شُرب كأس طلا = مُذْهب
    و أنت لو جُت لي برشف لمى
    ما أبتُ أشكو جوىً و لا ألما
    و لا تلهَّفتُ من ظمأيَ لما
    فمن تروِّي من اللَّمى عَلَلا = لا يشتكي طول دهره عٍللا = تنصب
    فيا مليك الملاح ،يا أملي
    تمطل دين اللقا و أنت مَلي
    ما حيلتي في هواك ؟ ما عملي ؟
    اللهَ اللهَ بي فقد ذهلا = عقلي ، و أمسيت في الهوى مثلا = يُضرب
    تقسو دلالاً و لا تكلِّمني
    و بالجفا و الصدود تؤلمني
    ما ضرَّ ؟ ما ضرَّ لو تسالمني ؟
    إنَّ كان ما مَرَّ بي عليك حَلا = يا من جرى في جفوته كحلا = اطرب
    ها أنا ذا يا مكحلَّ الحدق
    حيران ، سهران ، دائم الأرق
    لم يبق من مهجتي سوى ىرَمَق
    و خاطري عن هواك ما انتقلا =فلا تذب مهجتي بنار قلا = تلهب
    و اعطفْ و جد على دنف
    أشرف مما به على التلف
    و مِلْ به نحو روضةٍ أُنف
    غناءُ أهدى لها الربيع حلى = زُهراً و من لطف وشيه حُلالا = مقصب
    و فُض ختم الدِّنان و انتشقِ
    طيبَ الشَّذا من عبيره العبِق
    و استحلها في غلائل الشَّفق
    حمراء ينفي نشاطها الكسلا = ما ذاقها ذو خلاعة فسلا = مشرب
    بكرٌ لها من زجاجها خدْر
    عقول خُطَّابها لها مهر
    لا الشمس تسمو لها و لا القمر
    بها يضيء الوجود إن أفلا = إذا تبدت لناظر أفلا = يطرب
    فقم بنا مسرعا لذا الفرحِ
    و اقدح زناد السرور بالقدح
    و اكشف عن القلب غُمَّة التَّرح
    و زُفَّ كأساتها عليَّ مُلا = يا صاحِ ، واشربْ حتَّى تُرى ثملا = والعب
    و اسكر ، ودع لوم من لحا و صحا
    و عُقَّ فيها العذول و النُّصحا
    مغتبقاً بالهنا و مصطبحا
    و لا تبالِ بقول من عذلا = إن جار في نصحه و إن عذلا = و اطرب
    و عاطنيها ما دمت منتعشا
    حتَّى تراني كاطير مرتعشا
    أحسب رأْد الضحى أوانَ عشا
    و تنظر السهل مقلتي جبلا = و إن أرَ القط َ خلته جملا = يُركب

    ____
    * يحن َّ: من الحنين و اهمل التشديد لسكون القافية .
    ** يحن : من الحين أي حلول الوقت
    *** الضرب : هو العسل .


  2. #22
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 13505

    الكنية أو اللقب : أبوفايز

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة انجليزية

    معلومات أخرى

    التقويم : 12

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل11/10/2007

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:10:11 AM

    المشاركات
    587

    5. عبد الهادي السائح *
    هو الشاعرو الوشَّاح و المترجم ،الأديب الجزائري عبدالهادي السائح ، ولد السائح في يوم 17 ديسمبر عام 1978 بمدينة اﻷصنام في غرب الجزائر ، التي غُيّر اسمها بعد الزلزال المعروف باسمها إلى الشلف،
    من عائلة عربية أندلسية اﻷصل عرف عنها التمسك الشديد باﻷصالة و الاهتمام بالعلم و اﻷدب.

    - له موشح تام هو (رؤى أغرقت شراعي):




    رؤىً ... أغرقت شراعـي جوىً ... زادَ في عذابي
    منىً ... هدّمـت قلاعـي هوىً ... تاهَ في اغترابي

    *
    بكُـم زادنـي هيـامـا نـوى الراحـلِ المُقـيـمِ
    لَكَـمْ حــرّمَ المنـامـا أسـى العاشـقِ السقيـمِ
    فـلا تـقـرأوا السـلامـا علـى الـوالـهِ الملـيـمِ
    ...

    أما ... هدّنـي اِلتياعـي أمـا ... ظبيـةَ الشِّعـابِ
    فما ... زادني انصياعـي سوى ... بينَ الاِقتـرابِ


    *



    كأنْ لـم يَرعْـكِ حالـي وقـد أسبلـت دموعـي
    فــلا جـئـتِ للـسـؤالِ ولا أُوقـدت شمـوعـي
    أيـا مُـشـرعَ النـصـالِ إلـى ساكـنٍ ضلوعـي

    ...
    دنت ... لم تشأ سماعـي نأت ... أنكرت كتابـي
    رشاً ... في الهوى المطاعِ طغى ... أدمنَ استلابـي


    *
    رنـا فـاتـرَ العـيـونِ بمـا يـشـدَه العيـونـا
    رمـى مقلـةَ الحـزيـنِ بمـا يبـعـثُ الحزيـنـا
    لقـد صادنـي حنينـي وقـد صَــدّ مستهيـنـا


    ...


    لـهُ ... خيـرةُ المراعـي نضـا ... وجـدُه شبابـي
    وَ لـي ... فضلـةُ الجيـاعِ شذىً ... ضاعَ كالسرابِ


    *
    سلـوا نـاعـمَ السـفـورِ لـمَ الـصـدُّ والجـفـاءُ
    سلـوا قاسـيَ النـفـورِ إذا زانــه الـمـسـاءُ
    أما بـاحَ بـي ضميـري فبـحْ يُمْـسِـكِ العـنـاءُ
    ...


    قَسَتْ ... حينَ لانَ باعـي نفَتْ ... إذْ أتى خطابـي
    دَهتْ ... صاعَنـا بصـاعِ كذا ... منكِرُ الصـوابِ
    *
    دعت لوعتـي القوافـي وهـا أقبـلـتْ سِـراعـا
    عصى الصبـرُ كالتجافـي وقـد خِلتُـنـي مُطـاعـا
    إذا هــمَّ بانـصـرافِ بكت حرقتـي الوداعـا
    ...


    فمـن ... مبلـغٌ وداعـي إلـى ... ربـةِ الحجـابِ
    أتت ... كسّرت يراعـي مضت ... مزّقت جوابـي

    __________________
    * انظر ترجمته في كتابي ( مرآة العصر لسير أهل الشعر و النثر)


الصفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •