اعرض النتائج 1 من 3 إلى 3

الموضوع: تأنيث المذكر

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53244

    الجنس : ذكر

    البلد
    القاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/7/2017

    آخر نشاط:11-11-2017
    الساعة:11:14 PM

    المشاركات
    89

    تأنيث المذكر

    هل يجوز تأنيث المذكر
    كقول قمرة على القمر و نباتة على نبات و هكذا ؟


  2. #2
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 52524

    الجنس : ذكر

    البلد
    الجزيرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : العربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/11/2016

    آخر نشاط:اليوم
    الساعة:06:14 AM

    المشاركات
    265

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    من الأشباه والنظائر للسيوطي :
    قال ابن مالك في (شرح الكافية) : الأكثر في التاء أن يجاء بها لتمييز المؤنّث من المذكّر في الصفات ، كمسلم ومسلمة ، وضخم وضخمة ، ومجيئها في الأسماء غير الصفات قليل ، كامرئ وامرأة ، وإنسان وإنسانة ، ورجل ورجلة ، وغلام وغلامة ، ويكثر مجيئها لتمييز الواحد من الجنس الذي لا يصنعه مخلوق ، كتمر وتمرة ، ونخل ونخلة ، وشجر وشجرة. ويقلّ مجيئها لتمييز الجنس من الواحد ككمأة كثيرة وكمء واحد. وكذلك يقلّ مجيئها لتمييز الواحد من الجنس الذي يصنعه المخلوق نحو : جرّ وجرّة ، ولبن ولبنة ، وقلنس وقلنسوة ، وسفين وسفينة. وقد تكون التاء لازمة فيما يشترك فيه المذكر والمؤنث كربعة ، وهو المعتدل من الرجال والمعتدلة من النساء. وقد تلازم ما يخص المذكر كرجل بهمة ، وهو الشجاع ، وقد تجيء في لفظ مخصوص بالمؤنث لتأكيد تأنيثه كنعجة وناقة. وقد تجيء للمبالغة كرجل راوية ونسّابة. وقد يجاء بها معاقبة لياء مفاعيل : كزنادقة وجحاجحة. فإذا جيء بالياء لم يجأ بها بل يقال : زناديق وجحاجيح ، فالياء والهاء متعاقبان في هذا النوع. وقد يجاء بها دلالة على النسب ، كقولهم : أشعثيّ وأشاعثة ، وأزرقيّ وأزارقة ومهلبيّ ومهالبة. وقد يجاء بها دلالة على تعريب الأسماء العجمية ، نحو : كيلجة وكيالجة ، وهي مقدار من كيل معروف ، وموزج وموازجة ، هو الخفّ. وقد يجاء بها عوضا من فاء ، نحو : عدة ، أو من عين ، نحو : إقامة ، أو من لام نحو لغة ومئة أو من مدّة ، تفعيل ، نحو : تزكية.
    كأن ابن مالك يشرح معاني التاء .
    نباتة معنى التاء تمييز المفرد عن الجمع , وقمرة معنى التاء التأنيث .
    وقال أبو حيّان (١) : الاسم الذي لا يكون فيه علامة التأنيث إما أن يكون حقيقيّ التذكير أو حقيقيّ التأنيث أو مجازيّهما :
    إن كان مجازيّهما فالأصل فيه التذكير ، نحو : عود ، وحائط. ولا يؤنّث شيء من ذلك إلا مقصورا على السماع ، وبابه اللغة نحو : قدر وشمس. وقد صنف في ذلك الفرّاء وأبو حاتم وغيرهما.
    وإن كان حقيقي التذكير والتأنيث فإما أن يمتاز فيه المذكّر من المؤنث أو لا يمتاز : إن امتاز فيؤنّث إن أردت المؤنث ، ويذكّر إن أردت المذكر ، وذلك نحو : هند وزيد. وإن لم يميز فيه المذكر من المؤنث فإن الاسم إذ ذاك مذكّر سواء أردت به المؤنّث أم المذكّر ، وذلك نحو برغوث.
    القمر مذكر مجازي والمذكر المجازي والمؤنث المجازي سماعيان , وكيف تؤنث القمر وهو لامؤنث له ؟
    وقد يسمى جنس من الأجناس أو نوع من الأنواع بالقمر مثل سمك القمر وزهور القمر فتقول سمكة قمر ذكر وسمكة قمر أنثى . وإن جاز لك أن تقول قمرة فالتاء للإفراد لأنك ستقول قمرة ذكر وقمرة أنثى مثل ذبابة ذكر وذبابة أنثى .
    والله أعلم


  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53244

    الجنس : ذكر

    البلد
    القاهرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : أقل من جامعي

    التخصص : أدب

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل14/7/2017

    آخر نشاط:11-11-2017
    الساعة:11:14 PM

    المشاركات
    89

    جزاك الله عنا كل خير.... بما كتبت يمينك بما يفيد


تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •