الصفحة 16 من 16 الأولىالأولى ... 61213141516
اعرض النتائج 301 من 304 إلى 304

الموضوع: إعراب حرف من القرآن الكريم

  1. #301
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 12

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:20-05-2017
    الساعة:12:33 AM

    المشاركات
    1,181

    سورة العلق
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ 1 خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ 2 اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ 3 الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ 4 عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ 5 كَلَّا إِنَّ الْإِنسَانَ لَيَطْغَى 6 أَن رَّآهُ اسْتَغْنَى 7 إِنَّ إِلَى رَبِّكَ الرُّجْعَى 8 أَرَأَيْتَ الَّذِي يَنْهَى 9 عَبْدًا إِذَا صَلَّى 10 أَرَأَيْتَ إِن كَانَ عَلَى الْهُدَى 11 أَوْ أَمَرَ بِالتَّقْوَى 12 أَرَأَيْتَ إِن كَذَّبَ وَتَوَلَّى 13 أَلَمْ يَعْلَمْ بِأَنَّ اللَّهَ يَرَى 14 كَلَّا لَئِن لَّمْ يَنتَهِ لَنَسْفَعًا بِالنَّاصِيَةِ 15 نَاصِيَةٍ كَاذِبَةٍ خَاطِئَةٍ 16 فَلْيَدْعُ نَادِيَه 17 سَنَدْعُ الزَّبَانِيَةَ 18 كَلَّا لَا تُطِعْهُ وَاسْجُدْ وَاقْتَرِبْ 19


    اقْرَأْ : فعل أمر مبني على السكون الظاهر ، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت.
    بِاسْمِ : جار ومجرور متعلقان بالفعل (اقرأ). و(اسم) مضاف.
    رَبِّكَ : (ربِّ) مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة، وضمير المخاطب في محل جر مضاف إليه.
    الَّذِي : اسم موضول مبني على السكون في محل جر صفة ربك.
    خَلَقَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة الظاهرة. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (الذي).والمفعول به محذوف لأنه معروف مطلق (خلق كلَّ شيء).

    خَلَقَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة الظاهرة. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (الذي).
    الْإِنسَانَ : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة. (تخصيص بعد الإطلاق).
    مِنْ عَلَقٍ : جار ومجرور متعلقان بالفعل (خلق). وجاءت علق بصيغة الجمع لأن معنى الإنسان جميع البشر ولمناسبة فاصلة الآية قبلها (خلق).
    اقْرَأْ : فعل أمر مبني على السكون الظاهر ، والفاعل ضمير مستتر تقديره أنت.
    وَرَبُّكَ : الواو استئنافية. (ربُّ) مبتدأ مرفوع وهو مضاف وضمير المخاطب في محل جر مضاف إليه.
    الْأَكْرَمُ : نعت (ربُّك) مرفوع بالضمة الظاهرة.
    الَّذِي : اسم موصول مبني على السكون في محل رفع صفة ثانية لربك.
    عَلَّمَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة الظاهرة. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (الذي).
    بِالْقَلَمِ : جار ومجرور متعلقان بالفعل (علّمَ).

    عَلَّمَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة الظاهرة. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (الذي).
    الْإِنسَانَ : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة.
    مَا : اسم موصول بمعنى الذي في محل نصب مفعول به ثانٍ،
    لَمْ : حرف جزم ونفي وقلب.
    يَعْلَمْ : فعل مضارع مجزوم بالجازم وعلامة جزمه السكون الظاهر والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (الإنسان). والضمير العائد على الموصول محذوف (يعلمه) في محل نصب مفعول به. والجملة في محل خبر المبتدأ (ربك).

    كَلَّا : حرف زجر وردع لا عمل له.
    إِنَّ : حرف مشبه بالفعل (ناسخ)
    الْإِنسَانَ : اسم الناسخ منصوب.
    لَيَطْغَى : اللام المزحلقة (الابتداء) والفعل مصارع مرفوع بالضمة المقدرة للتعذر والفاعل صمير مستتر (هو) يعود على الإنسان والجملة في محل رفع خبر الناسخ. والتقدير (لطاغ).

    أَن : مصدرية لا عمل لها لدخولها على الفعل الماضي.
    رَّآهُ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة للتغذر. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (الذي علم بالقلم). وهاء الغائب في محل نصب مفعول به.
    اسْتَغْنَى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة للتغذر. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (الإنسان).وجملة استغنى في محل نصب مفعول به ثان لفعل (رآه).

    إِنَّ : حرف مشبه بالفعل (ناسخ)
    إِلَى رَبِّكَ : جار ومجرور متعلقان بخبر الناسخ المقدر (كائن).
    الرُّجْعَى : اسم الناسخ منصوب بالفتحة المقدرة للتعذر.

    أَرَأَيْتَ : الهمزة للاستفهام والفعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المبنية على الفتح في محل رفع فاعل.
    الَّذِي : اسم موصول مبني على السكون في محل نصب مفعول به.
    يَنْهَى : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة للتعذر، والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (الذي).
    عَبْدًا : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة.
    إِذَا : ظرف لما يستقبل من الزمان متضمن معنى الشرط ، خافض لشرطه منصوب بجوابه. وقد حذف الجواب لدلالة ما قبله عليه.
    صَلَّى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة للتغذر. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (عبداً). والجملة في محل جر مضاف إليه.
    أَرَأَيْتَ : الهمزة للاستفهام والفعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المبنية على الفتح في محل رفع فاعل.
    إِن : حرف شرط جازم
    كَانَ : فعل ماض ناقص. في محل جزم فعل الشرط، واسمه ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على الذي ينهى.
    عَلَى الْهُدَى : جار ومجرور متعلقان بحبر الفعل الناسخ المقدر (كائناً).
    أَوْ أَمَرَ : حرف عطف والفعل (أمر) فعل ماضٍ مبني على الفتحة الظاهرة. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على الذي ينهى.
    بِالتَّقْوَى : جار ومجرور متعلقان بالفعل أمر.
    - وقد حذف جواب الشرط لإطلاق تقديره ولدلالة الشرط التالي عليه ، ألم يعلم بأن الله يرى؟.
    أَرَأَيْتَ : الهمزة للاستفهام والفعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المبنية على الفتح في محل رفع فاعل.
    إِن : حرف شرط جازم
    كَذَّبَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة الظاهرة. في محل جزم فعل الشرط، والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على الذي ينهى.
    وَتَوَلَّى : الواو للعطف والفعل الماضي معطوف على كذب.
    أَلَمْ : الهمزة للاستفهام و(لم) حرف جزم ونفي وقلب.
    يَعْلَمْ : فعل مضارع مجزوم بالجازم، وعلامة جزمه السكون الظاهر. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على الذي ينهى.
    بِأَنَّ : الباء جرف جر للمصدر المؤول (برؤية)، و (أنّ) حرف مشبه بالفعل ناسخ.
    اللَّهَ : اسم الحرف الناسخ منصوب بالفتحة الظاهرة.
    يَرَى: فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة للتعذر، والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (الله). والمفعول به محذوف لأنه معلوم (يرى كل شيء). وجملة (أنَّ الله يرى) سدت مسد مفعولي الفعل يعلم.
    كَلَّا : حرف ردع وتفيد معنى حقاً وهي لا عمل لها.
    لَئِن : اللام موطئة للقسم و (إن) حرف شرط جازم
    لَّمْ يَنتَهِ : (لم) حرف جزم ونفي وقلب. والمضارع مجزوم بالجازم وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره.وهو أيضاً في محل جزم فعل الشرط.
    لَنَسْفَعًا : اللام واقعة بجواب قسم مقدر، (نسفعن) فعل مضارع مبني على الفتحة لاتصاله بنون التوكيد الخفيفة التي رسمت في القرآن الكريم ألفاً للوقوف عليها بالألف. والجملة جواب القسم المحذوف لا محل لها، وقد سدت مسد جواب الشرط. والفاعل ضمير مستتر تقديره (نجن).
    بِالنَّاصِيَةِ : جار ومجرور متعلقان بالفعل (نسفعن)
    نَاصِيَةٍ : بدل من الناصية مجرور بالكسرة.
    كَاذِبَةٍ : صفة ناصية مجرورة بالكسرة
    خَاطِئَةٍ : صفة ثانية لناصية مجرورة بالكسرة
    فَلْيَدْعُ : الفاء عاطفة أو فصيحة، واللام للأمر. والفعل (يدع) مضارع مجزوم بلام الأمر وعلامة جزمه حذف حرف العلة ما آخره.
    نَادِيَه : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة. وهاء الغائب في محل جر مضاف إليه.
    سَنَدْعُ : السيبن جرف استقبال، والفعل (ندعو) مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الواو للثقل وقد حذفت الواو رسماً، ولا تنطق لفظاً لالتقاء ساكنين. والفاعل ضمير مستتر تقديره (نحن).
    الزَّبَانِيَةَ : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة
    كَلَّا : حرف ردع وتفيد معنى حقاً وهي لا عمل لها.
    لَا تُطِعْهُ : لا الناهية ، (تُطِعْهُ) مضارع مجزوم بالجازم وعلامة جزمه السكون الظاهر، والفاعل مستتر (أنت) وهاء الغائب في محل نصب مفعول به.
    وَاسْجُدْ : الواو عاطفة والفعل أمر مبني على السكون الظاهر. والفاعل مستتر تقديره (أنت).
    وَاقْتَرِبْ : الواو عاطفة والفعل أمر مبني على السكون الظاهر.معطوف على (اسجد).

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  2. #302
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 12

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:20-05-2017
    الساعة:12:33 AM

    المشاركات
    1,181

    سورة التين
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ 1 وَطُورِ سِينِينَ 2 وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ 3 لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ 4 ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ 5 إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ 6 فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ 7 أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ
    8

    وَالتِّينِ : واو القسم الجارة، و(التين) مقسم به مجرور بحرف الجر، والجار والمجرور متعلقان بفعل قسم مقدر (أقسم برب التين).
    وَالزَّيْتُونِ :الواو عاطفة و(الزيتونِ) معطوف على التين وله حكمه.
    وَطُورِ : الواو عاطفة و(طورِ) معطوف على التين وله حكمه.وهو مضاف.
    سِينِينَ : مضاف إليه مجرور ، وعلامة جره الياء لأنه ملحق بجمع المذكر السالم – ويصح إعرابه بالحركات.
    وَهَذَا : الواو عاطفة و(هذا) اسم إشارة معطوف على التين وله حكمه.وهو مضاف
    الْبَلَدِ : بدل من اسم الإشارة مجرور بالكسرة الظاهرة.
    الْأَمِينِ : نعت البلد مجرور مثله.

    لَقَدْ : اللام واقعة بجواب القسم و(قد) حرف تحقيق ، والجملة جواب القسم لا محل لها،
    خَلَقْنَا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالضمير (نا). والضمير في محل رفع فاعل.
    الْإِنسَانَ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
    فِي أَحْسَنِ : جار ومجرور متعلقان بالفعل (خلقنا).
    تَقْوِيمٍ : مضاف إليه مجرور ، وعلامة جره الكسرة الظاهرة.
    ثُمَّ رَدَدْنَاهُ : (ثم) عطف على التراخي. (رَدَدْنَاهُ) فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالضمير (نا). والضمير في محل رفع فاعل. وهاء الضمير مبني على الضم في محل نصب مفعول به.
    أَسْفَلَ : مفعول به ثانٍ لفعل (ردد) ويجوز حال ويجوز مفعول فيه ظرف مكان وعلامة النصب الفتحة الظاهرة. وهو مضاف.
    سَافِلِينَ : مضاف إليه مجرور ، وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم.
    إِلَّا : أداة استثناء.
    الَّذِينَ : اسم موصول في محل نصب على الاستثناء.
    آمَنُوا : فعل ماضٍ مبني على الضم لاتصاله بالضمير (الواو). والضمير في محل رفع فاعل.
    وَعَمِلُوا : الواو للعطف ، والفعل معطوف على (آمَنُوا) وله إعرابه.
    الصَّالِحَاتِ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة بدل الفتحة لأنه جمع مؤنث سالم.
    فَلَهُمْ : الفاء للاستئناف أو رابطة لمعنى الشرط في الموصول المستثنى (سببية) ، أي بسبب إيمانهم وعملهم الصالحات فلهم...(لهم) جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم .
    أَجْرٌ : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة الظاهرة.
    غَيْرُ : نعت أجر مرفوع مثله وهو مضاف.
    مَمْنُونٍ : مضاف إليه مجرور ، وعلامة جره الكسرة الظاهرة.

    فَمَا : الفاء الفصيحة. (ما) اسم استفهام في محل رفع مبتدأ, خبره الجملة التالية.
    يُكَذِّبُكَ : فعل مضارع مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (ما).
    بَعْدُ : ظرف مبني على الضم في محل نصب.
    بِالدِّينِ : جار ومجرور متعلقان بالفعل (يُكَذِّبُكَ).
    أَلَيْسَ : الهمزة للاستفهام التقريري. (ليس) فعل ماضٍ ناقص.
    اللَّهُ : لفظ جلالة في محل رفع اسم الفعل الناقص.
    بِأَحْكَمِ : الباء جر لمعنى التوكيد ، (أحكم) مجرور لفظاً منصوب محلاً خبر الفعل الناقص. وهو مضاف.
    الْحَاكِمِينَ : مضاف إليه مجرور ، وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم.

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 09-05-2017 في 08:03 AM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  3. #303
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 12

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:20-05-2017
    الساعة:12:33 AM

    المشاركات
    1,181

    سورة الشرح
    بسم الله الرحمن الرحيم
    ألَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ 1 وَوَضَعْنَا عَنكَ وِزْرَكَ 2 الَّذِي أَنقَضَ ظَهْرَكَ 3 وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ 4 فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا 5 إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا 6 فَإِذَا فَرَغْتَ فَانصَبْ 7 وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ 8

    أَلَمْ : الهمزة للاستفهام و(لم) حرف جزم ونفي وقلب.
    نشرح : فعل مضارع مجزوم بالجازم، وعلامة جزمه السكون الظاهر. والفاعل ضمير مستتر تقديره (نحن). والجملة ابتدائية لا محل لها ومعناها (أما شرحنا) ، لا استخدام حرف لم الذي قلب زمن المضارع إلى الماضي في المعنى، ولذلك جاز عطف الماضي عليها (ووضعنا).
    لَكَ : جار ومجرور متعلقان بالفعل نشرح.
    صَدْرَكَ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة. والكاف في محل جر مضاف إليه. والخطاب للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.
    وَوَضَعْنَا : الواو للعطف ، (وضعنا) فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالضمير (نا). والضمير في محل رفع فاعل. والجملة معطوفة على الجملة الابتدائية ولها حكمها.
    عَنكَ : جار ومجرور متعلقان بالفعل (وضعنا).
    وِزْرَكَ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة. والكاف في محل جر مضاف إليه.
    الَّذِي : اسم موصول مبني في محل نصب نعت وزرك .
    أَنقَضَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة الظاهرة. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (الذي). والجملة صلة الموصول لا محل لها.
    ظَهْرَكَ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة. والكاف في محل جر مضاف إليه.
    وَرَفَعْنَا : الواو للعطف ، (رفعنا) فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالضمير (نا). والضمير في محل رفع فاعل. وهو معطوف على وضعنا.
    لَكَ : جار ومجرور متعلقان بالفعل (رفعنا).
    ذِكْرَكَ : مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة. والكاف في محل جر مضاف إليه.
    فَإِنَّ :الفاء عاطفة سببية المعنى وتصح للاستئناف (إنَّ) حرف للتوكيد مشبه بالفعل
    مَعَ : ظرفية منصوبة تفيد المصاحبة. متعلقة بحبر الناسخ المقدر.وأعربت أيضاً حرف جر.
    الْعُسْرِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة. ويكون اسماً مجروراً في حال إعراب (مع) حرف جر ويتعلقان بخبر الناسخ المقدر.
    يُسْرًا : اسم الناسخ منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة
    إِنَّ : حرف للتوكيد مشبه بالفعل
    مَعَ : ظرفية منصوبة تفيد المصاحبة. متعلقة بحبر الناسخ المقدر.
    الْعُسْرِ : مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة.
    يُسْرًا : اسم الناسخ منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة.
    لاحظ أن تكرار الجملة للتوكيد من جهة ، مع تكرار العسر معرفة – فهو ذات العسر- وتكرار اليسر نكرة -فهو غير- بمعنى مع كل عسر يسران وعلى هذا المعنى ورد في الأثر (لن يغلب عسرٌ يسرين).
    فَإِذَا : الفاء عاطفة أو استئنافية. (إذا) ظرف لما يستقبل من الزمان متضمن معنى الشرط ، خافض لشرطه منصوب بجوابه.
    فَرَغْتَ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالضمير (تَ). والضمير في محل رفع فاعل. والجملة في محل جر مضاف إليه.
    فَانصَبْ : الفاء واقعة بجواب الشرط غير الجازم. إذا. والفعل أمر مبني على السكون الظاهر، والفاعل ضمير مستتر نقديره (أنت). والجملة جواب شرط غير جازم لا محل لها.
    وَإِلَى رَبِّكَ : الواو للعطف والجار والمجرور متعلقان بالفعل (ارعب).
    فَارْغَبْ : الفاء واقعة بجواب الشرط غير الجازم. إذا. والفعل أمر مبني على السكون الظاهر، والفاعل ضمير مستتر نقديره (أنت). والجملة معطوفة على سابقتها ولها حكمها.

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  4. #304
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 12

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:20-05-2017
    الساعة:12:33 AM

    المشاركات
    1,181

    سورة الضحى
    بسم الله الرحمن الرحيم
    وَالضُّحَى 1 وَاللَّيْلِ إِذَا سَجَى 2 مَا وَدَّعَكَ رَبُّكَ وَمَا قَلَى 3 وَلَلْآخِرَةُ خَيْرٌ لَّكَ مِنَ الْأُولَى 4 وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى 5 أَلَمْ يَجِدْكَ يَتِيمًا فَآوَى 6 وَوَجَدَكَ ضَالًّا فَهَدَى 7 وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى 8 فَأَمَّا الْيَتِيمَ فَلَا تَقْهَرْ 9 وَأَمَّا السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ 10 وَأَمَّا بِنِعْمَةِ رَبِّكَ فَحَدِّثْ 11


    وَالضُّحَى : الواو جارة، للقسم و(الضحى) مقسم به مجرور بواو القسم متعلقان بفعل القسم المقدر (أقسم بفالق الضحى).
    وَاللَّيْلِ : الواو للعطف و(الليل) معطوف على الضحى وله حكمه.
    إِذَا : ظرف لما يستقبل من الزمان متعلق بفعل القسم.
    سَجَى : فعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (الليل).والجملة في محل جر مضاف إليه.
    مَا وَدَّعَكَ : ما نافية والفعل ماضٍ مبني على الفتحة الظاهرة. والكاف في محل نصب مفعول به.والجملة جواب القسم لا محل لها من الإعراب.
    رَبُّكَ : فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة والكاف في محل جر مضاف إليه.
    وَمَا قَلَى : الواو للعطف و(ما) نافية. والفعل (قلى) ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (ربك). وقد يكون حذف كاف الخطاب لإطلاق المعنى وتناسب فواصل السورة ، أو لحكم أخرى في علم منزلها.
    وَلَلآخِرَةُ : الواو للعطف واللام للابتداء و(الآخرةُ) مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة,
    خَيْرٌ : خبر مرفوع بالضمة الظاهرة,
    لَّكَ : جار ومجرور متعلقان بالخبر (خيرٌ).
    مِنَ الْأُولَى : جار ومجرور متعلقان بالخبر (خيرٌ).
    وَلَسَوْفَ : الواو للعطف واللام للابتداء و (سوف) للتسويف الاستقبالي. ويقدر النحاة مبتدأ محذوفاً لتدخل لام الابتداء عليه (ولأنت سوف..). كما أعربت اللام للقسم أيضاً ولا لزوم لنون التوكيد الثقيلة في الفعل المضارع لانفصاله عن اللام بسوف.
    يُعْطِيكَ : فعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، والكاف في محل نصب مفعول به
    رَبُّكَ : فاعل مرفوع بالضمة الظاهرة والكاف في محل جر مضاف إليه.
    فَتَرْضَى : الفاء عاطفة سببية والفعل مضارع مرفوع بالضمة المقدرة على الياء للثقل، والفاعل ضمير مستتر تقديره (أنت).
    أَلَمْ : الهمزة للاستفهام و(لم) حرف جزم ونفي وقلب.
    يَجِدْكَ : فعل مضارع مجزوم بالجازم، وعلامة جزمه السكون الظاهر. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على ربك. والكاف في محل نصب مفعول به
    يَتِيمًا : مفعول به ثانٍ (أو حال) منصوب بالفتحة الظاهرة.
    فَآوَى : الفاء عاطفة سببية والفعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (ربك). والكاف المقدرة احتمالاً (فآواك) ، في محل نصب مفعول به. وقد يكون حذفها لإطلاق المعنى وتناسب فواصل السورة ، أو لحكم أخرى في علم منزلها. والعطف على المضارع مسوغ هنا لأنه بحكم الماضي (وجدك يتيماً),
    وَوَجَدَكَ : الواو للعطف والفعل ماضٍ مبني على الفتحة الظاهرة. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (ربك). والكاف في محل نصب مفعول به.
    ضَالًّا : مفعول به ثانٍ (أو حال) منصوب بالفتحة الظاهرة.
    فَهَدَى : الفاء عاطفة سببية والفعل ماضٍ مبني على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على (ربك). وربما حذفت كاف الخطاب لإطلاق المعنى وتناسب فواصل السورة ، أو لحكم أخرى في علم منزلها.
    وَوَجَدَكَ عَائِلًا فَأَغْنَى : مثل إعراب ووجدك ضالا فهدى ..
    فَأَمَّا: الفاء للاستدراك وتصح فصيحة. و(أما) للتفصيل تتضمن معنى الشرط.
    الْيَتِيمَ : مفعول به لفعل تقهر التالي منصوب بالفتحة الظاهرة.
    فَلَا : الفاء واقعة بحواب أما. و لا ناهية جازمة.
    تَقْهَرْ : فعل مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه السكون الظاهر. والفاعل ضمير مستتتر تقديره (أنت).
    وَأَمَّا : الواو عاطفة و(أمّا) للتفصيل تتضمن معنى الشرط.
    السَّائِلَ فَلَا تَنْهَرْ : مثل إعراب (اليتيم فلا تقهر)
    وَأَمَّا : الواو عاطفة و(أمّا) للتفصيل تتضمن معنى الشرط.
    بِنِعْمَةِ : جار ومجرور متعلقان بالفعل (حدث)
    رَبِّكَ : مضاف إليه مجرور بالكسرة الظاهرة ، والكاف في محل جر مضاف إليه.
    فَحَدِّثْ : الفاء واقعة بحواب أمّا. والفعل أمر مبني على السكون الظاهر، والفاعل ضمير مستتر نقديره (أنت).

    واتقوا الله ويعلمكم الله

الصفحة 16 من 16 الأولىالأولى ... 61213141516

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •