الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
اعرض النتائج 1 من 20 إلى 21

الموضوع: قلت : ما بك ؟

  1. #1
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:12 AM

    المشاركات
    1,836
    تدوينات المدونة
    7

    قلت : ما بك ؟

    مهداة للمخذولين من الشهداء والنازحين ،ومن هم باقون على قوت الصبر .
    وإلى مدينتي التي لم أستطع وداعها (حلب ).


    1

    لم يكن في الوقت وقتٌ لوداعِكْ

    وذراعي أفلتتني من ذراعِكْ

    لم يكن في الوقت وَقتُ

    وذراعي أفلتتني

    وهويتُ

    من سماء لسمَاءِ

    من هواء لهوَاءِ

    ينهض الليل أمامي

    والمسافات ورائي

    وإذا أبشرتُ بالقاع قنوطا

    وهبطتُ

    لم يكن ذاك َبِقاعِكْ !


    2

    لم يكن في الصمت صمتٌ

    حين جعنا

    حينما قاسمتِني في الصبر ملحا

    وأكلنا من خَشاش الأرض قمحا

    وشرابُ الدمع ماءً

    كان أضحى

    حينها وََلَّفتُ داراتِ نخاعي

    لسماعِكْ

    والتقطتُ الصوْتَ ضَبْحا

    من تجاويف جياعِكْ

    وأنا عمري أحاكي ما سمعتُ

    ما يَفُتّ الرّجْفُ فولاذَ عظامي

    فتلقََّيْ

    حفنةَ القَشّ حطامي

    في متاعِكْ


    3

    ضُمَّ قلبي إنني أزداد غيما

    وأتيتُ السهلَ أستهديه من أرض الهطولْ

    فأشاح السهلُ واستغنى عن الخِصْب الكسولْ

    وتوارى كي أزولْ

    ثم أودى ...

    ثم أومى...

    ثم لَمًّ الطير قطري

    من حصى الصحراء لَمًّا


    4

    وَزِّعوا كأسي على من زاد حرفا

    في لغات الحزن يوما

    واعذروا مُرَّ مذاقي

    إنني لم أنسكب منذ عناقي

    منذ أن فِضْتُ على العشب سواقيْ

    وترون الآن فاضت زفرتي البيضاء ألفا

    بعدما عَزَّ التلاقي


    5

    حين غُصّ الماء في مجرى سحابِكْ

    قلت ما بِكْ ؟

    قبلما كان أذى

    قبلما أوجسْتِ في العين قذى

    وفضاء الصدر أضحى

    للهاثك منفذا

    وأنا أوغلت أمضي من مصابي

    لمصابك

    وإذا بي....

    يخلع الريشَ جناحي

    وأحابي

    هكذا ...

    ينكر الشريان نبضي وخضابي

    هكذا أمسيت من بعد التخلي

    هكذا ....

    هكذا أنجو بظلي رغم قتلي

    فأجيبي للتجلي

    - كيف أنجو من حضوري في غيابك ؟






    ثناء حاج صالح
    3/ نيسان / 2017
    الليلة الأخيرة في Wiesbaden
    ألمانيا


  2. #2
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 21

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:24-04-2019
    الساعة:10:30 PM

    المشاركات
    2,707

    بورك القلم النقي
    والعاطفة الوطنية الصادقة

    نسأل الله الفرج

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  3. #3
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 7658

    الكنية أو اللقب : أبو يحيى

    الجنس : ذكر

    البلد
    بلاد الحرمين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : اللغة العربية وآدابها

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 6

    التقويم : 99

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل7/11/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:07:51 AM

    المشاركات
    2,462
    تدوينات المدونة
    14

    قصيدة رائعة جدا.. عازفة نازفة!
    رفع الله عن أمتنا البلاء، وأعاد كل مغترب نازح إلى أرضه ودياره.. اللهم آمين!

    فنيا: هذه من المرات القلائل التي أجد فيها شاعرتنا تتسلطن في مقام الشجن والتناغم الموسيقى.. والذي أعتبره شخصيا هو روح الشعر؛ ما دام يمتح من معين المعنى النفسي المرفود بالانفعال الصادق القوي.

    كيف أنجو من حضوري في غيابك ؟
    ههنا تناغم موسيقي لا يحتاج إلى تلحين؛ لأنه ملحن تلقائيا.. ما شاء الله!

    ومثل ذلك يمكن أن يقال في افتتاح الأبيات:

    لم يكن في الوقت وقتٌ لوداعِكْ
    وذراعي أفلتتني من ذراعِكْ


    حينها وََلَّفتُ داراتِ نخاعي
    لسماعِكْ
    إفراد كلمة (لسماعك) = فعلاتن لوحدها في سطر؛ كان مميزا جدا ومدهشا، وأضفى صدى إيقاعيا مميزا أضاف إلى المعنى كثيرا؛ فكأن هذا السماع الذي ولفت لأجله دارات النخاع إنما هو سماع لا كأي سماع! فاستحق لذلك أن يفرد وحده بعد هنيهة إيقاعية فاصلة بين السطرين، ويمكن إدخالها بلاغيا في باب الفصل. ولو كتب البيت على النسق المعهود؛ للزم وضع فاصلة قبل : (لسماعك)؛ للدلالة على هذا المعنى الخفي.

    ومثل ذلك أو نحوه يمكن أن يقال في قول الشاعرة الذي جعلته عنوان القصيدة: قلت: ما بك!

    لقد مضيت مع القصيدة كلها منبهرا بهذا الإبداع الإيقاعي المؤتلف مع إيقاعات المعنى النازف الصادق؛ حتى اصطكت ذائقتي (الحسيرة) بقول الشاعرة:
    للهاثك منفذا

    فقد شعرتُ بالمد الإيقاعي المنتظم ينحسر قليلا.
    وأغلب الظن ـ لثقتي بقيمة شاعرة كبيرة كالأستاذة ثناء ـ أن صورة البيت كانت على هذا النحو:

    وفضاء الصدر أضحى
    للهاثكْ
    منفذا



    شكرا لشاعرة الفصيح المبدعة ثناء على هذا الهطول الإبداعي العذب.
    مع خالص التحية والتقدير،،،

    التعديل الأخير من قِبَل أحمد بن يحيى ; 03-04-2017 في 09:14 PM السبب: بعض إضافات نقدية
    وَقُل رَّبِّ اغْفِرْ وَارْحَمْ وَأَنتَ خَيْرُ الرَّاحمِينَ

  4. #4
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:12 AM

    المشاركات
    1,836
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها الدكتور ضياء الدين الجماس اعرض المشاركة
    بورك القلم النقي
    والعاطفة الوطنية الصادقة

    نسأل الله الفرج
    بوركتم أستاذنا الفاضل الدكتور ضياء الدين الجماس
    ولكم الشكر على مروركم وتعقيبكم
    نسأل الله الفرج
    دمتم بخير


  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 45

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:05:37 AM

    المشاركات
    1,715

    سأبادر بالرد قبل شاعرتنا ثناء ، لأني أعلم أنها ستؤمن على قول ناقدنا الذواقة أبي يحيى بأن ذلك السطر الشعري من قصيدتها الرائعة يلزم أن يكون على النحو التالي:
    وفضاء الصدر أضحى للهاثكْ
    منفذا
    والذي تكشف لنا به عن متذوق كبير لموسيقى الشعر الحر، وكأنه أحد رواده القدامى.
    كذلك الأمر، أبدت لنا هذه القصيدة جانبا من تطور التجربة الشعرية عند شاعرة كنا نظنها ستظل ملتصقة بالنهج القديم، وها هي اليوم تبدع في هذا النهج الجديد غاية الإبداع كما كانت من قبل، وأكثر.


  6. #6
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:12 AM

    المشاركات
    1,836
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أحمد بن يحيى اعرض المشاركة
    قصيد
    فنيا: هذه من المرات القلائل التي أجد فيها شاعرتنا تتسلطن في مقام الشجن والتناغم الموسيقى.. والذي أعتبره شخصيا هو روح الشعر؛ ما دام يمتح من معين المعنى النفسي المرفود بالانفعال الصادق القوي.

    ههنا تناغم موسيقي لا يحتاج إلى تلحين؛ لأنه ملحن تلقائيا.. ما شاء الله!

    ومثل ذلك يمكن أن يقال في افتتاح الأبيات:


    إفراد كلمة (لسماعك) = فعلاتن لوحدها في سطر؛ كان مميزا جدا ومدهشا، وأضفى صدى إيقاعيا مميزا أضاف إلى المعنى كثيرا؛ فكأن هذا السماع الذي ولفت لأجله دارات النخاع إنما هو سماع لا كأي سماع! فاستحق لذلك أن يفرد وحده بعد هنيهة إيقاعية فاصلة بين السطرين، ويمكن إدخالها بلاغيا في باب الفصل. ولو كتب البيت على النسق المعهود؛ للزم وضع فاصلة قبل : (لسماعك)؛ للدلالة على هذا المعنى الخفي.

    ومثل ذلك أو نحوه يمكن أن يقال في قول الشاعرة الذي جعلته عنوان القصيدة: قلت: ما بك!

    لقد مضيت مع القصيدة كلها منبهرا بهذا الإبداع الإيقاعي المؤتلف مع إيقاعات المعنى النازف الصادق؛ حتى اصطكت ذائقتي (الحسيرة) بقول الشاعرة:


    فقد شعرتُ بالمد الإيقاعي المنتظم ينحسر قليلا.
    وأغلب الظن ـ لثقتي بقيمة شاعرة كبيرة كالأستاذة ثناء ـ أن صورة البيت كانت على هذا النحو:

    وفضاء الصدر أضحى
    للهاثكْ
    منفذا



    وأنا بدوري ، وبالمقابل ، أريد أن أؤمن على قول الأستاذ العروضي الكبير سليمان أبوستة ،حين عقب على تعقيب الأستاذ الشاعر الذواقة أحمد بن يحيى قائلا :

    "والذي تكشف لنا به عن متذوق كبير لموسيقى الشعر الحر، وكأنه أحد رواده القدامى".
    وأضيف إلى هذا القول : إن التذوق عند الأستاذ أبي يحيى لا يقتصر على الجانب الموسيقي أو الإيقاعي للشعر ( الحر والعمودي ) ،بل هو يكشف لنا في مرات متتالية عن ذائقة نقدية شاعرية تتوغل عميقا وبرهافة نافذة إلى إحداثيات أبعاد التعبير الفني ، ومراكز ثقله وتوازنه .
    فرهافة الملاحظة ودقة التعبير عنها في نقده تبدو موهبة مصقولة مثقفة واضحة للعيان.
    ولا أملك إلا أن اعترف بسروري وسعادتي وأنا أقرأ تحليله الرائع.
    وأما عن ذلك السطر فهو فعلا كما ذكرتم . وقد قرأت القصيدة بعد نشرها فلاحظت الخلل الإيقاعي الذي نجم عن سوء توزيع التفعيلات، ولكنني انشغلت عن تعديله وإصلاحه .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها أحمد بن يحيى اعرض المشاركة
    قصيد
    شكرا لشاعرة الفصيح المبدعة ثناء على هذا الهطول الإبداعي العذب.
    مع خالص التحية والتقدير،،،[/FONT]

    كل الشكر لكم والتقدير على ما تكرمتم به من جميل التحليل والتعقيب
    ودمتم في حفظ الله

    التعديل الأخير من قِبَل ثناء صالح ; 06-04-2017 في 01:21 PM

  7. #7
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 4508

    الكنية أو اللقب : أبو صالح

    الجنس : ذكر

    البلد
    المملكة العربية السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : هندسة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 81

    الوسام: ★★
    تاريخ التسجيل15/2/2006

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:11:07 AM

    المشاركات
    3,857

    سلم البنان والجنان. أنت أهل للإبداع

    أهديك أستاذتي هذا الشكل الشعري الجديد الذي أوحى لي به شكل طباعة المقطع الأول من قصيدتك.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها ثناء صالح اعرض المشاركة

    لم يكن في الوقت وقتٌ لوداعِكْ

    وذراعي أفلتتني من ذراعِكْ

    لم يكن في الوقت وَقتُ

    وذراعي أفلتتني

    وهويتُ



    وأستأذنك في نشره بعنوان مستقل.

    .


    " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ " صدق الله العظيم.

  8. #8
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:12 AM

    المشاركات
    1,836
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها سليمان أبو ستة اعرض المشاركة
    سأبادر بالرد قبل شاعرتنا ثناء ، لأني أعلم أنها ستؤمن على قول ناقدنا الذواقة أبي يحيى بأن ذلك السطر الشعري من قصيدتها الرائعة يلزم أن يكون على النحو التالي:
    وفضاء الصدر أضحى للهاثكْ
    منفذا
    والذي تكشف لنا به عن متذوق كبير لموسيقى الشعر الحر، وكأنه أحد رواده القدامى.
    كذلك الأمر، أبدت لنا هذه القصيدة جانبا من تطور التجربة الشعرية عند شاعرة كنا نظنها ستظل ملتصقة بالنهج القديم، وها هي اليوم تبدع في هذا النهج الجديد غاية الإبداع كما كانت من قبل، وأكثر.
    مرحبا بأستاذي الكريم سليمان أبوستة
    حضوركم شرف لي.
    وقد فرحت بتعقيبكم الطيب ،وما فيه من استحسان، لأنه زاد من ثقتي بهذه القصيدة . وقد كنت حيالها في حالة تشكيك واتهام . بسبب التصاقي بالنهج القديم كما ذكرتم .على الرغم من أن بداية تجربتي في الكتابة كانت أصلا مع شعر التفعيلة.
    ولكن ابتعادي عنه أفقدني ثقتي بمقدرتي على العودة إليه.
    فلكم الشكر على ما تكرمتم به من ثناء أعتز به ﻷنه منكم شخصيا .
    وخالص التقدير


  9. #9
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50775

    الجنس : ذكر

    البلد
    الكويت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : شعر

    معلومات أخرى

    التقويم : 10

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/11/2015

    آخر نشاط:10-04-2019
    الساعة:10:47 PM

    المشاركات
    406

    قصيدة جميلة من الشاعرة ثناء حاج صالح

    نلمس فيها رقة الشعر ونرى تدفق الشاعرية الطبيعيّ

    تعليقا على هذا السطر
    وفضاء الصدر أضحى

    للهاثك منفذا


    فأنت فعلت مثل ما فعل نزار قباني ابن بلدك

    تمر بها أنت .. دون التفات
    تساوي لدي حياتي
    جميع حياتي..
    حوادث .. قد لا تثير اهتمامك
    أعمر منها قصور
    وأحيا عليها شهور
    وأغزل منها حكايا كثيرة
    وألف سماء..
    وألف جزيرة..

    المقطع الذي فيه كلمة اهتمامك لم يكن هو القافية

    ولكنه اضطر ان يقف عنده لكي لا تختل الموسيقى الشعرية مثل ما فعلتِ بعض الشيء

    وهنا كذلك

    فحين تدخن أجثو ( أمامك )
    كقطتك( الطيبة )
    وكلي أمان
    ألاحق مزهوة معجبة
    خيوط الدخان

    توزعها في زوايا المكان
    ( دوائرْ )..( دوائرْ )

    لاحظي في المقطع الأخير اضطر أن يسكن دوائر الأولى لكي لا يختل الوزن

    ونزار لم يستخدم هذه الطريقة إلا قليلا في أشعاره

    وأظنها طريقة مقبولة في الشعر الحرّ أو شعر التفعيلة وإلا لماذا سمي شعرا حرا

    أسعدتنا قصيدتك وافتقدنا نقدك وكنت ممن شجعه نقدك جدا في اول دخولي في منتداكم

    التعديل الأخير من قِبَل شاعر الإحساس ; 10-04-2017 في 12:32 AM

  10. #10
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 45

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:05:37 AM

    المشاركات
    1,715

    أخي يا شاعر الإحساس
    أي سطر في الشعر الحر يمكن أن ينتهي بقافية، طالما وقفت عنده. ومن ذلك السطر الذي تزعم أن نزارا لم يتخذ آخره قافية، وهو:
    حوادث .. قد لا تثير اهتمامك
    [ولا تستحق كلامك]
    فها أنت تراني زدت عليه سطرا، ولو كان الذي زاده نزار لمر عليك مرور الكرام، ولتأكدت أنه جعل من كلمة اهتمامك قافية ثانوية شأنها شأن القوافي الثانوية الأخرى في قصيدته.
    أما في قوله:
    دوائر .. دوائر
    فتسكين نزار لكلمة دوائر الأولى جاء لأنه وقف عندها، فكان من حق كل من الكلمتين أن تكتب في سطر مستقل، فيكون الوقوف عليها واضحا عندك، هكذا:
    دوائر..
    دوائر


  11. #11
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50775

    الجنس : ذكر

    البلد
    الكويت

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : آخر

    التخصص : شعر

    معلومات أخرى

    التقويم : 10

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/11/2015

    آخر نشاط:10-04-2019
    الساعة:10:47 PM

    المشاركات
    406

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها سليمان أبو ستة اعرض المشاركة
    أخي يا شاعر الإحساس
    أي سطر في الشعر الحر يمكن أن ينتهي بقافية، طالما وقفت عنده. ومن ذلك السطر الذي تزعم أن نزارا لم يتخذ آخره قافية، وهو:
    حوادث .. قد لا تثير اهتمامك
    [ولا تستحق كلامك]
    فها أنت تراني زدت عليه سطرا، ولو كان الذي زاده نزار لمر عليك مرور الكرام، ولتأكدت أنه جعل من كلمة اهتمامك قافية ثانوية شأنها شأن القوافي الثانوية الأخرى في قصيدته.
    أما في قوله:
    دوائر .. دوائر
    فتسكين نزار لكلمة دوائر الأولى جاء لأنه وقف عندها، فكان من حق كل من الكلمتين أن تكتب في سطر مستقل، فيكون الوقوف عليها واضحا عندك، هكذا:
    دوائر..
    دوائر
    الأخ الكريم سليمان أبو ستة

    وقوف الشاعر لدي واضح جدا من أول وهلة ولكنه لغيري من القراء الذين ليس لهم علم غير واضح

    وكما قلت من خلال ملاحظتي واستقرائي للشعر الحر فغالبا الشعراء لا يقطعون السطر الشعري إلا عند القافية حتى لو كان السطر الشعري طويلا
    وكذلك نزار في أكثر قصائده لا يقطع السطر الشعري إلا في القافية غالبا وطبعا أنا أفضل عدم انقطاع السطر الشعري إلا في القافية وعدم التقيد بهذه القاعدة للضرورة مثال على ذلك من الشعراء أحمد مطر وهذه نماذج من شعره لا نرى السطر الشعري ينتهي الا بالقافية الأصلية

    ترَكَ اللّصُّ لنـا ملحوظَـةً

    فَـوقَ الحَصيرْ

    جاءَ فيها :

    لَعَـنَ اللّهُ الأمـير

    لمْ يَـدَعْ شيئاً لنا نسْرِقَـهُ

    .. إلاَّ الشّخـيرْ !

    ---------------

    شيطان شعري زارني فجن إذ رآني

    أطبع في ذاكرتي ذاكرة النسيان

    وأعلن الطلاق بين لهجتي ولهجتي ،

    وأنصح الكتمان بالكتمان ،

    قلت له : " كفاك يا شيطاني ،

    فإن ما لقيته كفاني ،

    إياك أن تحفر لي مقبرتي بمعول الأوزان

    فأطرق الشيطان ثم اندفعت في صدره حرارة الإيمان

    وقبل أن يوحي لي قصيدتي ،

    خط على قريحتي : ،

    " أعوذ بالله من السلطان "

    --------------

    كُلُّ ما في بَلْـدَتي

    يَمـلأُ قلـبي بالكَمَـدْ .

    بَلْـدَتي غُربـةُ روحٍ وَجَسَـدْ

    غُربَـةٌ مِن غَيرِ حَـدْ

    غُربَـةٌ فيها الملاييـنُ

    وما فيها أحَـدْ .

    غُربَـةٌ مَوْصـولَةٌ

    تبـدأُ في المَهْــدِ

    ولا عَـوْدَةَ منها .. للأبَـدْ !

    **

    شِئتُ أنْ أغتـالَ مَوتي

    فَتَسلّحـتُ بِصوتـي :

    أيُّهـا الشِّعـرُ لَقَـدْ طالَ الأَمَـدْ

    أهلَكَتني غُربَتي ، يا أيُّها الشِّعرُ،

    فكُـنْ أنتَ البَلَـدْ .

    نَجِّـني من بَلْـدَةٍ لا صوتَ يغشاها

    سِـوى صوتِ السّكوتْ !

    أهلُها موتى يَخافـونَ المَنايا

    والقبورُ انتَشرَتْ فيها على شَكْلِ بُيوتْ

    ماتَ حتّى المــوتُ

    .. والحاكِـمُ فيها لا يمـوتْ !

    ذُرَّ صوتي، أيُّها الشّعرُ، بُر و قـاً

    في مفا زاتِ الرّمَـدْ .

    صُبَّـهُ رَعْـداً على الصّمتِ

    وناراً في شرايينِ البَرَدْ .

    ألْقِــهِ أفعـى

    إلى أفئِـدَةِ الحُكّامِ تسعى

    وافلِـقِ البَحْـرَ

    وأطبِقْـهُ على نَحْـرِ الأساطيلِ

    وأعنـاقِ المَساطيلِ

    وطَهِّـرْ مِن بقاياهُمْ قَذ اراتِ الزَّبَـدْ .

    إنَّ فِرعَــونَ طغى، يا أيُّها الشّعـرُ،

    فأيقِظْ مَـنْ رَقَـدْ .

    قُل هوَ اللّهُ أحَـدْ.

    قُل هوَ الّلهُ أحَـدْ.

    قُل هوَ الّلهُ أحَـدْ.

    **

    قالَها الشِّعـرُ

    وَمَـدَّ الصّـوتَ، والصّـوتُ نَفَـدْ

    وأتـى مِنْ بَعْـدِ بَعـدْ

    واهِـنَ الرّوحِ مُحاطاً بالرّصَـدْ

    فَـوقَ أشـداقِ دراويشٍ

    يَمُـدّونَ صـدى صوتـي على نحْـريَ

    حبـلاً مِن مَسَـدْ

    وَيَصيْحــونَ " مَـدَدْ " !


    ----

    وانا مع ذلك لست مع قطع السطر الشعري في بعض المقاطع للحاجة والشعر الحر كتب لكي يكون هكذا والشاعر يرى ماهو مناسب
    ولكن الأفضل هو استمراريّة تدفق الموسيقى الشعرية حتى النهاية
    ومع الأسف الشعر الحر لم يدّرس بشكل جيد وليس له قاعدة محددة إلا ما تعارف عليه الشعراء المجيدون


  12. #12
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:12 AM

    المشاركات
    1,836
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها خشان خشان اعرض المشاركة
    سلم البنان والجنان. أنت أهل للإبداع

    أهديك أستاذتي هذا الشكل الشعري الجديد الذي أوحى لي به شكل طباعة المقطع الأول من قصيدتك.





    وأستأذنك في نشره بعنوان مستقل.

    .

    السلام عليكم
    أشكركم أستاذي الكريم على هذه الهدية اللطيفة !
    منذ يومين وأنا أحاول استخدام هذا الشكل الفني الجديد في إيقاعه .
    والنتيجة أنني تراجعت عن إعجابي به.
    لماذا ؟
    لأنه يضيق على من يحاول تبنيه في كتابة الشعر أفق التعبير . فهو يمتلك قيودا إضافية لا توجد في الشعر العمودي بسبب التصرف المتعمد في طول السطر الشعري بين الشطرين غير المتساويين . فتصبح قضية ترتيب أطوال الأشطر هي الهم غير المجدي نفعا أثناء الكتابة .
    فضلا عن مشكلة الاضطرار إلى الحشو الذي يخل بجماليات التعبير المصقول المشذب.
    أشكر لكم اهتمامكم
    مع التقدير


  13. #13
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:12 AM

    المشاركات
    1,836
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها شاعر الإحساس اعرض المشاركة
    وكما قلت من خلال ملاحظتي واستقرائي للشعر الحر فغالبا الشعراء لا يقطعون السطر الشعري إلا عند القافية حتى لو كان السطر الشعري طويلا
    وكذلك نزار في أكثر قصائده لا يقطع السطر الشعري إلا في القافية غالبا وطبعا أنا أفضل عدم انقطاع السطر الشعري إلا في القافية وعدم التقيد بهذه القاعدة للضرورة مثال على ذلك من الشعراء أحمد مطر وهذه نماذج من شعره لا نرى السطر الشعري ينتهي الا بالقافية الأصلية
    أهلا بالأستاذ شاعر الإحساس
    أخالفك الرأي في هذه المسألة .
    وأعتقد أن الأسطر التي لا تنتهي بقواف في شعر التفعيلة ضرورة فنية ملحة لجمال الإيقاع .
    فكثرة القوافي مع تنوعها تشوش أذن المتلقي عندما تكون متتابعة ومتلاحقة دون فواصل انقطاع.
    فواصل انقطاع القوافي في الأسطر التي تفصل بين سطرين مقفيين تفيد في تشويق القارئ للقافية .
    وعندما تتوالى تلك الأسطر غير المقفاة بين قافيتن تحفز ذهن المتلقي للبحث عن القافية أو توقعها ، لذا فهي تمنح القافية التالية لها وقعا موسيقيا أقوى ، لأنها جاءت بعد فراغ موسيقي يسعى إليها بزمن أطول مما يتطلبه السطران المقفيان المتواليان.
    فكثير من شعراء التفعيلة يكثرون من الأسطر غير المقفاة لخلق هذا الفراغ الإيقاعي وتأخير القافية التالية بالسليقة .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها شاعر الإحساس اعرض المشاركة
    قصيدة جميلة من الشاعرة ثناء حاج صالح

    نلمس فيها رقة الشعر ونرى تدفق الشاعرية الطبيعيّ

    تعليقا على هذا السطر
    وفضاء الصدر أضحى

    للهاثك منفذا


    فأنت فعلت مثل ما فعل نزار قباني ابن بلدك

    تمر بها أنت .. دون التفات
    تساوي لدي حياتي
    جميع حياتي..
    حوادث .. قد لا تثير اهتمامك
    أعمر منها قصور
    وأحيا عليها شهور
    وأغزل منها حكايا كثيرة
    وألف سماء..
    وألف جزيرة..

    المقطع الذي فيه كلمة اهتمامك لم يكن هو القافية

    ولكنه اضطر ان يقف عنده لكي لا تختل الموسيقى الشعرية مثل ما فعلتِ بعض الشيء

    وهنا كذلك

    فحين تدخن أجثو ( أمامك )
    كقطتك( الطيبة )
    وكلي أمان
    ألاحق مزهوة معجبة
    خيوط الدخان

    توزعها في زوايا المكان
    ( دوائرْ )..( دوائرْ )

    لاحظي في المقطع الأخير اضطر أن يسكن دوائر الأولى لكي لا يختل الوزن

    ونزار لم يستخدم هذه الطريقة إلا قليلا في أشعاره

    وأظنها طريقة مقبولة في الشعر الحرّ أو شعر التفعيلة وإلا لماذا سمي شعرا حرا

    أسعدتنا قصيدتك وافتقدنا نقدك وكنت ممن شجعه نقدك جدا في اول دخولي في منتداكم

    أشكر لكم قراءتكم وحضوركم الكريم.

    وأنا لم أنقطع عن النقد . ومنتدى الإبداع له حق علي لا أنكره .
    ولعلي أزيد من قراءتي للنصوص فيه عما قريب.
    دمتم بخير
    مع التحية والتقدير


  14. #14
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 35954

    الجنس : ذكر

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : خريج أدب عربي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 21

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل23/11/2010

    آخر نشاط:17-04-2019
    الساعة:03:14 PM

    المشاركات
    523
    العمر
    30
    تدوينات المدونة
    3

    ما شاء الله أستاذة ثناء يستحق نصّك أعظم الثناء...
    تميّز نصك بالموسيقا الموحية و بالصور الشفيفة لربّما كتب الله لي عودة لسبر أغوار هذا النص البديع.

    السر في مأساتنا..
    صراخنا أضخم من أصواتنا..سيوفنا أطول من قاماتنا..
    بالطبلة و المزمار لا يحدث انتصار...


    ((حبّ الدنيا رأس كل خطيئة))

  15. #15
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 37095

    الكنية أو اللقب : ابو يوسف

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجوف

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : دعوة

    معلومات أخرى

    التقويم : 156

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل15/1/2011

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:05 AM

    المشاركات
    2,545

    [QUOTEثناء حاج صالح
    3/ نيسان / 2017
    الليلة الأخيرة في Wiesbaden
    ألمانيا][/QUOTE]

    يارحمة الله على هذه الجواهر ..

    أليس من حقها أن تستقر حيث تريد ..
    ولكن أين المقر ؟؟


    .............................................................................

    لا أدري .. ربما لولا هذا الشتات ماخرجت لنا هذه اللآلىء


    .......................................................................................
    .......................... حفظك الله حيثما حللتِ ...................................
    ........................................................................................

    التعديل الأخير من قِبَل الرماحي ; 09-05-2017 في 11:52 AM
    ليـس الجمال بمئزرٍ ** فاعـلـم وإن ردّيت بُردا
    إنَّ الجمـال معـادنٌ ** ومناقـبٌ أورثن حـمـدا

  16. #16
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:12 AM

    المشاركات
    1,836
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها ساري عاشق الشعر اعرض المشاركة
    ما شاء الله أستاذة ثناء يستحق نصّك أعظم الثناء...
    تميّز نصك بالموسيقا الموحية و بالصور الشفيفة لربّما كتب الله لي عودة لسبر أغوار هذا النص البديع.
    الأستاذ الكريم الشاعر ساري عاشق الشعر
    مرحبا بك
    وأشكر لك قراءتك وتعقيبك الجميل
    يسعدني أن أعجبك النص وتسعدني عودتك .
    بارك الله بك
    ولك التقدير والتحية


  17. #17
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 35954

    الجنس : ذكر

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : خريج أدب عربي

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 1

    التقويم : 21

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل23/11/2010

    آخر نشاط:17-04-2019
    الساعة:03:14 PM

    المشاركات
    523
    العمر
    30
    تدوينات المدونة
    3

    وإلى مدينتي التي لم أستطع وداعها (حلب ).
    مأساتنا نحن السوريين حلب، هي أم المآسي و أمّ البلايا...

    القصيدة فراقية حزينة كئيبة بامتياز...
    القصيدة تبكي الأهل و الوطن و تعزّي النفس و لا عزاء...
    نلحظ تفعيلة الرمل و كأنه سيمفونية كسيمفونية ألمانيا التي استقرت بها رحالكم...!
    لم يكن في الوقت وقتٌ لوداعِكْ

    وذراعي أفلتتني من ذراعِكْ

    لم يكن في الوقت وَقتُ

    وذراعي أفلتتني

    وهويتُ

    من سماء لسمَاءِ

    من هواء لهوَاءِ

    ينهض الليل أمامي

    والمسافات ورائي

    وإذا أبشرتُ بالقاع قنوطا

    وهبطتُ

    لم يكن ذاك َبِقاعِكْ !
    لربّما يصح أن نستبدل كلمة الفراق بكلمة التغرييب القسري...
    و الصورة هنا " و ذراعي أفلتتني من ذراعك " استوقفتني كثيراً ، إنها تمثّل عجز البشر أمام القدر أحياناً، إنه عجز لا يمنحك الوقت كي تفكّر أو تعجم خياراتك، بل قد تعبث بك الريح فتطير بك كما تفضلت " من هواء لهواء.."
    كانت الأمنية أن يكون المستقرّ بعد هذه العاصفة في الوطن ولكنها لم تكن...

    لم يكن في الصمت صمتٌ

    حين جعنا

    حينما قاسمتِني في الصبر ملحا

    وأكلنا من خَشاش الأرض قمحا

    وشرابُ الدمع ماءً

    كان أضحى

    حينها وََلَّفتُ داراتِ نخاعي

    لسماعِكْ

    والتقطتُ الصوْتَ ضَبْحا

    من تجاويف جياعِكْ

    وأنا عمري أحاكي ما سمعتُ

    ما يَفُتّ الرّجْفُ فولاذَ عظامي

    فتلقََّيْ

    حفنةَ القَشّ حطامي

    في متاعِكْ
    لم يكن في الصمت صمت..
    أحاول أن أجد تأويلاً يناسب المعنى فألمح أن الصمت قد يغدو لغة في بعض الأحيان، فالسكوت في أحول يكون أفصح من الكلام ...!

    و هنا وقفة أمام الخطاب التراسلي بين مستوى " أنا " الشاعرة و " أنت " و هو حوار يشعرك بمناجاة الحبيب بالرغم من المقام مقام فراق...!
    إن الحبيب ماثل أمام العيون و إن الشاعرة و المحبوب قد تقاسما المأساة و من شأن المآسي أن تزكي نار الجوى..
    و ههنا صورة الصوت الذي يسير ضبحاً ، هذا يعيدنا للنص القرآن " و العاديات ضبحاً" إنها خيول الحرب و طبول المعارك...
    ما زال لديّ كثير من الوقفات إن شاء الله...
    تحية لك شاعرتنا ثناء

    السر في مأساتنا..
    صراخنا أضخم من أصواتنا..سيوفنا أطول من قاماتنا..
    بالطبلة و المزمار لا يحدث انتصار...


    ((حبّ الدنيا رأس كل خطيئة))

  18. #18
    لجنة الإشراف العام

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 44378

    الكنية أو اللقب : ذات المنطق

    الجنس : أنثى

    البلد
    سوريا

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : علم السلوك

    معلومات أخرى

    التقويم : 49

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل19/6/2013

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:12 AM

    المشاركات
    1,836
    تدوينات المدونة
    7

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها الرماحي اعرض المشاركة
    [quoteثناء حاج صالح
    3/ نيسان / 2017
    الليلة الأخيرة في wiesbaden
    ألمانيا]


    يارحمة الله على هذه الجواهر ..

    أليس من حقها أن تستقر حيث تريد ..
    ولكن أين المقر ؟؟


    .............................................................................

    لا أدري .. ربما لولا هذا الشتات ماخرجت لنا هذه اللآلىء


    .......................................................................................
    .......................... حفظك الله حيثما حللتِ ...................................
    ........................................................................................
    [/quote]
    السلام عليكم
    أستاذي الكريم الرماحي
    أشكرك على قراءتك ما خلف السطور .
    أخشى أنه الشتات الذي سيستمر في حرق الفؤاد كما فعل في حرقه أوراق الرجوع ...
    وتتكرر قصة الشتات الفلسطيني في الشتات السوري.
    وليس لها من دون الله كاشفة .
    بورك فيكم ولكم التقدير والتحية
    وكل عام وأنتم بخير


  19. #19
    لجنة الشورى

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 37095

    الكنية أو اللقب : ابو يوسف

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجوف

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : دعوة

    معلومات أخرى

    التقويم : 156

    الوسام: ۩
    تاريخ التسجيل15/1/2011

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:05 AM

    المشاركات
    2,545

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها ثناء صالح اعرض المشاركة


    يارحمة الله على هذه الجواهر ..

    أليس من حقها أن تستقر حيث تريد ..
    ولكن أين المقر ؟؟


    .............................................................................

    لا أدري .. ربما لولا هذا الشتات ماخرجت لنا هذه اللآلىء


    .......................................................................................
    .......................... حفظك الله حيثما حللتِ ...................................
    ........................................................................................
    السلام عليكم
    أستاذي الكريم الرماحي
    أشكرك على قراءتك ما خلف السطور .
    أخشى أنه الشتات الذي سيستمر في حرق الفؤاد كما فعل في حرقه أوراق الرجوع ...
    وتتكرر قصة الشتات الفلسطيني في الشتات السوري.
    وليس لها من دون الله كاشفة .
    بورك فيكم ولكم التقدير والتحية
    وكل عام وأنتم بخير[/quote]

    سيسهل الأمر باذن الله ..
    ورب ضارة نافعة ..
    إن الحكم إلا لله .

    ليـس الجمال بمئزرٍ ** فاعـلـم وإن ردّيت بُردا
    إنَّ الجمـال معـادنٌ ** ومناقـبٌ أورثن حـمـدا

  20. #20
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 7

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:12-04-2019
    الساعة:02:30 PM

    المشاركات
    632
    العمر
    45

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    القصيدة عموما بكل مقطوعاتها عمل رائع
    وصورة تمثيلية متقنة الخيوط
    وقد أعجبني فيها عدة أشياء
    منها الأسلوب الروائي القصصي المثير
    ومنها مهارة تكرار اللفظ بأكثر من معنى ك
    لم يكن في الوقت وقت ولم يكن في الصمت صمت
    كذلك التكرار في الجمل والتراكيب احيانا بدون ان يشعر القاريء بملل فنرى مثلا جزئية أفلت ذراعي من ذراعك تتكرر في سكرين وهو ما يذكرك بقطرة الماء تتبخر وراء أختها شيئا فشيئا
    كان ذلك مبهرا يذكرني بصوت الفنان يخبو تدريجيا ويعلو على المسرح
    كذلك أعجبتني الصورة عامة خاصة
    صورة انفلات الذراع من البنت من ذراع أمها
    تلك الصورة التي استحقت أن تبدأ القصيدة بها والتي ضربت بها الشاعرة الكبيرة مثلا للفراق بينها وبين بلدها
    وفي طيات ذلك امتلأ العمل بعناصر الرواية الشعرية المسرحية التي نقلتها الشاعرة في شعر تفعيلي على دقات فاعلاتن المناسبة للايقاع الذي جعلنا جميعا نهز أصابعنا مع كل بيت وكل سيمفونية
    النص مبهر والألفاظ ممتازة والشاعرة كاد صوتها يظهر من براعة تصويرها
    يعني هذه القصيدة لن يبق لها إلا أن تلقيها على مسامعنا الشاعرة الكبيرة
    والتي أكاد أسمع صوتها من خلالها
    كانت تنظمها وكأنها تلقيها
    أنا كلي ثقة من أن هذا النص لم يكن فقط بالورقة والقلم بل بالصوت الثنائي أيضا
    ولعلها كانت تنظمها بصوتها قبل اليراع

    أنا سعدت جدا بالنص أيضا لسبب آخر وهو أن النص تفعيلي و هي ربما أول مرة أرى الشاعرة تسير عليها ..حيث أنها من شعراء الكلاسيك ومع ذلك كانت بارعة في نص لا يمكن أن يظهر الا في صورة التفعيلة
    فهذا النص لو حاولنا كتابته على نسق العمودي لضاع منه كثير وكثير حيث أعطت التفعيلة والسطر الفرصة للجناحات ان ترفرف بكل أريحية وبكل حرفية

    تحياتي ..واعجابي


الصفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •