اعرض النتائج 1 من 1 إلى 1

الموضوع: وطنُ الكرامة فكَّ حبْلَ عقالِهِ

  1. #1
    ركب الفصحاء

    معلومات شخصية

    رقم العضوية : 50124

    الكنية أو اللقب : أبو الحسين

    الجنس : ذكر

    البلد
    مصر الكنانة

    معلومات علمية

    المؤهل العلمي : ماجستير

    التخصص : طبيب أمراض جلدية وتجميل

    معلومات أخرى

    التقويم : 2

    الوسام: بلا وسام حتى الآن
    تاريخ التسجيل11/7/2015

    آخر نشاط:17-11-2017
    الساعة:02:33 PM

    المشاركات
    215
    العمر
    43

    وطنُ الكرامة فكَّ حبْلَ عقالِهِ





    وطنٌ تحدَّى شامخًا من رامَهُ **وتحرَّرتْ أيديه من أغلالِهِ

    مَا عَاد يَسْلُبُهُ العَدُوُّ قرَارَه ُ ** ما عاد للطُّغْيَان سُوقَ غِلالِهِ

    وَطَنٌ تَرَقَّبَ فجرَهُ بجهادهِ ** ما عاد منتحبًا على أطلالِهِ

    فاليَأسُ راحَ و لا مكان ليائسٍٍ** والبأسُ صاحَ أتَى زمانُ رِجالِهِ

    وطنٌ تذَكَّرَ عهدَهُ الميمــونَ عـــهـْـدَ بهائِهِ و كفاحِهِ ونضالِهِ

    كالعيد تذكره القلوب تشوُّقا ** للبشر والآمال في شوَّالِهِ

    فتراه يا وطني بعَـيْنَيْ والِهِ ** يرنو الى أنواره وهلالِهِ

    وطني لقدْ كاد الدُّجَى يمضي وهـــذا الفجر لاح بنورِهِ وجَمَالِهِ

    ما عاد للعدوان أيُّ بَوَارِجٍ ** في بحرك اللُّجِّيِّ أوْ أهوالِهِ

    وعلَى مشارفِكَ اللواء مرفرفٌ** والمشرَفيُّ الحرُّ تحت ظلالِهِ

    فكأنك الضَّرغام يا وطني إذا ** ما صاح يوم الصيد في أشبالِهِ

    كالليث في أدغالهِ والسَّهْمِ بَيــْنَ نبالِهِ والصَّقْرِ فوق جبالِهِ

    فازْأَرْ وأَسْمِعْ كُلَّ طاغِيَةٍ وقُلْ: ** وَطَنُ الكَرَامَةِ فَكَّ حَبْلَ عقَالِه ِ

    التعديل الأخير من قِبَل جار الهنا ; 06-09-2017 في 03:26 PM
    أبو الحسـين

تعليمات المشاركة

  • لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
  • لا تستطيع إضافة رد
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •