الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
اعرض النتائج 1 من 20 إلى 32

الموضوع: دروس في علم العروض والقافية للأستاذ فهد آل شبر

  1. #1
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    دروس في علم العروض والقافية للأستاذ فهد آل شبر

    السلام عليكم
    سيكون هذا الموضوع خاصا بحلقات الأستاذ فهد بن محمد آل شبر التي أوردها مشكورا في مجموعة ( لغتنا هويتنا )

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (1)


    مقارنة بين الزحاف والعلة :


    1: تغيير الزحاف بثواني الأسباب فقط .
    أما العلة ففي الأسباب والأوتاد .


    2: تغيير الزحاف بنقصٍ فقط .
    أما العلة بنقصٍ أو زيادة .


    3: يقع الزحاف في العروض والضرب والحشو .
    أما العلة في العروض والضرب فقط .


    4: الزحاف غير لازم .
    أما العلة فلازمة .


    5 : الزحاف منه حسنٌ وقبيح وواجب .
    أما العلة فمنه حسنٌ وقبيحٌ فقط .


    (حَسَنُ الزحاف كالخبن في غير عروض البسيط .
    وقبيحه كالزحاف المزدوج ، وكالكف من الزحاف المفرد .
    وواجبه كالقبض في الطويل، والخبن في البسيط .
    أما العلل فحسنها كالتشعيث وكالحذف في المتقارب .
    وقبيحه كالخرم والخزم)







    التعديل الأخير من قِبَل الأحمر ; 05-01-2015 في 08:53 PM
    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  2. #2
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (2)


    كيفية وزن البيت:


    أ) الوزن بحروفٍ عشرة فقط تسمى أحرف التقطيع مجموعة في قولك "لمعت سيوفنا"
    ب) المعتبر في رسم الحروف ووزنها مايلفظ وينطق به فقط
    ج) يقابل الحرف المتحرك بالمتحرك والساكن بالساكن.
    د) يرسم التنوين نوناً ساكنة .
    ه ) يحسب الحرف المشدّد بحرفين ساكن ثم متحرك


    مثال :


    قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل
    بسقط اللوى بين الدخول فحومل

    قفا نب كمنذكرى حبيبن ومنزلي
    فعولن مفاعيلن فعولن مفاعل
    0// 0// 0/0// 0/0/0// 0/0//
    بسقطل لوى بيند دخول فحوملي
    فعولن مفاعيلن فعول مفاعلن
    0// 0// /0// 0/0/0// 0/0//

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  3. #3
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت(علم العروض) الحلقة (3)

    الأسباب والأوتاد

    هما : مقاطع صوتية يشتمل عليهما الميزان الشعري .
    السبب : مؤلّف من حرفين .
    الوتد : مؤلّف من ثلاثة حروف .
    السبب ينقسم إلى قسمين :
    1) سبب خفيف وهو حرفان متحرك وساكن /0 .
    2) سبب ثقيل وهو حرفان متحركان // .
    الوتد : ينقسم إلى :
    1) وتد مجموع : وهو ماتكون من متحركين بعدهما ساكن //0 .
    2) وتد مفروق : وهو ماتكون من متحركين بينهما ساكن /0/
    هناك أقسام أخرى مركبة من الأسباب والأوتاد ولا بأس أن نشير إليها وهي :
    1) فاصلة صغرى : ثلاثة متحركات بعدها ساكن ///0 كفعلن .
    2) فاصلة كبرى : أربع متحركات بعدها ساكن ////0 كفعلتن من مستفعلن في المخبول .

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  4. #4
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (4)


    أجزاء البيت الشعري :


    تتركب بحور الشعر من تفاعيل عشرة حكماً وثمانية لفظاً وهي إما خماسية(فعولن وفاعلن) أو سباعية (مستفعلن، مستفع لن /فاع لاتن، فاعلاتن /مفاعيلن/مفاعلتن/متفاعلن/مفعولات)


    والتفاعيل أصول أو فروع :
    التفعيلة الأصيلة هي ما بدئت بوتد مجموع أو مفروق وهي أربع (فعولن،مفاعيلن،مفاعلتن،فاع لاتن في المضارع)
    التفعيلة الفرعية هي ما بدئت بسبب ثقيل أو خفيف وهي(مستفع لن ، مستفعلن،فاعلاتن، فاعلن،متفاعلن،مفعولات)


    الفرق بين (فاع لاتن ، فاعلاتن) هو:
    1) الأول من الأصول والثاني من الفروع .
    2) الأول وتده مفروق في أول الجزء، والثاني وتده مجموع في وسط الجزء .
    3) الأول واقع في المضارع والثاني في غير المضارع .
    4) كل واحد منهما له حكم يخصه .


    الفرق بين (مستفع لن) و (مستفعلن) :
    1) الأول وتده مفروق في وسط الجزء والثاني وتده مجموع في الآخر.
    2) الأول واقع في الخفيف والمجتث والثاني في غيرهما.
    3) كل واحد منهما له حكم يخصه.

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  5. #5
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (5)


    ألقاب البيت


    للبيت شطران صدرٌ و عجز .


    وله عروض وضرب
    فأما العروض هو آخر جزء من الشطر الأول


    وأما الضربٌ فهو آخر جزء من الشطر الثان، وما عداهما فهو حشو .


    ويُسمى البيتُ الواحد يتيماً ، والبيتان نتفةً ، والثلاثة إلى الستة قطعةُ ، والسبعة فصاعداً قصيدة .


    والبيت على أنواع :


    1) التام : وهو ماسلم من الجَزْء واالشَّطْر والنَّهْك والزحاف والعلة . مثال :


    وَرَدَ الربيعُ فمرحباً بوروده *** وبنور بهجته ونور وروده


    2) الوافي : هو ماسلم من الجَزْء واالشَّطْر والنَّهْك ولكن به زحاف أو علة .مثال :


    وإذا أتتك مذمتي من ناقصٍ *** فهي الشهادة لي بأني كامل


    3) المجزوء : هو ما حذف جُزْءَا عروضه وضربه .مثال :


    قيَّده الحب كما *** قيد راعٍ جملا


    4) المشطور : ما حذف أحد شطريه وبقي الشطر الآخر.مثال:


    مؤتمن الغيب وفيُّ الذمم


    5) المنهوك : هو ماحذف ثلثا شطريه وبقي الثلث .مثال :


    إلهَنَا ما أعدلك


    6) المُصَمَّت : هو ما خالفت عروضه ضربه في الروي .مثال :


    وأينما ذكر اسم الله في بلدٍ***عددتُ ذاك الحمى من صلب أوطاني


    7) المُصَرَّع : هو ما غُيّرت عروضه لتتفق مع ضربه .


    لا أقعُدُ الجًبْنَ عن الهيجاء***وإن توالتْ زُمَرُ الأعداءِ


    8) المُقَفَّى : هو ما ساوت عروضه ضربه بلا تغيير .مثال :


    قفا نبك من ذكرى حبيب ومنزل***بسقط اللوى بين الدخول فحومل


    9) المُدوَّر : هو ما اشترك شطراه في كلمة واحدة .مثال :


    خففِ الوطْءَ ما أظنُّ أديمَ ال***أرض إلا من هذه اﻷجسادِ

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  6. #6
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (6)




    الضرورةُ الشعرية:




    1) صرف ما لا ينصرف ، كقول عمرو بن كلثوم :


    وكأساً قد شربت ببعلبكٍّ ***
    وأخرى في دمشق وقاصرينا


    2) قصر الممدود، ومد المقصور كقول أبي تمام :


    ورث الندى وحوى النهى وبنى العلا وجلى الدجى ورمى الفضا بهُداءِ


    3) قطع همزة الوصل كما في قول قيس بن الخطيم تـ 612هـ.


    إذا جاوز الإثنين سر فإنه
    بنشر و إفشاء الحديث قمين


    4) وصل همزة القطع كقول الشاعر:


    ومن يصنع المعروف في غير أهله *** يلاقِ الذي لاقى مجيرُ ام عامر


    5) تخفيف الهمزة مطلقا كقول أمية بن أبي الصلت :


    هو الله باري الخلق والخلق كلهم *** إماء له طوعاً جميعاً وأعبد


    6) تحريك ميم الجمع من غير أن يليها ساكن كقول شوقي :


    وإنما الأمم الأخلاق مابقيت *** فإن هُمُ ذهبت أخلاقهم ذهبوا


    7) تحريك آخر المضارع المجزوم بالسكون ، والأمر المبني على السكون بالكسر لأجل حرف الروي كقول الشاعر :


    ومثلك من كان الوسيطُ فؤادَه *** فكلمه عني ولم أتكلمِ


    فلو كنت أدري كم حياتي قسمتها *** وصيرت ثلثيها انتظارك فاعلم


    8) وترخيم غير المنادى الصالح للنداء، مثل حذف الكاف من مالك للترخيم في قول امرئ القيس:


    لنعم الفتى تعشو إلى ضوء ناره *** طريف بن مال ليلة الجوع والخصر


    9) ترك التنوين في غير موضوع الترك كقول الأخطل :


    طلب الارزاق بالكتائب اذا هوت شبيبَ غائلة النفوس غدور


    فمنع شبيب من الصرف للضرورة الشعرية .


    10) تنوين العلم المنادى كقول الأحوص :


    سلام الله يامطرٌ عليها ***
    وليس عليك يا مطرُ السلام


    11)تسكين المتحرك:كقول المتنبي :


    فالدر وهْو أجل شيء يقتنى ***
    ما حط قيمته هوان الغائص


    12) تحريك الساكن : كقول ابن الجوزي :


    تبّاً لطالب دنيا لا بقاء لها *** كأنما هي في تصريفها حلُمُ


    13) وتخفيف المشدد كتخفيف الدال من يستبد في قول عمر بن أبي ربيعة :


    واستبدت مرة واحدة ***
    إنما العاجز من لا يستبدْ


    وقد كثر وقوعه في القوافي المقيدة المختومة بحرف صحيح ساكن .


    14) تثقيل المخفف كقول الشاعر :


    أهان دَمَّكَ فَرْغاً بَعْدَ عِزَّتِهِ ***
    يَا عَمْرُو بَغْيُكَ إِصْرَاراً عَلَى الْحَسَدِ


    وقد شدد الميم في دمك .


    15) الوقف عن المنون المنصوب بحذف الألف كالوقف بالسكون على" دنفا " المنصوب في قول الشاعر:


    ألا حبذا غنم و حسن حديثها لقد تركت قلبي بها هائما دنف


    فلولا الضرورة لقال دنفاً


    16) الضرورة بالتغير كتذكير المؤنث في قول الشاعر


    رؤية الفكر ما يؤول إليه الأمـر معينٌ على اجتناب التواني.


    فذكر معينا للضرورة و هو خبر لرؤية الفكر، و الرؤية مؤنثة.


    17) و تأنيث المذكر كقول النواح الكلبي:


    و إن كلابا هذه عشر أبطن ***
    و أنت برئ من قبائلها العشر


    فالوجه عشرة أبطن فحذف التاء ليستقيم الوزن.


    18) زيادة الياء كقول الشاعر:


    ألم يأتيك و الأنبا تنْمي
    بما لاقت لبون بني زياد


    فقال ألم" يأتيك " بدلا من ألم يأتك


    19) تحريك حرف العلة كقول ابن قيس الرقيات:


    لا بارك الله في الغوانيَ هل يُصبحن إلا لهن مطلب


    فحرك حرف العلة " الغوانيَ" بدل الغواني.

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  7. #7
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (7)


    [(تركيب بحور الشعر]


    بحور الشعر مجموعة في قولك :


    طويلٌ يمدّ البسط بالوفر كامل
    ويهزج في رجز ويرمل مسرعا
    فسَرِّحْ خفيفاً ضارعا تقتضب لنا
    من اجتثَّ من قربٍ لتدركَ مطمعا


    وقد سلكوا في تركيب بحور الشعر، أربعة طرق :


    الأول: تكرار الجزء الواحد بعينه ، ما خلا واحداً وهو مفعولات.
    ف فعولن ثماني مرات يسمى المتقارب.
    و فاعلن ثماني مرات يسمى الرَّكْض.
    و مستفعلن ست مرات يسمى الرَّجَز.
    و مفاعيلن ست مرات يسمى الهَزَج.
    و فاعلاتن ست مرات يسمى الرَّمَل.
    ومتفاعلن ست مرات يسمى الكامل.
    ومفاعلتن ست مرات يسمى الوافر.
    والثاني: المزاوجة بين جزأين، كأنّ كل واحد منهما هو الآخر.
    (مستفعلن ومفعولاتُ) لا فرق بينهما إلاَّ أن وتد ذلك مجموع، ووتد هذا مفروق. وهذا بمنزلة تكريرهم الجزء الواحد .
    ف مستفعلن مستفعلن مفعولات مرتين يسمى السَّريع.
    ومستفعلن مفعولاتُ مستفعلن مرتين يسمى المنسرح.
    ومفعولاتُ مستفعلن مستفعلن مرتين يسمى المقتضب.


    والثالث: المزاوجة بين خماسيّ وسباعيّ، لو حذف من السباعيّ لم يتباينا في الوزن.


    أ‌) المزاوجة بين فعولن ومفاعيلن؛ لو حذفت لُنْ من مفاعيلن وجدت مَفاعي جارياً على فعولن.
    ب) المزاوجة بين مستفعلن وفاعلن؛ لو حذفت مُسْ من مُستفعلُن وجدت تَفْعِلن جارياً على فاعلن.
    ج) المزاوجة بين فاعلاتن وفاعلن؛ لو حذفت تُنْ من فاعلاتن جرى فاعلا على فاعلن.
    ف فعولن مفاعيلن أربع مرات يسمى الطويل.
    و فاعلاتن فاعلن أربع مرات يسمى المديد.
    و مستفعلن فاعلن أربع مرات يسمى البسيط.
    والرابع: المزاوجة بين سباعيَّين،لو رددتهما إلى الخماسيّ،بحذف سبب من كل واحد منهما توازنا.
    أ) المزاوجة بين فاعلاتن ومستفعلن؛لو حذفت تُنْ من فاعلاتن ومُسْ من مستفعلن، بقي فاعلا وتَفْعِلُنْ متوازنين.
    ب)المزاوجة بين مفاعيلن وفاعلاتن، لو حذفت لُنْ من مفاعيلن، وفا من فاعلاتن، بقي مفاعي وعلاتن متوازنين.
    ف فاعلاتن مستفعِ لُنْ فاعلاتن مرتين يسمى الخفف.
    و مستفعِ لُنْ فاعلاتن فاعلاتن مرتين يسمى المجتث.
    ومفاعيل فاعِ لاتُنْ مفاعيلُن مرتين يسمى المضارع.

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  8. #8
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (8)


    [1ـ البحر الطَّوِيْل]


    ضابطه :
    طَويلٌ لَهُ دُونَ البُحورِ فضائل
    فَعُوْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ فَعُوْلُنْ مَفَاْعِلُ


    وأجزاؤه ثمانيةٌ مزاوجةً بين الخماسي والسباعي (فعولن ، مفاعيلن)
    سُمِّي طويلاً ؛لأنه طال بتمام أجزائه ؛ فلايستعمل هذا البحر إلا تاما وجوبا .
    ولايستعمل مجزوءًا ولامشطورا ولامنهوكا .
    وعَرُوْضه تامة مَقْبُوضَة وجوباً، وأما ضربه فله ثلاثة أوجه :
    أ-صحيح ، مثل :
    أَمَاوِيَّ إِنَّ المَالَ غَادٍ وَرَائِحٌ
    فَعُوْلُنْ مَفَاعِيْلُنْ فَعُوْلُنْ مَفَاعِلُنْ
    وَيَبْقَى مِنَ المَالِ الأحَادِيْثُ وَالذّكْرُ
    فَعُوْلُنْ مَفَاعِيْلُنْ فَعُوْلُنْ مَفَاعِيلُنْ


    ب-مقبوض : مثل :
    إِذَا بَلَغَ الرّاْيُ المَشُورَةَ فَاستَعِنْ
    بِرَأْيِ نَصِيْحٍ أَوْ نَصِيْحَةِ حازِمِ
    فَعُولُ مَفَاعِيْلُنْ فَعُولُ مَفَاعِلُنْ
    ج-محذوف ( ويستحسن قبض [فَعُوْلُنْ] الواقعة قبل هذا الضرب )، مثل :
    أَسِرْبَ القَطا هَلْ مَنْ يُعِيْرُ جَناحَهُ
    لَعَلِّي إِلَى مَنْ قَدْ هَوِيْتُ أَطِيْرُ
    فَعُوْلُنْ مَفَاعِيْلُنْ فَعُوْلُ مَفَاعِيْ
    (مفاعي تُنقل إلى فعولن)
    ملخص الزحافات والعلل في البحر الطَّوِيْل :
    يجوز في حشو الطَّوِيْل :


    (1) الْكَفّ ( حذف السابع الساكن ) فتصبح به ( مَفَاْعِيْلُنْ ) : (مَفَاْعِيْلُ) .
    (2) الْقَبْض ( حذف الخامس الساكن ) فتصبح به ( مَفَاْعِيْلُنْ ) : ( مَفَاْعِلُنْ ) ، وتصبح ( فَعُوْلُنْ ) فَعُوْلُ ) . ولايجوز اجتماع الكف والقبض في (مَفَاْعِيْلُنْ) . والْكَفّ والْقَبْض إن وقعا في جزء أو جزأين قُبِلا ، فإن زادا عن ذلك لم يتقبلهما الذوق .
    (3) الْخَرْم ( حذف أول الوتد المجموع أول التفعيلة ) وذلك في تفعيلته الأولى ( فَعُوْلُنْ ) فإن كانت سالمة أصبحت ( عُوْلُنْ ) ويُسَمَّى هذا ثَلْمًا ، وإن كانت مَقْبُوضَة صارت
    ( عُوْلُ ) ويُسَمَّى ثَرْمًا .
    أما العروض والضرب : فالْقَبْض واجب في عَرُوْضه وهو زحاف جارٍ مجرى العلة في لزومه،ويمتنع الْكَفّ في
    ( مَفَاْعِيْلُنْ ) وفي ( مَفَاْعِلُنْ ) ، ويمتنع الْقَبْض في ( فَعُوْلُنْ ) إذا وقعن ضروبا تحاشيا للوقوف على حركة قصيرة .


    تنبيه : لاتأتي عروض الطويل سالمة ( مَفَاْعِيْلُنْ ) إلا عند التصريع في البيت الأول وهو إلحاق العروض بالضرب في زيادة أونقصان ، وهو غير ملزم . فتكون سالمة مع التصريع ومقبوضة حيث لاتصريع .


    مثال الزيادة قول أبي فراس :


    أّراكَ عَصِيَّ الدمع شيمتُكَ الصبرُ
    أما للهوى نهيٌ عليك ولا أمرُ
    ومثال النقص قول امرئ القيس:
    أَجارتنا إن الخطوب تنوبُ
    وإني مقيم ما أقام عسيبُ

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  9. #9
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (9)


    2ـ البحر المَدِيْد


    ضابطه :
    لِمَدِيدِ الشِّعْر عِنْدي صِفاتُ
    فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلُنْ فَاْعِلاتُ


    وأجزاؤه ثمانية مزاوجةً بين السباعي والخماسي (فاعلاتن، فاعلن)
    وسُمِّيَ مديداً ؛لأن الأسباب امتدت في أجزائه السباعية ، فصار أحدهما في أول الجزء ، والآخر في آخره .


    ولا يستعمل هذا البحر إلا مجزوءا وجوبا ، وندر أن يأتي مشطورا .


    وله أربع أعاريض وسبعة أضرب ، على النحو الآتي :
    1) عَرُوْضه الأولى مجزوءة صَحِيحَة
    ( ويجوز في هذه العروض الْخَبْن ، والكف ، الشكل ) ولها ضرب مِثْلُهَا
    ( ويمتنع فيه الكف والشكل حتى لانقف على حركة قصيرة ) مثل :
    مَنْ يُحِبَّ الْعِزَّ يَدْأّبْ إلَيْهِ
    فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلُنْ فَاْعِلاتُنْ
    وَكَذَا مَنْ طَلَبَ الدُّرَّ غَاصَا
    فَعِلاتُنْ فَعِلُنْ فَاْعِلاتُنْ


    2) عَرُوْضه الثانية مجزوءة محذوفة ولها ثلاثة أضرب :
    أ-مِثْلُهَا ( ويمتنع الْخَبْن في هذا الضرب ) : مثل :
    فَالْهَوى لِيْ قَدَرٌ غَالبٌ
    فَاْعِلاتُنْ فَعِلُنْ فَاْعِلاْ
    كَيْفَ أَعْصِيْ الْقَدَرَ الْغَالِبا
    فَاْعِلاتُنْ فَعِلُنْ فَاْعِلا
    ب-مقصور: مثل :
    لايَغُرَّنَّ امرأً عَيْشُهُ
    فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلُنْ فَاْعِلاْ
    كُلُّ عَيْشٍ صَائِرٌ لِلزَّوَاْلْ
    فَاْعِلاتُنْ فاْعِلُنْ فَاْعِلاتْ
    ج-أبتر ( ويمتنع الْخَبْن في هذه العروض ؛ حتى لاتلتبس بالعروض الثالثة ) : مثل :
    إِنَّ صَرْفَ الدَّهْرِ ذُوْ رِيْبَةٍ
    فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلُنْ فَاْعِلاْ
    رُبَّمَا يَأْتِيْكَ بِالْهَوْلِ
    فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلُنْ فَاْعِلْ


    3) مجزوءة محذوفة مخبونة ولها ضربان :
    أ-مِثْلُهَا : مثل :
    خَلِّ عَقْلِيْ يا مُسَفِّهَهُ
    فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلُنْ فَعِلاْ
    إِنَّ عَقْلِيْ لَسْتُ أَتَّهِمُهْ
    فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلُنْ فَعِلاْ
    ب-أبتر : مثل :
    كُلُّ شَخْصٍ لَسْتَ تَعْرِفُهُ
    فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلُنْ فَعِلاْ
    كَكِتَابٍ لَسْتَ قَارِيْهِ
    فَعِلاتُنْ فَاْعِلُنْ فَاْعِلْ


    4) مشطورة صَحِيحَة ، وضربها مِثْلُهَا :
    أَمَرِيْضٌ لَمْ تُعَدْ
    فَعِلاتُنْ فَاْعِلُنْ
    أَمْ عَدُوٌّ خَتَلَكْ
    فَاْعِلاتُنْ فَعِلُنْ


    ملخص الزحافات والعلل في البحر المديد :
    يجوز في حشو المديد :
    الْخَبْن ( حذف الثاني الساكن ) فتصبح به ( فَاْعِلاتُنْ ) : ( فَعِلاتُنْ ) ،وتصبح
    ( فَاْعِلُنْ ) فَعِلُنْ ) .
    الْكَفّ ( حذف السابع الساكن ) ، و به تصبح ( فَاْعِلاتُنْ ) فَاْعِلاتُ ) .
    الشَّكْل ( حذف الثاني والسابع الساكنين ) و به تصبح ( فَاْعِلاتُنْ ) فَعِلاتُ ) .
    وتجري هذه الزحافات وفق قاعدة المعاقبة فإذا دخل الْخَبْن تفعيلة منه ، سلمت التي قبلها من الْكَفّ، وإذا دخلها الْكَفّ سلمت التي بعدها من الْخَبْن، وإذا دخلها الشَّكْل سلمت التفعيلة التي قبلها من الْكَفّ ، والتي بعدها من الْخَبْن .

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  10. #10
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (10)


    3ـ البحر الْبَسِيْط


    ضابطه:
    إِنَّ الْبَسِيْط لَدَيهِ يُبْسَطُ الأَملُ
    مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَعِلُ


    وأجزاؤه ثمانية مزاوجةَ بين السباعي والخماسي ( مستفعلن ، فاعلن )


    وسمي بسيطاً لانبساط أسبابه ، أي تواليها في مستهل تفعيلاته السباعية ، وقيل : لانبساط الحركات في عَرُوْضه وضربه في حالة خبنهما ؛ إذ تتوالى فيهما ثلاث حركات .


    ويستعمل تاما ومجزوءا .


    وله أربع أعاريض وسبعة أضرب :


    1) العروض الأولى تامة مخبونة ولها ضربان :


    أ) مِثْلُهَا : مثل :


    لايُعْجِبَنَّ مُضِيمًا حُسْنُ بِزّتهِ
    مُسْتَفْعِلُنْ فَعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَعِلُنْ


    وَهَلْ يَرُوقُ دَفينًا جَوْدَةُ الْكَفّنِ
    مُتَفْعِلُنْ فَعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَعِلُنْ


    ب) مقطوع :مثل :


    مَنْ يَفْعَلِ الخَيْرَ لا يَعْدَمْ جَوَازِيَهُ
    مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَعِلُنْ


    لا يَذْهَبُ العُرْفُ بَيْنَ الله وَالنّاس
    مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلْ


    2) العروض الثانية مجزوءة صَحِيحَة ( ويجوز فيها الْخَبْن ، والطي )
    ولها ثلاثة أضرب :


    أ‌) صحيح ( ويجوز فيه الْخَبْن ، والطي ) : مثل :


    أَهَكَذَا باطِلا عاقَبْتَنِيْ
    مُتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ


    لايَرْحَمُ اللهُ مَنْ لايَرْحَمُ
    مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ


    ب‌) مُذَيَّل ( ويجوز فيه الْخَبْن ، والطي ، والخبل ) : مثل :


    لا تَلْتَمِسْ وَصْلَةً مِنْ مُخْلِفٍ
    مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ


    وَلا تَكُنْ طالِبًا ما لا يُنالْ
    مُتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُسْتَفْعِلانْ


    ج) مَقْطوع : مثل :


    ما أَطْيَبَ العَيْشَ إلا أَنَّه
    مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ


    عَنْ عاجِلٍ كُلُّهُ مَتْرُوكُ
    مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُسْتَفْعِلْ


    3) العروض الثالثة مقطوعة
    ( ويجوز في هذه العروض وفي ضربها الْخَبْن ، ولايجوز في تفاعيله الطي إلا شذوذا ) ولها ضرب واحد مِثْلُهَا ، مثل :


    فَكُلُّ ذِيْ نِعْمَةٍ مَخْلُوسُ
    مُتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُسْتَفْعِلْ


    وَكُلُّ ذِيْ أَمَلٍ مَكْذُوبُ
    مُتَفْعِلُنْ فَعِلُنْ مُسْتَفْعِلْ


    3) العروض الرابعة مخبونة مقطوعة ولها ضرب واحد مِثْلُهَا
    ( ويسمَّى مخلع البسيط ): مثل :


    مَنْ كُنْتُ عَنْ بابِهِ غَنِيًّا
    مُسْتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُتَفْعِلْ


    فَلا أُبالِيْ إِذا جَفانِيْ
    مُتَفْعِلُنْ فَاْعِلُنْ مُتَفْعِلْ


    ملخص الزحافات والعلل في البحر البسيط :


    يجوز في حشو البحر الْبَسِيْط :


    (1) الْخَبْن ( حذف الثاني الساكن ) فتصبح به ( مُسْتَفْعِلُنْ ) :
    ( مُتَفْعِلُنْ ) وتصبح به ( فَاْعِلُنْ ) :
    ( فَعِلُنْ ) ، وهو زحاف حسن سائغ .


    (2) الطَّيّ( حذف الرابع الساكن ) فتصبح به ( مُسْتَفْعِلُنْ ) مُسْتَعِلُنْ ) ، وهو أيسر احتمالا من الْخَبْل إلا أنه لايبلغ خفة الْخَبْن .


    (3) الْخَبْل( حذف الثاني والرابع الساكنين ) فتصبح به
    ( مُسْتَفْعِلُنْ ) مُتَعِلُنْ ) .


    (4) الْخَزْم (زيادة حرف أوأكثر في أول صدر البيت ، أو أول عجزه في بعض البحور ، وهو لايخلو من نفرة)


    أما عَرُوْضه وضربه :


    (1) فيجوز في ضربه المُذَيَّل
    زيادة حرف ساكن على ما آخره وتد مجموع ) ( مُسْتَفْعِلُنْ نْ ) الْخَبْن فيصبح ( مُتَفْعِلُنْ نْ ) ، و الطَّيّ فيصبح ( مُسْتَعِلُنْ نْ ) ، والْخَبْل
    ( مُتَعِلُنْ نْ ) .


    (2) ويجوز في عَرُوْضه المجزوءة الصحيحة ( مُسْتَفْعِلُنْ ) الْخَبْن فتصبح به ( مُسْتَفْعِلُنْ ) مُتَفْعِلُنْ ) ، والطَّيّ فتصبح به ( مُسْتَفْعِلُنْ ) :
    ( مُسْتَعِلُنْ ) .وكذلك يجوز في ضربها المجزوء الصحيح .


    (3) ويجوز في عَرُوْضه المجزوءة المقطوعة ( مُسْتَفْعِلْ ) الْخَبْن ، فتصبح به ( مُسْتَفْعِلْ ) مُتَفْعِلْ ) ، وكذلك يجوز في ضربها المجزوء المقطوع ( حذف ساكن الوتد المجموع آخر التفعيلة وتسكين ما قبله ) .

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  11. #11
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (11)


    4ـ البحر الوافِر


    ضابطه:
    بُحُورُ الشِّعْرِ وَافِرُهَا جَمِيْلُ


    مُفَاْعَلَتُنْ مُفَاْعَلَتُنْ فَعُوْلُ


    وأجزاؤه ستة مكررة، مفردة للتفعيلة (مفاعلتن) .


    وسُمِّيَ وافراً ؛ لوفور أوتاد تفعيلاته ، وقيل : لوفرة حركاته أكثر من البحور الأخرى .
    ويستعمل تاماً ومجزوءا .


    وله عروضان وثلاثة أضرب :
    (1) تامة مقطوفة و لها ضرب واحد مِثْلُهَا ( وأجاز بعضهم القبض في هذه العروض ، أما ضربها فيجوز فيه الْقَصْر ) ، مثال هذا الضرب :
    إِذَا لَمْ تَخْشَ عَاقِبَةَ اللَّيالِي
    مُفَاْعَلْتُنْ مُفَاْعَلَتُنْ مُفَاْعَلْ
    وَلَمْ تَسْتَحْيِ فَاصْنَعْ مَا تَشَاء
    (2) عَرُوْضه الثانية مجزوءة صَحِيحَة ( ويجوز الْعَصْب في هذه العروض ) ولها ضربان ( ولايجوز دخول أي زحاف عليهما ) :
    أ- مِثْلُهَا ، مثل :
    كَتَبْتُ إِلَيْكِ مِنْ بَلَدِي
    مُفَاْعَلَتُنْ مُفَاْعَلَتُنْ
    كِتَابَ مُوَلَّهٍ كّمِدِ
    ب- معصوب ، مثل :
    أُعَاتِبُهَا وَآمُرُهَا
    مُفَاْعَلَتُنْ مُفَاْعَلَتُنْ
    فَتُغْضِبُنِيْ وَتَعْصِيْنِيْ
    مُفَاْعَلَتُنْ مُفَاْعَلْتُنْ


    ملخص زحافاته وعلله :
    يجوز في حشو هذا البحر :
    (1) الْعَصْب ( تسكين الخامس المتحرك ) فتصبح به ( مُفَاْعَلَتُنْ ) مُفَاْعَلْتُنْ ) ، وهو سائغ كثير ويقربه من الهزج ، وعندما تعصب جميع أجزاء الوافر المجزوء يشتبه بالهزج .وفي ( مُفَاْعَلْتُنْ ) المعصوبة تجري المعاقبة بين لامها الساكنة ونونها ، فيجوز حذف أحدهما أو سلامتهما . والْعَصْب في الوافر حسن .
    (2) العقل ( حذف الخامس المتحرك ) فتصبح به ( مُفَاْعَلَتُنْ ) مُفَاْعَتُنْ ) والعقل في الوافر قبيح.
    (3) النقص ( تسكين الخامس المتحرك وحذف السابع الساكن ) فتصبح به ( مُفَاْعَلَتُنْ ) : ( مُفَاْعَلْتُ ) ، والنقص في الوافر صالح .
    (4) العضب ( حذف أول الوتد المجموع من ( مُفَاْعَلَتُنْ ) الأولى السالمة ) فتصبح به ( مُفَاْعَلَتُنْ ) :
    ( فَاْعَلَتُنْ ) .
    (5) العقص ( حذف أول الوتد المجموع من ( مُفَاْعَلْتُ ) الأولى المنقوصة ) فتصبح به ( مُفَاْعَلْتُ ) فَاْعَلْتُ ) .
    (6) القصم ( حذف أول الوتد المجموع من ( مُفَاْعَلْتُنْ ) الأولى المعصوبة ) فتصبح به ( مُفَاْعَلْتُنْ ) فَاْعَلْتُنْ ) .
    (7) الجمم ( حذف أول الوتد المجموع من ( مُفَاْعَتُنْ ) الأولى المعقولة ) فتصبح به ( مُفَاْعَتُنْ ) :
    ( فَاْعَتُنْ ) .
    والعضب ومابعده كلها خَرْمٌ وقد اختلفت أسماؤها لاختلاف التفعيلة التي دخلتها من حيث السلامة ونوع الزحاف الذي فيها والخرم من العلل الجارية مجرى الزحاف .

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  12. #12
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (12)


    5ـ البحر الكامِل


    ضابطه :
    كَمَلَ الْجَمَالَ مِنَ الْبُحُوْرِ الكامِلُ
    مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُ.


    وأجزاؤه ستة مفردة للتفعيلة (مُتَفَاْعِلُنْ).


    واختلف في سبب تسميته : فقيل : لكماله في الحركات ، وقيل : لأن أضربه أكثر من غيره ، وقيل :لأنه كمُل عن الوافِرباستعماله تاماً .


    ويستعمل البحر الكامِل تاما ومجزوءا .


    وله ثلاثة أعاريض وتسعة أضرب .


    (1) عَرُوْضه الأولى تامة صَحِيحَة
    (يجوز فيها الإِضْماروالوقص والخزل) ولها ثلاثة أضرب :
    أ‌- مِثْلُهَا ( يجوز فيه مايجوز في عَروُضه ) ، شاهده قول عنترة :


    وَإِذَا صَحَوْتُ فَمَا أُقَصِّرُ عَنْ نَدًى
    مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ
    وَكَما عَلِمْتِ شَمَائِلِيْ وَتَكَرُّمِيْ


    ب‌- مقطوع (مُتَفَاْعِلُ) وينقل إلى (فَعِلاتُنْ) ( ولايجوز في هذا الضرب سوى الإِضْمار ) ،مثل :


    وَإِذَا أَرَادَ اللهُ نَشْرَ فَضِيْلَةٍ
    مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ
    طُوِيَتْ أَتاحَ لَهَا لِسَانَ حَسُودِ
    مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُ


    ج- أحذ مضمر(مُتْفَاْ) وينقل إلى (فَعْلُنْ) ، شاهده:
    يَارُبَّ بَيْتٍ زُرْتُهُ فَكَأنَّمَا
    مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ
    قَدْ ضَمَّنِيْ مِنْ ضِيْقِهِ سِجْنُ
    مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتْفَاْ


    (2) عَرُوْضه الثانية تامة حذاء (مُتَفَاْ)وتنقل إلى(فَعِلُنْ) ولها ضربان:
    أ-مِثْلُهَا ، شاهده قول أبي نواس:


    مَنْ كَانَ جَمْعُ الْمَالِ هِمَّتَهُ
    مُتْفَاْعِلُنْ مُتْفَاْعِلُنْ مُتَفَاْ
    لَمْ يَخْلُ مِنْ هَمٍّ وَمِنْ كَمَدِ
    مُتْفَاْعِلُنْ مُتْفَاْعِلُنْ مُتَفَاْ


    ب- أحذ مضمر ، مثاله:


    عَيْنِيْ جَنَتْ مِنْ شُؤْمِ نَظْرَتِهَا
    مُتْفَاْعِلُنْ مُتْفَاْعِلُنْ مُتَفَاْ
    مَا لا دَوَاءَ لَهُ عَلَى قَلْبِيْ
    مُتْفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ مُتْفَاْ


    (3) عَرُوْضه الثالثة مجزوءة صَحِيحَة (يجوز فيها الإِضْماروالوقص والخزل) ولها أربعة أضرب :
    أ-مِثْلُهَا ( يجوز فيه الإِضْماروالوقص والخزل ) ، مثاله:


    اِصْبِرْ عَلَى مَضَضِ الْحَسُوْ
    مُتْفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ
    دِ فَإِنَّ صَبْرَكَ قَاتِلُهْ
    مُتْفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ


    ب-مُذَيَّل( يجوز فيه الإِضْماروالوقص والخزل ) ، مثاله:


    الْحُرُّ لايَخْشَى إِذَا
    مُتْفَاْعِلُنْ مُتْفَاْعِلُنْ
    قَالَ الْحَقِيْقَةَ مِنْ مَلاْمْ
    مُتْفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ نْ
    ج-مرَفَّل( يجوز فيه الإِضْماروالوقص والخزل )، شاهده قول المنخل اليشكري :


    وَأُحِبُّهَا وَتُحِبُّنِيْ
    مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ
    وَيُحِبُّ نَاقَتَهَا بَعِيْرِيْ
    مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ تُنْ


    د- مقطوع (مُتَفَاْعِلْ) وينقل إلى فَعِلاتُنْ( ولايجوز في هذا الضرب سوى الإِضْمار ) ، مثاله :


    وَإِذَا هُمُ ذَكَرُوا الإِسَا
    مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلُنْ
    ءَةَأَكْثَرُوا الْحَسَنَاتِ
    مُتَفَاْعِلُنْ مُتَفَاْعِلْ


    ملخص زحافاته وعلله:
    يجوز في حشو الكامل :


    (1) الإِضْمار( تسكين الثاني المتحرك ) فتصبح به (مُتَفَاْعِلُنْ) :
    ( مُتْفَاْعِلُنْ ) ، وهو حسن وربما دخل جميع التفعيلات فاشتبه ببحر الرجز ، ومع الإِضْمارتجوز المعاقبة .
    (2) الوقص (حذف الثاني المتحرك) وهو ثقيل نابٍ .
    (3) الخزل ( تسكين الثاني المتحرك وحذف الرابع الساكن ) وربما دخل جميع التفعيلات فاشتبه ببحر الرجز . والثلاثة جائزة في (مُتَفَاْعِلُنْ ) إذا وقعت عروضا أوضربا ، وكذلك في الضرب المذيل والمرفل ، والإضمار سائغ بخلاف الوقص والخزل . والضرب المقطوع لايجوز فيه إلا الإِضْمار.
    (4) يدخل هذا البحر الخزم أحيانا.

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  13. #13
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (13)

    6ـ البحر الهزج


    ضابطه:
    عَلَى الأهْزَاجِ تَسْهِيْلُ
    مَفَاْعِيْلُنْ مَفَاْعِيْلنُ
    وأجزاؤه ستة مفردة للتفعيلة السباعية (مفاعيلن)
    وسُمِّيَ هزجاً ؛لأن العرب تهزج به ، أي : تغني ، وقيل : لأنه يشبه هزج الصوت ، أي تردده وصداه .
    ويستعمل مجزوءا وجوبا .

    وله عروض واحدة مجزوءة صَحِيحَة ( يجوز فيها الكف ، ويمتنع القبض ) ولها ضربان :
    أ)مِثْلُهَا ، وشاهده :
    فَهُبُّوْا يَا بَنِيْ أُمِّيْ
    مَفَاْعِيْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ
    إِلَى الْعَلْيَاءِ بالْعِلْمِ
    مَفَاْعِيْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ
    ب)محذوف : مثل :
    وَمَا ظَهْرِيْ لِبَاغِي الضَّيْـ
    مَفَاْعِيْلُنْ مَفَاْعِيْلُنْ
    مِ بِالظَّهْرِ الذَّلُوْلِ
    مَفَاْعِيْلُنْ مَفَاْعِيْ
    ملخص الزحافات والعلل في البحر الهزج :
    أ- يجوز في حشو الهزج :
    (1) القبض ( حذف الخامس الساكن ) ، فتصبح به ( مَفَاْعِيْلُنْ ) :
    ( مَفَاْعِلُنْ ) وهو قبيح ،
    وقيل :لايجوز إلا في الأولى .
    (2) الكف ( حذف السابع الساكن ) ، فتصبح به ( مَفَاْعِيْلُنْ ) :
    ( مَفَاْعِيْلُ ) ، وهو كثير حسن .
    ب- يجوز في التفعيلة الأولى :
    (1) الخرم وهو حذف الميم من ( مَفَاْعِيْلُنْ ) السالمة فتصبح
    ( فَاْعِيْلُنْ ) .
    (2) الخرب وهو حذف الميم من ( مَفَاْعِيْلُ ) المكفوفة فتصبح
    ( فَاْعِيْلُ ) .
    (3) الشتر وهو حذف الميم من ( مَفَاْعِلُنْ ) المقبوضة فتصبح
    ( فَاْعِلُنْ ) .
    وهذه الثلاثة أنواعٌ من الخرم وهي علة جارية مجرى الزحاف في عدم اللزوم والشعراء يتحاشونها لثقلها .
    أما عَرُوْضه وضربه :
    (1) الكف : يمتنع في ( مَفَاْعِيْلُنْ ) الواقعة ضربا تحاشيا للوقوف على حركة قصيرة ، لكنه يسوغ في العروض والحشو .
    (2) القبض : يمتنع في عَرُوْضه وضربه الصحيح لقبحه فيهما ، كما يمتنع في ضربه المحذوف ( مَفَاْعِيْ ) تحاشيا للوقوف على حركة قصيرة .

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  14. #14
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (14)


    7ـ بحر الرَّجز
    ضابطه :
    فِيْ أَبْحُرِ الأرْجازِ بَحْرٌ يَسْهُلُ
    مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُ


    وأجزاؤه ستة مفردة للتفعيلة السباعية (مُسْتَفْعِلُنْ).


    واختلف في سبب تسمية رجزاً، فقيل : لاضطرابه وهو مأخوذ من الناقة التي يرتعش فخذاها ، وسبب اضطرابه جواز حذف حرفين من كل تفعيلة من تفعيلاته ، وكثرة إصابته بالزحافات والعلل ، والشطر والجزء والنهك ؛ فهو أكثر البحور تقلبا فلا يبقى على حال واحدة ،
    وقال ابن دريد : لتقارب أجزائه وقلة حروفه ، وقيل : لأن الشائع منه المشطور ذو الثلاثة الأجزاء فهو بهذا شبيه بالراجز من الإبل وهو ما شد إحدى يديه وبقي قائما على ثلاثة قوائم .


    ويستعمل بحر الرجز تاما ومشطورا ومجزوءا ومنهوكا .


    أعاريض البحر الرجز وأضربه مع التمثيل :


    للبحر الرجز أربع أعاريض وخمسة أضرب :
    (1) عَرُوْضه الأولى تامة صَحِيحَة ولها ضربان :
    أ‌- مِثْلُهَا : مثل :
    دارٌ لسلمى إذ سليمى جارةٌ
    قفراً تُرى آياتها مثل الزبر
    مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ
    ب‌-مقطوع ( وهذا النوع إذا صرع يشتبه بنوع من أنواع البحر السريع ) ،شاهده:
    الْقَلْبُ مِنْهَا مُسْتَرِيْحٌ سَالِمٌ
    مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ
    وَالْقَلْبُ مِنِّيْ جَاهِدٌ مَجْهُوْدُ
    مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلْ
    (2) مجزوءة صَحِيحَة ولها ضرب واحد مِثْلُهَا ، شاهده :
    أَيَّ مَكَانٍ أَرْتَقِيْ
    مُسْتَعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ
    أَيَّ عَظِيْمٍ أَتَّقِيْ
    مُسْتَعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ


    (3) مشطورة وهي الضرب ، مثل :
    تَعَلَّمِيْ يا كَعْبُ وَامْشِيْ مُبْصِرَهْ
    مُتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ


    (4) منهوكة صَحِيحَة وهي الضرب ، مثل :
    يا لَيْتَنِيْ فِيْها جَذَعْ
    مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ
    أَخُبُّ فِيْها وَأَضَعْ
    مُتَفْعِلُنْ مُسْتَعِلُنْ


    ملخص الزحافات والعلل في بحر الرجز :


    يجوز في الرجز الْخَبْن ( حذف الثاني الساكن ) ، والطي ( حذف الرابع الساكن ) ، والخبل ( حذف الثاني والرابع الساكنين ) ، وهذه الزحافات تجوز في حشوه وعَرُوْضه وضربه إلا الضرب المقطوع ( حذف ساكن الوتد المجموع آخر التفعيلة وتسكين ما قبله ) ( مُسْتَفْعِلْ ) فإنه لايجوز فيه الْخَبْن .وتصبح ( مُسْتَفْعِلُنْ ) بالْخَبْن : ( مُتَفْعِلُنْ ) ، وبالطي : ( مُسْتَعِلُنْ )، وبالخبل :
    ( مُتَعِلُنْ ) ويصبح الضرب المقطوع
    ( مُسْتَفْعِلْ ) بالْخَبْن : ( مُتَفْعِلْ ) ويُسَمَّى حينئذ مكبولا أو مخلعا .


    وهذه الزحافات سائغة في الرجز غير نابية عن الذوق ، وقد تجتمع جميعا في بيت واحد دون ثقل أونشوز ، وقد يستغني الشاعر عن وحدة القافية في أبيات القصيدة من الرجز بالتصريع في كل بيت وبوحدة القافية بين شطريه . ويُسَمَّى هذا النوع من الرجز
    ( المزدوجَ ) ، وفيه يجوز للشاعر الجمع بين الضرب التام ( مُسْتَفْعِلُنْ ) والضرب المقطوع ( مُسْتَفْعِلْ ) في قصيدة واحدة كما في أرجوزة أبي العتاهية المسماة ذات الأمثال .

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  15. #15
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (15)


    8 ـ البحر الرَّمَل


    ضابطه :
    رَمَلُ الأبْحُرِ يَرْوِيْهِ الثِّقَاتُ
    فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلاتُن


    وأجزاؤه ستة مفردة مكررة للتفعيلة السباعية (فَاْعِلاتُنْ)


    وسُمِّيَ رَمَلاً ؛ لسرعة النطق به ، وهذه السرعة متأتِّية بسبب تتابع التفعيلة ( فَاْعِلاتُنْ ) فيه ، والرمل في اللغة الهرولة وهي فوق المشي ودون العدو .


    ويستعمل تاما ومجزوءا .


    أعاريض البحر الرمل وأضربه :
    لبحر الرمل عروضان وستة أضرب :


    (1) عَرُوْضه الأولى تامة محذوفة (فاعلن) ولها ثلاثة أضرب :


    أ-صحيح، شاهده قول عدي بن زيد:
    أَبلِغِ النُعمانَ عَنّي مَألَكاً
    إِنَّني قَد طالَ حَبسي وَاِنتِظاري


    ب-محذوف(فاعلن)، مثاله قول ابن الوردي :
    لا تَقُلْ أَصْلِيْ وَفَصْلِيْ أَبَدًا
    فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلا
    إِنَّمَاْ أَصْلُ الْفَتَى مَا قَدْ حَصَلْ
    فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلا


    ج-مقصور (فاعلان)، مثل :
    لا يَكُنْ وَعْدُكَ بَرْقًا خُلَّبًا
    فَاْعِلاتُنْ فَعِلاتُنْ فَاْعِلا
    سَاطِعًا يَلْمَعُ فِيْ عَرْضِ الْغَمَاْمْ
    فَاْعِلاتُنْ فَعِلاتُنْ فَاْعِلاتْ


    (2) مجزوءة صَحِيحَة ولها ثلاثة أضرب :


    أ-صحيح مثاله قول ابن المعتز:
    رُبَّ أَمْرٍ تَتَّقِيْهِ
    فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلاتُنْ
    جَرَّ أَمْرًا تَرْتَجِيْهِ
    فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلاتُنْ


    ب-مُسَبَّغ ، (فاعلاتان) مثل :
    لانَ حَتَّى لَوْ مَشَى الذَّ رُّ عَلَيْهِ كَادَ يُدْمِيْهْ
    فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلاتُنْ*فَعِلاتُنْ فَاْعِلاتُنْ نْ


    ج-محذوف ، (فاعلن) مثل :
    إِنَّمَا الْكَشَّافُ حُرٌ
    فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلاتُنْ
    رُوْحُهُ رُوْحُ الْعَمَلْ
    فَاْعِلاتُنْ فَاْعِلا


    ملخص الزحافات والعلل في بحر الرمل :
    يجوز في حشو البحر الرمل :


    (1) الْخَبْن ( حذف الثاني الساكن )، وهو كثير الوقوع فتصبح به
    ( فَاْعِلاتُنْ ) فَعِلاتُنْ ) .


    (2) الْكَفّ (حذف السابع الساكن ) ، فتصبح به ( فَاْعِلاتُنْ ) فَاْعِلاتُ ) .


    (3) الشَّكْل( حذف الثاني والسابع الساكنين ) ، فتصبح به ( فَاْعِلاتُنْ ) فَعِلاتُ ) ، وهو زحاف قبيح .


    وتجري هذه الزحافات وفق قاعدة المعاقبة فإذا دخل الْخَبْن تفعيلة منه ، سلمت التي قبلها من الْكَفّ ، وإذا دخلها الْكَفّ سلمت التي بعدها من الْخَبْن ، وإذا دخلها الشَّكْل سلمت التفعيلة التي قبلها من الْكَفّ ، وما بعدها من الْخَبْن .


    أما عروضاه وأضربه :


    يمتنع الكف والشكل في الضرب السالم ( فَاْعِلاتُنْ ) تحاشيا للوقوف على حركة قصيرة . وأما الخبن فجائز في ضروبها جميعها ، ويجوز في عروض الرمل ماجاز في حشوه من خبن , وكف ، وشكل .

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  16. #16
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (16)


    9ـ البحر السريع


    ضابطه:
    بَحْرٌ سَرِيْعٌ مَا لَهُ سَاْحِلُ
    مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ فَاعلن


    وأجزاؤه ستة مكوّنة من تفعيلات سباعية (مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُوْلاتُ ... مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُوْلاتُ)


    وسُمِّيَ سريعاً لسرعة النطق به ، وهذه السرعة متأتية من كثرة الأسباب الخفيفة فيه ، والأسباب أسرع من الأوتاد في النطق بها .


    ويستعمل تاما ومشطورا .


    وله ثلاث أعاريض وستة أضرب :
    (1) العروض الأولى مطوية مكشوفة وأضربها ثلاثة ( يمتنع فيها وفي أضربها الثلاثة الخبن ) :
    أ‌- مِثْلُهَا ، مثل :
    وَمَنْ دَعَا النَّاسَ إِلَى ذَمِّهِ
    مُتَفْعِلُنْ مُسْتَعِلُنْ مَفْعُلا
    ذَمُّوْهُ بِالْحَقِّ وبِالْبَاطِلِ
    مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَعِلُنْ مَفْعُلا


    ب‌- مطوي موقوف :
    غُضِّيْ جُفُوْنَ السِّحْرِ أَوْ فَارْحَمِيْ
    مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُلا
    مُتَيَّمًا يَخْشَى نِزَالَ الْجُفُوْنْ
    مُتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُلاتْ


    أ‌- أصلم ، مثل :
    أَعْقِلُ فِيْ قَوْلِيْ وَلَكِنَّنِيْ
    مُسْتَعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُلا
    مِنْ بَعْدِهِ أَجْهَلُ فِيْ فِعْلِيْ
    مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَعِلُنْ مَفْعُوْ


    (2) العروض الثانية مخبولة مكشوفة ، ولها ضربان :


    أ‌- مِثْلُهَا ( وهذا النوع يشتبه بنوع من أنواع الكامل ) ، مثل :
    ضَاْقَتْ عَلَيَّ الأرْضُ مُذْ صَرَمَتْ
    مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مَعُلا
    حَبْلِيْ فَمَاْ كَاْنَ مَكَاْنَ قَدَمْ
    مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَعِلُنْ مَعُلا


    ب‌- أصلم ، مثل :
    قَاْلَتْ تَسَلَّيْتُ فَقُلْتُ لَهَاْ
    مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَعِلُنْ مَعُلا
    مَاْ بَاْلُ قَلْبِيْ هَاْئِمٌ مُغْرَمْ
    مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُوْ
    (3) مشطورة موقوفة ( يجوز فيها الخبن ) وهي نفسها الضرب :


    خَلَّيْتُ قَلْبِيْ فِيْ يَدَيْ ذَاْتِ الْخَاْلْ
    مُسْتَفْعِلُنْ مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُوْلاتْ


    ملخص الزحافات والعلل في البحر السريع :
    يجوز في حشو البحر السريع :


    (1) الْخَبْن ( حذف الثاني الساكن ) فتصبح به ( فَاْعِلُنْ ) فَعِلُنْ ) ، وتصبح ( مُسْتَفْعِلُنْ ) : ( مُتَفْعِلُنْ ) وهو حسن .
    (2) الطَّيّ( حذف الرابع الساكن ) فتصبح به ( مُسْتَفْعِلُنْ ) مُسْتَعِلُنْ ) ، وهو صالح .
    (3) الْخَبْل( حذف الثاني والرابع الساكنين ) فتصبح به (مُسْتَفْعِلُنْ ) :
    ( مُتَعِلُنْ ) وهو قبيح .


    أما بالنسبة إلى أعاريضه وأضربه :


    فإن الخبن يمتنع في عَرُوْضه الأولى ( مَفْعُلا ) وكذلك في ضروبها الثلاثة ، ويجوز في عَرُوْضه المشطورة الموقوفة ( مَفْعُوْلاتْ ) الخبن .

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  17. #17
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (17)


    10ـ البحر المنسرح


    ضابطه :
    مُنْسَرِحٌ فِيْهِ يُضْرَبُ الْمَثَلُ
    مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُوْلاتُ مُسْتَعِل


    ُوأجزاؤه ستة مكوّنة من تفعيلات سباعية هي :
    (مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُوْلاتُ مُسْتَفْعِلُنْ *** مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُوْلاتُ مُسْتَفْعِلُنْ)


    ويستعمل البحر المنسرح تاما ومنهوكا .


    وسُمِّيَ منسرحاً ؛ لانسراحه ، أي لسهولته على اللسان ، وقيل : لانسراحه أي لمفارقته ما يحصل بأمثاله ، إذ لامانع من مجيء ( مُسْتَفْعِلُنْ ) ذات الوتد المجموع سَالِمَة في الضرب إلا في المنسرح فإنها لاتأتي في ضربه إلا مطوية .


    وله ثلاث أعاريض وأربعة أضرب :


    (1) عَرُوْضه الأولى تامة صحيحة ولها ضربان :


    أ‌- مطوي ، مثل :


    إِنَّ ابْنَ زَيْدٍ لازَاْلَ مُسْتَعْمِلا


    مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُوْلاتُ مُسْتَفْعِلُنْ


    لِلْخَيْرِ يُفْشِيْ فِيْ مِصْرِهِ الْعُرُفَاْ


    مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُوْلاتُ مُسْتَعِلُنْ


    ب‌- مقطوع ، مثل :


    يَقُوْلُ لِلرِّيْحِ كُلَّمَاْ عَصَفَتْ


    مُتَفْعِلُنْ مَفْعُلاتُ مُسْتَعِلُنْ


    هَلْ لَكِ يا رِيْحُ فِيْ مُبَارَاتِيْ


    مُسْتَعِلُنْ مَفْعُلاتُ مُسْتَفْعِلْ


    (2) عَرُوْضه الثانية منهوكة موقوفة وهي الضرب ، مثل :


    حَتَّا مَ أَحـ ـــْيَا غَرِيْبْ


    مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُلاتْ


    (3) عَرُوْضه الثالثة منهوكة مكشوفة وهي الضرب ، مثل :


    وَيْلُ امِّ سَعْدٍ سَعْدَا


    مُسْتَفْعِلُنْ مَفْعُوْلا


    ملخص الزحافات والعلل في البحر المنسرح :


    يجوز في حشو البحر المنسرح :


    (1) الْخَبْن( حذف الثاني الساكن ) فتصبح به ( مُسْتَفْعِلُنْ ) : ( مُتَفْعِلُنْ ) وهو زحاف حسن .


    (2) الطَّيّ( حذف الرابع الساكن ) فتصبح به ( مُسْتَفْعِلُنْ ) مُسْتَعِلُنْ ) ، وهو صالح .


    (3) الْخَبْل( حذف الثاني والرابع الساكنين ) فتصبح به ( مُسْتَفْعِلُنْ ) مُتَعِلُنْ ) وهو قبيح .


    أما أعاريضه وأضربه :


    فيجوز في عروضه الأولى ( مُسْتَفْعِلُنْ ) الخبن وهو قليل ، فتصبح به ( مُسْتَفْعِلُنْ ) مُتَفْعِلُنْ ) ، والطَّيّ وهو كثير ، فتصبح به ( مُسْتَفْعِلُنْ ) مُسْتَعِلُنْ ) ، وتجري المعاقبة بين خبن ( مُسْتَفْعِلُنْ ) وطيها فلايقعان معا فلا يصح ( مُتَعِلُنْ ) وإلا اجتمع فيها مع التاء المتحركة في( مَفْعُوْلاتُ ) التي قبلها خمسة متحركات وهذا غير جائز في الشعر .


    ويمتنع الخبن في ضربه الأول ( مُتَفْعِلُنْ ) وإلاأصبح( مُتَعِلُنْ)فيجتمع فيها مع التاء المتحركة في ( مَفْعُوْلاتُ ) التي قبلها خمسة متحركات وهذا غير جائز في الشعر .


    ويمتنع الطي في العروض المنهوكة أو الضرب المنهوك ، سواء أكانت موقوفة ( إسكان السابع المتحرك ) ( مَفْعُوْلاتْ ) ، أم مكشوفة ( حذف السابع المتحرك ) ( مَفْعُوْلا ) ، ويجوز فيهما الخبن ،( مَعُوْلاتْ ) ، ( مَعُوْلا ) .

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  18. #18
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (18)


    11ـ البحر الخفيف


    ضابطه :
    يَا خفيفا خَفَّتْ بِهِ الْحَرَكَاتُ
    فَاْعِلاتُنْ مُسْتَفْعِ لُنْ فَاْعِلاتُ


    وأجزاؤه ستة تفعيلات سباعية هي :
    (فَاْعِلاتُنْ مُسْتَفْعِ لُنْ فَاْعِلاتُنْ***
    فَاْعِلاتُنْ مُسْتَفْعِ لُنْ فَاْعِلاتُنْ)


    ويستعمل تاما ومجزوءا .


    وسمي خفيفاً ؛ لخفته وهذه الخفة مُتَأَتِّيَةٌ من كثرة أسبابه الخفيفة ، والأسباب أخف من الأوتاد .


    وله ثلاثة أعاريض وخمسة أضرب :


    (1) العروض الأولى تامة صحيحة ولها ضربان :


    أ‌- صحيح ( يدخله التشعيث من غير لزوم ) ، مثل :


    مَا مَضَى فَاتَ وَالْمُؤَمَّلُ غَيْبٌ
    فَاْعِلاتُنْ مُتَفْعِ لُنْ فَعِلاتُنْ
    وَلَكَ السَّاعَةُ الَّتِيْ أَنْتَ فِيْهَا
    فَعِلاتُنْ مُتَفْعِ لُنْ فَاْعِلاتُنْ


    ب‌- محذوف ، مثل :
    خَلِّ عَنْكَ الأسَى وَعِشْ مُطْمَئِنًا
    فَاْعِلاتُنْ مُتَفْعِ لُنْ فَاْعِلاتُنْ
    فِيْ ظِلالِ الْمُنَى وَدِفْءِ الْهَوَى
    فَاْعِلاتُنْ مُتَفْعِ لُنْ فَاْعِلا


    (2) العروض الثانية تامة محذوفة ولها ضرب واحد مِثْلُهَا :
    لَيْتَ شِعْرِيْ ماذَا تَرَوْا فِيْ هَوًى
    فَاْعِلاتُنْ مُسْتَفْعِ لُنْ فَاْعِلا
    قَادَكُمْ عَاجِلا إِلَى رِمْسِهِ
    فَاْعِلاتُنْ مُتَفْعِ لُنْ فَاْعِلا


    (3) العروض الثالثة مجزوءة صحيحة ( يدخلها الْخَبْن من غير لزوم ) ولها ضربان :


    أ‌- مِثْلُهَا ( يدخله الْخَبْن من غير لزوم ) ، مثل :
    فَانْشُرُوا الْعِلْمَ إِنَّمَا
    فَاْعِلاتُنْ مُتَفْعِ لُنْ
    سَادَ بِالْعِلْمِ مَنْ ظَفَرْ
    فَاْعِلاتُنْ مُتَفْعِ لُنْ


    ب‌- مخبون مقصور ، مثل :
    كُلُّ خَطْبٍ إِنْ لَمْ تَكُو
    فَاْعِلاتُنْ مُسْتَفْعِ لُنْ
    نُوا غَضِبْتُمْ يَسِيْرُ
    فَاْعِلاتُنْ مُتَفْعِ لْ


    ملخص الزحافات والعلل في البحر الخفيف :
    يجوز في حشو الخفيف :


    أولا: يجوز في ( فَاْعِلاتُنْ ) :


    (1) الْخَبْن ( حذف الثاني الساكن ) فتصبح به ( فَاْعِلاتُنْ ): ( فَعِلاتُنْ ) .


    (2) الْكَفّ ( حذف السابع الساكن )،
    وبه تصبح ( فَاْعِلاتُنْ ) فَاْعِلاتُ ).


    (3) الشَّكْل ( حذف الثاني والسابع الساكنين ) و به تصبح ( فَاْعِلاتُنْ ) فَعِلاتُ ) .


    ثانيا : يجوز في ( مُسْتَفْعِ لُنْ:


    (1) الْخَبْن ( حذف الثاني الساكن ) ، فتصبح به ( مُسْتَفْعِ لُنْ ) مُتَفْعِ لُنْ).


    (2) الْكَفّ ( حذف السابع الساكن ) ، فتصبح به ( مُسْتَفْعِ لُنْ) مُسْتَفْعِ لُ).


    (3) الشَّكْل ( حذف الثاني والسابع الساكنين )، فتصبح به ( مُسْتَفْعِ لُنْ ) مُتَفْعِ لُ )


    وتجري هذه الزحافات وفق قاعدة المعاقبة فإذا دخل الْخَبْن تفعيلة منه ، سلمت التي قبلها من الْكَفّ، وإذا دخلها الْكَفّ سلمت التي بعدها من الْخَبْن، وإذا دخلها الشَّكْل سلمت التفعيلة التي قبلها من الْكَفّ ، والتي بعدها من الْخَبْن . والخبن فيه حسن ، والكف صالح ، والشكل قبيح .

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  19. #19
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن
    البيت (علم العروض) الحلقة (19)


    12ـ البحر المضارع


    ضابطه :
    تُعَدُّ الْمُضَارِعَاتُ
    مَفَاْعِيْلُنْ فَاْعِ لاتُ


    وأجزاؤه ستة تفعيلات سباعية وهي :
    مَفَاْعِيْلُنْ فَاْعِ لاتُنْ مَفَاْعِيْلُنْ
    مَفَاْعِيْلُنْ فَاْعِ لاتُنْ مَفَاْعِيْلُنْ
    ولايستعمل إلا مجزوءا .


    وسبب تسميته بهذا الاسم :


    قال الخليل : سُمِّيَ بذلك لمضارعته أي لمماثلته بحر الخفيف ؛ وذلك لأن أحد جزأيه مجموع الوتد والآخر مفروق الوتد .


    أعاريض البحر المضارع وأضربه مع التمثيل :


    للبحر المضارع عروض واحدة وضرب واحد :


    عَرُوْضه مجزوءة صحيحة ( يجوز فيها الكف ) ، وضربها مِثْلُهَا :
    دَعَانِيْ إِلَى سُعَادٍ
    مَفَاْعِيْلُ فَاْعِ لاتُنْ
    دَوَاعِيْ هَوَى سُعَادِ
    مَفَاْعِيْلُ فَاْعِ لاتُنْ


    ملخص الزحافات والعلل في البحر المضارع :
    يجوز في حشو البحر المضارع :


    (1) الْكَفّ ( حذف السابع الساكن ) فتصبح به ( مَفَاْعِيْلُنْ ) مَفَاْعِيْلُ ) .
    (2) الْقَبْض( حذف الخامس الساكن ) فتصبح به ( مَفَاْعِيْلُنْ ) مَفَاْعِلُنْ ) ، وبين ياء
    ( مَفَاْعِيْلُنْ ) ونونها مراقبة ، فإما أن تحذف الياء بالْقَبْض ، وإما أن تحذف النون بالْكَفّ ولا يجوز إبقاؤهما معا ، كما لايجوز إسقاطهما معا .


    ويجوز في الحشو أيضا:


    (1) الْخَرْب ( حذف أول الوتد المجموع ، وحذف السابع الساكن ) فتصير( مَفَاْعِيْلُنْ ) فَاْعِيْلُ ) .


    (2) الشَّتْر ( حذف أول الوتد المجموع ، وحذف الخامس الساكن ) فتصير ( مَفَاْعِيْلُنْ ) فَاْعِلُنْ ) .


    أما العروض والضرب :


    فيمتنع الْخَبْن والشَّكْل في ( فَاْعِ لاتُنْ ) عروضا كانت أو ضربا . ويجوز الْكَفّ في العروض فتصبح ( فَاْعِ لاتُ ) ولايجوز ذلك في الضرب ؛ تحاشيا للوقوف على حركة قصيرة .

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

  20. #20
    راشد آل دحيم

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 193

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأفـلاج/الأحـمـر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : إملائي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 84

    التقويم : 186

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل4/10/2002

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:57 PM

    المشاركات
    6,216

    تطبيقات عملية مختصرة في وزن البيت (علم العروض) الحلقة (20)


    15ـ البحر المتقارَب


    ضابطه :
    عَنِ الْمُتَقَارَبِ قاَلَ الْخَلِيْلُ
    فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُ


    وأجزاؤه ثمانية تفعيلات خماسية مكررة للتفعيلة (فَعُوْلُنْ)


    ويستعمل تاما ومجزوءا .


    وسمي متقاربا ؛ لقرب أوتاده من أسبابه ، والعكس بالعكس ، فبين كل وتدين سبب خفيف واحد ، وقيل : بل سمي بذلك لتقارب أجزائه ، أي لتماثلها وعدم طولها ، فكلها خماسية.


    وللبحر المتقارب عروضان وستة أضرب :


    (1)العروض الأولى تامة صحيحة
    ( يجوزفيها الحذف ، والقبض وهو كثير مستحسن ) ولها أربعة أضرب :


    أ‌- مِثْلُهَا ( ويمتنع فيها القبض حتى لانقف على حركة قصيرة ) ، مثل :


    وَلاتُعْجِلَنِّيْ هَدَاكَ الْمَلِيْكُ
    فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ
    فَإِنَّ لِكُلِّ مَقَامٍ مَقَالا
    فَعُوْلُ فَعُوْلُ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ


    ب-مقصور ، مثل :
    وَيَأْوِيْ إِلَى نِسْوَةٍ بائِسَاتٍ
    فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ
    وَشُعْثٍ مَراضِيْعَ مِثْلِ السَّعَاْلْ
    فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلْ


    ج-محذوف ، مثل :
    وَأَبْنِيْ مِنَ الشِّعْرِ بَيْتًا عَوِيْصًا
    فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ
    يُنَسِّيْ الرُّوَاةَ الَّذِيْ قَدْ رَوَوْا
    فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْ


    د-أبتر ، مثل :
    خَلِيْلَيَّ عُوْجَاْ عَلَى رَسْمِ دَاْرٍ
    فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ
    خَلَتْ مِنْ سُلَيْمَى وَمِنْ مَيَّهْ
    فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعْ


    (2) العروض الثانية مجزوءة محذوفة ولها ضربان :


    أ-مِثْلُهَا ، مثل :
    نَسِيْتُكَ يَوْمَ الصَّفَا
    فَعُوْلُ فَعُوْلُنْ فَعُوْ
    فَلا تَنْسَنِيْ فِيْ الْكَدَرْ
    فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْ


    ب‌- أبتر ، مثل :
    تَعَفَّفْ وَلاتَبْتَئِسْ
    فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعُوْ
    فَمَا يُقْضَ يَأْتِيْكَا
    فَعُوْلُنْ فَعُوْلُنْ فَعْ


    ملخص الزحافات والعلل في البحر المتقارب :
    يجوز في حشو هذا البحر :


    (1) القبض فتصبح به( فَعُوْلُنْ) فَعُوْلُ ) ، وهو زحاف سائغ مستحسن ، سوى ( فَعُوْلُنْ ) التي قبل الضرب الأبتر ، وقيل : لايجوز قبلها إلا إذا كان الضرب بعدها صحيحا ، وسلامة هذا الجزء من القبض تسمى اعتمادا .
    (2) الْخَرْم( حذف أول الوتدالمجموع أول التفعيلة ) وذلك في تفعيلته الأولى ( فَعُوْلُنْ ) فإن كانت سالمة أصبحت ( عُوْلُنْ ) ويُسَمَّى هذا ثَلْمًا ، وإن كانت مَقْبُوضَة صارت( عُوْلُ ) ويُسَمَّى ثَرْمًا. والخرم من العلل الجارية مجرى الزحاف في عدم اللزوم ، وهو قبيح قليل الوقوع في الشعر .

    فإن أصبتُ فلا عجب ولا غرر
    ## وإن نقصتُ فإن الناس ما كملوا

    والكامل الله في ذات وفي صفة
    ## وناقص الذات لم يكمل له عملُ

الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •