الصفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
اعرض النتائج 1 من 20 إلى 80

الموضوع: الخلاصة الإعرابية للغلاييني

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:01 AM

    المشاركات
    1,831

    الخلاصة الإعرابية للغلاييني

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أقدم نص الخلاصة الإعرابية من كتاب جامع الدروس العربية لعل فيها فائدة !

    الخلاصة الإعرابية
    الكلمة الإعرابيةُ أَربعة أقسام: مُسندٌ، ومَسندٌ إليه، وفضلةٌ وأداةٌ.
    وقد سبقَ شرحُ المسند والمسند إليه. ويسمى كلٌ منهما عُمدةً، لأنه رُكنُ الكلام. فلا يُستغنى عنه بحالٍ من الأحوال، ولا تَتم الجملة بدونه. ومِثالهما: "الصدقُ أَمانةٌ".
    والمسند إليه لا يكون إِلا اسما. والمسند يكون اسماً، مثل: "نافع" من قولكَ: "العلمُ نافعٌ، واسمَ فعلٍ، مثل: "هيهاتَ المَزارُ" وفعلاً، مثل: "جاء الحق" وزهقَ الباطل".

    إعراب المسند إليه
    حُكمُ المسندِ إليه أَن يكون مرفُوعاً دائماً؛ حيثما وقعَ، مثل: "فاز المجتهدُ. الحق منصورٌ. كان عُمرُ عادلا".إلا إن وقع بعدَ "إنّ" أو إحدى أخواتها، فحكمهُ حينئذٍ أنه منصُوبٌ، مثل: "إنّ عمرَ عادلٌ".

    إعراب المسند
    حكمُ المسندِ - إِن كان اسماً - أن يكون مرفوعاً أَيضاً، مثل: "السابقُ فائزٌ. إِنّ الحقَّ غالبٌ". إِلا إِن وقعَ بعدَ (كان) أو إحدى أخواتها، فحكمهُ النصبُ، مثل: "كان عليٌّ بابَ مدينةِ العلم". وإِن كان المسندُ فعلا، فإن كان ماضياً فهو مبنيٌّ على الفتح أَبداً: كانتصرَ.
    إِلا إِذا لحقتهُ واوُ الجماعةِ، فيبنى على الضم: كانتصروا، أو ضمير رفع متحركٌ، فيبنى على السكون: كانتصرْتُ وانتصرْتمْ وانتصرنا. وإنِ كان مضارعاً، فهو مرفوع أَبداً: كينصرُ. إلا إِذا سبقه ناصب، فَيُنصبُ، نحو: "لَن تَبلغَ المجدَ إِلا بالجِدّ"، أو جازمٌ فيُجزَمُ، نحو: (لم يلِدْ ولم يُولَدْ). وإِن اتصلت به إحدى نُونيِ التوكيد، بُنيَ على الفتح: كيجتهدنَّ ويجتهدَنّ، أو نون النسوةِ بُنيَ على السكون: كالفتياتُ يجتهدْنَ. وإن كان أَمراً، فهو مبنيٌّ على السكون أَبداً: كاكتبْ، إلا إِن كان مُعتلّ الآخرِ، فَيُبنى على حذف آخره: كاسعَ وادعُ وامشِ، أو كان مُتَّصلاً بألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة، فيُبنى على حذف النون: كاكتبا واكتبوا واكتبي، أو كان متصلاً بإحدى نوني التوكيد، فيُبنى على الفتح: كاكتُبَنْ واكتبَنّ.

    الفضلة وإعرابها
    الفَضلةُ: هي اسمٌ يُذكرُ لتتميم معنى الجملة، وليس أَحدَ رُكنَيها - أي ليس مُسنداً ولا مُسنداً إليه - كالناس من قولك: "أَرشدَ الأنبياءُ الناسَ". (فأرشد: مسند. والأنبياء: منسد إليه؛ والناس: فضلة، لأنه ليس مسنداً ولا مسنداً إليه، وإنما أتي به لتتميم معنى الجملة، وسميت فضلة لأنها زائدة على المسند والمسند إليه: فالفضل في اللغة معناه الزيادة).
    وحُكمها أَنها منصوبةٌ دائماً حيثما وقعت، مثل: "يحترم الناس العلماء. أَحسنتُ إحساناً. طلعت الشمس صافيةً. جاء التلاميذ إِلا علياً. سافرت يومَ الخميس. جلستُ أَمامَ المِنبر. وقف الناس احتراماً للعُلماء".
    إلا إذا وقعت بعدَ حرف الجرّ، أو بعد المضاف، فحكمها أَن تكون مجرورة، مثل: "كتبت بالقلم. قرأت كتبَ التاريخ". وما جاز أَن يكون عُمدةً وفضلةً، جاز رفعه ونصبه، كالمستثنى في كلام منفيٍّ ذكر فيه المستثنى منه، نحو: "ما جاء أَحدٌ إِلا سعيدُ، وإلا سعيداً".
    (فإن راعيت المعنى، رفعت ما بعد "إِلا" لوجود الاسناد، لان عدم المجيء، ان أسند إلى "أحد" فالمجيء مسند إلى سعيد وثابت له. وإن راعيت اللفظ نصبته لأنه في اللفظ فضلة؛ لاستيفاء جملة المسند والمسند إليه". فإن ذكر المستثنى منه، والكلام مثبتٌ، نصب ما بعد "إِلا" حتماً، لأنه فضلةٌ لفظاً ومعنى، نحو: "جاء القوم إِلاّ سعيداً". وإن حُذفَ المُستثنى منه من الكلامِ رُفِعَ في مثل: "ما جاء إِلاّ سعيدٌ" لأنه مُسندٌ إليه، ونُصِبَ في مثل: "ما رأيتُ إلاَ سعيداً". لأنه فضلةٌ. وخُفِضَ في مثل: "ما مررتُ إِلا بسعيدٍ"، لوقوعهِ بعد حرف الجر.

    الأداة وحكمها
    الأداة: كلمةٌ تكون رابطةً بين جُزءيِ الجملة، أو بينهما وبين الفضلة، أو بين جُملتين. وذلك كأدوات الشرطِ والاستفهام والتَّحضيضَ والتّمني والترجي ونواصبِ المضارع وجوازمه وحروف الجرّ وغيرها.وحُكمها أَنها ثابتة الآخرِ على حالةٍ واحدة، لأنها مبنية.
    والأداةُ، إِن كانت اسماً، تقعُ مسنداً إليه، مثل: "من مجتهدٌ؟"، ومسنداً مثل: خَيرُ مالِكَ ما أَنفقته في سبيل المصلحة العامة، وفضلة، مثل: "احترمِ الذي يطلبُ العلمَ, إِتّق شرَّ من أَحسنتَ إليه".وحينئذٍ يكونُ إعرابها في أَحوال الرفعِ والنصب والجر محليّاً.

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:01 AM

    المشاركات
    1,831

    بسم الله الرحمن الرحيم
    كتاب الشيخ مصطفى الغلاييني مبسط مكثف يغني الدارس بما يكفي لمستوى الطلاب فوق الجيد وهو متوفر على الشابكة.
    جزاه الله عنا كل خير ورفعه الله بما قدم خير المنازل.
    آمين

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:01 AM

    المشاركات
    1,831

    سأتابع في هذه الصفحة نقل مقدمة كتاب (جامع الدروس العربية) لما فيها من مبادئ مهمة في النحو.
    إذا كانت هذه المعلومات منشورة في الفصيح يرجى من المشرفين الإشارة إلى روابطها لاتقاء التكرار.
    والله ولي التوفيق.

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 09-05-2017 في 12:46 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  4. #4
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:01 AM

    المشاركات
    1,831

    بسم الله الرحمن الرحيم

    1 - اللغة العربية وعلومها


    اللغةُ: ألفاظٌ يُعبرُ بها كل قومٍ عن مقاصدهم، واللغاتُ كثيرةٌ. وهي مختلفةٌ من حيثُ اللفظُ، متحدةٌ من حيث المعنى، أي أن المعنى الواحدَ الذي يُخالجُ ضمائرَ الناس واحد. ولكنّ كلّ قومٍ يُعبرون عنه بلفظٍ غير لفظ الآخرين.
    واللغةُ العربيةُ: هي الكلماتُ التي يُعبرُ بها العربُ عن أغراضهم. وقد وصلت إلينا من طريق النقل. وحفظها لنا القرآن الكريم والأحاديث الشريفة، وما رواهُ الثِّقات من منثور العرب ومنظومهم.

    العلوم العربية
    لما خشيَ أهلُ العربية من ضياعها، بعد أن اختلطوا بالأعاجم، دوَّنوها في المعاجم (القواميس) وأصَّلوا لها أصولاً تحفظها من الخطأ. وتسمى هذه الأصولُ "العلوم العربية".
    فالعلومُ العربية: هي العلوم التي يتوصلُ بها إلى عصمة اللسان والقلم عن الخطأ. وهي ثلاثة عشر علماً: "الصرفُ والإعراب (ويجمعهما اسمُ النحو)، والرسمُ والمعاني والبيان والبديع والعَروض والقوافي وَقرْضُ الشعر والإنشاء والخطابة وتاريخُ الأدب ومَتنُ اللغة". وأهم هذه العلوم الصرف والإعراب .

    الصرف والإعراب
    للكلمات العربية حالتان: حالةُ إفرادٍ وحالة تركيب. فالبحثُ عنها، وهي مُفردةٌ لتكون على وزن خاصٍّ وهيئة خاصة هو من موضوع "علم الصرف". والبحثُ عنها وهي مُركبةٌ ليكونَ آخرُها على ما يَقتضيه مَنهجُ العرب في كلامهم - من رفعٍ أو نصبٍ أو جرّ أو جزمٍ أو بقاءٍ على حالةٍ واحدة من تَغيُّر - هو من موضوع "علم الإعراب".

    فالصرف: علمٌ بأصولٍ تُعرَف بها صِيغُ الكلمات العربية وأحوالُها التي ليست بإعراب ولا بناء. فهو علمٌ يبحثُ عن الكَلِم من حيثُ ما يَعرِضُ له من تصريف وإعلال وإدغام وإبدال وبهِ نعرِف ما يجب أن تكون عليهِ بنيةُ الكلمة قبلَ انتظامها في الجملة.
    وموضوعهُ الاسمُ المتمكن (أي المُعرَبُ) والفعلُ المُتصرِّف. فلا يبحث عن الأسماء المبنيَّة، ولا عن الأفعال الجامدة، ولا عن الحروف. وقد كان قديماً جزءًا من علم النحو. وكان يُعرف النحوُ بأنه علم تُعرَفُ به أحوالُ الكلماتِ العربية مُفردةً و مُرَكبة.
    والصرف من أهمّ العلوم العربية. لأن عليه المُعوّلَ فى ضَبط صِيَغ الكَلِم ومعرفةِ تصغيرها والنسبةِ إليها والعلمِ بالجموع القياسيّة والسماعية والشاذّة ومعرفةِ ما يعتري الكلماتِ من إعلال أو إدغام أو إبدال، وغيرِ ذلك من الأصول التي يجب على كل أديب وعالم أن يعرفها، خشيةَ الوقوع في أخطاء يقَعُ فيها كثيرٌ من المتأدبين، الذين لاحظَّ لهم من هذا العلم الجليل النافع.

    والإعراب (وهو ما يُعرف اليوم بالنحو) : علمٌ بأصولٍ تُعرف بها أحوالُ الكلمات العربية من حيث الإعراب والبناء. أي من حيث ما يَعرضُ لها في حال تركيبها. فبهِ نعرِف ما يجب عليه أن يكون آخرُ الكلمة من رفع أو نصب أو جرّ أو جزمٍ، أو لزومِ حالةٍ واحدةٍ، بَعد انتظامها في الجملة. ومعرفته ضرورية لكل من يُزاول الكتابة والخطابة ومدارسة الآداب العربية.

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 09-05-2017 في 12:50 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  5. #5
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:01 AM

    المشاركات
    1,831

    2 - الكلمة وأقسامها

    الكلمةُ: لفظٌ يدُّل على معنىً مُفردٍ. وهي ثلاثةُ أقسام: اسمٌ، وفعل، وحرف.
    الاسم
    الاسمُ: ما دلَّ على معنىً في نفسه غير مُقترِنٍ بزمان: كخالد وَفرَسٍ وعُصفورٍ ودارٍ وحنطةٍ وماء.
    وعلامته أن يَصحّ الإخبارُ عنه: كالتاء من "كتبتُ"، والألف من "كتبَا" والواو من "كتبوا"، أو يقبلَ "ألْ" كالرجل، أو التنوين، كفرَس، أو حرفَ النداء: كيا أيُّها الناسُ، أو حرفَ الجرِّ: كاعتمد على من تثِقُ به.
    التنوين
    التَّنوين نونٌ ساكنة زائدة تَلحقُ أواخرَ الأسماء لفظاً، وتفارقُها خطاً ووَقعاً وهو ثلاثة أقسام:
    الأول: تنوينُ التمكين، وهو اللاحق للأسماء المُعرَبة المنصرفة: كرجُلٍ وكتابٍ. ولذلك يُسمَّى "تنوينَ الصرف" أيضاً.
    الثاني: تنوينُ التَّنكير، وهو ما يلحقُ بعضَ الأسماء المبنيَّة: كاسم الفعل والعَلَم المختومِ به "وَيْه" فَرْقاً بين المعرفة منهما والنكرة، فما نُوِّنَ كان نكرةً. وما لم ينوَّن كان معرفة. مثلُ: "صَه وصَهٍ ومَه ومَهٍ وإيه وإيهٍ"، ومثلُ: "مررتُ بسيبويه وسيبويهٍ آخرَ"، أي: رجلٍ: آخرَ مُسمَّى بهذا الاسم. فالاول معرفة والآخر نكرة لتنوينه: وإذا قلت: "صهْ" فانما تطلب إلى مخاطبك ان يسكت عن حديثه الذي هو فيه. واذا قلت له "مهْ" فأنت تطلب إليه ان يكف عما هو فيه: واذا قلت له "ايه" فأنت تطلب منه الاستزادة من حديثه الذي يحدثك إياه. أما ان قلت له: "صهٍ ومهٍ وايهٍ" بالتنوين، فانما تطلب من السكون عنً كل حديث: والكف عن كل شيء، والاستزادة من حديث أي حديث).
    الثالث: تنوين العِوض، وهو إما أن يكون عِوَضاً من مُفرد: وهو ما يَلحقُ "كلاً وبعضاً وأيّاً "عوضاً مما تَضاف إليه، نحوُ: "كلُّ يموت" أي: كلُّ إنسان. ومنه قولُهُ تعالى: (وكُلاًّ وعدَ اللهُ الحُسنى) وقوله: (تِلكَ الرُّسُلُ فَضَّلنا بعضَهم على بعضٍ)، وقوله: (أياً ما تدْعُوا فله الأسماء الحُسنى). وإمَّا أن يكون عِوَضاً من جملة: وهو ما يَلحقُ "إذْ"، عوضاً من جملةٍ تكون بعدها، كقوله تعالى: (فَلَوْلا إِذا بلغت الحُلقوم، وأنتم حينئذٍ تَنظرُون) أي: حينَ إذْ بلغت الروحُ الحلقوم. وإمّا أن يكون عِوضاً من حرف. وهو ما يَلحقُ الأسماء المنقوصة الممنوعَة من الصَّرف، في حالتي الرفع والجرّ، عِوَضاً من آخرها المحذوف: كجَوارٍ وغَواشٍ وعَوادٍ واعَيمٍ (تصغير أعمى) وراجٍ (علم امرأة) ونحوها من كل منقوص ممنوع من الصرف. فتنوينُها ليس تنوينَ صَرفٍ كتنوين الأسماء المنصرفة. لأنها ممنوعة منه، وإنما هو عِوضٌ من الياء المحذوفة. والأصل: "جَواري وَغواشي وعَوادي وأَعيمي وراجِي". أما في حال النصب فتُرد الياء وتُنصب بلا تنوينٍ، نحو: "دفعتُ عنك عواديَ. أكرمتُ أَعيميَ فقيراً. علَّمت الفتاةَ راجِيَ".

    الفعل
    الفعل: ما دلّ على معنىً فى نَفْسه مُقترِن بزمانٍ كجاءَ ويَجيءُ وجيءَ. وعلامته أن يقبلَ "قَدْ" أو "السينَ" أو سوْف"، أو "تاءَ التأنيثِ الساكنة،، أو "ضميرَ الفاعل"، أو "نون التوكيدِ" مثلُ: قد قامَ. قدْ يقومُ. ستذهبُ. سوف نذهبُ. قامتْ. قمت . قمتِ. لِيكتبنّ. لَيكتبَنّ. اكتُبّن. اكتبَنْ".

    الحرف
    الحرفُ ما دلّ على معنىً في غيره، مثلُ: "هَلْ وفي ولم وعلى وإنَّ ومِنْ". وليس له علامةٌ يَتميَّزُ بها، كما للاسمِ والفعل. وهو ثلاثةُ أقسام: حرفٌ مُختصٌّ بالفعل كحرف الجزم والنصب ، وجرف مختص بالاسم كحروف الجرِّ، والأحرف الناسخة التي تنصبُ الاسمَ وترفعُ الخبر. وحرفٌ مُشتركٌ بينَ الأسماء والأفعال كحروف العطف وحرفيِ الاستفهام.

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  6. #6
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:01 AM

    المشاركات
    1,831

    3- المركبات وأنواعها وإعرابها

    المُركبُ: قولٌ مؤلفٌ من كلمتين أو أكثرَ لفائدة، سواءٌ أكانت الفائدةُ تامةً، مثلُ: "النجاةُ فى الصدق"، أم ناقصةٌ، مثل: "نور الشمس. الإنسانية الفاضلة. إن تُتقِن عَمَلك".
    والمركبُ ستةُ أنواع: إسنادي وإضافيٌّ وعطفيٌّ ومزجيٌّ وعدَديٌّ..

    (1) المركب الإسنادي أو الجملة .
    الإسنادُ: هو الحكمُ بشيءٍ، كالحكم على زُهير بالاجتهاد في قولك: "زُهيرٌ مجتهد".
    والمحكومُ به يُسمى "مُسنَداً". والمحكومُ عليه يُسمى "مُسنَداً إليه".فالمسنّدُ: ما حكمتَ به على شيءٍ.والمسندُ إليه: ما حكمت عليه بشيءٍ.
    والمُركبُ الإسنادي (ويُسمى جُملةً أيضاً): ما تألفَ من مَسندٍ ومُسندٍ إليه، نحوُ: "الحلمُ زينٌ. يُفلحُ المجتهدُ". (فالحلم: مسند إليه، لأنك أسندت غليه الزين وحكمت عليه به. والزين مسند، لأنك أسندته إلى الحلم وحكمت عليه به. وقد أسندت الفلاح إلى المجتهد، فيفلح مسند، والمجتهد: مسند إليه). والمسندُ إليه هو الفاعلُ، ونائبهُ، والمبتدأ، واسم الفعلِ الناقص، واسمُ الأحرف التى تعملُ عملَ "ليس" واسمُ "إن" وأخواتها، واسمُ "لا" النافية للجنس.
    فالفاعلُ مثلُ: "جاء الحق وزهقَ الباطل".ونائبُ الفاعل مثل: "يعاقبُ العاصون، ويثابُ الطائعون". والمبتدأُ مثل: "الصبرُ مفتاحُ الفرَجِ". واسمُ الفعلِ الناقص مثلُ: "وكان اللهُ عليماً حكيماً". واسمُ الأحرفِ التى تعملُ عملَ "ليس" مثلُ: "ما زُهيرٌ كَسولا. تَعزّ فلا شيءٌ على الأرض باقياً. لاتَ ساعةَ مندَمِ. إنْ أحدٌ خيراً من أحدٍ إلا بالعلمِ والعمل الصالح".
    واسمُ "إنّ" مثلُ: (إنَّ اللهَ عليمٌ بذات الصدور). واسمُ "لا" النافية للجنس مثل (لا إلهَ إلا اللهُ).
    والمسندُ هو الفعلُ، واسمُ الفعل، وخبرُ المبتدأ، وخبرُ الفعل الناقص، وخبرُ الأحرف التي تعملُ عملَ (ليس) وخبرُ "إنَّ" وأخواتها. وهو يكونُ فعلاً، مثل: (قد أفلحَ المؤْمنون)، وصِفة مُشتقَّة من الفعل، مثلُ: "الحق أبلجُ" واسماً جامداً يتضمنُ معنى الصفة المشتقة، مثل: "الحقُ نورٌ، والقائمُ به أسدٌ". (والتأويل: (الحق مضيء كالنورِ، والقائم به شجاع كالأسد). (مر الكلام على حكم المسند والمسند إليه فى الإعراب، في الكلام على الخلاصة الإعرابية).
    الكلام
    الكلامُ: هو الجملةُ المفيدةُ معنىً تاماً مُكتفياً بنفسه، مثل: "رأس الحكمةِ مخافةُ الله. فاز المُتَّقون. من صدَق نجا". (فإن لم تفد الجملة معنى تاماً مكتفياً بنفسه فلا تسمى كلامًا، مثل: (إن تجتهد في عملك) فهذه الجملة ناقصة الإفادة، لان جواب الشرط فيها غير مذكور، وغير معلوم، فلا تسمى كلامًا فإن ذكرت الجواب فقلت: "إنْ تجتهد في عملك تنجح، صار كلامًا).

    (2) المركب الإضافي
    المرَّكب الإضافيُّ: ما تركَّبَ من المضاف والمضاف إليه، مثل: "كتاب التلميذ. خاتم فضةٍ. صوْم النهار". وحكمُ الجزء الثاني منه أنه مجرورٌ أبداً.

    (3) المركب البياني
    المركَّبُ البياني: كلُّ كلمتين كانت ثانيتُهما مُوضحةً معنى الأولى. وهو ثلاثةُ أقسام:
    مُركَّبٌ وصفي: وهو ما تألفَ من الصفة والموصوف، مثل: "فاز التلميذُ المجتهدُ. أكرمتُ التلميذَ المجتهدَ. طابت اخلاقُ التلميذِ المجتهدِ".
    ومركَّبٌ توكيديٌّ: وهو ما تألفَ من المؤكِّد والمؤكَّد، مثل "جاء القومُ كلُّهُم. أكرمتُ القومَ كُلَّهم، أحسنتُ إلى القوم كلِّهم".
    ومركَّبٌ بدَليٌّ: وهو ما تألف من البَدَل والمُبدَل منه، مثل: "جاء خليلٌ أخوك. رأيت خليلاً أخاك. مررت بخليلٍ أخيكَ". وحكمُ الجزء الثاني من المركَب البياني أن يتبعَ ما قبله فى إعرابه.

    (4) المركَّب العطفيُّ
    المركَّب العطفيُّ: ما تألف من المعطوف والمعطوف عليه، بِتوسُّط حرف العطف بينهما، مثل: "ينالُ التلميذُ والتلميذةُ الحمدَ والثَّناء إذا ثابر على الدرس والاجتهاد". وحُكمُ ما بعدَ حرف العطف أن يتبعَ ما قبله في إعرابه.

    (5) المركب المزجي
    المركَّبُ المزْجيُّ: كلّ كلمتين ركّبتا وجُعلتا كلمةً واحدة، مثل: "بعلبكْ وبيت لحمْ وحضْرموت وسيبويه وصباح مساء وشذر مذر". وإن كان المركبُ المزجيّ علماً أعرب إعراب ما لا ينصرفُ، مثل: "بعلبكْ بلدةٌ طيبةُ الهواء" و "سكنتُ بيت لحم" و "سافرتُ إلى حضْرموْت".
    إلاّ إذا كان الجزءُ الثاني منه كلمة "ويْه" فإنها تكونُ مبنيَّة على الكسر دائماً، مثل: "سيبويه عالمٌ كبيرٌ" و "رأيتُ سيبويه عالماً كبيراً" و "قرأتُ كتاب سيبويه". وإن كان غير علم كان مبنيّ الجزءين على الفتح، مثل: "زُرْني صباحَ مساءَ" و "أنت جاري بيتَ بيتَ.

    (6) المركب العددي
    المركَّبُ العددي من المركبَّات المزجية، وهو كل عددين كان بينهما حرفُ عطفٍ مُقدَّر. وهو من أحد عشر إلى تسعة عشر، ومن الحادي عشر إلى التاسع عشر. (أما واحد وعشرون إلى تسعة وتسعين، فليست من المركبات العددية. لأن حرف العطف مذكور، بل هي من المركبات العطفية). ويجبُ فتحُ جزءَي المركب العدديّ، سواءٌ أكان مرفوعاً، مثل: "جاء أحدَ عشر رجلاً" أم منصوباً مثلُ: (رأيتُ أحدَ عشر كوكباً) أم مجروراً، مثل: "أحسنتُ إلى أحد عشر فقيراً". ويكون حينئذٍ مبنياً على فتحَ جزأيه، مرفوعاً أو منصوباً أو مجروراً محلاًّ، إلا اثنيْ عشر، فالجزء الأول يُعربُ إِعراب المُثنَّى، بالألف رفعاً، مثل: "جاء اثنا عشر رجلاً"، وبالياء نصباً وجرًّا، مثل: "أكرمتُ اثنتي عشرة فقيرةً باثني عشر درهماً". والجزء الثاني مبنيُّ على الفتح، ولا محلَّ له من الإعراب، فهو بمنزلة النون من المثنى. وما كان من العدد على وزن (فاعل) مُركَّبًا من العشرة - كالحادي عشر إلى التاسع عشر - فهو مبنيٌّ أيضاً على فتح الجزءين، نحو: "جاء الرابع عشر. رأيتُ الرابعة عشْرة، مررتُ بالخامس عشر". إلا ما كان جزؤُه الأول منتهياً بياء، فيكون الجزء الأول منه مبنياً على السكون، نحو: "جاء الحادي عَشرَ والثاني عشرَ، ورأيتُ الحادي عَشرَ والثاني عشرَ، ومررتُ بالحادي عَشرَ والثاني عشر".

    حكم العدد مع المعدود
    إن كان العدد (واحداً) أو (اثنين) فحُكمُهُ أن يُذَكَّرَ مع المذَكر ويُؤنث مع المؤنث، فتقول: "رجلٌ واحد، وامرأةٌ واحدة، ورجلانِ اثنانِ، وامرأتان اثنتان". و(أحدٌ) مثل: واحدٍ، فتقول: "أحدُ الرجال، إحدى النساءِ".
    وإن كان من الثلاثة إلى العشرة، يجب أن يؤنث مع المذكر، ويُذكر مع المؤنث. فتقول: "ثلاثةُ رجالٍ وثلاثة أقلامٍ، وثلاث نساءٍ وثلاث أيدٍ".إلا إن كانت العشرةُ مُركَّبةً فهي على وفقِ المعدود. تُذكر مع المذكر وتؤنث مع المؤنث، فتقول: "ثلاثة عشر رجلاً، وثَلاث عشْرة امرأةً".
    وإن كان العدد على وزن (فاعلٍ) جاء على وفْقِ المعدود، مُفرداً ومُركباً تقولُ: "البابُ الرابعُ، والبابُ الرابعَ عَشرَ، الصفحة العاشرة، والصفحة التاسعةَ عشْرةَ". وشينُ العشرةِ والعشر مفتوحةٌ مع المعدود المذكر، وساكنة مع المعدود المؤنث. تقول: "عَشَرة رجال وأحد عشَرَ رجلا، وعشْر نساءٍ وإحدى عشْرة امرأةً".

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 11-05-2017 في 05:38 AM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  7. #7
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:59 AM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات


    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    الدكتور الفاضل : ضياء الدين الجماس

    جزاكم الله خيرا على نثر كتاب جامع الدروس العربية للغلاييني وهو من الكتب القيمة جدا والمباركة!
    ولكني أرى فضيلتكم تنقلون الكتاب بحذافيره / عند اطلعتُ على الكتاب من هنـــا / فماذا تقصدون بالخلاصة ؟

    ونفع الله بعلمكم !

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 11-05-2017 في 01:55 PM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  8. #8
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:01 AM

    المشاركات
    1,831

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها زهرة متفائلة اعرض المشاركة

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :
    الدكتور الفاضل : ضياء الدين الجماس
    جزاكم الله خيرا على نثر كتاب جامع الدروس العربية للغلاييني وهو من الكتب القيمة جدا والمباركة!
    ولكني أرى فضيلتكم تنقلون الكتاب بحذافيره / عند اطلعتُ على الكتاب من هنـــا / فماذا تقصدون بالخلاصة ؟

    ونفع الله بعلمكم !
    بسم الله الرحمن الرحيم
    أستاذتنا الفاضلة زهرة متفائلة
    الخلاصة الإعرابية هي الفقرة الخامسة من مقدمة الكتاب وقد وجدت فيها فائدة كبيرة ، فأحببت نقلها للأعضاء الكرام ولم أعلم بهذا الرابط إلا عندما ذكرته في هذه الصفحة وأنا أنقل ما أكتبه من الكتاب نفسه.
    وبذكرك للرابط خففت عني عناء المتابعة.
    فمن أراد الرجوع للكتاب من خلال هذا الرابط فله ذلك وجزاكم الله خيراً

    ملاحظة
    لم أفهم مراده من قوله
    الكتاب مرقم الكترونيا غير موافق للمطبوع

    كما لاحظت عدم الدقة في التدقيق، فمثلاً نقل الآية
    كقوله تعالى {فلولا إذ بلغت الروح الحلقوم) وصوابها (فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ )
    وفي المثال "دفعت عنك وعوادي" صوابه ""دفعت عنك عواديَ"
    ... وان الجزم خمتص بالفعل الصواب : مختص
    هذه قراءة سريعة من الفقرات الأولى للرابط استنتجت وجوب يقظة القارئ لوجود أخطاء نسخية كثيرة.. والله أعلم

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 11-05-2017 في 03:41 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  9. #9
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:59 AM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها الدكتور ضياء الدين الجماس اعرض المشاركة
    ملاحظة
    لم أفهم مراده من قوله
    الكتاب مرقم الكترونيا غير موافق للمطبوع
    كما لاحظت عدم الدقة في التدقيق، فمثلاً نقل الآية
    كقوله تعالى {فلولا إذ بلغت الروح الحلقوم) وصوابها (فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ )
    وفي المثال "دفعت عنك وعوادي" صوابه ""دفعت عنك عواديَ"
    هذه قراءة سريعة من الفقرات الأولى للرابط استنتجت وجوب يقظة القارئ لوجود أخطاء نسخية كثيرة.. والله أعلم

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    الدكتور الفاضل : ضياء الدين الجماس

    بارك الله فيكم ، معروف إن المكتبة الشاملة تقع بها أخطاء مطبعية وهذا يعرفه أكثر مرتادي الشبكة العنكبية !
    وإنما أشرتُ إلى ما بداخل الكتاب وهو موضع الشاهد ؟ وإلا كل الباحثين يرجعون إلا النسخ المصورة من أي كتاب عند إرادة أي معلومة موثوقة !

    وجزاكم الله خيرا !

    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  10. #10
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:01 AM

    المشاركات
    1,831

    أقترح استمرار هذه الصفحة كحوار حول فقرات من الرابط مع من يجد أخطاء لتصويبها أو الحوار حول فكرتها.
    فمن يدرس هذا الكتاب يجد فوائد كبيرة وكثيرة.. والله أعلم

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  11. #11
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:01 AM

    المشاركات
    1,831

    بسم الله الرحمن الرحيم
    أرى من المفيد إعراب بعض الجمل الواردة كأمثلة في كتاب جامع الدروس العربية ، مثلاً :

    "هيهاتَ المَزارُ"
    هيهات : اسم فعل ماض بمعنى بَعُدَ ، مبني على الفتحة الظاهرة.
    المزارُ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.

    "العلمُ نافعٌ"
    العلمُ : مبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
    نافعٌ: خبرمرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.

    "جاء الحق وزهقَ الباطل".
    جاء : فعل ماضٍ مبني على الفتحة الظاهرة
    الحق : فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
    وزهقَ : الواو حرف عطف و (زهق) فعل ماضٍ مبني على الفتحة الظاهرة معطوف على جاء.
    الباطل: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.

    حبذا لو يشارك الأخوة متعاونين على التصويب.
    والله ولي التوفيق

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 13-05-2017 في 05:49 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  12. #12
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:01 AM

    المشاركات
    1,831

    "مررت بسيبويه وسيبويهٍ آخر"
    مررتُ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة. والتاء في محل رفع فاعل.
    بسيبويهِ : الباء حرف جرّ ، و (سيبويهِ) : اسم مبني على الكسر في محل جر بحرف الجرّ، والجار والمجرور متعلقان بالفعل (مررت).
    وسيبويهٍ : الواو للعطف ، وسيبويهٍ : اسم معطوف على سيبويهِ مجرور مثله، والتنوين هنا للتنكير.
    آخرَ : نعت لسيبويهٍ مجرور، وعلامة جره الفتحة بدل الكسرة لمنعه من الصرف.

    ملاحظة:
    يمكن منع اسم سيبويه من الصرف للعلمية والتركيب المزجي.

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 14-05-2017 في 07:33 AM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  13. #13
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:01 AM

    المشاركات
    1,831

    "كلٌّ يموتُ"
    كلٌّ : مبتدأ مرفوع بالضمة الظاهرة ، والتنوين عوض مفرد مضاف إليه محذوف والتقدير (كلُّ حيٍّ) . فسوغ الابتداء بنكرة لفظاً.
    يموتُ : فعل مضارع مرفوع بالضمة الظاهرة ، والفاعل ضمير مستتر تقديره هو يعود على (كلّ) . والجملة في محل رفع خبر المبتدأ.

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 14-05-2017 في 03:05 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  14. #14
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:01 AM

    المشاركات
    1,831

    " وكُلاًّ وعدَ اللهُ الحُسنى "

    وكُلاًّ : الواو اعتراضية، (كلاً) مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة للفعل وعد ، والتنوين عوض مفرد محذوف والتقدير (وكلَّ منفقٍ).
    وعدَ : فعل ماضٍ مبني على الفتحة الظاهرة.
    اللهُ : فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
    الحُسنى : مفعول به ثانٍ منصوب بالفتحة المقدرة للتعذر.

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  15. #15
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:01 AM

    المشاركات
    1,831

    " تِلكَ الرُّسُلُ فَضَّلنا بعضَهم على بعضٍ "

    تِلكَ : تي اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، واللام للبعد والكاف للخطاب.
    الرُّسُلُ : بدل من اسم الإشارة مرفوع بالضمة الظاهرة.
    فَضَّلنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير نا والضمير في محل رفع فاعل.
    بعضَهم: مفعول به منصوب بالفتحة والضمير هم في محل جر مضاف إليه.
    على : حرف جرّ.
    بعضٍ : اسم مجرور بالكسرة الظاهرة ، والتنوين عوض مفرد محذوف (بعض الرسل).

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  16. #16
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:01 AM

    المشاركات
    1,831

    (أياً ما تدْعُوا فله الأسماء الحُسنى)

    أياً : اسم شرط في محل نصب مفعول به مقدم للفعل تدعوا ، والتنوين عوض مفرد مضاف والتقدير (أيّ اسم)
    ما : صلة الإبهام المؤكد لما في (أيّ) ، كما أعربت زائدة.
    تدْعُوا : فعل مضارع مجزوم- فعل الشرط- وعلامة جزمه حذف النون
    فله : الفاء واقعة بجواب الشرط، (له) : جار ومجرور متعلقان بخبر مقدم مقدر.
    الأسماء : مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة الظاهرة.
    الحُسنى: نعت – صفة- الأسماء مرفوعة مثلها وعلامة الرفع ضمة مقدرة للتعذر.

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 16-05-2017 في 06:46 PM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  17. #17
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:01 AM

    المشاركات
    1,831

    "فَلَوْلا إِذا بلغت الحُلقوم، وأنتم حينئذٍ تَنظرُون"

    فَلَوْلا : الفاء استئنافية و (لولا): حرف تحضيض.
    إِذا : ظرفية لمستقبل الزمان متعلق بفعل مقدر (فلولا ترجعونها إذا).
    بلغت : فعل ماض ٍ مبني على الفتح الظاهر والتاء للتأنيث ، والفاعل مستتر تقديره (هي) تعود على الروح. والجملة في محل جر مضاف إليه بعد الظرف.
    الحُلقوم: مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة.
    وأنتم : الواو حالية ، (أنتم) ضمير منفصل في محل رفع مبتدأ.
    حينئذٍ : ظرف مضاف إلى ظرف ، والتنوين عوض جملة ( حين إذ بلغت الروح الحلقوم).
    تَنظرُون: فعل مضارع مرفوع بثبوت النون لأنه من الأفعال الخمسة، والواو في محل رفع فاعل. والحملة في محل رفع خبر. والجملة من المبتدأ والخبر في محل نصب حال.

    واتقوا الله ويعلمكم الله

  18. #18
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:12:59 AM

    المشاركات
    21,473

    السيرة والإنجازات


    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    الدكتور الفاضل : ضياء الدين الجماس

    بارك الله في جهودكم الكريمة ، ونفع الله بما تنثرونه !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها الدكتور ضياء الدين الجماس اعرض المشاركة
    " تِلكَ الرُّسُلُ فَضَّلنا بعضَهم على بعضٍ "
    تِلكَ : تي اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، واللام للبعد والكاف للخطاب.
    الرُّسُلُ : بدل من اسم الإشارة مرفوع بالضمة الظاهرة.
    فَضَّلنا : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بضمير نا والضمير في محل رفع فاعل.
    بعضَهم: مفعول به منصوب بالفتحة والضمير هم في محل جر مضاف إليه.
    على : حرف جرّ.
    بعضٍ : اسم مجرور بالكسرة الظاهرة ، والتنوين عوض مفرد محذوف (بعض الرسل).
    هل تسمحون لنا فضيلتكم بالمشاركة !

    ويجوز إعراب " الرسل " خبرا كذلك .

    وبارك الله في علمكم .

    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  19. #19
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:01 AM

    المشاركات
    1,831

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها زهرة متفائلة اعرض المشاركة

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :
    الدكتور الفاضل : ضياء الدين الجماس
    بارك الله في جهودكم الكريمة ، ونفع الله بما تنثرونه !

    هل تسمحون لنا فضيلتكم بالمشاركة !
    ويجوز إعراب " الرسل " خبرا كذلك .

    وبارك الله في علمكم .
    شكراً على الإثراء أستاذتنا الكريمة زهرة متفائلة
    وتسعدني مشاركاتكم والأعضاء الكرام فالقصد فائدة الجميع.
    في إعراب الآية الكريمة (تِلكَ الرُّسُلُ فَضَّلنا بعضَهم على بعضٍ )
    يجوز أن تكون الجملة الفعلية ( فضلنا ..) خبراً للمبتدأ
    وأعربوا الرسل أيضاً صفة - نعتاً- وإذا أعربت الرسل خبراً تكون الحملة الفعلية حالية.
    وأنا أرجح الجملة الفعلية هي الخبر المتمم للمعنى. وأما القول - تلك الرسل- ونسكت ،لا يتم بها المعنى كما لو تابعنا ، فضلنا بعضهم على بعض. فالإخبار بالتفضيل، والله أعلم
    جزاكم الله خيراً

    التعديل الأخير من قِبَل الدكتور ضياء الدين الجماس ; 17-05-2017 في 06:46 AM
    واتقوا الله ويعلمكم الله

  20. #20
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52073

    الكنية أو اللقب : أبو أنس

    الجنس : ذكر

    البلد
    السعودية

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : باطنة

    معلومات أخرى

    التقويم : 16

    الوسام: ★
    تاريخ التسجيل3/7/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:04:01 AM

    المشاركات
    1,831

    "دفعتُ عنكَ عواديَ"

    دفعتُ : فعل ماضٍ مبني على السكون لاتصاله بتاء الفاعل المتحركة. والتاء في محل رفع فاعل. والجملة ابتدائية لا محل لها من الإعراب.
    عنكَ : جار ومجرور متعلقان بالفعل دفعت.
    عواديَ : مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة. ولم ينون لأنه ممنوع من الصرف على وزن منتهى الجموع مفاعل.

    واتقوا الله ويعلمكم الله

الصفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •