اعرض النتائج 1 من 20 إلى 20

الموضوع: التحديات التي تواجه اللغة العربية/أ.هدى عبد العزيز

  1. #1
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 33506

    الجنس : أنثى

    البلد
    رياض الفصيح الزاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : أدب عربي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 174

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل9/7/2010

    آخر نشاط:11-11-2017
    الساعة:06:18 PM

    المشاركات
    2,897
    تدوينات المدونة
    12

    التحديات التي تواجه اللغة العربية/أ.هدى عبد العزيز

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    تقرير حول بحث الأستاذة الناقدة "هدى عبد العزيز"
    بعنوان (التحديات التي تواجه اللغة العربية).


    ترسيخًا منها للهويّة العربية، ورغبةً في ربط جُسور التقارب بين اللغة العربية ومعطيات العصر الحديثة في ظل العولمة الإعلامية خاصة ، وتفعيلاً لدور المؤسسات الحكومية والأهلية والأفراد في خدمة لغة القرآن الكريم، نظّمت دولة الإمارات المؤتمر الدولي الرابع للغة العربية بدبي، تحت شعار"اللغة العربية صاحبة الجلالة" .

    وقد شارك أهل الاختصاص بعرض بحوثهم ،وفتح مجال النقاش إثراءً للفكر، وتعبيرًا عن دور اللغة العربية في تحقيق الوحدة القومية والوطنية،والأمن الثقافي،وعرض أبرز التحديات التي تواجهها في الوقت الرّاهن. حول هذا الموضوع ،عرضت الباحثة السّعودية (
    هدى عبد العزيز خلف الشمري)- ماجستير في الأدب والبلاغة والنقد- بحثا متكاملا ،ومشروعا طموحا يهدف إلى" تمسك أبنائنا باللغة العربية الفصيحة ،ومعرفتهم القوية بعلومها ،وقدرتهم على التعامل بها في جميع مواقف الحياة"،تحت عنوان:"التحديات التي تواجه اللغة العربية".

    استهلت الباحثة حديثها بالتعبيرعن أهمية اللغة التي تعدّ
    "مستودع تراث الشعوب،وسجل حضاراتها،ومخزن طموحاتها،وهي رمز كيانها الروحي،وعنوان وحدتها" ،وأنها العامل الجوهري في التطوّر على الصّعيد العلمي والأدبي والتقني. لذا تسعى كل أمة للحفاظ على لغتها،ونشرها فخرا واعتزازا بها.
    لتشير في السياق ذاته إلى (اللغة العربية) فوصفتها بـ
    "الحبل المتين الذي يلم شتات المسلمين في كل أقطار العالم" ،كيف لا وهي لغة دينهم،إضافة إلى امتلاكها من الخصائص ما يؤهلها لتحمل راية التطور عبر العصور أكثر مما تملكه غيرها من اللغات.

    -"انحسار مد اللغة العربية"،و"الاعتراف بالتقصير تجاهها" ،إضافة إلى "التحديات التي تواجهها " ،هي أهم المحاور التي أثارتها الباحثة بالعرض المنطقي،والتعليل والتحليل والاستدلال، في خطوة منها إلى وضع المشرط على الجرح،وتشخيص الحالة المرضية التي تمرّ بها لغة الضاد.

    ومن التحديات التي عرضتها :
    • العامل الاستعماري الذي يعمد إلى نشر لغته للقضاء على الهوية العربية
    • انتشار اللهجات العامية وخطورة ذلك على المستوى التعليمي خاصة.
    • ضعف السياسات اللغوية على الصعيد التعليمي والإعلامي والبرامج الثقافية ،والمؤسسات الاجتماعية ،وعدم خلق آليات متجددة في سبيل إتقان اللغة.
    • الضعف اللغوي بسبب التعليم الثنائي في مرحلة مبكرة من عمر التلميذ.
    • تقليص مناهج اللغة العربية .
    • قلة الوعي بأهمية الأمن اللغوي من الحكومات والأفراد،فالاعتقاد الراسخ بأن اللغة العربية "مصونة من الله بالوعد الإلهي "إنّا نحن نزّلنا الذّكر وإنّا له لحافطون" خلق ذلك التخاذل والتواكل عن الاهتمام الجاد الدؤوب لنصرة اللغة وإعزازها في جميع المجالات، في حين اتفق المفسرون أن دلالة الآية تتمحور حفظ الله للذكر وهو القرآن الكريم"
    • ومما يحط من قدر اللغة العربية ويهدد أمنها أيضا ،اشتراط أصحاب القرار إتقان اللغة الانجليزية في الوظيفة،والأصل أن يوضع شرط إتقان "اللغة الأم"،وبذلك يتحقق عز لغتنا. كما أنه حقّ تكفله القوانين الدولية .
    • السماح باستعمال اللغة الأجنبية في أسماء المحلات التجارية والأسواق الكبرى،واللاّفتات الإعلانية،مما يؤثر في ترسيخ فكرة علوّ مكانة تلك اللغة على اللغة الأم.
    • استهداف اللغة العربية في وجودها وكيانها،والتشكيك في قدرتها على استيعاب التطور العلمي والأدبي،بل تعدى الأمر إلى وصفها بلغة الإرهاب.
    • عدم التزام الإعلاميين باللغة العربية أداء ورسالة "فكثير من الإعلاميين يسقط في وحل الأخطاء اللغوية واللهجات المحلية ،فينزع من النفوس احترام اللغة الأم،وصونها من كل عيب".


    أبدت الباحثة تفاؤلها من خلال
    "مبادرات الأمل التي لم يخل منهاالمشهد العربي" عبر التاريخ ،وضربت مثالا لـ"موقفين إيجابيين في الوقت القريب كان لهما أثر بيّن على أرض الواقع " وهما: "مبادرة سمو الأمير خالد الفيصل التي تتمحور حول أهمية تمسك أبنائنا باللغة العربية،والنطق بها في يوم اللغة العربية العالمي ...وسبق للأمير خالد إلزام جميع المعلمين في المملكة العربية السعودية الحديث باللغة العربية الفصيحة ،وتعويد طلابهم عليها في الفصول الدراسية والبعد عن اللهجات والألفاظ العامية كاشفا أنه سيتم وضع الحوافز الكافية لتشجيع هذا التوجه " إضافة إلى "بادرة دولة الإمارات بشأن احتواء مؤتمرات اللغة العربية تعد بداية غيث سنرى بعد خيرا عميما في جميع بلادنا العربية" تقول الباحثة.

    في ختام بحثها،تكشف الأستاذة (
    هدى عبد العزيز) عن رؤية مستقبلية تفتح الأفق لرفع راية اللغة العربية الفصيحة عاليا ، من خلال عرض مشروع تطويري للتلاميذ في المدارس ،سيكون له "آثار إيجابية تبث روح الحماس في النفوس تجاه اللغة العربية ،وترفع قدرها في العقول والصدور،كما سيكون للمشروع صدى على ألسنة الجيل في المستقبل القريب والبعيد،وأثر كبير في أمننا اللغوي الذي نهدف إليه جميعنا".
    المشروع جدير بالاهتمام الجادّ والتطبيق الفعلي له على أرض الواقع، عرضته في منتدى
    (
    معلمي اللغة العربية). هنــا



    *****
    هذا غيض من فيض مما عرضته الباحثة -جزاها الله خيرا- ،لذا أدعو الجميع إلى قراءة البحث للوقوف على تفاصيله ،بتحميله من هذا الرابط
    دامت لغتنا العربية شامخة الهامة..
    كل التقدير لجهود الأستاذة الباحثة (هدى عبد العزيز).

    وأعتذر عن أي تقصير في عرض هذا التقرير.

    التعديل الأخير من قِبَل عبق الياسمين ; 27-01-2016 في 06:18 PM السبب: إضافة رابط المشروع التطويري للتلاميذ في المدارس

  2. #2
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 20367

    الجنس : أنثى

    البلد
    أرض الله الواسعة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : دراسات أدبية ونقدية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 101

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل5/12/2008

    آخر نشاط:27-10-2017
    الساعة:10:52 AM

    المشاركات
    3,223

    السلام عليكم
    بارك الله فيكِ أختي الكريمة عبق الياسمين على هذا التقرير الجميل , لقد كان لي مفاجأة سارّة , وأسلوبك جميلٌ في العرضِ والإيجازِ غير المخل بأفكار البحث .
    أن يضع أحدهم تقريرا عن كتابك أو بحثك أفضل من وجهة نظري من أن يضعه كاتبه , لأنك ستعرف إلى أي مدى تم فهم المحاور الرئيسة في الكتاب أو البحث .
    ونسأل الله خدمة العربية لغة الدين والعلم والمستقبل !

    تحيتي وتقديري

    التعديل الأخير من قِبَل هدى عبد العزيز ; 21-01-2016 في 05:44 PM
    في الزحام نبحث عن الصفو

  3. #3
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 33506

    الجنس : أنثى

    البلد
    رياض الفصيح الزاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : أدب عربي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 174

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل9/7/2010

    آخر نشاط:11-11-2017
    الساعة:06:18 PM

    المشاركات
    2,897
    تدوينات المدونة
    12

    وفيك بارك الله أختي(هدى)..البحث يستحق أكثر من مجرد تقرير .
    جزاك الله خيرا، وجعله في موازين حسناتك.

    الأستاذة الفضلى هدى عبد العزيز
    حدثينا أكثر عن هذا المؤتمر،وتجربة مشاركتك فيه .


  4. #4
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 33506

    الجنس : أنثى

    البلد
    رياض الفصيح الزاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : أدب عربي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 174

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل9/7/2010

    آخر نشاط:11-11-2017
    الساعة:06:18 PM

    المشاركات
    2,897
    تدوينات المدونة
    12

    أمرٌ آخر:

    أجمل تحية..

    قادني الفضول إلى مشاهدة بعض ما عرضته القنوات التلفزيونية عن المؤتمر الرابع للغة العربية .
    ومن بين ما تمّ عرضه في إحدى النشرات الإخبارية ،حوار جمع بين الصحفية والدكتور: فهد سالم الراشد -مدير تحرير المجلة العربية للدّراسات اللغوية، وأحد المشاركين في المؤتمر الرابع للغة العربية ،الذي تحدث عن تحديات اللغة العربية ..

    وقد لفت انتباهي اختلاف وجهة نظره في بعض المسائل :
    - حول
    ( ضرورة تحسين اللغة العربية في وسائل الإعلام ) ، اعتبر اللغة العربية لغة "احتواء، فهي لا تقتصر على التعليم والتعلم ".ونبّه إلى أنّ لها مستويات ،مما يقتضي مخاطبة كل فرد بما يناسبه " فهناك لغة وسيطة ،واللغة السهلة للتعامل،فلا يمكن أن نتحدث بلغة فصحى عالية إلى من لا يتكلمون اللغة العربية أو لأول مرة يتكلمون بها،مما يؤدي إلى النفور منها،فقد يجدون فيها صعوبة."

    **********
    *رغم أنّ الإعلام – كما ذكرتِ-
    "من أكثر الأجهزة تأثيرا في العقول والنفوس والألسن".
    فهل حديث الإعلامي بـ "اللغة الوسيطة" هو إعلاء للغة الأم وصون لها ؟
    **********

    -وفي حديثه عن
    "كيفية ترسيخ اللغة العربية عند الصغار قبل أن يتعلموا أي لغة أجنبية ثانية " يرى بأنه علينا أن نضع للطفل أساسا متينا للغة العربية عبر المراحل التعليمية(الابتدائية-الإعدادية- الثانوية)، "أما في الجامعة فنترك له الحرية في اللغة ليتصرف فيها ويوصلها كيفما يشاء بلغة الإعلام أو بلغة الصحافة الوسيطة،أو بلغة الرواية ،أو بلغة السياسة، أو لغة الثقافة،..."
    كما نفى تأثير تعلم اللغات الأجنبية في سنّ مبكرة للطفل المتمدرس على جودة تحصيل اللغة العربية ،فذلك لا يستدعي القلق ،رغم أن
    "علماء التربية والنفس يؤكدون جميعهم على ضرورة عدم تعلم لغة ثانية غير لغة التلميذ الأم، في سن مبكرة،وخطورة ذلك على تقويم لسانه وضياع هويته.." -كما جاء في بحثكِ-
    وأشار في ختام الحوار،إلى ضرورة ألاّ يقف المعلّم على كل صغيرة وكبيرة مع الطفل حتى لا ينفّره من اللغة العربية.

    فما تعليقك أستاذة؟.
    إليكِ مقطع الفيديو .
    تنبيه للإخوة الأعضاء :الصّحفيّة التي أجرتْ الحوار لا ترتدي الحجاب.

    التعديل الأخير من قِبَل عبق الياسمين ; 22-01-2016 في 06:24 PM

  5. #5
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 20367

    الجنس : أنثى

    البلد
    أرض الله الواسعة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : دراسات أدبية ونقدية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 101

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل5/12/2008

    آخر نشاط:27-10-2017
    الساعة:10:52 AM

    المشاركات
    3,223

    كما نفى تأثير تعلم اللغات الأجنبية في سنّ مبكرة للطفل المتمدرس على جودة تحصيل اللغة العربية ،فذلك لا يستدعي القلق ،رغم أن "علماء التربية والنفس يؤكدون جميعهم على ضرورة عدم تعلم لغة ثانية غير لغة التلميذ الأم، في سن مبكرة،وخطورة ذلك على تقويم لسانه وضياع هويته.." -كما جاء في بحثكِ-
    وأشار في ختام الحوار،إلى ضرورة ألاّ يقف المعلّم على كل صغيرة وكبيرة مع الطفل حتى لا ينفّره من اللغة العربية.

    فما تعليقك أستاذة؟.
    تعليقي موجود في البحث بإحصائيات دقيقة ودراسات علمية وبقياس مخرجات التعليم بين الماضي السحيق والزمن المعاصر .
    وهو ما تفضلتِ بعرضه .

    ولم أقرأ بحث الباحث ولكلٍ وجهة نظره في هذه الحياة !
    الرؤية تعبر عن الفِكر وأصالة البحث !

    في الزحام نبحث عن الصفو

  6. #6
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 20367

    الجنس : أنثى

    البلد
    أرض الله الواسعة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : دراسات أدبية ونقدية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 101

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل5/12/2008

    آخر نشاط:27-10-2017
    الساعة:10:52 AM

    المشاركات
    3,223

    *رغم أنّ الإعلام – كما ذكرتِ- "من أكثر الأجهزة تأثيرا في العقول والنفوس والألسن".
    فهل حديث الإعلامي بـ "اللغة الوسيطة" هو إعلاء للغة الأم وصون لها ؟
    لا أرى ذلك أبدا .
    شعورنا بالمسئولية تُجاه لغتنا يصونها ويُكرمها ويعزز من شأنها ويربي الجيل على التمسك بلغته ويُصحح الألسنة المعوجة !

    في الزحام نبحث عن الصفو

  7. #7
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 37095

    الكنية أو اللقب : ابو يوسف

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجوف

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : دعوة

    معلومات أخرى

    التقويم : 153

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل15/1/2011

    آخر نشاط:12-11-2017
    الساعة:09:04 AM

    المشاركات
    2,457

    كلام ماتع ومحفز .. يبث الروح في الجسد

    طالما يجول في الخاطر ما هي أنسب وسائل ترسيخ اللغة في أذهان النشء خاصة ..

    مما يؤلم النفس ندرت ملازمي اللسان الفصيح في واقعنا .. ومن نعرفهم من الإعلاميين والمرشدين هم أقل من القليل .

    فأين وجه التفاؤل والأمر كذلك ..

    أتمنى أن أرى اليوم الذي يتحدث المرء بالفصحى في المجلس دون حرج ..

    ليـس الجمال بمئزرٍ ** فاعـلـم وإن ردّيت بُردا
    إنَّ الجمـال معـادنٌ ** ومناقـبٌ أورثن حـمـدا

  8. #8
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 33506

    الجنس : أنثى

    البلد
    رياض الفصيح الزاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : أدب عربي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 174

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل9/7/2010

    آخر نشاط:11-11-2017
    الساعة:06:18 PM

    المشاركات
    2,897
    تدوينات المدونة
    12

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها هدى عبد العزيز اعرض المشاركة
    لا أرى ذلك أبدا .
    شعورنا بالمسئولية تُجاه لغتنا يصونها ويُكرمها ويعزز من شأنها ويربي الجيل على التمسك بلغته ويُصحح الألسنة المعوجة !
    وكما أشرتِ في بحثك فإن "وعي أصحاب القرار بأهمية اليقظة المشتركة وخلق مشاريع حيوية وموحدة،هما المفتاح الأول لتذليل كافة التحديات التي تقف في وجه تمسكنا بلغتنا الأم ،التي هي بدورها عنصر من عناصر قوتنا،وهيبتنا أمام الدول،ووسيلة كبرى أمام تحقيق أمننا اللغوي."


  9. #9
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 33506

    الجنس : أنثى

    البلد
    رياض الفصيح الزاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : أدب عربي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 174

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل9/7/2010

    آخر نشاط:11-11-2017
    الساعة:06:18 PM

    المشاركات
    2,897
    تدوينات المدونة
    12

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها الرماحي اعرض المشاركة

    أتمنى أن أرى اليوم الذي يتحدث المرء بالفصحى في المجلس دون حرج ..
    صار حديث أحدهم في مجلس ما باللغة العربية الفصيحة يثير الاستغراب ..للأسف


  10. #10
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 33506

    الجنس : أنثى

    البلد
    رياض الفصيح الزاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : أدب عربي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 174

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل9/7/2010

    آخر نشاط:11-11-2017
    الساعة:06:18 PM

    المشاركات
    2,897
    تدوينات المدونة
    12


    أخي الفاضل (الرماحي):
    للرّافعي مقال رائع ،يتضمن الإجابة عن كثير من التساؤلات حول العلاقة بين اللغة وأيّ أمّة من الأمم ..هذا مقتطف منه :

    "... أما اللغة فهي صورة وجود الأمة بأفكارها ومعانيها وحقائق نفوسها، وجودًا متميزًا قائمًا بخصائصه؛ فهي قومية الفكر، تتحد بها الأمة في صور التفكير وأساليب أخذ المعنى من المادة؛ والدقة في تركيب اللغة دليل على دقة الملكات في أهلها، وعمقها هو عمق الروح ودليل الحسن على ميل الأمة إلى التفكير والبحث في الأسباب والعلل، وكثرة مشتقاتها برهان على نزعة الحرية وطماحها؛ فإن روح الاستعباد ضيق لا يتسع، ودأبه لزوم الكلمة والكلمات القليلة.
    وإذا كانت اللغة بهذه المنزلة، وكانت أمتها حريصة عليها، ناهضة بها، متسعة فيها، مكبرة شأنها، فما يأتي ذلك إلا من روح التسلط في شعبها والمطابقة بين طبيعته وعمل طبيعته، وكونه سيد أمره؛ ومحقق وجوده، ومستعمل قوته، والآخذ بحقه.
    فأما إذا كان منه التراخي والإهمال وترك اللغة للطبيعة السوقية، وإصغار أمرها، وتهوين خطرها، وإيثار غيرها بالحب والإكبار؛ فهذا شعب خادم لا مخدوم، تابع لا متبوع، ضعيف عن تكاليف السيادة، لا يطيق أن يحمل عظمة ميراثه، مجتزئ ببعض حقه، مكتفٍ بضرورات العيش، يوضع لحكمه القانون الذي أكثره للحرمان وأقله للفائدة التي هي كالحرمان.

    لا جرم كانت لغة الأمة هي الهدف الأول للمستعمرين؛ فلن يتحول الشعب أول ما يتحول إلا من لغته؛ إذ يكون منشأ التحول من أفكاره وعواطفه وآماله، وهو إذا انقطع من نسب لغته انقطع من نسب ماضيه، ورجعت قوميته صورة محفوظة في التاريخ، لا صورة محققة في وجوده؛ فليس كاللغة نسب للعاطفة والكفرة حتى أن أبناء الأب الواحد لو اختلفت ألسنتهم فنشأ منهم ناشئ على لغة، ونشأ الثاني على أخرى، والثالث على لغة ثالثة، لكانوا في العاطفة كأبناء ثلاثة آباء.

    وما ذلت لغة شعب إلا ذل، ولا انحطت إلا كان أمره في ذهاب وإدبار؛ ومن هذا يفرض الأجنبي المستعمر لغته فرضًا على الأمة المستعمرة، ويركبهم بها، ويشعرهم عظمته فيها، ويستلحقهم من ناحيتها؛ فيحكم عليهم أحكامًا ثلاثة في عمل واحد: أما الأول فحبس لغتهم في لغته سجنًا مؤبدًا؛ وأما الثاني فالحكم على ماضيهم بالقتل محوًا ونسيانًا؛ وأما الثالث فتقييد مستقبلهم في الأغلال التي يصنعها؛ فأمرهم من بعدها لأمره تبع..."


  11. #11
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 37095

    الكنية أو اللقب : ابو يوسف

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجوف

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : دعوة

    معلومات أخرى

    التقويم : 153

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل15/1/2011

    آخر نشاط:12-11-2017
    الساعة:09:04 AM

    المشاركات
    2,457

    شكرا أستاذة عبق الياسمين ..
    ورحم الله الرافعي

    ليـس الجمال بمئزرٍ ** فاعـلـم وإن ردّيت بُردا
    إنَّ الجمـال معـادنٌ ** ومناقـبٌ أورثن حـمـدا

  12. #12
    المراقب العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 10559

    الجنس : ذكر

    البلد
    السودان

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : نحو وصرف

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 16

    التقويم : 87

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل10/4/2007

    آخر نشاط:15-10-2017
    الساعة:03:01 PM

    المشاركات
    2,120
    تدوينات المدونة
    22

    شكرا، أستاذة عبق الياسمين، على هذا التقرير الرائع عن بحث الأستاذة المبدعة والباحثة النشطة هدى عبد العزيز، شكر الله لها هذا الجهد غير المستغرب منها، ولعلي أطع على البحث كله؛ فيكون لي تعليق يليق به، إن شاء الله.

    وَما المَرءُ مَحموداً عَلى ذي قَرابَة * كَـفـاهُ مُـهِـمّـاً دونَ نَـفـعِ الأَباعِـدِ
    وِمِن لا يُواتيهِ عَلى الجــودِ وُجــدُهُ * فَإِنَّ جَميلَ القَولِ إِحدى المَحامِـد

  13. #13
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 33506

    الجنس : أنثى

    البلد
    رياض الفصيح الزاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : أدب عربي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 174

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل9/7/2010

    آخر نشاط:11-11-2017
    الساعة:06:18 PM

    المشاركات
    2,897
    تدوينات المدونة
    12

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها د.سليمان خاطر اعرض المشاركة
    شكرا، أستاذة عبق الياسمين، على هذا التقرير الرائع عن بحث الأستاذة المبدعة والباحثة النشطة هدى عبد العزيز، شكر الله لها هذا الجهد غير المستغرب منها، ولعلي أطع على البحث كله؛ فيكون لي تعليق يليق به، إن شاء الله.
    العفو دكتور .. هذا أقلّ واجب
    في انتظار تعليقكم الكريم.
    زادكم الله علما وفضلا، وجعلكم ذخرا للغة القرآن الكريم.



  14. #14
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 20367

    الجنس : أنثى

    البلد
    أرض الله الواسعة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : دراسات أدبية ونقدية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 101

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل5/12/2008

    آخر نشاط:27-10-2017
    الساعة:10:52 AM

    المشاركات
    3,223

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها د.سليمان خاطر اعرض المشاركة
    شكرا، أستاذة عبق الياسمين، على هذا التقرير الرائع عن بحث الأستاذة المبدعة والباحثة النشطة هدى عبد العزيز، شكر الله لها هذا الجهد غير المستغرب منها، ولعلي أطع على البحث كله؛ فيكون لي تعليق يليق به، إن شاء الله.
    شكر الله لك أستاذنا الكريم د.سليمان خاطر عباراتك ونسأل الله خدمة العربية .
    والشكر موصول لأختنا عبق الياسمين لدورها في إظهار قيمة البحث من خلال التقرير .

    تحيتي وتقديري

    في الزحام نبحث عن الصفو

  15. #15
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 51492

    الجنس : ذكر

    البلد
    الإمارات العربية المتحدة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : متنوع

    معلومات أخرى

    التقويم : 3

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل29/2/2016

    آخر نشاط:05-10-2016
    الساعة:12:52 AM

    المشاركات
    6

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بحثٌ ذو طبيعة نفسية وعلمية ، يرسّخ لدينا
    أهمية - الفُصحى - وخطورة هجرها.
    مما لا شك فيه ودولة الإمارات العربية قد أعلنت هذا العام عام القراءة أنها أحسّت خطورة الموقف وإلتمست في تنصيب الفُصحى محل العامية تبديداً لتلك المخاوف التي قد بانت خطورتها .
    ولأن وطني علم بأن الفجوة قد إتسعت بين المشكلة والحل بدأ بالعودة تدريجياً فالقراءة خيرُ بداية ، وألاّ نترك المُبادرة بإدعاءات مُحبطة ، فوفقهم الله بما قد عزموا عليه من أمر وسنشاركهم بكل تأكيد .

    والآن مع تحليلي للمشكلة التي تتطرقتم إليها :
    كلام الأديب الرافعي يصدح في القلوب وقد عاصر هو وغيرُه من الشرفاء حقبة زمنية من حقد المستعمرين

    فالمستعمرون يهدفون لخلخلة تواصلك مع أبناء وطنك كي لا تجتمعوا عليهم مرةً أخرى فتغيروا عليهم وتضربوهم ضربة رجل واحد فتبطشوا بهم ، ومن هنا أتت المقولة التي مشوا يقتفون أثرها( فرّق .. تسُد ) ، وأيّ وسيلة في الاتصال هي أقوى من لغة التخاطب ، حتى أسرعوا لتطويقها ونزع فتيل قوتها ثم تقديم البديل وهي اللغة العامية التي استصغر بعضنا عظم خطرها فأسموها ( اللهجة العامية ) !.

    وأي لهجة هذه التي تتغير معها المفاهيم وضع خطاً بالأحمر حين تعيد قراءة المفاهيم ، فإنها والله سبب تشتتنا وإنجاح مخططاتهم .

    فالآن وتفكّر معي أخي القارئ / أختي القارئة
    مدى خطر الاستعمار الذي صال وجال من المحيط إلى الخليج وتداعت على إثره ثوابتنا ، فالحملات الهولندية والبرتغالية قد تناوبت ومن بعدها أخذ الفرنسيون والإنجليز منهم المشعل ليكملوا مسيرة خراب الديار وتكبيل اليد عن الإعمار لأن العقل لم يستوعب فلم تنطق الأمة بالإستنكار وبعد كل ذلك الحطام يذهبون ويجعلون الحدود ذات منفذ لصراعات جاهلية وتزيد معها الحاجة لإستخدام اللغة العامية فالكل يجذب إليه بخاصته نحوه كأرض ولغتة المصطنعة من قصر الفهم والإدراك وهذه وسائلٌ إحترفوا حينما أبقوها بعد رحيلهم بجانب بعضها كي تنفجر قنبلتهم وهم هناك بعيد في بلادهم فيتغلبوا على مشقة السفر كي يظفروا بتعليمنا الاتصال ببعضنا البعض سيعود وتعليمنا التسامح ونبذ الظلم وشجب الكراهية وبغض العنصرية فنسفح لهم ونقدم لهم الهبات ونجزل لهم العطايا ولأننا هجرنا قرآننا لعلمنا مكمن ضعفنا وحل مُشكلاتنا ، لا يهم ذلك في الماضي ولكن فلتحذروا لا تتغير النوايا فتوقعوا أفعالهم ، نيتهم واضحة ومعلومة للجميع ومذكورة في كتاب محفوظ بين مساجدنا واللوح عند ربنا جل في علاه ، فلن يرضوا علينا ، ولكن تقبلهم ولا تأمن لهم ، وتعايش لا تنبذ أحداً ولكن لا تعطي ظهرك لهم .

    أصبحنا نشمت من مصطلحات بعضنا البعض
    ونتهامس في مجالسنا إن كان بيننا غريبٌ فيكره مجلسنا
    حتى عاداتنا وتقاليدنا إختلفت بسبب إختلاف لغتنا ، ومن منكم ينكر ذلك ؟!

    درستُ منذ صغري عديد الروابط المشتركة التي تربط الدول العربية ، عمري سبعٌ وعشرون عاماً الآن وأنا أبحث عن غير الأرض كرابط مُشترك يجمعنا أنت وجيراني من حولي في وطني !


    أقسم بالله العظيم بأن ولداً من أبناءنا ذو سبعة أعوام ويدرس في الصف الثاني الإبتدائي يتحدث متسائلاً لنا :لمَ جميع من في المدرسة يتحدثون ..- لغة إحدى القبائل - إلا نحن أنا وإبن عمي والمدير ( الأخير من قبيلتنا ) .
    إنظروا كيف فعلوا بنا ؟!
    أعادونا إلى عصر الحجر وملابس من شجر وتيه المنطق لبُعد العقل ونزع التدبّر فكيف بربكم نجحوا ؟!
    إنها اللغة العربية وقد صدق الأستاذ محمود شاكر (أبوفهر)
    في حديثه وجرأة مواقفه عن اللغة وأنها الدرع لدرء الخطر الذي لا نحسبه إلا وقد حلّ وأضراره تفشّت في الأمة وعطّلت نموها وكانت مدخلاً لفضّ الجمع من خلال التشكيك بالإنتماء ، فهاهم يعبثون بنا ويقلّبون جسدنا أيّ اللحم لم يفترسوه بعد ، حتى يأتي علينا جميعنا ولن تشبع بطونهم قبل ذلك .

    وكانت حججه على لويس عوض رادعة وكيف تسمح صحيفة الأهرام على شُهرتها تلك لشخص مثل لويس الذي أظهر كثيراً من الركاكة وأنه لا يعدو واحداً من هؤلاء المستشرقين الذين تفشوا في أقطار الأمة ليطبقوا عملية الإستشراق ونتائجها أخي الكريم أنه لم يعد من داعٍ لـ لويس أن يعصر لسانه وأن يتخفّى فلساننا أصابه الإعوجاج ولغتنا تنزف من رأسها ولا بدناً بقي كي يحملها فيطبب جرحها فقد تم فصل الجسد حينما أتى الأمريكي والبريطاني ليعلّم أبناء أمتي في مدارسهم وينقل أفكار مسيحيتهم التي لم يتزحزح غلها
    عن صدرها المطمور بالسوداوية - البابوية - الشاذة في كل قيمها .

    لن أسرف أكثر في شرحي للمشكلة وتاريخها ونتائجها ولكن أفسد جُبني وغضّ مجع راحة نعامتي ذلك المُسرف في حربائيته - المقطع المُرفق - فرأيته غير بعيد من لويس ولكن موقعه أخطر ... هل يُعقل بأن تكون هذه المناسبة - عام القراءة - الملاذ للمتردية والنطيحة !

    وا أسفاه ! ، أصبحنا نخجل من الكتابة لأننا سنضع الحرج كله في طريقنا إن سلكنا المُشاركة فلم نعد نرفع بالضم وننصب بالفتح ولا نميز ما بعد الجر ، وهل تاء التكسير كانت أنثوية ففتحناها أم ربطناها لسبب آخر ، قررت أن أتخطى كلّ ذلك وأن أثب مُتخطياً حواجزهم وأن أتصل مع أخوتي وأستفيد بإتقان الإتصال ثم أنشئ شبكة أخرى لأوصل مجموعة ثانية فأصل تلك بهذه ، فتكبر الوسيلة ويتسع مدى الإتصال ، وهذه إحدى الحلول للتغلب على المُشكلة .

    ونقول من ضمن الحلول أيضا ، المذكورة والتي سأتطرق إلى بعضها وأزيد عليها :
    - عدم إلحاق اللغة الإنجليزية إلا بالصف الخامس أو السابع وقد إكتملت ملكة الطالب العربي من إستيعاب لغته وإحتواءها بل الإبداع في تناولها من خلال فنونها المتعددة.
    - فصل اللغة الإنجليزية عن بقية المناهج الأخرى ، فتُسبدل مادة الكيماء التي تُدرس الآن باللغة الإنجليزية لتصبح مادةً كيميائية علمية مُستقلة وتدرّس بلغتنا العربية ، حيث أن بعض المستشرقين في مدارسنا ينتهز الفرصة وبدل أن يعلم أبناء أمتنا العلم المفيد ينتهج التصويب في لغة الإنجليز !
    - إجبار المُعلم الأجنبي بالتحدث اللغة العربية وأن يأخذ غبهت فصولاً مجانية إن أراد ولكن لا يتحدث لغة التمييع وإستبدال أحرفنا بأحرفهم ولكن كجمع التكسير !
    - فتح المجال للجامعات بتعليم اللغة الإنجليزية بالطرق التي قد يرونها مناسبة ،
    ***أكون قد ذهبت بإبني إلى عمر الثامنة عشر وهو قد إستوعب لغته ودينه الذي سيتذوقهما من القرآن الكريم .

    - الإكثار من هذه المبادرات المُباركة ( عام القراءة ) ( معرض الشارقة للكتاب ) ، ( معرض أبوظبي للكتاب ) .. الخ من مبادرات من شأنها التشجيع على التمسك بلغتنا العربية.
    *** يجب أن تكون هذه المعارض الدولية للكتاب العربي خارج دولنا العربية يجب أن نتبادل الأدوار معهم .

    - إحلال الموظف المواطن وترحيل الأجنبي - في جميع المجالات - والإستعاضة بالموظف العربي إن لم أجد مواطن الدولة الذي نعلم مدى تمسككم بالرأي فيهم أن جودتهم منخفضة في أداء العنل و معرفته وإحتياجهم لتدريب مُكلف ولكن تمسكوا بسياسة التوطين لتفلحوا .

    - الإعلام العربي الموّحد يجب أن يعود لنضمن
    ( نظام تصفية ) يقينا سموم هؤلاء ، والإبتعاد عن المجموعات الإعلامية التي تنتهج سياسة المصلحة الخاصة فهي مُقيتة وتسبب تلوث القلب وحشد الأحقاد في النفوس.

    - صُنع الأفلام كـ عمر المختار والرسالة .. الخ
    لأنها ذات صدى واسع وأسرع ، فمحتويات الفيلم هي المراد منها النتيجة وليس الفيلم بذاته ، فتكون اللغة العربية قوية البناء جميلة حتى أن مُترجميها لغير العربية ستسهل عليهم لإحتواءها على ترجمة جاهزة منذ سنين ، ولأن الأفلام العربية - المصرية و غيرها - المُترجمون لها يجدون صعوبات كثيرة أثناء مهمتهم فيعزفون عنها لإختلاف مفاهيم المُتحدث عن المترجم وهذه الفجوة ستسدها اللغة العربية .

    كثيرة هي الحلول وأختمها بـ :
    -قراءة القرآن وحفظه وجعل أبناء أمتنا يستشعرون قيمته فهو أول من سيجمعنا فعدونا قد بدأ بغزونا من وهننا في تدبّره والتمسك به وكذلك حقداً علينا لتفرد لغتنا وجمال أسرها لقلوبنا .


    *إنه فخرٌ يزيد من إعتزازي بوطني الإمارات حينما يستغلّون عاماً كاملاً لعلاج جزء من المُشكلة فتكون القراءة هي البلسم فقد أصاب والدي الشيخ خليفة - حفظه الله وأطال عمره في الخير والإحسان - بالبدء بالقراءة ، فقد سبقها بفعاليات للمدارس - فعالية في مدارس أبوظبي للأطفال والكبار وأطلق عليها.. ( أبوظبي تقرأ ) - بعدما لمسوا فائدتها وقد كنت في إحدى المدارس وألقيتُ كلمةً فيها بهذه المناسبة ويا للعجب فقد كانت أولى الكلمات أن استذكرت وإياهم الآية
    التي كان مطلعها .. ( إقرأ ) .

    وأطلقت مبادرة فردية على نحو صغير وهناك توجه لتعميمها مع إحداث تفييرات طفيفة إن وجدت ولن أمانع فقد وضعت الجائزة الأولى :-
    جمع ما تقرأه وجمع بوسيلة القصاصة الورقية لعناوين الكتب أو الصحف التي قد قرأتها
    والثانية :
    كتابة موجز لقصص الأنبياء أو الصحابة
    أما الثالثة :
    كتابة لقراءات يومية برقم الصفحة من القرآن .

    ووضعت مبالغ مُجزية ، ولله الحمد حصلتُ على نتائج غير متوقعة أبداً فتم إرفاق رسومات من الطلبة لقصصهم فقد كانت المُخيّلة فاتحة أحضانها تلبّي الدعوة فبثّ ذلك التفاؤل في نفسي وأبهج قلمي بعد أن ركن طويلاً وعزف عنهم ولكن دع كل أذىً شخصي أو مصلحة بإنتفاع ذاتي ولتتغلب الأمة العربية والإسلامية على ذلك في نفخ نفسٍ ولو بسيط بالفائدة
    في روحها علّها تجمعه في صدرها وتكثر هبة أنفاسنا من كل حدب وصوب فتستفيق من إعاقتها .


    عذراً على الإطالة فقد تفتّقت الجراح هنا فكان طبيعيا أن يطمركم النزف فقد جرفني بعيداً .
    شكراً للكاتب والبحث أعجبني وألهمني و يجب أن يُستفاد به على نطاق أوسع .
    شكراً كذلك لكل من شارك في وضع عينه على الجرح
    لا نقول إفعل شيئاً ولكن إفسح المجال للمُختص .

    أخيراً ، أعذروا نحويتي المتهالكة فعصاها تكسرت من تُخمة القلم الذي لم يتحدث منذ مدة عند أهل النحو والصرف وليعذرني كذلك أهل الصور والإسقاط بشبيه أو بأنانية المُتحدت بـالـ -أنا- فيحذف جمال المعنى بياء المُلكية العربية التي تذوقنا منها بؤساً ولا نزال ...

    التعديل الأخير من قِبَل غموض الحرف ; 29-02-2016 في 07:29 AM

  16. #16
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 35954

    الجنس : ذكر

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : خريج أدب عربي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 21

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل23/11/2010

    آخر نشاط:24-09-2017
    الساعة:07:24 PM

    المشاركات
    513
    العمر
    29
    تدوينات المدونة
    3

    اللغة كائن حي ينبغي أن تدخل اللغة في حيز التفعيل و الاستخدام الواقعي في كل مناحي الحياة...
    بالتوفيق للباحثة هدى

    السر في مأساتنا..
    صراخنا أضخم من أصواتنا..سيوفنا أطول من قاماتنا..
    بالطبلة و المزمار لا يحدث انتصار...


    ((حبّ الدنيا رأس كل خطيئة))

  17. #17
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 20367

    الجنس : أنثى

    البلد
    أرض الله الواسعة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : دراسات أدبية ونقدية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 101

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل5/12/2008

    آخر نشاط:27-10-2017
    الساعة:10:52 AM

    المشاركات
    3,223

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها غموض الحرف اعرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بحثٌ ذو طبيعة نفسية وعلمية ، يرسّخ لدينا
    أهمية - الفُصحى - وخطورة هجرها.
    ..
    شكرا لك أخي الكريم غموض الحرف لحضورك وتفاعلك مع البحث , للغة وجوه مختلفة فلها جانب نفسي ولها جانب فلسفي .... !
    بوركت

    التعديل الأخير من قِبَل عبق الياسمين ; 01-03-2016 في 09:24 PM
    في الزحام نبحث عن الصفو

  18. #18
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 20367

    الجنس : أنثى

    البلد
    أرض الله الواسعة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : دراسات أدبية ونقدية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 101

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل5/12/2008

    آخر نشاط:27-10-2017
    الساعة:10:52 AM

    المشاركات
    3,223

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها ساري عاشق الشعر اعرض المشاركة
    اللغة كائن حي ينبغي أن تدخل اللغة في حيز التفعيل و الاستخدام الواقعي في كل مناحي الحياة...
    بالتوفيق للباحثة هدى
    أهلا بك أخي ساري عاشق الشعر
    شكرا لك ولطيب دعائك

    تحيتي

    في الزحام نبحث عن الصفو

  19. #19
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 33506

    الجنس : أنثى

    البلد
    رياض الفصيح الزاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : أدب عربي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 174

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل9/7/2010

    آخر نشاط:11-11-2017
    الساعة:06:18 PM

    المشاركات
    2,897
    تدوينات المدونة
    12

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها غموض الحرف اعرض المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بحثٌ ذو طبيعة نفسية وعلمية ، يرسّخ لدينا
    أهمية - الفُصحى - وخطورة هجرها.
    مما لا شك فيه ودولة الإمارات العربية قد أعلنت هذا العام عام القراءة أنها أحسّت خطورة الموقف وإلتمست في تنصيب الفُصحى محل العامية تبديداً لتلك المخاوف التي قد بانت خطورتها .
    ولأن وطني علم بأن الفجوة قد إتسعت بين المشكلة والحل بدأ بالعودة تدريجياً فالقراءة خيرُ بداية ، وألاّ نترك المُبادرة بإدعاءات مُحبطة ، فوفقهم الله بما قد عزموا عليه من أمر وسنشاركهم بكل تأكيد .
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    مبادرة دولة الإمارات العربية بإعلانها (
    تحدي القراءة العربي) فخر للأمة العربية جمعاء..فجزى الله القائمين على المشروع خير الجزاء.

    أستاذنا الفاضل:غموض الحرف
    مقال في الصميم ..نبارك فيك غيرتك على الحرف العربي..
    كلّ التقدير.

    التعديل الأخير من قِبَل عبق الياسمين ; 06-04-2016 في 06:31 PM

  20. #20
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 33506

    الجنس : أنثى

    البلد
    رياض الفصيح الزاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : أدب عربي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 174

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل9/7/2010

    آخر نشاط:11-11-2017
    الساعة:06:18 PM

    المشاركات
    2,897
    تدوينات المدونة
    12

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها ساري عاشق الشعر اعرض المشاركة
    اللغة كائن حي ينبغي أن تدخل اللغة في حيز التفعيل و الاستخدام الواقعي في كل مناحي الحياة...
    بوركت أخي (ساري)..


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •