اعرض النتائج 1 من 4 إلى 4

الموضوع: أريد شرح قصيدة " من وحي الحرمين " لمحمد حمام؟

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53374

    الجنس : أنثى

    البلد
    فلسطين

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : اللغة العربية و آدابها

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل5/9/2017

    آخر نشاط:05-09-2017
    الساعة:08:26 PM

    المشاركات
    1

    أريد شرح قصيدة " من وحي الحرمين " لمحمد حمام؟

    شرح قصيدة من وحي الحرمين للشاعر المصري محمد مصطفى حمام


  2. #2
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:24 PM

    المشاركات
    21,474

    السيرة والإنجازات

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبها ام ليث اعرض المشاركة
    شرح قصيدة من وحي الحرمين للشاعر المصري محمد مصطفى حمام

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    أهلا بكِ أختي : أم ليث

    أولا : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
    ثانيا : حيَّاكِ الله وبيَّاكِ في منتدى الفصيح نزلتِ أهلا ووطئتِ سهلا !
    ثالثا : تقبل الله منا ومنك صالح الأعمال .

    محاولة للتعقيب!

    _ يا أختي " أم ليث " لو تحاولين الشرح أولا ( فهذا منهج الفصيح في مثل ذلك ) ومن ثم سوف يساعدك أساتذة الأدب في الفصيح ( ثقي بنفسك فقط !)
    _ الأبيات تبدو واضحة ــ كما قرأتها هنا ــــ فالشاعر ــ كما قيل ــ ارتجل معظم أبياته ، وكان يعبّر بها عن شعوره أثناء تأديته لمناسك الحج لأول مرة عام : 1957م ،
    _ إليك رابط بعنوان : كيفية تحليل قصيدة ما تحليلا أدبيا ( هنا ) ، وكتب ومراجع تطبيقية في تحليل القصائد ( هنا ) .
    _ سيساعدك كتاب : " الإسلام في شعر حمام " ، للدكتور طاهر عوض ولكنه ( غير محمل للأسف الشديد ) والذي جاء عرضا له بالضغط ( هنا ) فلعلكِ تنظرين في جانب ركن الحج حيث عرّج " صاحب المقال ) على بعض أبيات القصيدة في هذا العرض ...

    أسأل الله لكِ كل التوفيق والسداد !

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 06-09-2017 في 01:08 AM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

  3. #3
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 53387

    الجنس : ذكر

    البلد
    غرة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    التقويم : 1

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل12/9/2017

    آخر نشاط:12-09-2017
    الساعة:02:48 PM

    المشاركات
    1

    أريد شرح قصيدة من وحي الحرمين؟

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 12-09-2017 في 03:00 PM السبب: سقوط الهمزة سهوا

  4. #4
    غفر الله لها

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 24759

    الكنية أو اللقب : بنت الإسلام

    الجنس : أنثى

    البلد
    دار الممر

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : جامعي

    التخصص : لغة عربية

    معلومات أخرى

    نقاط التميز : 20

    التقويم : 697

    الوسام: ⁂ ۩ ۞
    تاريخ التسجيل12/6/2009

    آخر نشاط:أمس
    الساعة:11:24 PM

    المشاركات
    21,474

    السيرة والإنجازات


    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله ....أما بعد :

    هذه إطلالة مما ورد لسراج المعرفة ( هنا )

    وهذا مقتطف بعنوان :

    شرح قصيدة من وحي الحرمين للصف السابع لــ " نبيلة الرجوب " .

    المقصود بالحرمين : اسم جامع لمكانين مقدسين عند المسلمين وهما البيت الحرام في مكة المكرمة والمسجد النبوي في المدينة المنورة .
    البيت الأول : يعبر الشاعر عن فرحته بزيارة البيت الحرام تغلل النور الإيماني في قلبه الناتج عن الاستشعار بقوة الإيمان في ذلك المكان الديني ، حيث لامست خطواته خطوات الحبيب المصطفى محمد عليه أشرف الصلوات والتسليم .
    البيت الثاني : حقق الشاعر أسمى وأروع ما يمكن تحقيقه في هذه الدنيا الفانية ألا وهو زيارة البيت الحرام وتأدية مناسك الحج.
    البيت الثالث :حصلت وحققت ما أصبو إليه (أريده ) فاعتبر الشاعر نفسه صاحب حظ عظيم لتأديته مناسك الحج.
    البيت الرابع :الإنسان الذي يختم حياته بزيارة بيت الله وعندما تكون آخر أعماله فقد طاب عمله.
    البيت الخامس : يناجي الشاعرربه قائلا : يا رب لقد وفقتني إلى ما أتمناه ، فقد حصلت على أملي بفضلك ، ومن كان ببيتك يقصد مكة حقق كل دعاء يدعوه.
    البيت السادس : اطمأن القلب وسكن وزال ما كان فيه من خوف ورهبة ، ولم لا ؟ فهو بيتك الآمن .
    البيت السابع : شبه نفسه المتعلقة بالله بالحمام المكي لشدة تعلقه وانتمائه للمكان هذا الحمام الذي يشدو بأعذب الروحانيات الإيمانية ، وكل إنسان ينتمي إلى ما يحب.
    البيت الثامن : تحبب الحمام وتقرب من الشاعرواطمأن له حتى ظن أنه من الأصحاب الكرام.
    البيت التاسع : يذكر صفات الله ومنها الرحمة التي خففت عنه التعب والمشقة حيث استظل الشاعر واحتمى بنور الله.
    البيت العاشر :حصلت على شرف الطواف بفضل الله ويشكر الله الذي حقق له ذلك.
    البيت الحادي عشر : يدعو الله أن يهيدنا الصراط المستقيم فبالصراط يبعد عنا السوء.
    البيت الثاني عشر : أنار الله روح الشاعر ويأتيه من الجمال أعظم جمال.

    انتهى .

    *******************

    والله الموفق!

    التعديل الأخير من قِبَل زهرة متفائلة ; 12-09-2017 في 04:02 PM
    "اجعل بينك وبين الله خبيئة صالحَة، لا تُخبر بها أحداً، فطُوبى لك لو اطَّلع الله على قلبك ووجد فيهِ سراً صالحاً بينهُ وبينك "
    اسأل نفسك الآن : ما العبادة التي تعملها والتي لايعلمها أحد من الناس؟
    العبادات الخفية والأعمال الصالحة السرية ، بها من كنوز الحسنات ما لا يعلمه إلا الله.
    "من استطاع منكم أن يكون له خبء من عمل صالح فليفعل"
    _ شيء يحبه الله فلا تفرط في ترديده " سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم "

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •