اعرض النتائج 1 من 2 إلى 2

الموضوع: اللون الأدبي والغرض الشعري لقصيدة.

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52533

    الكنية أو اللقب : أسماء عبدالغني

    الجنس : أنثى

    البلد
    مصر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : نحو

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/11/2016

    آخر نشاط:13-11-2017
    الساعة:09:14 AM

    المشاركات
    168

    اللون الأدبي والغرض الشعري لقصيدة.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    ما الفرق بين اللون الأدبي لقصيدة؟ والغرض منها؟

    وما هي الألوان الأدبية للشعر؟ وما هي الأغراض؟ وهل نعد الشعر الوطني لونا أدبيا أم أنه غرض؟

    شكرا جزيلا مقدما !


  2. #2
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:02:07 PM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته!


    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    أهلا بأختي أسماء !


    دعيني بداية أضع من أسئلة بكالوريا اللغة العربية وإجاباتها التي أقتطفتها لكِ من موقع الأجيال العربية منتدى الثانوية ( هنا )

    - ما اللون الأدبي للنص أو ما غرضه أو ما نوعه ؟


    * ﺇﺫﺍ كان ( نصا نثريا ) فيكون السؤال : ( ما نوع النص ) ؟
    والإجابة : مقال أو قصة أو رواية أو رسالة أو خطبة أو مقامة ...وسائر فنون النثر المعروفة .
    * ﻭﺇﺫﺍ كان (شعرا ) فيكون السؤال ( ما غرضه ) والإجابة : فخر ، مدح ، رثاء ، وصف ، وسائر أغراض الشعر .
    _ وإذا كان السؤال ( ما اللون الأدبي للقصيدة ) أو ( ما نوع القصيدة )
    * فالإجابة هي : شعر اجتماعي أو سياسي أو إنساني ....أ. هــ .

    *****************
    ولعلكِ يا أختي شيماء تضيفين إلى ما بعد النقاط بعد إنساني ( الشعر الوطني ) وإن كان ينضم إلى الشعر السياسي فبينهما عموم وخصوص ( انظري هنا ) .

    *****

    يقول : أ . دراعي توفيق هنا وهذا مقتطف :

    ـ تحديد النوع الأدبي أو الغرض الشعري الذي ينتمي إليه النص :
    أ ـ تحديد النوع الأدبي : فإذا كان النص من الفنون النثرية فهو إما يكون ( مقالا) أدبيا أو نقديا أو اجتماعيا أو سياسيا أو ينتمي إلى أحد الفنون الأدبية الأخرى كــ ( القصة ) و ( المسرحية) و ( أدب السير) و ( التراجم ) ... إلخ .
    ب ـ تحديد الغرض الشعري : أما إذا كان النص شعرا فالقصيدة قد تنتمي إلى أحد الفنون الشعرية المقررة في البرنامج فهي إما من الشعري السياسي القومي أو الوطني أو الثوري التحرري أو القصصي أو المسرحي أو الملحمي أو الاجتماعي ..
    ********************************
    وتقترب من هذه الإجابة ما ذُكر من مصطلحات متشابهة هنا .
    ولكن بحق أجد في إجابة أ . دراعي توفيق مع الرابط أسفله ، بعض الضبابية وعدم الوضوح في شرح الغرض الشعري وتداخله مع اللون الأدبي ...

    ***************

    ما الفرق بين اللون الأدبي لقصيدة؟ والغرض منها؟

    وما هي الألوان الأدبية للشعر؟ وما هي الأغراض؟ وهل نعد الشعر الوطني لونا أدبيا أم أنه غرض؟
    الذي أعرفه أنا :

    أن اللون الأدبي يقصد به ( الجنس الأدبي ) الذي ينتمي إليه النص بمعنى نحدد هل هو :
    شعر أو مقال أو مسرحية او رواية أو قصة أو سيرة أو ترجمة .... ثم نبيّن ما اصتبغ به إن كان وطني أو اجتماعي وما إلى ذلك ..
    وهو ما يساوي في مفهومه ( النوع أو الفن أو الصنف ) الأدبي.
    أما الغرض : فمفهومه ( هنا وهنا ) أي نحدد الأغراض الشعرية المشهورة : كالمدح والهجاء والرثاء والفخر و ...

    فلو سألتُ في الامتحان عن سؤالك هذا :


    وهل نعد الشعر الوطني لونا أدبيا أم أنه غرض؟

    فسوف أجيب بأنه لونا أدبيا على الأغلب !

    *****

    _ يمكنكِ قراءة ألوان الشعر من ( هنا ) !
    _ ولقد استوقفتني عبارة هامة من المقال : وهي : قد يتداخل مصطلح الألوان مع الأغراض ولكن الألوان أوسع مجالاً من الأغراض؛ إذ يضم اللون الواحد عددًا من الأغراض فنجد مثلاً في شعر الصعاليك أو الموشحات أو الشعر الشعبي وصفًا ومدحًا وغزلاً ورثاءً وهجاءً وما إلى ذلك من الأغراض.

    *******************

    وهذا وانتظري أهل التخصص يا أختي أسماء !

    اعتبري مشاركتي هذه مجرد مداخلة ومحاورة وليست إجابة ، فأسئلتكِ كما قلتُ لكِ تعجبني !

    وأتمنى ألا يطول انتظارنا لأهل العلم من آل الفصيح الأكارم !

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 07-05-2017 في 03:13 AM السبب: إضافة قد تجلّي تلك الضبابية ..
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •