الصفحة 7 من 31 الأولىالأولى ... 3456789101117 ... الأخيرةالأخيرة
اعرض النتائج 121 من 140 إلى 611

الموضوع: إعراب حرف من القرآن الكريم

  1. #121
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 28

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:28 AM

    المشاركات
    3,495

    قال تعالى: (لَا يَسْتَطِيعُونَ نَصْرَهُمْ وَهُمْ لَهُمْ جُندٌ مُّحْضَرُونَ 75 يس)

    لَا يَسْتَطِيعُونَ : (لا) النافية لا عمل لها، والفعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو في محل رفع فاعل. والجملة في محل نصب صفة آلهةً.
    نَصْرَهُمْ : مفعول به منصوب وعلامته الفتحة الظاهرة ، والضمير (هم) في محل جر مضاف إليه.
    وَهُمْ : الواو حالية ، (هم) في محل رفع مبتدأ.
    لَهُمْ : جار ومجرور متعلقان بالخبر جند أو صفته.
    جُندٌ : خبر مرفوع بالضمة الظاهرة. والجملة في محل نصب حال.
    مُّحْضَرُونَ : صفة جند مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 25-03-2019 في 11:52 AM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  2. #122
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 28

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:28 AM

    المشاركات
    3,495

    قال تعالى: (فَلَا يَحْزُنكَ قَوْلُهُمْ إِنَّا نَعْلَمُ مَا يُسِرُّونَ وَمَا يُعْلِنُونَ 76 يس)
    قرئت في المتواتر (يُحْزِنك) بضم الياء وكسر الزاي لغة تميم
    فَلَا : الفاء عاطفة أو فصيحة (لما علمت مما تقدم فلا يحزنك)، وأعربت استئنافية و(لا) ناهية
    يَحْزُنكَ (يُحْزِنك) : الأولى لغة قريش والثاية لغة تميم، فعل مضارع مجزوم بلا الناهية وعلامة جزمه السكون الظاهر وكاف الخطاب في محل نصب مفعول به
    قَوْلُهُمْ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة وهو مضاف ، والضمير (هم) في محل جر مضاف إليه .
    إِنَّا : (إنْ) حرف ناسخ مشبه بالفعل والضمير (نا) في محل نصب اسمها.
    نَعْلَمُ : فعل مضارع مرفوع وعلامة رفعه الضمة والفاعل ضمير مستتر تقديره نحن للتعظيم. والجملة في محل رفع خبر إنّ.
    مَا : اسم موصول بمعنى الذي في محل نصب مفعول به.
    يُسِرُّونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون والواو في محل رفع فاعل. والضمير العائد على الموصول محذوف تقديره يسرونه. والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
    وَمَا : الواو عاطفة و ما اسم موصول بمعنى الذي معطوف على الأولى
    يُعْلِنُونَ: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون والواو في محل رفع فاعل. والضمير العائد على الموصول محذوف تقديره يعلنونه. والجملة صلة الموصول لا محل لها من الإعراب. وجملة (ما يعلنون) معطوفة على (ما يسرون) فلها حكمها.

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 24-04-2019 في 12:35 AM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  3. #123
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 26972

    الكنية أو اللقب : أبو إسماعيل

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : اللغة والادب العربي

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/10/2009

    آخر نشاط:26-12-2019
    الساعة:05:57 PM

    المشاركات
    173

    أخي الدكتور ضياء الدين،بارك جهدكم وجزاكم الله خيرا.


  4. #124
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 28

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:28 AM

    المشاركات
    3,495

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عبد الله إسماعيل اعرض المشاركة
    أخي الدكتور ضياء الدين،بارك جهدكم وجزاكم الله خيرا.
    شكراً على الدعم والمتابعة، أستاذنا الفاضل عبد الله إسماعيل
    بارك الله بكم وجزاكم خيرا

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  5. #125
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 28

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:28 AM

    المشاركات
    3,495

    قال الله تعالى: (أَوَلَمْ يَرَ الْإِنسَانُ أَنَّا خَلَقْنَاهُ مِن نُّطْفَةٍ فَإِذَا هُوَ خَصِيمٌ مُّبِينٌ 77 يس)
    أَوَلَمْ : الهمزة للاستفهام ، والواو استئنافية أو للعطف على فعل مقدر يتناسب مع السياق والتقدير (أغفل ولم يرَ...؟)، (لم) حرف نفي وجزم وقلب.
    يَرَ : فعل مضارع مجزوم بـ(لم) وعلامة جزمه حذف حرف العلة من آخره.
    الْإِنسَانُ : فاعل مرفوع وعلامته الضمة الظاهرة.
    أنَّا : جرف ناسخ مشبه بالفعل ، والضمير (نا) في محل نصب اسمها.
    خَلَقْنَاهُ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بالضمير نا والضمير للتعظيم مبني في محل رفع فاعل ،والضمير (ه) مبني على الضم في محل نصب مفعول به. وجملة خلقناه في محل رفع خير الناسخ (أن). وجملة (أنّا خلقناه..) في محل نصب سدت مسد المفعولين للفعل (يرَ) والتقدير (يرَ خلقناه نطفة).
    مِن نُّطْفَةٍ : جار ومجرور متعلقان بالفعل (خلق).
    فَإِذَا : الفاء استنافية وتصح فصيحة تعطف على مضمر (ولما كبر وأغراه الشيطان فإذا هو..) وحرف (إذا) للفجاءة لا عمل له.
    هُوَ : ضمير بارز منفصل مبني على الفتح في محل رفع مبتدأ.
    خَصِيمٌ : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
    مُّبِينٌ : صفة الخبر (خصيم) مرفوعة مثله.

    التعديل الأخير من قِبَل عبد الله عبد القادر ; 22-05-2019 في 11:23 AM السبب: خطأ طباعة
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  6. #126
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 28

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:28 AM

    المشاركات
    3,495

    قال تعالى: (وَضَرَبَ لَنَا مَثَلًا وَنَسِيَ خَلْقَهُ قَالَ مَنْ يُحْيِي الْعِظَامَ وَهِيَ رَمِيمٌ 78 يس)
    وَضَرَبَ : الواو استئنافية (أو عطف) والفعل ماضٍ مبني على الفتح الظاهر. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) تعود على من جاء يسأل.
    لَنَا : جار ومجرور متعلقان بالفعل ضرب.
    مَثَلًا : مفعول به منصوب وعلامته الفتحة الظاهرة.
    وَنَسِيَ : الواو عاطفة ونسي فعل ماضٍ مبني على الفتح معطوف على ضرب. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) تعود على من جاء يسأل.
    خَلْقَهُ : مفعول به منصوب وعلامته الفتحة الظاهرة والهاء ضمير غائب مبني على الضم في محل جر مضاف إليه ,
    قَالَ : فعل ماضٍ مبني على الفتح معطوف على ضرب. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) تعود على من جاء يسأل.
    مَنْ : اسم استفهام مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
    يُحْيِي : فعل مضارع مرفوع وعلامته الضمة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل.والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على (من) .
    الْعِظَامَ : مفعول به منصوب وعلامته الفتحة الظاهرة،
    جملة (يحيي الظام) في محل رفع خبر المبتدأ (مَنْ). وجملة (من يحيي العظام..) في محل نصب مفعول به مقول القول.
    وَهِيَ : الواو حالية و (هي) ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ
    رَمِيمٌ : خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة والجملة (وهي رميم) في محل نصب حال.

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 25-03-2019 في 12:02 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  7. #127
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 28

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:28 AM

    المشاركات
    3,495

    قال تعالى: (قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ 79 يس)
    قُلْ : فعل أمر مبني على السكون الظاهر وفاعله مستتر تقديره (أنت). والجملة مستأنفة.
    يُحْيِيهَا : فعل مضارع مرفوع وعلامته الضمة المقدرة على الياء منع من ظهورها الثقل، وضمير الهاء في محل نصب مفعول به.
    الَّذِي : اسم موصول في محل رفع فاعل الفعل (يحييها) ، وجملة (يحييها الذي..) في محل مفعول به مقول القول.
    أَنشَأَهَا : فعل ماضٍ مبني على الفتح الظاهر والفاعل مستتر تقديره (هو) يعود على الذي، وهاء الضمير في محل نصب مفعول به.
    أَوَّلَ : اسم منصوب على الظرفية الزمانية متعلق بالفعل (أنشأها) وأعربت حال منصوب وعلامته الفتحة الظاهرة. وهو مضاف.
    مَرَّةٍ : مضاف إليه مجرور وعلامته الكسرة الظاهرة. وجملة (أنشأها..) صلة الموصول لا محل لها من الإعراب.
    وَهُوَ : الواو استئنافية أو حالية، (هو) ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ
    بِكُلِّ : جار ومجرور متعلقان بالخبر (عليم)
    خَلْقٍ : مضاف إليه مجرور وعلامته الكسرة الظاهرة.
    عَلِيمٌ : خبر مرفوع وعلامته الضمة الظاهرة.
    جملة (هو بكل شيء..) إما مستأنفة لا محل لها، أو في محل نصب حال حسب إعراب الواو.

    التعديل الأخير من قِبَل عبد الله عبد القادر ; 22-05-2019 في 11:27 AM السبب: خطأ طباعة
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  8. #128
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 28

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:28 AM

    المشاركات
    3,495

    قال تعالى: (الَّذِي جَعَلَ لَكُم مِّنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنتُم مِّنْهُ تُوقِدُونَ 80 يس)
    الَّذِي : اسم موصول مبني على السكون في محل بدل من الذي السابقة.
    جَعَلَ : فعل ماضٍ مبني على الفتح الظاهر والفاعل مستتر تقديره (هو) يعود على الذي .
    لَكُم : جار ومجرور متعلقان بالفعل جعل.
    مِّنَ الشَّجَرِ : جار ومجرور متعلقان بالفعل جعل. يتضمن محل المفعول الأول لفعل جعل (جعل الشجر ناراً).
    الْأَخْضَرِ : صفة الشجر مجرورة مثلها.
    نَارًا : مفعول به (ثان) منصوب وعلامته الفتحة الظاهرة. (لفعل جعل). والجملة بعد الاسم الموصول صلته لا محل لها من الإعراب.
    فَإِذَا : الفاء استئنافية ، (وتصح عاطفة على مضمر لأن الشجر الأخضر لا يتخذه الإنسان وقوداً إلا بعد أن يصير حطباً)، (إذا) للفجاءة لا عمل لها.
    أَنتُم : ضمير بارز منفصل مبني على السكون في محل رفع مبتدأ.
    مِّنْهُ : جار ومجرور متعلقان بالفعل توقدون
    تُوقِدُونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون والواو في محل رفع فاعل. والجملة في محل رفع خبر المبتدأ (أنتم).

    التعديل الأخير من قِبَل عبد الله عبد القادر ; 22-05-2019 في 11:33 AM السبب: خطأ طباعة
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  9. #129
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 26972

    الكنية أو اللقب : أبو إسماعيل

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : اللغة والادب العربي

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/10/2009

    آخر نشاط:26-12-2019
    الساعة:05:57 PM

    المشاركات
    173

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها الدكتور ضياء الدين الجماس اعرض المشاركة
    قال تعالى: (الَّذِي جَعَلَ لَكُم مِّنَ الشَّجَرِ الْأَخْضَرِ نَارًا فَإِذَا أَنتُم مِّنْهُ تُوقِدُونَ 80 يس)
    الَّذِي : اسم موصول مبني على السكون في محل بدل من الذي السابقة.
    جَعَلَ : فعل ماضٍ مبني على الفتح الظاهر والفاعل مستتر تقديره (هو) يعود على الذي .
    لَكُم : جار ومجرور متعلقان بالفعل جعل.
    مِّنَ الشَّجَرِ : جار ومجرور متعلقان بالفعل جعل. يتضمن محل المفعول الأوّل لفعل جعل (جعل الشجر ناراً).
    الْأَخْضَرِ : صفة الشجر مجرورة مثلها.
    نَارًا : مفعول به (ثان) منصوب بالفتحة الظاهرة. (لفعل جعل). والجملة بعد الاسم الموصول صلته لا محل لها من الإعراب.
    فَإِذَا : الفاء استئنافية ، (وتصح عاطفة على مضمر ؛لأن الشجر الأخضر لا يتخذه الإنسان وقوداً إلا بعد أن يصير حطباً)، (إذا) للفجاءة لا عمل لها.
    أَنتُم : ضمير بارز منفصل مبني على السّكون في مجل رفع مبتدأ.
    مِّنْهُ : جار ومجرور متعلقان بالفعل توقدون.
    تُوقِدُونَ : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون والواو في محل رفع فاعل. والجملة في محل رفع خبر المبتدأ ( أنتم )..
    بارك الله جهدكم وجزاكم الله خيرا.

    التعديل الأخير من قِبَل عبد الله عبد القادر ; 22-05-2019 في 11:33 AM

  10. #130
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 28

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:28 AM

    المشاركات
    3,495

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عبد الله إسماعيل اعرض المشاركة
    بارك الله جهدكم وجزاكم الله خيرا.
    أدام الله نورك وجزاك خيرا

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  11. #131
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 28

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:28 AM

    المشاركات
    3,495

    قال تعالى: (أَوَلَيْسَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوات وَالْأَرْضَ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يَخْلُقَ مِثْلَهُم بَلَى وَهُوَ الْخَلَّاقُ الْعَلِيمُ 81 يس)
    قرئت في المتواتر (يَقْدِرُ)
    أَوَلَيْسَ : الهمزة للاستفهام الإنكاري ، الواو استئنافية أو عاطفة على محذوف مقدر مناسب للسياق (أ من خلقكم عاجز وليس الذي..)، ( ليس) فعل ماضٍ ناقص.
    الَّذِي : اسم موصول مبني في محل رفع اسمها.
    خَلَقَ : فعل ماضٍ مبني على الفتح الظاهر والفاعل مستتر تقديره (هو) يعود على الذي .
    السَّمَوات : مفعول به منصوب وعلامته الكسرة عوض الفتحة لأنه ملحق بحمع المؤنت السالم.
    وَالْأَرْضَ : الواو للعطف، (الأرض ) معطوف على السموات منصوب مثلها.
    بِقَادِرٍ (يَقْدِرُ) : الباء حر جر مزيد للتوكيد ، (قادر) اسم مجرور لفظاً منصوب محلاً خبر ليس، وفي قراءة (يقدرُ) فعل مضارع مرفوع بالضمة والفاعل مستتر (هو) يعود على الذي ، والجملة في محل نصب خبر ليس.
    عَلَى : حرف جر
    أَنْ : حرف نصب ومصدري.
    يَخْلُقَ : فعل مضارع منصوب بأن وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة. والفاعل مستتر (هو) يعود على الذي ، وأن وما بعدها في تأويل مصدر مجرور بحرف الجر (على خلْقِ) متعلقان (بقادر أو يقدر).
    مِثْلَهُم : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة وهو مضاف، والضمير (هم) في محل جر مضاف إليه.
    بَلَى : حرف جواب لا عمل له لقلب النفي إيجاباً.
    وَهُوَ : الواو استئنافية (أو عطف)، والضمير في محل رفع مبتدأ.
    الْخَلَّاقُ : خبر أول مرفوع بالضمة الظاهرة
    الْعَلِيمُ : خبر ثانٍ مرفوع وعلامته الضمة الظاهرة ، ويحوز كصفة للخلاق مرفوع مثله.

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 25-03-2019 في 12:06 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  12. #132
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 28

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:28 AM

    المشاركات
    3,495

    قال تعالى: (إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ 82 يس)
    قرئت في المتواتر (فيكونَ) بالنصب.
    إِنَّمَا : كافة ومكفوفة هدفها التوكيد البلاغي.
    أَمْرُهُ : مبتدأ مرفوع وعلامته الضمة الظاهرة، وهو مضاف وضمير الهاء في محل جر مضاف إليه.
    إِذَا : ظرفية شرطية لما يستقبل من الزمان.
    أَرَادَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة الظاهرة – في محل فعل الشرط. والفاعل ضمير مستتر تقديره (هو) يعود إلى الذي خلق...
    شَيْئًا : مفعول به منصوب وعلامته الفتحة الظاهرة.
    أَنْ : حرف ناصب مصدري.
    يَقُولَ : فعل مضارع منصوب بأن، وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة. وتأويل أن وما بعدها في محل رفع خبر المبتدأ (أمره قول )
    لَهُ : جار ومجرور متعلقان بالفعل يقول.
    كُنْ : فعل أمر مبني على السكون والفاعل مستتر تقديره (أنت) يعود على الشيء
    فَيَكُونُ (فيكونَ) : الفاء استئنافية أو عاطفة (أو سببية)، والفعل يكون بالرفع فعل مضارع تام مرفوع بالضمة الظاهرة بمعنى يحدث وفاعله ضمير مستتر تقديره (هو) يعود على الشيء. والجملة في محل خبر لمبتدأ محذوف مقدر (فهو يكونُ).وفي حالة قراءة الرفع يكون العطف على الجملة الإسمية (أمره.. فهو يكون).
    وفي حالة قراءة النصب يكون عطف الفعل على الفعل المنصوب (يقولَ). وقد تكون الفاء سببية والفعل منصوب بأن المضمرة بعدها –فأن يكونَ.
    وسأنشر دراسة حول بلاغة (فيكون بين الرفع والنصب في القرآن الكريم) بعد الانتهاء من إعراب سورة يس الكريمة إن شاء الله تعالى.

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 17-03-2019 في 04:02 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  13. #133
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 28

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:28 AM

    المشاركات
    3,495

    قال تعالى: (فَسُبْحَانَ الَّذِي بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ 83 يس)
    قرئت في المتواتر (تَرْجِعون) بالتاء المفتوحة
    فَسُبْحَانَ : الفاء استئنافية وأعربت فصيحة. (سبحان) مفعول مطلق منصوب بالفتحة بفعل مقدر (أسبح سبحان) . والجملة استئنافية لا محل لها.
    الَّذِي : اسم موصول مبني على السكون في محل جر مضاف إليه.
    بِيَدِهِ : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم (كائن) وضمير الهاء في محل جر مضاف إليه. والجملة بعد الذي صلة الموصول لا محل لها. (وقيل جملة صلة الموصول محذوفة مقدرة)
    مَلَكُوتُ : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامته الضمة الظاهرة وهو مضاف.
    كُلِّ : مضاف إليه مجرور وعلامته الكسرة الظاهرة. وهو مضاف.
    شَيْءٍ : مضاف إليه مجرور وعلامته الكسرة الظاهرة .
    وَإِلَيْهِ : الواو عاطفة وجار ومجرور متعلقان بالفعل ترجعون.
    تُرْجَعُونَ (تَرْجِعون) : فعل مضارع مبني للمجهول مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو في محل رفع نائب فاعل ، وفي قراءة البناء للمعلوم إعرابه : فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة والواو في محل رفع فاعل.

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 17-03-2019 في 04:03 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  14. #134
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 28

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:28 AM

    المشاركات
    3,495

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله تعالى فقد تم إعراب سورة (يس) بعد إعراب سورتي (الرحمن والإخلاص)
    نسأل الله تعالى السداد والعفو والعافية.

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 13-01-2017 في 04:01 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  15. #135
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 26972

    الكنية أو اللقب : أبو إسماعيل

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : اللغة والادب العربي

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/10/2009

    آخر نشاط:26-12-2019
    الساعة:05:57 PM

    المشاركات
    173

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها الدكتور ضياء الدين الجماس اعرض المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله تعالى فقد تم إعراب سورة (يس) بعد إعراب سورتي (الرحمن والإخلاص)
    نسأل الله تعالى السداد والعفو والعافية.
    الحمد لله على نعمه التي لا تحصى ولاتعد...
    أخي الدكتورضياء الدين،وفقكم الله وسدد خطاكم.
    قال الله تعالى: " ...وَالبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَواباً وَخَيْرٌ أَمَلاً)" الكهف: 46)

    التعديل الأخير من قِبَل عبد الله إسماعيل ; 13-01-2017 في 06:24 PM

  16. #136
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 28

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:28 AM

    المشاركات
    3,495

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها عبد الله إسماعيل اعرض المشاركة
    الحمد لله على نعمه التي لا تحصى ولاتعد...
    أخي الدكتورضياء الدين،وفقكم الله وسدد خطاكم.
    قال الله تعالى: " ...وَالبَاقِيَاتُ الصَّالِحَاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَواباً وَخَيْرٌ أَمَلاً)" الكهف: 46)
    اشكرك اخي المؤمن النقي د. عبد الله إسماعيل على تشجيعك ومتابعتك الكريمة
    والاية التي استشهدت بها شجعتني على المتابعة بإعراب سورة الكهف المباركة بعد الفقرة التالية التي وعدتكم ان تكون وقفة تدبرية حول إعراب وبلاغة (كن فيكون) بين الرفع والنصب ، إن شاء الله تعالى .
    أسال الله تعالى العون والثبات
    جزاكم الله خيرا

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 13-01-2017 في 07:25 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  17. #137
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 28

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:28 AM

    المشاركات
    3,495


    بسم الله الرحمن الرحيم
    بلاغة (كنْ فيكون) بين الرفع والنصب
    د. ضياء الدين الجماس
    وردت عبارة (كنْ فيكون) في ثمانية مواضع في القرآن الكريم وقد وردت الروايات المتواترة في رفع ونصب كلمة (فيكونُ أو فيكونَ) باستثناء موضعين لم تقرأ فيهما إلا بالرفع ، فلنتدبر في الحكمة :
    مواضع رفع فيكون دون نصبها، موضعان :
    1- في سورة آل عمران 59 : (إِنَّ مَثَلَ عِيسَى عِندَ اللّهِ كَمَثَلِ آدَمَ خَلَقَهُ مِن تُرَابٍ ثِمَّ قَالَ لَهُ كُن فَيَكُونُ) .
    2- في سورة الأنعام 73 : (وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوات وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ وَيَوْمَ يَقُولُ كُن فَيَكُونُ قَوْلُهُ الْحَقُّ وَلَهُ الْمُلْكُ يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّوَرِ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ)

    مواضع رفع ونصب (فيكون) ستة مواضع :
    1- في سورة البقرة : (بَدِيعُ السَّمَوات وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْراً فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ 117 (فيكونَ – قرأها بالنصب ابن عامر الشامي)
    2- في سورة آل عمران : (قَالَتْ رَبِّ أَنَّى يَكُونُ لِي وَلَدٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ قَالَ كَذَلِكِ اللّهُ يَخْلُقُ مَا يَشَاء إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ 47 ( فيكونَ – قرأها بالنصب الشامي)
    3- في سورة النحل ) :إِنَّمَا قَوْلُنَا لِشَيْءٍ إِذَا أَرَدْنَاهُ أَن نَّقُولَ لَهُ كُن فَيَكُونُ 40 ( فيكونَ – قرأها بالنصب الكسائي والشامي).
    4-في سورة مريم : (مَا كَانَ لِلَّهِ أَن يَتَّخِذَ مِن وَلَدٍ سُبْحَانَهُ إِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ 35 ( فيكونَ - قرأها بالنصب ابن عامر الشامي
    5- في سورة يس : (إِنَّمَا أَمْرُهُ إِذَا أَرَادَ شَيْئًا أَنْ يَقُولَ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ 82 ( فيكونَ – قرأها بالنصب الكسائي والشامي.)
    6- في سورة غافر: (هُوَ الَّذِي يُحْيِي وَيُمِيتُ فَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُن فَيَكُونُ 68 ( فيكونَ - قرأها بالنصب ابن عامر الشامي

    ولتدبر الحكمة المحتملة وراء ذلك لا بد من معرفة دور الفاء المعنوي والإعرابي في العبارة كنْ فيكون:
    1- للفاء معنى الترتيب على التعقيب في كل الأحوال ، أي أن فعل الأمر الإلهي (كن) تام ، يعقبه استئناف فعل الكينونة (يكونُ) حتماً دون أي تأخير. بل تجري الأمور فوراً وبسلاسة واستمرارية حتى تتم الحكمة من فعل الأمر الإلهي ،( أي تكون الفاء استئنافية وجملة يكون إخبارية بمعنى (فهو يكون )، ولذلك يأتي الفعل يكون بصيغة المضارع دائماً ليدل على استمرار الحدوث حتى في المستقبل بعد بدء الحدث. ويصح هذا المعنى في جميع المواضع بلا استثناء ولا استثناء في حتمية وقوع تنفيذ الأمر الإلهي.
    2- قد تكون الفاء حرف عطف على فعل مضارع منصوب ، ويتحقق ذلك في موضعين : النحل 40 (أن نقولَ... فيكونَ).وفي يس 82 ( أن يقولَ له.. فيكونَ) . وبذلك تفسر لنا سبب النصب في موضعين فقط.
    3- قد تكون الفاء سببية ناصبة بأن المضمرة بعدها والتقدير( فأن يكونَ) للإشارة إلى سببية الحدوث بفعل الأمر الإلهي، وهي تصح إعرابياً في جميع المواضع على الإطلاق . ولكن لم ترد فيها الروايات المتواترة بالنصب في الموضعين اللذين أشرنا إليهما لحكمة إلهية تبين لي في تدبرها ما يلي.
    أ‌- إنَّ جميع الآيات الكريمة التي وردت فيها روايات النصب تسبقها عبارة التذكير بالإرادة الإلهية أو القضاء الإلهي (إذا أراد شيئاً، إذا قضى أمراً) والقضاء أو الإرادة الإلهية إذا صدرت يسير الله لها أسبابها ( ولذلك اشتهرت العبارة الفقهية – إذا أراد الله شيئاً يسر له أسبابه) لأن الله تعالى خلق كونه وكل ما خلقه فيه ونظمه وفق القوانين السببية التي وضعها هو سبحانه وتعالى. ولعل القراءة بالنصب إشارة إلى هذه السببية.
    ب‌- في الموضعين اللذين لم ترد فيهما قراءة النصب نلاحط أنَّ الفعل الإلهي فيها لا يحتاج للسببة فخلق آدم من تراب خارج قانون السببية الذي يحتاج لأب وأم ، فالله سبحانه وتعالى خلقه مباشرة دون سبب يعقله البشر ، وكذلك حال خلق السماوات والأرض من العدم سواء في بدء الخلق أو إعادته كما تبينه الآية الثانية. فنستنتج أن الفعل الإلهي يمكن أن يتم بآليتين هي الآلية السببية والآلية المباشرة دون سبب ظاهر فالله سبحانه وتعالى يفعل ما يريد ،كما يشاء ويريد، بخلق الأسباب أو بدونها لتظهر كمعجزات أمام العقل البشري.

    أرجو أن يكون المعنى والحكمة قد اتضحت من سبب عدم ورود قراءة النصب في خلق آدم وخلق السماوات والأرض ابتداء بينما في الآيات الأخرى التي وردت فيها رواية النصب إشارة للخلق والإبداع وفق قوانين السببية التي وضعها الله تعالى وعلَّم الإنسان اتباعها ( وآتيناه من كل شيء سبباً فأتبع سبباً)
    والحمد لله رب العالمين.

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  18. #138
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 28

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:28 AM

    المشاركات
    3,495

    الفاء السببية تنصب الفعل المضارع بأن المضمرة بعدها وهدفها بيان ارتباط الحدث بسبب دفع لحدوثه ولها شروط كأن تأتي بعد فعل أمر أو تحضيض أو استفهام أونفي أو نهي ....
    كأن تقول زرني فأكرمَك فإذا نصبت فأكرمَك تريد أن تقول بأن سبب إكرامك هو زيارتك وأما إذا رفعت فأكرمُك فتكون الفاء استئنافية وللترتيب التعقيبي بمعنى فأنا أكرُمك فوراً فهي للإخبار دون إظهار سبب الإكرام. والله أعلم
    الأمر قابل للحوار وفيه أجر تدبر القرآن الكريم

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 25-03-2019 في 12:12 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  19. #139
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 28

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:10:28 AM

    المشاركات
    3,495

    بسم الله الرحمن الرحيم
    إعراب سورة الكهف

    قال تعالى: (الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَل لَّهُ عِوَجَا 1الكهف)
    الْحَمْدُ : مبتدأ مرفوع وعلامته الضمة الظاهرة.
    لِلَّهِ : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدر (كائنٌ) أو (حقٌّ). والجملة ابتدائية لا محل لها.
    الَّذِي : اسم موصول مبني على السكون في محل جر صفة (لله)
    أَنزَلَ : فعل ماضٍ مبني على الفتح الظاهر. والفاعل ضمير مستتر (هو) يعود على الله. والجملة صلة الموصول لا محل لها.
    عَلَى عَبْدِهِ : جار ومجرور متعلقان بالفعل (أنزل) ، وضمير هاء الغائب في محل جر بالإضافة.
    الْكِتَابَ : مفعول به منصوب وعلامته الفتحة الظاهرة,
    وَلَمْ : الواو عاطفة أو اعتراضية أو حالية و(لم) حرف نفي وجزم وقلب.
    يَجْعَل : فعل مضارع مجزوم ب (لم) وعلامة جزمه السكون الظاهر.
    لَّهُ : جار ومجرور متعلقان بالفعل يجعل. ويعود ضمير الغائب إلى الكتاب (وأجاز بعض العلماء عودة الضمير إلى عبده)
    http://www.nabulsi.com/blue/ar/te.php?art=2295
    فكلاهما منطبق على الآخر فصفات الكتاب وأخلاقه واستقامته تتجلى أيضاً بصفات الرسول محمد صلى الله عليه وسلم حيث وصفته أمنا عائشة رضي الله عنها بأنه كان خلقه القرآن .
    عِوَجَا: مفعول به منصوب وعلامته الفتحة الظاهرة.
    وتعرب الجملة حسب إعراب الواو إما معطوفة على جملة أنزل أو اعتراضية لا محل لها أو في محل نصب حال تقديرها (مستقيمًا).

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 17-03-2019 في 04:08 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  20. #140
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 26972

    الكنية أو اللقب : أبو إسماعيل

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزائر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : دكتوراه

    التخصص : اللغة والادب العربي

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل13/10/2009

    آخر نشاط:26-12-2019
    الساعة:05:57 PM

    المشاركات
    173

    أخي الدكتور ضياء الدين،بارك وجودكم الطيب والمثمر.
    جهودكم مثمرة بإذن الله.


الصفحة 7 من 31 الأولىالأولى ... 3456789101117 ... الأخيرةالأخيرة

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •