اعرض النتائج 1 من 1 إلى 1

الموضوع: الإقواء وإشكاليات الحكم

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52929

    الجنس : ذكر

    البلد
    العراق

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : نقد

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل25/2/2017

    آخر نشاط:18-11-2017
    الساعة:03:27 PM

    المشاركات
    14

    الإقواء وإشكاليات الحكم

    عند تتبع الوقفات التقعيدية لمنظري علم القافية - الخاصة بعيب الإقواء- سنجد عدم اتفاق وتناقضا في كثير من هذه الاحكام فنجد الاخفش يتساهل في هذه الظاهرة لكثرة ورودها في الشعر القديم وبالرغم أنا لا نجد حكما صريحا بإجازة هذا التصرف الموسيقى عند الاخفش في كتاب القوافي إلا أنّ صاحب الوافي في العروض والقوافي ينقل عن الاخفش الحكم بالإجازة وعدّ ه التنوخى غلطا من العرب يجب اجتنابه وذكروا أنه جائز للقدماء وغير جائز للمولدين ونقل ابن برى أن صاحب العمدة أجازه للمولدين ولم نجد ذلك في كتاب العمدة . هذا عندما يكون التغير الموسيقي بالضم والكسر أما إن كان التغير فتحا مع الكسر أوالضم فلم يذكر الخليل والاخفش هذا النوع وذكره المفضل الضبي وسماه المعري الاصراف وحمله على الوقف على السكون لاستحالة هذا الخطأ الموسيقى من العربي الفصيح ومنع الحامض هذا النوع مطلقا أما ابن جني فأجازه على قبح ولم افهم حكم الإجازه هنا أهو حكم ضمن إطار العيب وهل هذا الجواز القبيح جائز للجميع أم للقدماء فقط وذكر صاحب العقد أن هذا التصرف الموسيقى الذي سماه إجازة لا يجوز إلا فيما كان فيه الوصل هاء ساكنة وذكر هذا الحكم صاحب المنتخب . كما نلحظ أن مفهوم العيب عند منظري القافية مفهوم غامض غير محدد فقد يندرج أحيانا ضمن حكم الجواز وأحيانا كثيرة ضمن حكم المنع كما أنهم لم يحددوا لنا الـأصول التقعيدية التى اعتمدوها في تحديد العيب .

    التعديل الأخير من قِبَل عبد الجبار سعد ; 09-08-2017 في 06:22 PM

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •