اعرض النتائج 1 من 4 إلى 4

الموضوع: || أهميــة دراسة الأدب ~

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 51596

    الكنية أو اللقب : m.z

    الجنس : أنثى

    البلد
    الدمام

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل15/3/2016

    آخر نشاط:18-03-2016
    الساعة:08:12 PM

    المشاركات
    13

    Lightbulb || أهميــة دراسة الأدب ~

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    تحية طيبة للجميع
    تعالوا نتعرف معا على أهمية دراسة الأدب
    الأدب من حيث هو شكل فني يترك أثرا نفسيا وأخلاقيا وفكريا واجتماعيا عميقا في نفس المتلقي.
    وهو يستعمل وسائل الاتصال المعتادة – اللغة والصورة والرمز والقصة –
    ولكنه يفعل ذلك بشكل أكثر تعقيدا وأكثر إيحاء مما يحدث في عملية الاتصال اليومية العادية.
    ويستفيد الأديب مما تتيح له مواهبه الفنية من معرفة بالشكل الفني والخبرة الحسية والإيقاع والتوكيد والتباين
    وغير ذلك من عناصر العملية الجمالية للأدب.
    ونرصد في ما يلي عددا من النظريات التي تبحث في معنى الأدب وأهدافه
    بالإضافة إلى كونه مصدرا من مصادر المتعة النفسية والعقلية.

    يكتشف الأدب نواحي مختلفة من الخبرة الإنسانية بشكل معقد وجميل،
    ويجعلنا أكثر قدرة على الفهم والتفكير، ويمكننا من الغوص إلى أعماق أبعد في طبيعة الخبرة البشرية.
    ويوصف الأديب عموما بأنه يتمتع بنظرة ثاقبة وقدرة فريدة على الفهم. فهو يتأثر بما يمر به من خبرات حياتية تأثرا عميقا وغنيا ،
    وهو قادر على استلهام هذه الخبرات في كتابته على نحو عميق وغني. وتتميز الكتابة الأدبية بأنها غنية في استعمالها اللغة والصور البيانية
    والأفكار بشكل راق ودقيق. وإذا اقترن هذا مع خيال المتلقي الذكي والخصب فان هذا التفاعل بين الكاتب والقارئ يوجد عالما متخيلا ثريا وعميقا.
    يضاف إلى ذلك أن الأدب الذي يقوم في الأساس على إلقاء الضوء على ما في الحياة من تعقيد وتناقض ومفارقة يعكس عالما ثريا ومؤثرا.
    ويكتب الأدب في أشكال وأنواع وتقاليد مختلفة، ولهذا كله تاريخ طويل أسهم أدباء كبار في تطويره ورسم خطوطه.
    فالأدب يبني على ما سبقه من أدب، فيكون لبنة إضافية في تاريخ من الفكر والتعبير الجميل.

    ويرسم الأديب عوالم ممكنة ولكنها متخيلة مما يجيز له أن يستخلص قواعد أساسية للطبيعة الإنسانية
    والطرق التي يتحرك بها العالم. ففي مسرحية ماكبث مثلا يكتشف شكسبير طبيعة الشر وتأثيره في حياة البشر
    وكيف أن الشر ينطوي على بذور دماره ودمار من يعملون به، وكيف أن الخير يؤكد نفسه في القلب البشري.
    فشكسبير هنا يرسم عالما بكل ما فيه من عناصر الشر والخير، وبكل ما فيه من صراع بين الجانبين.


    ويستلهم الأدب الواقع ويعيد تقديمه بشكل مختلف. وهو يصور العوالم المادية والأخلاقية تصويرا مؤثرا بوسائل جمالية
    لها أثر كبير في الطريقة التي ننظر بها إلى العالم والحياة وإلى الخبرة الإنسانية ككل، الأمر الذي يفتح لنا المجال للتأمل والتدبر والتنظير
    والوصول إلى نتائج مرحلية في ما يتصل بالإنسان والكائنات الأخرى.
    ويؤثر الأدب فينا تأثيرا آنيا بما فيه من أصوات وإيقاعات ورمزيا بما تثيره ألفاظه فينا من صور ذهنية وأخيلة.

    ويقدم الأدب صورة للعالم كما يبدو للناس في مجتمع من المجتمعات. وبعبارة أخرى،
    نتعلم من الأديب الشيء الكثير عن كيفية فهم العالم والحياة في المجتمع الذي ينتمي إليه. فبالأدب نفهم ثقافة من الثقافات
    في مرحلة تاريخية معينة فهما يمكننا من مقارنتها مع غيرها من الثقافات في أماكن أخرى وفي حقب تاريخية أخرى،
    فنحصل على صورة مجسمة للإنسان على اختلاف ثقافاته وأعراقه وأجناسه وأساليب حياته وقيمه ومعتقداته
    ومواقفه مما يدور حوله من تطور في مجالات لا تعد ولا تحصى.

    ويخلق الأدب عوالم متخيلة محددة بشكل واع ولذلك فهو يأخذ بيد القارئ إلى تأمل هذه العوالم بصورة أسهل مما تفعله الخبرة المباشرة. فالمتلقي يتمكن من دراسة عناصر هذه العوالم وطبيعة العلاقة في ما بينها وقيمتها في التشكيل العام لهذه العوالم. فيصبح المتلقي أكثر وعيا بالبيئة الثقافية التي يعيش فيها وأكثر فهما لقيمها ومعانيها وأكثر قدرة على تحليلها.

    ويتفق كثير من علماء اللغة على أن قدرتنا على الفهم والتحليل تعتمد على قدرتنا على استعمال اللغة. واللغة هي وسيلة الأديب في إيصال فكره وفنه إلى الناس على نحو دقيق ومبتكر. ودراسة الأدب ترفع من قدرة الدارس على استعمال اللغة استعمالا دقيقا وجميلا. ويقول المؤلفون إن دراسة الأدب توفر للدارس فرصة لإدراك سلسلة من الأفكار والصور والرموز والمشاعر التي تشكل حياتنا الفكرية والاجتماعية والسياسية في المجالات العامة والخاصة. ويمنح الأدب لغة للدارس تمكنه من التعبير عن خبراته الخاصة ووضع هذه الخبرات في إطار ثقافي وجمالي معبر.

    يتعامل الأدب مع الفرد من حيث هو كائن اجتماعي. فنحن كأفراد نقوم بأدوار اجتماعية تحدد ما نشعر به وما نقوم به من أفعال – كرجال ونساء وأطفال وآباء وأمهات وأصدقاء وغرباء إلى غير ذلك. ويدرس الأدب هذه الأدوار الاجتماعية ويجيز لنا أن نؤديها مع انها قد لا تكون متوفرة لنا في الحياة الواقعية. ليس هذا فحسب، بل إن دراسة الأدب بهذا المفهوم توفر لنا فرصة دراسة ما نقوم به من ادوار في حياتنا الواقعية على نحو أكثر وعيا وأكثر انتقادية. ويمكن أن نسمي هذا بالتأثير الأخلاقي للأدب: فبدراسة الأدب نطور شخصيتنا لتكون أكثر قدرة على الاستجابة لإمكانيات العالم الذي نعيش فيه وأكثر قدرة على التعامل مع ما تفرضه الحياة والمجتمع علينا من قيود.

    إن الأدب شكل من أشكال الخطاب الثقافي، ويقوم بعدة أدوار في الإطار الثقافي ككل. فهو يحدد الأسس والمعاني التي تقوم عليها القيم الإنسانية العامة، وبذلك يعزز الرموز الثقافية واللغوية التي تقوم عليها المجتمعات. والأدب – فوق هذا – يكثف الوضع الإنساني بما فيه من خيال وابتكار، ويكتشف الصراعات القيمية والعرقية والطبقية والدينية داخل الإطار الثقافي.

    وفي الختام أرجو أن ينال الموضوع على استحسانكم .

    إعداد وتجميع أ : منال الزيد .

    التعديل الأخير من قِبَل هدى عبد العزيز ; 15-03-2016 في 03:58 PM السبب: تصويب هنات

  2. #2
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 20367

    الجنس : أنثى

    البلد
    أرض الله الواسعة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : دراسات أدبية ونقدية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 2

    التقويم : 101

    الوسام: ★★★
    تاريخ التسجيل5/12/2008

    آخر نشاط:27-10-2017
    الساعة:10:52 AM

    المشاركات
    3,223

    وعليكِ السلام
    مرحبا بكِ أستاذة منال في رحاب الفصيح
    مقال جميل يُعزز من قيمة الأدب في نفوسنا

    ننتظر جديدك بشغف .

    تحيتي

    في الزحام نبحث عن الصفو

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52194

    الجنس : ذكر

    البلد
    الأندلس

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : نحوي

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل4/8/2016

    آخر نشاط:20-01-2017
    الساعة:03:40 AM

    المشاركات
    33

    كلمات مباركة!


  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52996

    الجنس : ذكر

    البلد
    العراق

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : النحو والصرف

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل16/3/2017

    آخر نشاط:01-07-2017
    الساعة:05:51 AM

    المشاركات
    16

    موضوع جيد


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •