اعرض النتائج 1 من 6 إلى 6

الموضوع: هل كانت العرب تشبع المد

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 32508

    الكنية أو اللقب : أبوسفيان

    الجنس : ذكر

    البلد
    مكان ما

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/4/2010

    آخر نشاط:01-05-2017
    الساعة:02:36 AM

    المشاركات
    110

    هل كانت العرب تشبع المد

    السلام عليكم ورحمة الله

    أساتذتي الكرام .

    تشمل موضوعات التجويد ثلاثة أمور رئيسة ، هي:
    دراسة مخارج وصفات الحروف و دراسة الأحكام (أو الظواهر الصوتية) الناشئة عن التركيب.ومن السهل العثور على النصوص العربية القديمة التي تحوي الظواهر الصوتية كالإدغام والإخفاء والهمز والتسهيل والفتح والإمالة وغيرها بل يمكن سماعها اليوم في لهجاتنا وإن سرت فيها لوثة الأعاجم.
    لقد ذكر سيبويه حروف المد وأحوالها ، لكنه لم يشر الى مواضع المد الزائد وقد عقد ابن جني كتابه الخصائص ج3 بابا في" مطل الحروف" ولكن ما ذكراه لم يكن شافيا للغليل.
    فمانريد معرفته هل كانت العرب تشبع المد المتصل نحوسماء وماء والمنفصل نحو إنَّا أَنْزَلْنَاهُ ، قَالُوا إِنَّا ، إِنِّي أَنَا ، واللازم نحو الضالين والطامة والصاخة والصلة الكبرى وغيرها.

    جزاكم الله خيرا

    التعديل الأخير من قِبَل الورجلاني ; 12-04-2017 في 02:31 PM

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 32508

    الكنية أو اللقب : أبوسفيان

    الجنس : ذكر

    البلد
    مكان ما

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/4/2010

    آخر نشاط:01-05-2017
    الساعة:02:36 AM

    المشاركات
    110

    السلام عليكم

    أساتذتي الكرام ... لما لا أسمع صريف أقلامكم ؟


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 32508

    الكنية أو اللقب : أبوسفيان

    الجنس : ذكر

    البلد
    مكان ما

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/4/2010

    آخر نشاط:01-05-2017
    الساعة:02:36 AM

    المشاركات
    110

    يافرسان لغة القرآن !

    مالي لا أحس منكم من أحد أو أسمع لكم ركزا ! ؟


  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 32508

    الكنية أو اللقب : أبوسفيان

    الجنس : ذكر

    البلد
    مكان ما

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : مهندس

    معلومات أخرى

    التقويم : 4

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/4/2010

    آخر نشاط:01-05-2017
    الساعة:02:36 AM

    المشاركات
    110

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    سألت أحد الأساتذة المتخصصين عن هذا الموضوع فأجابني بأن المدود والسكتات ... أمور انفرد بها القران الكريم وأن العرب كانت تستعمل
    المد الطبيعي في كلامها.
    ولزيادة الفائدة هـأنذاأنقل لكم إجابة من موقع إسلام ويب لسؤال طرح بصيغة قريبة من السؤال الذي طرحت :


    السؤال

    الإدغام في النون الساكنة مثل: مَنْ يَعْمَل ـ فإن النون تدغم في الياء ويصيران كالياء المشددة، فهل يطبق الإدغام في غير القرآن؟.

    الإجابــة

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

    فإن أحكام التجويد من الإدغام بالغنة وغيرها خاصة بقراءة القرآن الكريم، فلا ينبغي أن تطبق في غيره، فهو الذي يختص بالترتيل وتطبيق أحكام التجويد، ولم ينقل عن السلف ـ فيما نعلم ـ أنهم كانوا يطبقون أحكام التجويد على الحديث والأدعية والخطب والشعر وغير ذلك من الكلام العادي، ففي صحيح البخاري: أن رجلا قال لابن مسعود: قرأت المفصل البارحة، فقال: ابن مسعود منكرا: هذّاً كهذِّ الشعر....

    ومعنى هذا أنهم لم يكونوا يقرأون الشعر وغيره من الكلام كقراءة القرآن، ولكنهم كانوا يخصون حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم بالتمهل في قراءته وعدم التعجل فيها تعجلاً يمنع فهمه، ففي الصَّحِيحين عن عائشة: أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن يسرُد الحديث كسردكم. وزاد الترمذي: ولكنه كان يتكلم بكلام بين فصل يحفظه من جَلَسَ إليه.

    وقد سئل الشيخ ابن عثيمين ـ رحمه الله ـ في فتاوى نور على الدرب: هل يجوز استخدام التجويد في غير القرآن، كقراءة أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم وغيرها؟ فأجاب: ذكر بعض المتأخرين في تفسير قوله تعالى: وَإِنَّ مِنْهُمْ لَفَرِيقاً يَلْوُونَ أَلْسِنَتَهُمْ بِالْكِتَابِ لِتَحْسَبُوهُ مِنَ الْكِتَاب {آل عمران: 78} ذكر بعض المتأخرين: أن من ذلك أن يتلو الإنسان غير القرآن على صفة تلاوة القرآن، مثل أن يقرأ الأحاديث ـ أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم ـ كقراءة القرآن، أو يقرأ كلام أهل العلم كقراءة القرآن، وعلى هذا، فلا يجوز للإنسان أن يترنم بكلامٍ غير القرآن على صفة ما يقرأ به القرآن، لا سيما عند العامة الذين لا يُفَرِّقون بين القرآن وغيره إلا بالنغمات والتلاوة. انتهى.

    والحاصل أن أحكام التجويد ينبغي أن يخص بها كلام الله تعالى دون كلام غيره.

    والله أعلم.

    التعديل الأخير من قِبَل الورجلاني ; 01-05-2017 في 02:34 AM

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 18593

    الكنية أو اللقب : أبو إيهاب

    الجنس : ذكر

    البلد
    الرياض

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : تجارة

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 11

    التقويم : 42

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل7/9/2008

    آخر نشاط:12-11-2017
    الساعة:05:54 PM

    المشاركات
    1,620

    أخي أبا سفيان
    أرى أنك رددت على نفسك معتمدا على إجابة الشيخ ابن عثيمين ، ولكي أزودك بمزيد من وجهات النظر التي قد تتعارض معه، أقدم لك هذا الرابط وفيه اجتهاد من عالم لغوي أرجو أن تضعه في الاعتبار، مع الردود التي وردت عليه، وخاصة الأخير منها:
    http://www.dr-ghanim.com/%D9%87%D9%8...%D8%B5-%D8%A7/


  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 40892

    الكنية أو اللقب : لا يوجد

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر - الإسكندرية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : دكتور بشري

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل8/8/2012

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:05:29 PM

    المشاركات
    48

    جزاك الله خير الجزاء.


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •